الرئيسية | الوطن العربي | رسالة المعتقل السياسي عبد الرحمن راضي السحيمي : يأبون اطلاق سراحي برغم قراره الساري

رسالة المعتقل السياسي عبد الرحمن راضي السحيمي : يأبون اطلاق سراحي برغم قراره الساري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

معتقل الرأي
الاستاذ عبد الرحمن راضي السحيمي
من داخل السجن العام بالمدينة المنورة عنبر رقم 7 غرفة رقم 4 الدور الثاني


عبدالرحمن راضي السحيمي
بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة إلى خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز اصارحكم القول وانا بعقر سجونكم وفي قبضة رجال أمنكم بلاخوف و بكل شجاعة وشموخ لأن زمن الذل والخنوع تم قتله وإنزاله بقبر الأموات وكان ذالك بفضل الله ثم السياسات الرعناء لوزارة الداخلية التي تتجاهل حقيقة إن إنتهاكات حقوق الإنسان وإذلال العباد وسلب حقوقهم يولدان إنفجار الشعوب وإخراجهم من طور العقل والمنطق فما بالك بمواطن تسلب حريته
وتسلب حقوقه ويحرم من زوجته وابنائه لأكثر من سبع سنوات ظلم وعدوان بغير وجه حق اجبروه على أن يقبل إن يعيش اطفاله اطفال الوطن
صغار السن في كنف الله ثم كنف كنيسة القديسة مريم التي ترعاهم وتصرف عليهم وتلقنهم دروس تعليمهم الأبتدائي في مدارسها والتي اجبرتهم على تعليق الصليب فوق اعناقهم مع العلم شهادات ميلادهم مؤثقة من الخارجية والداخلية السعودية وعقد زواج والدتهم مؤثق بأمر منك ايها الملك ومع هذا وذاك امر القضاء بطلاق سراحي ومازلت قابع في سجني وأنت تقول لاسلطة
فوق سلطة القضاء وتأكد لنا من خلال تصرفات وزارة الداخلية الرعناء إن كل هذا وذاك مجرد تسويق إعلامي للنظام كما يقال يقولون مالا يفعلون ومن خلال ماتم سرده اعلاه اعلن لكم
اولآ: تنازلي عن الهوية السعودية التي تسلب حقوقي الوطنية وتنسبني لمن لايستحق أن انتسب إليه
ثانيآ : إذا لم يتم إطلاقي خلال 72 ساعة فيكون بعلمكم إن ماحصل مع نائب القنصل السعودي باليمن ممكن يحصل في آى مكان آخر خاصة وهناك اصدقاء لي تربطني بهم علاقات لأكثر من ربع قرن متئلمين مما انا فيه ومما وصل إليه حال ابنائي معلقي الصليب على اعناقهم وانا عندما ايست من إنسانية الداخلية وبعد وضع العراقيل امام إطلاق سراحي اجبرت على ماتكره النفس فقمت بتغيير صورتي ووضعت شعار الضؤ الأخضر لمن يحاولون التدخل وكنت بالأمس حجرة عثرة في طريقهم واليوم الداخلية وضعت حجر العثرة في طريق إطلاق سراحي مما اجبرني مضطر بعطائهم الضؤ الأخضر هذا ماوجب
توضيحه وما توفيق إلا بالله
وقد أعذر من أنذر

شوهد المقال 4194 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ حوار حول الأمازيغية ..المتجدد للإلهاء

د. العربي فرحاتي  " القايد " صاحب خطاب الثكتات وقد أفضى إلى ما قدم..أدخل الجزائريين في نقاش هامشي حول الراية الثقافية الامازيغية وربطها بالعلم الوطني..وأثار فتنة
image

وليد عبد الحي ـ نماذج التنبؤ بعدم الاستقرار السياسي

أ.د.وليد عبد الحي تشكل ظاهرة عدم الاستقرار السياسي احد الظواهر التي يوليها علم السياسة اهتمامه الكبير،وتتعدد اشكال ومستويات وحدة ومدة ظاهرة عدم الاستقرار السياسي، وقد بدأت
image

مرزاق سعيدي ـ واقع لا نراه!

مرزاق سعيدي  في الآونة الأخيرة، لاحظت وجود «ظاهرة إعلامية» لها حدّان، كلاهما غريب، وكلاهما مرتبط بـ»واقع» نراه، أو نقرؤه، أو نشاهده في التلفزيون.الظاهرة على شذوذها، وقلّة
image

ثامر ناشف ـ بين قدسية اول نوفمبر54 و"وعد عرقوب" وجوب إسقاط دستور الخيانة ب (لا)!

د. ثامر ناشف  لقد دأب في مفهوم نشأة الدول والامم سياسيا الاستناد لوثيقة تعتبر مرجعية في تأسيس الدول والاحتكام إليها في صناعة دساتيرها وقوانينها الملحقة وذلك
image

وليد عبد الحي ـ حماس : الطريق الى جهنم معبد بالنوايا الحسنة

أ.د.وليد عبد الحي تنبئ اجتماعات تركيا بين الفصائل الفلسطينية ، وقبلها اجتماعات بيروت، وسلسلة البيانات والتصريحات من القيادات الفلسطينية خلال الايام القليلة الماضية عن فصل
image

عبد الجليل بن سليم ـ لكل مرض وصفة علاج Jürgen Habermas فعال

د. عبد الجليل بن سليم  حراك الشعب لم يثر ضد نظام له توجه ايديولوجي بالعكس النظام الجزائري يستعمل شيء أخطر من إلايديولجية و هو إستعمال وسائل
image

رضوان بوجمعة ـ من ديسمبر الانتحار إلى نوفمبر الإنكار والاحتقار

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 186 تظهر كل المؤشرات أن السلطة تسير عكس التيار، وهي لم تفهم ولا تمتلك أدوات فهم حركية المجتمع منذ 22 فيفري
image

عثمان لحياني ـ النظام..دورة حياة ثانية

عثمان لحياني   وفرت الانتخابات الرئاسية الماضية جرعة أوكسجين للنظام والمؤسسة الحاكمة ، كانت في غاية الحاجة اليها ، بعدما كان الحراك قد خنقها الى الحد الذي
image

حميد بوحبيب ـ تداعيات العدم

د. حميد بوحبيب           
image

بشير بسكرة ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير بسكرة  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats