الرئيسية | الوطن العربي | بعد أن اساءت الدنمارك للرسول الكريم أختفى صوتهم ! وزمجرو وتباكو للدفاع عن الخواجة الدنماركي !!

بعد أن اساءت الدنمارك للرسول الكريم أختفى صوتهم ! وزمجرو وتباكو للدفاع عن الخواجة الدنماركي !!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لايختلف أثنان عن تقديس الشيعة لرموزهم تقديسا يصل الى أبعد بكثير من الخطوط الحمراء ! كيف لا وهم يقدسون السستاني عن تقديسهم للرسول الكريم ! أعلم أنهم سيغضبون وسيصابون بانعدام في الأتزان كون أن الأمر وقع على المحك !!
ساقول لهم : رويدكم رويدكم , عندما أُنتقد السستاني قامت الدنيا ولم تقعد .. انقلب الهرم رأسا على عقب.. قامت قيامتهم .. ثارت ثائرتهم ! ولكن في المقابل عندما أساءت الدنمارك وتهجمت على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لم لم نرى شيئا منهم إلا على استحياء من هنا وهناك لايستطيع أن يذكره إعلامهم ! بل خيم الصمت المطبق وانزوى في دهاليزهم !! وغشيهم النوم والطير كأنها صافات فوق رؤوسهم من أثر الغشية !
هذه هو مبدأهم شيئ في صالحهم وفي صالح عقيدتهم نراهم كالثيران الهائجة تطالب تحتج ضاربة بعرض الرسول الكريم وصحابته عرض الحائط !

ولكن وما أدراك ما لكن .. لنفترض جدلا أن الرسام الكاريكاتوري أساء وتهجم ضد السيستاني أو أحدا رموزهم البارزين ! لرأيناهم يخرجون زرافات وفرادا يهيمون في الأرض من هو الصدمة ! التي وقعت وحلّت بهم وبرموزهم ! سنشاهد المظاهرات ذات الألوف بل الملايين ! وينددون ويستنكرون ويشجبون بل منهم من سيذهب لقتلة او ممارسة التفجيرات في بلد الأبقار, التي عرف عنهم بالتفحير والتخريب !! لهز عرش الدنمارك ولترويعهم مقابل سخريتهم واسائتهم للسستاني . هذا هو حالهم وهذا هو طبعهم وهذا هو واقعهم التي استقوه من معممين الضلال في القديم والحاضر!

والغريب أن ماقام به أي الشيعة في الاعلام المقروء أو في الاعلام المرئي في وقت ظهور الإساءات الدنمراكية ماهو الا تبرير للدنمارك وقولهم : أن مظاهرات أهل السنة ماهي الا مظاهرات لأجل أمور سياسية ليس لها علاقة بموضوع الإساءات التي طالت الرسول الكريم ! وأنها أي هذه الاساءات ممكن أن تحل وتعالج بطرق أخرى وليست بالمظاهرات التنديدية أو بالمقاطعات التجارية !! شاهدوهم يعملون بطرق ملتوية لتمييع شجب واستنكار أهل السنة تجاه هذه الإساءات ضد شخص الرسول الكريم يا للعجب وقوف علني صريح من الشيعة مع الدنماركيين لأجهاض التنديات والاستنكارت من أهل السنة المحمدية !
بل لم يستنكرو او يتظاهرو او يشجبو ماقاله بابا الفاتيكاان بندكت بأن النبي محمد رجل ارهابي والأسلام دين أرهاب !! في المقابل شاهدنا أهل السنة الذين تكاتفو وهبو لنصرة نبيهم بكل ما أوتو من قوة وهؤلاء هم الأعلون. ولكنهم اي الشيعة توارو عن الانظار لأنهم لايهتمون بالرموز الاسلامية الحقيقية !! أما الخرافية فيتباكون عليها مثل عج ومن هم في شاكلته !!!!
حتى في هذه بانت سوءاتهم وتعرت أجسادهم وبان الخبيث من الطيب .!

مانشاهده هذه الايام من المطالبات الملحّة والممنهجة والممنتجة بالافراج عن رجل اساء الكثير والكثير ضد مملكة البحرين وضد حكومتها وضد شعبها من هذا ( الرجل الخطير عبدالهادي الخواجة ) الذي يؤطرونه في لوحة من الطيبة والهدوء والحكمة وهو عكس ذلك بكل ماتعنيه هذه الكلمة من معنى.


-------
كتب أحد الأعلاميين السيرة الذاتية المختصرة للخواجة :
(( عبدالهادي الخواجة كان خلال عقد الثمانينيات عضوا في الجبهة الاسلامية لتحرير البحرين, و هي كما تعرفون < حركة طائفية متطرفة دعت لتغيير النظام عن طريق العنف > . في عام 1981 قامت الجبهة بمحاولة انقلاب فاشلة ضد حكم ال خليفة و كان هناك اكثر من مجرد شكوك حول اضطلاع الحرس الثوري الايراني بدور كبير في تشجيع, بل و المساعدة في تنفيذ محاولة الانقلاب.)) .

بحسب رضا خليلي (و هو مواطن ايراني مبعد يدعي انه عمل متخفيا مع وكالة الاستخبارات الاميركية داخل الحرس الثوري) ان هنالك مراسلات كشفت عنها ويكيليكس تتهم عبد الهادي الخواجة و نبيل رجب بتسلم اموال من الحكومة الايرانية. المراسلات ايضا تشير الى ان مركز البحرين لحقوق الانسان لا يزال يرتبط بعلاقات مع حركة “حق” المدعومة من قبل ايران.
-------
فضلا عن زياراته لأسرائيل المتخفية الغير مرئية ! لعدة مرات وهذا ماجعله ينفضح من عدة صحف عربية وخليجية تجاه هذه الزيارات المشبوهة !! والتي يخفيها بأنها زيارت لحقوق الأنسان !! وإلا لماذا يخفي هذه الزيارت إذا كان عمله أنساني !!

بقلم : ( سيناريو البحريني ) ..

شوهد المقال 1985 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب يصدر ديوانه الثامن عشر { المرأة الحلم } في بغداد

المرأة الحلم ..قريبا في بغدادديوان جديد للشاعر العراقي المغترب علاء الأديبفي موعد قريب ومن بغداد سيصدر الشاعر العراقي علاء الأديب المقيم في تونس ديوانه الثامن
image

وليد بوعديلة ـ ذاكرة "قالمة " وهويتها في رواية سنوات المحبة للأزهر عطية

د.وليد بوعديلة  رواية " سنوات المحبة" للكاتب الجزائري الأزهر عطية:تحولات وطن،وهج فني وهوية مدينة بعد أن أبدع الكثير من النصوص التي عانقت التاريخ الجزائري، يختار الكاتب
image

محمد محمد علي جنيدي ـ هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ

 محمد محمد علي جنيدي- مصر           هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ يا فؤادي لا تسلْ كيف ارتضيتُ هذه الدنيا قلاعٌ من عذابٍ وسيولٌ من دموعي فاكتفيتُ كانت الأيامُ
image

معتقلي الرأي في الحراك الشعبي الجزائري

ابراهيم دواجي  اخوتي: محمد دعدي، توفيق حلاتي، محمد سمالح، نبيل بوالقمح، رضا عمرود، رابح بلكور، الشيخ ڨاريدي، رشيد، رضا بوعريسة، بوعلام الغاز، الصادق، بشير،
image

زوايمية العربي ـ محمد شرفي وتاريخه الأسود ضد الجزائريين

 زوايمية العربي  محمد شرفي الاسم الذي لم انساه منذ 33 سنة . افلاني ريعي من ولاية قالمة كان صديق
image

البروفيسور الجزائري عبد العزيز برغــوث يحرز على جائزة التميز الدولية لهذا العام "جائزة جواهر العالم الإسلامي" بمساهماته في وضع خطة ماليزيا للتنيمة 2050 منذ سنوات

محمد مصطفى حابس : جنيف /  سويسرا The JEWELS OF MUSLIM WORLDLes joyaux du prix du monde musulman هجرة العقول أو الكفاءات ظاهرة تاريخيّة لم ترتبط بمكان
image

حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

حمزة حداد  منذ أسبوع تدخل الأستاذ مصطفى بوشاشي بمقر حزب الافافاس، حول قضية المساجين السياسيين والمفقودين بدزاير في فترة التسعينات، وتحدث عن حجم المعاناة
image

نوري دريس ـ فرصة تاريخية للجزائر يجب أن لا تضيع...

د.نوري دريس   منذ بداية الحراك، وكلما دخلت في نقاش مع الناس العاديين، إلا و قالوا لي: سوف تقوم السلطة باعتقال طابو( بسبب غباء السلطة
image

جباب محمد نورالدين ـ شاهد على إعدام سيد قطب : من عمق القرية في الأوراس الجزائرية

د. جباب محمد نورالدين    كان ذلك في الستينيات و في العطلة الصيفية التي أقضيها في القرية مثل معظم الجزائريين في تلك الفترة كانت والدتي أطال
image

عماد البليك ـ فصول من كتاب جديد: الفكر المطارد في السودان عبر القرون 3

عماد البليك البدايات.. ثورة أركاماني:  بالعودة إلى جذور التاريخ السوداني وإلى أول الممالك القديمة في السودان الشمالي، قبل الميلاد، سوف نجد أن الكهنة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats