الرئيسية | الوطن العربي | إلى ائتلاف 14 فبراير مع التحية ..... من البحرين

إلى ائتلاف 14 فبراير مع التحية ..... من البحرين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 زيني من البحرين
 
لقد اثبت هذا الائتلاف على قدرته في تسيير أمور الثورة البحرينية وبجدارة من حيث التكتيك الاستراتيجي والميداني مما أذهل النظام الخليفي المتعنت الذي لم يكن يحتسب للذكرى الثانية لانطلاق الثورة سوى انه ربما تخرج بعض المسيرات على نفس المنوال الليلي وتقمع من قبل المرتزقة خلال وقت معين ولكن الذي حصل هو تفجير الثورة من جديد وعلى نطاق أوسع من الأيام الأولى للثورة في 14 فبراير 2011 . لقد لبى الشعب النداء وهموا بالتوجه لميدان الشهداء وكان حصيلة المواجهات الدامية ما يقارب من المائة جريح وسقوط الشهيد { حسين الجزيري } هذا فقط في الساعات الأولى للذكرى الثانية للثورة . لقد ضن النظام أنه اكتسب الجولة باللعب على الوقت والمماطلة بما يسمى الحوار أو حوار التوافق الوطني . الشعب الذي أذهل العالم بسلميته أذهل النظام نفسه بأن الشعب عازم على التغيير لا محالة مهما كلف من أثمان ولقد قدم القرابين والشهداء لتكون ثمن لحرية هذا الشعب الذي يعاني اقسي أنواع التهميش والظلم والعنصرية على أيدي حثالة من البشر تسمى عائلة آل خليفة. إن خروج الشعب بهذه البسالة وبهذا العدد الهائل الذي أربك النظام وجعله في حالة فزع وتخبط بسبب ما انزله من قوات عسكرية وجعل البحرين وكأنها تعيش حالة حرب خارجية إنما يدل على العزيمة والإصرار لدي الشعب البحراني من أنه لا تراجع عن الديمقراطية والعدالة والمساواة . أثبت على ارض الواقع مع سقوط كل شهيد تنبعث الروح الثورية لدي الجماهير وكأن الدماء الزكية التي يتسبب في سفكها هذا الطاغي ناقوس يدق معلنا النزول للشوارع وتجديد العهد مع الشهيد لمواصلة الدرب النضالي . بعد التعبئة الشعبية التي سبقت 14/2/2013 بأيام وتخللتها مسيرات في كافة قرى ومدن البحرين ذات الحراك الثوري واستعملت السلطة سلاح الشوزن والغازات السامة والخانقة بكثافة ليس لها مثيل لزرع الرعب قبل موعد الرابع عشر ومع ذلك هبت جموع الشعب المطالب بالخروج تعني انه لا تراجع عن تحقيق المطالب .وكلما اهتز الشارع بفعل الروح الثورية خرج علينا النظام أنه اكتشف خليه إرهابية تارة مع الشقيقة قطر وتارة مع السعودية والآن مع سلطنة عمان والمضحك المبكي يدعي وجود سلاح لدي هذه المجموعات . يا مغفل يا غبي يا وزير الداخلية من سوف يصدقك فلو كان مع الثوار قطعة سلاح واحدة لما توانوا عن استعمالها في وجه مرتزقتك ولقد مر على الثورة عامين ولكن إن دل على شيء فإنما يدل على إرباك هذا النظام الهش الذي يحاول أن يجعل في الثورة السلمية ثغرة لاتهامها بأنها ثورة مسلحة وبالتالي تلصق بها تهمة الإرهاب الذي يتمثل في النظام نفسه الذي يمارس إرهاب الدولة بحق شعب اعزل . بهذه الألاعيب يريد النظام أن يوصل للعالم أن البحرين تعيش أجواء إرهاب وليس حراك ثوري ذات طابع سلمي ويكون النظام ضحية والشعب هو الجلاد .. ولم ينسى الشعب شهدائه الذين قضوا في الخميس الدامي من 17 فبراير 2011 حين هجمت العساكر المسلحة في فجر هذا التاريخ وقاموا بإطلاق الرصاص على الناس وهم نيام في الدوار وخلفت هذه المجزرة أربعة شهداء وعشرات الجرحى وخرجت هذا اليوم مسيرات في معظم قرى ومدن البحرين تندد بفعل المجزرة وتطالب بمحاسبة المرتكبين القتلة رافعة شعار { بعد الخميس أنهينا الكلام والشعب يريد إسقاط النظام } . أن تفجير الثورة في الذكرى الثانية قد جعل هذا النظام يتخبط في حساباته وحتى عند خروج وزير الداخلية على شاشة التلفاز كان التخبط وعدم الإدراك والتصرف واضح على منطقه مما يعني الخروج الملتهب للجماهير قد غير الحسابات وليس هم فقط بل حتى القوى التي تساندهم من البريطانيين والأميركيين مما جعل الرئيس أوباما يطالب البحرين بحوار جاد وليس حوار توافق المعارضة مع جمعيات موالية وحضور السلطة فقط كمراقب . وهناك من الصحافيين العالميين المتابعين للثورة في البحرين ينذرون النظام بالخطر حين يفشل حوار التوافق فهو لا يختلف عن مجرى حوار 2011 وبالتالي ستكون هناك منعطفات خطيرة في تاريخ الثورة اكبر مما حدث ويحدث هذه الأيام . لأنه حوار التوافق ليس له إستراتجية واضحة المعالم فهو معتم وبالتالي يصعب التوصل إلى حل يرضي المعارضة التي تتمسك بحكومة منتخبة بينما الجمعيات الموالية ترفض هذا المبدأ كما ترفض مبدأ التصويت وتصر على التوافق مع العلم أن عدد أفراد من يمثلون المعارضة 8 والجمعيات الموالية 8 ومن النظام 3 وزراء ومن مجلس الشورى المعين من قبل الملك 3 ومن المستقلين التابعين في فلك النظام 2اصبح العدد 8 مقابل 16 يعني حتما التوافق لصالح النظام ما عدا بعض الشكليات التي تطالب بها الجمعيات الموالية من مكافحة الفساد وما شابه . إن هذا النظام الديكتاتوري لا يريد لهذا الشعب أن يعيش في ظل الديمقراطية بل هو يريد أن يكون مسلط على رقاب الناس من خلال الحكم المطلق في نهب الثروات والأراضي وسرقة أموال الناس بلا حسيب وبلا رقيب . وأنا من هذا المنبر الحر الشريف اطالب ائتلاف 14 فبراير بالتركيز على منطقة المنامة العاصمة وضواحيها وكل بقعة من هذا الوطن الطاهر مستلهمين الروح النضالية من دماء شهدائنا الزكية لتكون الضربات موجعة للنظام وأركانه .
{أجدد الشكر والتحية لائتلاف الرابع عشر من فبراير }

{ عاهدت نفسي أن افضح هذا النظام في كل صغيرة وكبيرة وأنا باقً على عهدي حتى ينظر الله في أمري ، خدمة لشعبي لا أرتجي منها إلا مصلحة هذا الوطن }

شوهد المقال 1964 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ القاضي سعد الدين مرزوق (لا قضاء ولا محاماة..دون استقلالية عن السلطة التنفيذية ..!!

د. حكيمة صبايحي  إذا كان ارتداء جبة القضاء والتنسك بمحرابه المقدس وتصريف رسالة العدل السامية والسماوية في الأرض شرف ما بعده شرف ، فإن الافوكاتية التي
image

عبد الجليل بن سليم ـ مشروع الدستور حماية الدولة من نفوذ موظفيها حماية الدولة من النفوذ الخارجي

د. عبد الجليل بن سليم  للمرة الخامسة أعيد قراءة مشروع الدستور المطروح لاستفتاء يوم الفتح من نوفمبر المقبل و حاولت أن أقنع نفسي بان هدا الدستور
image

مرزاق سعيدي ـ بعيدا عن الرؤية بعين واحدة..

مرزاق سعيدي  لماذا يتعلق الجزائري بالمتغيّر وليس بالثابت، في الغالب، ويركز على الآني وليس على الإستقرار، ويستثمر في الكماليات وليس في الضروريات، ويجري خلف سيّارة جديدة،
image

زهور شنوف ـ الأرض والشعب يحتاجان للحرية في الجزائر

زهور شنوف   النائب الذي استقال من اجل خيار الشعب في السجن، الصحفي الذي اصر على اداء واجبه الوظيفي بأمانة تجاه الشعب في السجن، القاضي الذي انتصر
image

عثمان لحياني ـ ونوغي..عض الأصابع

عثمان لحياني  على اقتناع تام أن ما كان يقوم به العربي ونوغي كمدير لوكالة النشر والاشهار، هو جهد شخصي وتصور نابع من مزاج ذاتي وليس سياسة
image

رشيد زياني شريف ـ من ثمرات الحراك الجزائري المباركة، جامعة بورشات للأعمال التطبقية

د. رشيد زياني شريف  ما حققه الحراك من حيث الوعي يفوق مئات المحاضرات الراقية والحوارات السياسية المفعمة والخطب البلاغية العصماء والمقالات الموثقة، بل أصبح الحراك أكثر
image

نجيب بلحيمر ـ مخلفون

نجيب بلحيمر  إعلان بعض الأحزاب السياسية تصويتها على "الدستور" بـ "لا" يعبر عن قناعتها باستمرار توازنات ما قبل 22 فيفري، وحتى إن كانت الأحزاب قد عجزت
image

جلال خَشّيبْ ـ قراءة في كتاب " "القيادة وصعود القوى العظمى" للبروفسور الصيني يان شيتونغ : "رؤيةً من الصين"

د. جلال خَشّيبْ  حصلتُ أخيراً على هذا الكتاب القيّم والجديد (2020) "القيادة وصعود القوى العظمى" للبروفسور الصيني يان شيتونغ، الذّي أعددتُ سابقاً ملخّصاً لدراسة مُطوّلة كُتبت عنه
image

محمد نايلي استاذ في عمر 71 سنة معتقل بسجن العوينات ولاية تبسة ..الجزائر الجديدة

التنسيقية الوطنية للدفاع عن معتقلي الرأي‎  عمي #محمد_نايلي أطال الله في عمره الإنسان الطيب الاستاذ المحترم صاحب ال 71 سنة قابع

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats