كن نفسك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
كن نفسك بقلم د . سناء سليمان سعيد 

اقتربنا من موعد انتخابات الرئاسة ، وبدأ العد التنازلى ، وكلنا أمل وشوق وانتظار وترقب لمعرفة من هو الذى سيسطر التاريخ اسمه بنبض الشعب ، ودم الشباب الأحرار ، وقمع الفساد وطرد الفاسدين .
وجعل التاريخ شاهداً عليهم ليوم الدين .
(وهنا رجاء وتحذير فى نفس الوقت )
رجاء أن نعلم كل العلم أن صوتنا أمانة عظيمة يجب الحفاظ عليها ،فلكل منا أخطاء ولا يستطيع أحد أن ينكر ذلك ؛ولذلك يجب معالجة هذه الأخطاء ، وقبل أن نعطيه هذا الصوت ( الكنز ) الذى حبانا الله به لأية شخصية يجب العلم أن هذا الصوت متوقف عليه حياة الملايين من البشر ، وحق الأبرياء ، ودم الشهداء ، وكرامة المصريين أمام العالم .
وهنا نفكرملايين المرات قبل الادلاء بأصواتنا لأنها كنز نستطيع به رفع بلدنا التى نالت من القهر ما نالته إلى ركب التقدم والتطور والازدهار وذلك يتأتى باعطاء هذه الأمانة للمرشح الجدير بهذه الأمانة ، والمحافظ عليها ، والمقر بما يجب عليه .
وأما التحذير فيتوجب وقفة بكل صدق أمام أنفسنا جميعاً ، كلا منا له شخصية مستقلة ،ووجهة نظر من المحتمل أن تصيب أحيانا أو تخطىء أحيانا أخرى ؛ ولذلك يجب على كل فرد عاقل له الحق بالادلاء بصوته فى الانتخابات أن يتابع بعقل واعى وقلب صادق ينبض بالخوف والحب فى آن واحد على بلده ، كل البرامج الانتخابية ، ويركز فيها ومن هنا يقرر ما هو البرنامج الأصلح للبلد، والأفضل لها؟؟
ولا سيما فى هذه الفترة الحرجة ، وليست الاختيار ينصب على الشخصية سواء كان وسيم أم تعجبنا ملامحه أم صوته أم ملابسه أم طريقة حواره أم كونه مقبول أم غير مقبول أم لا يعجبنا لأنه ضخم أو لا يليق بهذا المنصب وهذه المكانة أم لأسباب أخرى لا دخل لها بالانتخابات .
أيها السادة ، أيها الشعب الحبيب ، أبناء بلدى ، نحن جميعاً نختار رئيساً ، نختار عقلاً ، نختار مفكراً ، نختار منقذاً ينقذ البلد مما هى فيه الآن وينهض بها من كبوتها .أليس كذلك ؟!
وليس فى طريق اختيار عريس أو زوج المستقبل ؛ ولذلك أرجو الاستفاقة نحن أمام اختبار من(الله عز وجل ) اعطانا الفرصة فلا نضيعها هباءً منثوراً .
وكلا منا يأخذ مكان ويفكر بهدوء ويختار البرنامج الأفضل والأصلح والأفيد وما يتناسب مع ظروف البلد .
صدقاً لو فعلنا هذا ،( سوف نتفق على أن نتفق ولو لمرة واحدة فى حياتنا )، مع العلم بعدم معرفة كل الشعب ببعضه ؛ ولكن حتما ستكون النتيجة مذهلة وموحدة وبفارق خرافى .
لأننا فكرنا جميعاً فى المصلحة العامة وليست الخاصة وانصب هذا التفكير السليم فى بوتقة واحدة ألا وهى مصر .
فأرجو للجميع الاختيار السليم الذى ينصب فى مصلحة الجميع من أبناء الشعب المصرى .لأننا سنقولها بأيدينا سطرنا رئيساً لجمهورية مصر العربية لأول مرة فى حياتنا ، فكن نفسك ... تكن مصر .

شوهد المقال 1691 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

طيبي غماري ـ الذاكرة والتاريخ ..والسيدة التي ساعدتنا في مركز ارشيف ماوراء البحار بفرنسا

 د. طيبي غماري   بمناسبة النقاش حول الذاكرة والتاريخ والأرشيف ومراكزه، ساقص عليكم هذه القصة التي أتذكرها دائما وارغب في روايتها كلما أتيحت لي الفرصة. في
image

محمد زاوي ـ فريد علي بلقاضي وابراهيم سنوسي الباحثان الجزائريان ودورهما في استرجاع جماجم القادة شهداء الجزائر ..الجماجم عار فرنسا

زاوي محمد   يرجع الفضل في اكتشاف جماجم القادة الأولين للمقاومة الجزائرية لمواطنين جزائريين ليس لهما أي إنتماء حزبي في الجزائر ولا أي متدادا
image

عثمان لحياني ـ يأتي الشهداء..يصمت الجميع

 عثمان لحياني  عندما ذهب الزعيم نلسون مانديلا في أول زيارة له الى باريس عام 1994 ، كان أول مطلب قدمه هناك ، استرجاع رفاة سارتجي
image

عبد الباقي صلاي ـ للاستطاعة ... حدود !

عبد الباقي صلاي في تجربة أجرتها نخبة من العلماء الباحثين حول قدرة النملة التي ضحك سيدنا سليمان عليه السلام لجرأتها، وصبرها ،وحرصها الشديد على
image

فارس شرف الدين شكري ـ بسكرة ليست العاصمة ..الناس تموت مشتاقة شربة ماء

د. فارس شرف الدين شكري  الرجاء تعميم النشر لو سمحتم، لأن الأمر يتعلق بحياة أفراد بسكرة ليست هي العاصمة يا الربّ العالي :  استلمنا نتائج تحليل
image

طارق السكري ـ ما الذي يدفعنا لأن نتأمل نصاً جمالياً وآخر ؟

 طارق السكريإنها حاجة النفس إلى التعبير عن مكنوناتها ، وتلمس أعماقها ، والكشف عن أبعادها ، والتلذذ بما يضفيه النص من جمال يثير فيها
image

أحمد عبد الحسين ـ رسالة في انطباق الشفتين

 أحمد عبد الحسين    قبل ثلاثين سنة قال لي شيخي في قمّ إن الميم هو حرفُ الحقيقة الآدمية، قال: انظرْ إلى تأخّره في آدم ثم
image

طيبي غماري ـ في محاولة الرد على دعوى دراسة تمرد الجزائريين على إجراءات الحجر الصحي سوسيولوجيا

 د. طيبي غماري يضع هذا المطلب علماء الاجتماع أمام المحك، حيث سنجد أنفسنا اذا ما اردنا استجابة صادقة مضطرين إلى إبراز علم اجتماع حقيقي لدراسة
image

ناصر جابي ـ الجنازة كلحظة سياسية مركّزة في الجزائر

د. ناصر جابي  علاقة السياسة بالجنازة والمقبرة والدفن، وبالتالي بالموت في الجزائر من أغرب العلاقات. هذا ما يخبرنا به تاريخنا السياسي في عديد مراحله،
image

رشيد زياني شريف ـ عودة حمالات الحطب لتحقيق ما فشلوا فيه أثناء الحراك

د. رشيد زياني شريف   كلكم لاحظوا عودة حرب الأيديولوجية، من نفس منابر الكراهية، التي عشناها وذقنا علقم صنيعها في التسعينات، وتقوم هذه الوكالات

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats