الرئيسية | الوطن العربي | في ثالث ظهور له منذ بداية الانتفاضة الليبية ، القذافي يهدد بفتح مخازن الأسلحة الكيماوية لإبادة المطالبين برحيله .

في ثالث ظهور له منذ بداية الانتفاضة الليبية ، القذافي يهدد بفتح مخازن الأسلحة الكيماوية لإبادة المطالبين برحيله .

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ـ الظهور الثالث للقذافي منذ بداية الانتفاضة ، لم يكن مغايرا لظهوره الأول ولا لظهوره الثاني ولا حتى لمداخلته التليفونية ، إنه ظهور الاحتضار ، أو هي رقصة الذبيح كما يصفها الرأي العام المحلي والعالمي ، القذافي الذي استجمع كل قواه ليخاطب الناس من فوق سور عال قد لا يصل إليه حتى الرصاص وهو مطوق بحرسه الشخصي ، كان مستعجلا خوفا من وصول خبر وجوده بالساحة الخضراء إلى المحتجين ولذلك فإن كلمته لم تستغرق أكثر من 05 دقائق وهو المولع بالخطب العصماء التي يتجاوز وقتها 05 ساعات أحيانا ، المهم أن القذافي في هذه الإطلالة المفاجئة على جمع من الأشخاص الذين تم تجميعهم لهذا الغرض والذين لا أحد أمكنه تحديد هويتهم حتى الآن ، قال أن الشعب الذي لا يحب القذافي لا يستحق الحياة ، وهو ما لم يدعيه حتى الأنبياء ، كما أضاف وهو يشير إلى الكمشة التي تم تجنيدها لتسمع كلمته ، إلى أن الجماهير التي هزمت إيطاليا وهزمت العالم كلها ستهزم أي محاولة أخرى ، مطالبا الحضور بالفرح والغناء والرقص .

لكن المدهش مما قاله القذافي ، هو فتح مخازن السلاح لمؤيديه إذا اقتضى الأمر ، ونحن نتساءل أي سلاح هذا الذي لم تُفتح مخازنه ، بعد أن تم قتل أكثر من 1000 ليبي بالرشاش والطائرات والصواريخ ، فهل بعد كل هذا لم يفتح بعد القذافي مخازن السلاح أم أنه يقصد نوعا آخر من السلاح ، وهو ذلك المحظور دوليا أي الأسلحة الكمياوية التي طالما اتهمته المنظومة الدولية بامتلاكها وطالبته بضرورة تفكيكها ؟

فالمؤكد أن هذا النوع من الأسلحة هو الذي يتحدث عنه القذافي ، وهو سلاح في متناول كل طغاة الأرض وكلنا يتذكر كيف أن صدام حسين استعمله لإبادة أكثر من 5000 كردي بين عشية وضحاها . وهو ما يحتم على المنظومة العالمية تحمل مسئولياتها للحيلولة دون ارتكاب مجازر باستخدام هذا النوع من الأسلحة .  

شوهد المقال 18460 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ درس أول من وحي الخيانة الوطنية استرتيجية السياق وخطورة العدائين في أروقة الوهم

د.حكيمة صبايحي خارج السياق، كل الدراسات في العلوم الإنسانية: المعرفية والعرفانية، باطلة، باطلة، باطلة. تظلم الدراسات الخاصة بالعلوم الإنسانية البشرية جمعاء وعلى مدار الأبد،
image

حميد بوحبيب ـ * وقتها وماشي وقتها !*

د. حميد بوحبيب  الذين يعتقدون أنهم خلفاء كرونوس، ويعرفون علم الميقات ليقولوا لنا أن هذه المطالب لم يحن وقتها بعد ، أو أن تلك المسائل فات
image

نوري دريس ـ ما وراء جغرافية المشاركة الانتخابية

د. نوري دريس ثمة افكار مسبقة خاطئة حول السلوك الانتخابي, لعل اهمها الافتراض بأن المناطق الأكثر فقرا وحرمانا يجب ان تكون هي
image

وليد عبد الحي ـ المكانة الدولية للمملكة العربية السعودية

 أ.د .وليد عبد الحي  استنادا لخمسة عشر مؤسسة دولية لقياس المؤشرات الدولية ، منها مؤسسات تتبع للأمم المتحدة أو مؤسسات ترتبط بجامعات او مؤسسات
image

العربي فرحاتي ـ الواقعية في معناها المعادي للحرية

د. العربي فرحاتي  الواقعية عند النوفمبري والباديسي المستعمل كذباب "يوسخ " الحراك الشعبي السلمي.. هي أن يقبل الحراك بالديكتاتورية واستمرار الاستبداد وصيغ اللاعدل ..بل
image

رضوان بوجمعة ـ هذا الكتاب يختصر المشروع الثقافي للأستاذ الراحل زهير أحدادن

 د. رضوان بوجمعة  سنتان كاملتان تمران على وفاته، في هذا اليوم تذكرت هذا الكتاب مع استمرار مصادرة الفضاء العام من قبل المتاجرين بكل مآسي الشعب.هذا الكتاب
image

نصر الدين قاسم ـ إلى جنة الفردوس أيها الحكيم بوح على هامش الوفاة... الشيخ عشراتي

نصر الدين قاسم  وفاة الدكتور الشيخ عشراتي حبست أنفاسي وجمّدت الدم في عروقي، وأعجزتني عن التفكير، وحرقة الفرقة قبل اللقاء أصابتني في مقتل.. كلمني الرجل عن مرضه
image

عثمان لحياني ـ الحداثة الصلعاء

 عثمان لحياني  تُعنى الحداثة بصناعة الأجوبة لأسئلة معاصرة و مساعدة المجتمعات في التحول من الاستغراق في قضايا الهامش وعلاقة الانسان بالموت والجسد، الى التركيز
image

وليد عبد الحي ـ ألْغازُ الغازِ : رؤية مختلفة

 أ.د. وليد عبد الحي  في الوقت الذي انصرفت أغلب التحليلات لخيط العلاقة الجديد بين مصر والأردن وإسرائيل في قطاع الطاقة وتحديدا الغاز، فإني لا أعتقد
image

زهور شنوف ـ جزائريات..

زهور شنوف  لا أحب الكتابة عن الإنسان بوصفه "جنسا".. مرارا عُرضت علي كتابة مقالات عن "المرأة الجزائرية" وشعرت ان الأمر ثقيل.. "كتابة على أساس الجنس"! الامر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats