الرئيسية | الوطن العربي | دكتور أم ديكتاتور ؟! بقلم د. سناء سليمان سعيد

دكتور أم ديكتاتور ؟! بقلم د. سناء سليمان سعيد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
 د. سناء سليمان سعيد
دائما ما نضع نصب أعيننا ، استكمال الدراسات العليا من الماجستير والدكتوراه ، وكلنا أمل فى تحقيق أحلامنا وآمالنا ، فهذا طريق ليس بسهل ولا يفترش بالورود ، وإنما طريق الصعاب والأشواك ، بالفعل كل من يستكمل دراساته العليا سواء كان على قيد درجة الماجستير أم درجة الدكتوراه ، يؤكد صدق كلامى هذا ، لا اتحدث عن صعاب المذاكرة أو البحث العلمى أوالبحث عن المصادر والمراجع الخاصة بالأبحاث النظرية ، وكأنها أندثرت من الوجود بسبب ندرتها، أو الأدوات الخاصة بالأبحاث العلمية الباهظة التكاليف ، والتى لا يستطيع كل الباحثين امتلاكها أو شرائها .
بل لا اتحدث عن التكاليف وزيادة مصاريف الكارنيهات من عام إلى آخر ، والتى أصبحت فى زيادة مستمرة ، وكأننا فى سباق متتابع ورهان على الزيادة المالية ، وثقل كاهلنا بأى نفقات وزيادات بأى شكل .
ومن هنا تبدأ النظرة لكل من يحاول أن يفكر فى هذا التفكير العدوانى واللانسانى ، ألا وهو استكمال الدراسات العليا أو تحقيق طموحاته وأحلامه وأمنياته ، كأنه أخطأ ، وذهب بنفسه إلى التهلكة ، وطريق اللا عودة يضيع عمره ،وتضيع أمواله ، وتضيع أحلامه أيضاً هباء منثوراً ، كيف لا ؟ ونحن أصبحنا أمام سيلاً جارفاً من الهجوم الحاد القابع فى أذهانهم ، والمستحوذ على تفكيرهم من خلال بعض الفئات التى لا تريد لنا البقاء، أو العيش كما ينبغى لنا ، والعمل فى الأماكن التى تناسبنا ، وتناسب علمنا ومجهودنا المضنى منذ سنوات عديدة .
وبعدما أحسسنا بانفراجة أمل بعد الثورة ( 25 يناير 2011م ) ، وشعرنا أنها باب النور والأمل لحياتنا القادمة ، والعزاء والحزن على ما مضى من حياتنا السابقة ، وغمرتنا السعادة جميعاً ( ها نحن تحررنا ) ها هى الثورة ترفض مبدأ التوريث ، إذن لا توريث فى مصرولا توريث فى الوزرات ولا توريث فى الجامعات ، لا توريث ، لا توريث، لا توريث .
ووجدنا ثغرة أمل أمامنا وطالبنا بحقوقنا ، ولكن المفاجأة أنهم انكروا حقوقنا ،بل سلبونا إياها ، فلجأنا للاعتصام ومكثنا شهر رمضان المعظم بأكمله أثناء الصيام وأيام العيد ، وما تبع ذلك من ترك لمنازلنا ، ولأسرنا ،و سب وإهانات وقطع للمياه أثناء الصيام نعم لم نعامل معاملة آدمية ومع هذا اتحدنا أكثر وتمسكنا أكثر بحقوقنا ، وكلنا أمل لرجوع بلدنا لنا ، لأولادها ، لعلمائها ، لباحثيها ، لكى يعود الحق لنا ، ونعود لمصر ، وتعود مصر لنا .
خيرة شباب مصر ، خيرة عقول مصر ومفكريها ترمى هكذا فى البلاد العربية للذل والإهانه والانتقام من رمز مصر فى شخوصنا ، أو البلاد الأوروبية التى تتلقفنا ، وكأنها تدبر لنا طريقة موتنا ، وليست طريقة حياتنا ، مثلما فعلت مع معظم من سافر إليها سواء كان برضاه أم عن طريق الظروف القهرية التى أجبرته على ذلك ورمته إلى هناك فى طريق اللاعودة .
دعونى اذكركم إنكم لم تولدوا علماء ، ولم تكونوا علماء بين ليلة وضحاها ، وإنما مررتم بما مررنا به ، إذن لماذا تفعلون ذلك ؟ لماذا تقتلون أحلامنا ؟ لماذا الرفض التام لنا ؟
هذا بدلاً من مد يد العون والمساعدة والمساهمة فى إنشاء مصر جديدة ، قوية ، شامخة بعلمائها ، لأن العلم هو أساس كل تقدم ورقى وفكر مستنير .
أيها العلماء من ظن إنه قابع فى مكانه ، فهو خاطىء ، فهى دائرة تدور وتلف ونحن فى انتظارها عندما تأتى إلينا سوف نثبت لمصر إننا أبنائها الأوفياء ،الذين يدافعون عنها بكل ما لديهم من علم ، وفكر ، وإيمان ، وكيف نجلعها مصر أم الدنيا ، بأولادها العلماء الباحثين من حملة الماجستير والدكتوراه ، والمفكرين القادرين على النهوض بها ، واللحاق بها فى سباق التقدم والرقى والعلم النافع المفيد .
نعم نحن نحارب وندافع بالعلم عن العلم ، وسلاحنا القلم ، وما أقوى هذا السلاح بالنسبة لنا !!.

شوهد المقال 1275 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة المبدعة وإفلاس السلطة "المرضعة"

  د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 160   تدخل الثورة السلمية عامها الثاني، الأسبوع القادم، وهي باقية ومستمرة، واضحة في رؤيتها، وسلمية وذكية في أدواتها، ووطنية في جغرافيتها
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية.. مفاجأة الجزائر لنفسها

نجيب بلحيمر   بدهشة اللحظة الأولى يحيي الجزائريون سنوية الثورة السلمية التي كانت مفاجأة الجزائر لنفسها.. جمعة أخرى ترتسم فيها صورتان، الأولى لجزائر المستقبل التي
image

العربي فرحاتي ـ الحراك ..والكيد لمحاولات اعتقال الحراك والسطو ...

 د. العربي فرحاتي  صحيح أن العصابات أرهقت الشعب طيلة حكمها منذ الاستقلال بكيدها ومكرها وبسياساتها التحكمية والاحتوائية .حيث أزاحوا الشعب ومقومات ثورته باسم الشعب
image

النظام الجزائري يرفض رسمياً ترخيص لإقامة ندوة جامعة في قاعة حسان حرشة لفتح نقاش جاد بين نشطاء وفعليات الحراك

بيان  تأجيل الندوة الجامعة لنشطاء وفعاليات من الحراك الشعبي والدعوة الى عقد ندوة صحفية غدا الخميس *نحن فعاليات ونشطاء من الحراك الشعبي، احتفالا بالذكرى الأولى
image

وليد عبد الحي ـ في مختبراتهم نحو المستقبل

 أ.د . وليد عبد الحي  ما الجديد في جعبة العلم القادم ؟ وما هي المشروعات التي يفكرون ويعملون على انجازها ؟  1- الوصول الى
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الفقر يصافح صانعه

عثمان لحياني  يحدث أن يلتقي الفقر بصانعه في قصر المؤتمرات في العاصمة الجزائرية، فعلى شاشة كبيرة شاهد الرئيس عبد المجيد تبون والوزراء في الحكومة
image

سعيد لوصيف ـ الموقف: ارادة التغيير لا تتأتى ببيانات.. المبادرات تشخيص مغلوط لواقع معلوم...

د. سعيد لوصيف  الواقع مستمر منذ سنة ويعبر عن صراع ارادات : ارادة التغيير في مواجهة ارادة اعادة انتاج النظام واستمراره... القول بندوة جامعة ينمي
image

فوزي سعد الله ـ عن إسهام الأندلسيين في نهضة بجاية وازدهارها والدِّفاع عنها...

فوزي سعد الله   "...في القرن 13م، أًصبح الأندلسيون، يقول ناصر الدين سعيدوني في "دراسات أندلسية" ، يحتكرون تقريبا المناصب العليا في الدولة في
image

نجيب بلحيمر ـ سلطان الظلام ..القانون غير المكتوب في الجزائر

نجيب بلحيمر  في ثلاثة ايام يظهر الحكم بالإعدام الذي صدر في حق جريدة النهار. لا يهم رأينا في الجريدة ومحتواها، لا نعرف كيف اتخذ قرار حرمانها من
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك لا تختصره في زاويتك المفضلة لكي لا تصدر عليه حكما

 د. عبد الجليل بن سليم  الامبراطور الروماني Marcus Aurelius لم يكن فقط رجل سياسة بل كان أحد أعمدة الفلسفلة الرواقية التي كان يستعملها في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats