الرئيسية | الوطن العربي | رسالة إلى الشهداء

رسالة إلى الشهداء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
رسالة إلى الشهداء بقلم د. سناء سليمان سعيد 

هكذا أصحبنا نحدث أنفسنا فى الطرق ، ووسائل المواصلات ، ونحدث بعضنا البعض 
لماذا آلت الأوضاع إلى هذا الحد من السوء ؟؟؟
لماذا أصحبنا نحدث أنفسنا ولا نستطيع أن نتخذ موقفاً أو قراراً واضحاً ؟؟؟
وما الذى أدى إلى حدوث كل هذه الفوضى العارمة بين الشعب وبعضه والبرلمان والمجلس العسكرى ؟؟؟
وذلك لأنه بات كلا منا يتحدث بكيفية يرتضيها لنفسه فقط، ولا يفكر فى غيره أو حتى فى صاحبة الشأن والقرار(مصر) وازدادت الأوضاع سوءً بسبب أحكام القضاء على الرئيس السابق ووزير داخليته والتى لم يرتضيها الشعب ولن يرتضيها ، وازدادت أكثر عندما تم تبرئة مساعدى ومعاونى وزير الداخلية السابق وإسقاط الأحكام عن جمال وعلاء مبارك بالأضافة إلى نتيجة الانتخابات الغاضبة للشعب.
كل هذا أدى إلى تغلل الأوضاع وصعوبتها وعدم فهمها لأغلبية الشعب ولا سيما البسطاء منه،الذين يرون الأمور من منظورهم البسيط ،ويتمنوا تحسن الأحوالوهدوء الأمور ، وبالتالى يبنى عليه تحسن أحوالهم السيئة التى طالما عانوا منا وللأسف ما زالوا،وأدى هذا إلى اضطراب الأحداث واللجوء إلى الاعتصامات فى الميدان وتنفيس غضبهم فيه ؛وذلك لأنه الشاهد على دم الأبرياء من الثوار والتى ضاعت هباءً أمام أعيننا ولم نستطع اتخاذ موقفاً أو قراراً حاداً وصارماً.
بل بتنا نماطل فى الأحاديث و الوعود بدون أية فائدة من وراء ذلك منذ أحداث الثورة إلى الآن، وعمت شاشات التلفاز الحوارات السياسية التى لا نهاية لها بل أن أكثر ما يميزها التناقض القائم بين المتحاورين وبعضهم . وكأنهم يدافعون عن أنفسهم أو عن من يؤيدونه من مرشحى الرئاسة وتناسوا القضية الهامة فى حياتنا استقرار مصر وأحوالها والذى يترتب عليه استقرارنا ، ومن هنا ابعث رسالة اعتذار لشهدائنا الأبرار ،وأقول لهم (عذراً أيها الشهداءالأحرار الأبطال لأننا أغفلنا قضيتكم ، وبتنا ننظر إلى أمور أقل أهمية مما نحن فيه ، مشاحنات وقتل وغضب وثورة ولكن للأسف ليست لمصر ولا للثوار الأبرياء والشهداء العظماء ، وإنما لتأييد مرشح بعينه دون غيره ، لأن المنافسة محتدمة على كرسى مصر،وليست على مصر على المظاهر والمناصب وليست على من تعطى وتقدر من يستحق هذه المناصب ،وليست على شعب مقهور مظلوم منذ سنوات عديدة ،له كل الحق والاحترام والتقدير فى إعلاء كلمته؛وذلك ببساطة لأنه هو الوحيد صاحب هذه الأرض ولا يطمع فيها كما فعل غيره؛وإنما يفديها بدمه وروحه وأولاده وكل ما يملك.
ولذلك لا تراجع عن ما وصلنا إليه حتى وإن لم يكن كثيراً ، سوف تستمر الثورة والثوار إلى الأبد،سوف تستمر إلى القضاء على كل ما هو ضد العدل والكرامة والانسانية،ضد الظلم والطغيان،سوف تستمر إلى إرضاء الشهداء فى قبورهم ، وبعث رسالة لهم لا تخافوا فدوماؤكم الذكية التى ارتوت بها الأرض حررتنا مما كنا فيه ، عليكم رحمة الله ومغفرته .
فلن نترككم إلا إذا حررنا الأرض التى تنامون فيها من كل باغى ظالم لا يخاف الله .
ولا استسلام لما آلت إليه الأوضاع الصعبة التى فرضت نفسها علينا ، وإن كنت لا أعلم كيف فرضت نفسها بهذا الشكل المستبد؟وجعلتنا لا خيار أمامنا.
وهنا استدعى قول الثائر (جيفارا)
"لا يهمنى أين ومتى سأموت بقدر ما يهمنى أن يبقى الثوار يملأون العالم ضجيجاً ؛كى لا ينام العالم بثقله على أجساد الفقراء والبؤساء والمظلومين " 
حقاً لن ننهدأ إلا إذا عادت لنا مصر التى دفعنا ثمنها من دماء ذكية شابة يانعة حتى يشعروا براحة الأرض التى يرقدون فيها ، ونشعر معهم بالأمن والأمان مما كنا فيه .

شوهد المقال 1212 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوعلام زياني ـ صندوق لعجب التلفزيون العمومي الجزائري في خدمة الإستبداد

بوعلام زياني  يسمونها الأرضية لان مستواها يمسح الارض ولا يعانق أحلام الجزائريين الكبيرة ،سموها سابقا باليتيمة لانها لم تنعم بدفء العائلة وعاشت مشردة يستغلها
image

وليد عبد الحي ـ دبلوماسية ترامب بين النووي الايراني وفلسطين

 أ.د.وليد عبد الحي  في إطار اعداد المسرح الاقليمي والدولي لاعلان ترامب عن تفاصيل " صفقة القرن" بُعيد الانتخابات الاسرائيلية القريبة ، وبعد أن ضمن
image

نجيب بلحيمر ـ الجزائر على موجة الثورة السلمية

نجيب بلحيمر   غاب كريم طابو عن الجمعة الثلاثين من الثورة السلمية لأنه في السجن، لكن الثمن الذي يدفعه الآن من حريته الشخصية لا يساوي شيئا
image

صدر حديثا أناشيد الملح - سيرة حراڴ للجزائري العربي رمضاني

المتوسط للنشر :  صدر حديثاً عن منشورات المتوسط - إيطاليا، الإصدار الأول للكاتب الجزائري العربي رمضاني، بعنوان: "أناشيد الملح - سيرة حراڴ"، وهي من
image

المرصد الأوروالمتوسطي لحقوق الإنسان : اعتقال النشطاء السلميين صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان اليوم إنّ السلطات الجزائرية اعتقلت أخيرًا عدد من النشطاء السلميين في خطوة تشكّل صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر.     المثير للقلق
image

اليزيد قنيفي ـ العهد الجديد ..بين التفاؤل والتشاؤم ..!!

اليزيد قنيفي  على مدار عهد طويل تعرضت البلاد إلى حالة من التدمير والحرق والإهانة والسخرية والتجريف والنزيف غير مسبوقة ..استبداد وغلق وفساد معمم وشامل... ورداءة وفضائح
image

علاء الأديب ـ أدباء منسيون من بلادي..الروائي العراقي فؤاد التكرلي

 علاء الأديبعلى الرغم من أن الروائي العراقي المرحوم فؤاد التكرلي لم يكن غزيرا بكتابة الرواية من حيث عددها إلا إنه يعتبر من أوائل الروائيين العراقيين
image

العربي فرحاتي ـ حراك الشعب في الجمعة 30 ..المدنية هي شرط قوة الشعب والجيش

د. العربي فرحاتي  الجيش يقوى بقوة الشعب ..ويبقى قويا مادام الشعب قويا.. ويضعف بضعف الشعب ويبقى كذلك مادام الشعب ضعيفا...ولا يمكن لشخص مهما كان
image

محمد محمد علي جنيدي ـ حكاية بلد

محمد محمد علي جنيدي- مصر   كنتُ كُلَّما سافرتُ إلى بلدِها صباحاً لزيارةِ عَمَّتي العجوز، رأيْتُها تقطعُ الطَّريقَ لتذهبَ إلى محلِ الوردِ الذي تعملُ فيه، فإذا ما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats