الرئيسية | الوطن العربي | الثورة ضد طائفة وليست ضد النظام فقط في عقول سنة البحرين

الثورة ضد طائفة وليست ضد النظام فقط في عقول سنة البحرين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
لا تسأل الطغاة لماذا طغوا ... بل اسأل العبيد لماذا ركعوا ..هذه المقولة لا أعرف بالضبط من قائلها ولا يعنيني أن اعرف وكل ما عرفته أن قائلها قد نطق بها من حرقة فؤاد على من يرون الذل ويركعون له وليس بالضرورة الركوع للطاغي يمثل ذات الركوع في فرض الصلاة بل السكوت والتهاون وفي بعض المواقع يكونون عون له على من يطالب بالحرية والمواساة .العبارة ذات المعنى الخارجي القوي ولكنها تحمل في داخلها معنى اقوي بكثير وكأنها تحمل بين حروفها واقع الحال في البحرين ..
أن عائلة آل خليفة منذ أن بسطت نفوذها على أرخبيل البحرين في سنة 1783 بمساعدة المستعمر الإنكليزي لم تعرف العدل والمواساة بين المواطنين أبدا سواء كان هذا شيعي وهذا سني يهودي أو مسيحي ولكنها عدلت في نشر الظلم على الجميع سواسية بلا استثناء وكل مطامعهم هي عائلية وخيرات الوطن لهم وحدهم والناس عبيد بين أيديهم هكذا هو النظام القبلي يحكم في البحرين .ربما يقول قائل ولكن في الفترة الأخيرة لم يتضرر أبناء الطائفة السنية بقدر ما تضررت به الطائفة الشيعية . نعم بالضبط هذا ما حصل . أولا لقد تعلمت العائلة من سياسة الإنكليز فرق تسد وثانيا لا تريد آن تواجه الشعب بأكمله فتحرقها لهيب النار التي أشعلتها بسبب ظلمها وجورها لكافة أطياف المجتمع كما واجهتها في خمسينيات وستينيات القرن المنصرم إذ كانت المعارضة تتكون من أبناء الطائفتين الكريمتين . ولأهم من هذا وذاك تنفيذ ما جاء به الدكتور صلاح البندر في ما يعرف بتقرير البندر أو { البندر جيت } السوداني الأصل بريطاني الجنسية والذي ابعد عن البحرين بتاريخ 14/9/2006 بتهمة تورطه في محاولة انقلابية على النظام وهو من جلبته السلطة ليكون مستشارا لها ولكن الحقيقة غير ذلك وهي اكتشاف شخصيات من العائلة الهالكة متورطة في تنظيم سري يعمل على إحياء النعرات الطائفية وإثارة الفوضى بين مكونات الشعب المكون من السنة والشيعة . عند اشتعال شرارة الثورة في 14 فبراير2011 لجئ أركان النظام وعلى رأسهم رئيس الوزراء و وزير الديوان الملكي إلى استغلال ما جاء في تقرير البندر. وأجادوا استغلال الدين بصورة جيدة تماما حيث جندوا من هم محسوبين على التيار الديني وذات ثقل في المجتمع السني وكذلك خطباء المساجد في صفقات مالية مشبوهة فاحت رائحتها وهم الذين أشعلوا شرارة الفتنة أثناء خطب الجمعة والتي من المفترض تكون لوحدة الصف وتوحيد الكلمة هذا ما جاء به الإسلام . واخذوا يكيلون المدح للعائلة الهالكة ويصفونهم بصفات الملائكة آذ لم نقل أنهم جعلوهم أوصياء الله في أرضه . أعود للعبارة لا تسأل الطغاة لماذا طغوا ... بل اسأل العبيد لماذا ركعوا الطغاة و الكل يعرف سبب طغيانهم وهو التسلط على رقاب الشعوب والسيطرة على مقدرات وخيرات الوطن والاستئثار بها دون حسيب أو رقيب . ولكن الشق الثاني من المقولة هو محور حديثنا . الثورة مطالبها سياسية بحتة والموقف موجه ضد النظام الحاكم المتمثل في عائلة آل خليفة ولم ولن يتطرق احد إلى الطائفة السنية بشيء على الإطلاق وحتى أيام الدوار كان يتواجد كثير من أبناء السنة وكانوا يشاركون الحضور ولم يروا شيئا مما استطاعت العائلة الهالكة أن تغسل معظم عقولهم ويخوننا ويتهموننا بأننا نكن لهم العداء بواسطة رجال الدين أو المحسوبين على مجلس البرلمان الذين تفرغوا لنشر الطائفية لأنهم استغلوا العامل الديني كنقطة ضعف ويسهل الدخول إليها عند الناس البسطاء . والعجب كل العجب أنهم يعلموا حقيقة آل خليفة ومدى تسلطهم وظلمهم ونارهم التي كوت كل مكونات الشعب ومع هذا هم يصرون على أن الثورة ضدهم .. الثورة ضد النظام الحاكم ولم نسمع يوما عن مطالب طائفية قام بها أصحاب طائفة معينة ضد الطائفة الأخرى إلا في البحرين . نعم تقوم نزاعات وحروب طائفية ولكنها ليست على شكل مطالب بل لأسباب طائفية بحتة . أما هنا في البحرين فقد حشر النظام الطائفة السنية ليدعي أن ليس هناك حركة احتجاجية ضدهم بل هناك نزاعات طائفية هذا ما أراده النظام . لو كانت الإجابة سهلة على الشق الثاني من المقولة لاستطعت الإجابة عليها ولكني حقيقة لا اعلم لماذا هم يودون الركوع للطاغي وهم يعلمون علم اليقين أن آل خليفة هم من يسرق خيرات الوطن وهم المتنفذين على كل قطاعات الدولة وهم من سرق الأراضي والسواحل والبراري والبحار. أن الحياة التي يعيشها أكثر مكونات الطائفة السنية هي ذاتها التي تعيشها الطائفة الشيعية مثل التذمر من ضعف الرواتب والفقر والبطالة والطلبات الإسكانية والتهميش السياسي والقروض البنكية التي تقصم الظهور ولكن كيف رضوا لأنفسهم بمساعدة الطاغي والوقوف في وجه الثورة كخصم لهم لا اعرف حقيقة الوضع ولكني أعيد السؤال لعلي أن احصل على إجابة من احدهم في هذا المنبر الحر ........... لا تسأل الطغاة لماذا طغوا ... بل اسأل العبيد لماذا ركعوا ..
 
زيني من البحرين ..... 7/2/2013
 
{ عاهدت نفسي أن افضح هذا النظام في كل صغيرة وكبيرة وأنا باقً على عهدي حتى ينظر الله في أمري ، خدمة لشعبي لا أرتجي منها إلا مصلحة هذا الوطن }

شوهد المقال 1962 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00
Free counter and web stats