الرئيسية | الوطن العربي | الثـورة المصـريـة , والثروة الفكريـة ... عم أحمد

الثـورة المصـريـة , والثروة الفكريـة ... عم أحمد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

سبق وأن ذكرت أننى أتبع منهج رياضى بحت فى الحكم على القضايا ثم شرعت فى شرح الأسباب العلمية لنجاح الثورة المصرية والمقال منشور فى هذه الصحيفة الموقرة وفى مواقع آخرى , وفى أثناء دراستى للأسباب العلمية المادية لنجاح هذه الثورة (أرجو مراعاة أن هناك فرق بين النجاح , والوصول الى جنى ثمار هذا النجاح ) ففوجئت بمعالم صراع حتمى بين الثورة والقوى المضادة وتيقنت من شراسة هذا الصراع فكتبت فى 19 يونيو 2011 آى من حوالى ثمانية شهور " الصراع الثانى أقبل ... أنتبهوا فالضرب فى مقتل ( مع مراعاة آيضا أن الضرب فى مقتل لكنه لن يقتل ) وقد وضحت أن هذه الأبحاث لاتقوم على عاطفة أوشعارات أو تفاؤل أو تشاؤم ولا حتى على أساس أنتماء وطنى أو أقليمى بل هو تحقيق فى مجريات الأحداث وتحديق فىما يجرى بغرض الوصول الى الحكم الدقيق خلاصة الأمر هو محاولة لتجريد الفكر الأنسانى من آى معوقات تؤثر فيه أو عليه فى حكمه على القضايــــا
فقد أتضح أن هذا الفكر هو أقوى الأسلحة فى هذا العصر بعد أن صارت كل التقنيات الحديثة من فضائيات واتصالات وأنتــرنـــــت من جملة خدام هذا الفكر, لذا فقد أردت أن أبرهن على ذلك فى بحث لى نشرته هنا آيضا بعنوان " بين التجسس والتخابر .. والفكـــر المثابر " لأثبت وأبرهن بالدليل المادى على أن هذا الفكر يستطيع أن يخترق كل الحصون التى تصرف عليها المليارات من أجل أن تحتفظ بسريتها ونظام عملها وللعلم فأنا لم أدخل يوما الى آى من هذه الأجهزة ولا أعرف حتى مكان تواجدها لأن ذلك غير مهم فى الحكم عليها , بل وأؤكد وهذا الجميل فى الأمر أن هذا الفكر يستطيع أن يخترق هذه الأجهزة ويدرس مايسمى بأتجاه النوايا وهــذا ماتقوم عليه هذه الوكالات والأجهزة , وقد يتسائل سائل عن معنى أتجاه النوايا وهل هذا رجما بالغيب أوضح أن ذلك يتم بناءا على ترتيب منطقى للأحداث والمعطيات يؤدى ذلك الى الغرض المنشود , وكل الضربات الموجعة التى وجهتها القوى المضادة للثورة
خلال العام الماضى تثبت أن الرؤية كانت واضحة وأثبتت الأحداث صدق هذه الرؤية بقى شىء مهم أن هذا المنهج فى الفكــــــــر لايستطيع أن يحدد أماكن الضربات لأن ذلك عمليا مستحيل لكنه فقط يحدد ملامح الصراع ورد فعل كل طرف وعندما تقـــع المواقع والضربات هى نفس الضربات تبرهن على صحة ودقة هذا النهج ونكون بذلك قد دللنا وأثبتنا صحة المنهج وان مانقوله ليس ضربا من الخيال ولا رجما بالغيب , أن التفاعل الذى حدث فى هذه الثورة العظيمة قد وقع وتم بالفعل فى يوم 28 يناير 2011 وماتـــــلاه من أحداث , ولازال التفاعل يـأتى بالناتج وهو ماقاله د. صلاح العنانى " الثورة تــفــرز " وانا ليس لى علاقة شخصية بالرجــــــل سوى لقائى به فى الميدان وآحيانا أقوم بالأتصال به هاتفيا لأســتوضح منه بعد الأمور فقد ذهبت منذ حوالى أسبوعين الى الميــــدان.

ودخلت أتفحص ( الصينيه ) وهى منطقة الخيام الرئيسة فى ميدان التحرير وعندما علمت أن الثوار حفروا داخلها خـمـس قبــــور حيث قرروا أنهم سوف يموتون داخل الصينية أيقنت بغلبة هذا الفكر الأنسانى عن كل ماسواه وأظل أحدق داخلها وأتســــــــائــــل هل هذه البقعة الصغيرة ستغير وجه المنطقة بالكامل , ولا أبالغ أذا قلت أنها ستغير وجه العالم بآسره لعقود كاملة قـــادمه وعلى الرغم من يقينى بذلك ألا أننى تخوفت كثيرا لتناقص الأعداد داخلها وانتابنى شعور كبير من الضيق ويبدوا أن موجة البرودة التى أجتاحت البلاد منذ أسبوعين كان لها تأثير كبير فى ذلك المهم أننى قمت بالأتصال بذلك الثائر المناضل لأبث له همــومى وحزنى ومخافى فقال لى نحن تماما مثل الفلاح فى أرضه تفضى الأرض ثم تعود وتمتلأ مرة آخرى ... ثم أن مضايقتك وخوفك وحزنك هو دليل على الأستمرارية , أعجبنى تحليل الرجل , وفكرت فى أن هذه الصينية هى فعلا بمثابة النواة للذرة أو الخليــة .
طالعتنا الأخبار أمس على أن النائب العام المصرى قام بأحالة مجموعة من شباب ومفكرى الثورة الى القضاء العســــكرى بتهمة الأساءة و . . من هؤلاء علاء الأسوانى , نوارة نجم , ابراهيم عيسى , ابوالعز الحريرى , يسرى فودة , جورج اسحاق وغيرهم بالأضافة الى كل هؤلاء هناك مئات ولا أبالغ أذا قلت ألوف من المفكريين بخلاف أساتذة الأقتصاد والعلوم السياســـيــــــة الذين تابعت آفكارهم وآرائهم حتى أن بعضهم تحدث عن مشاريع أقتصادية تدر على البلاد مليارات الدولارات دون الحاجـــة الى الصرف عليها على سبيل المثال مشروع توسعة قناة السويس ومشاريع كثيرة آخرى الذى دفعنى الى الكتابة هــو محاولتى تأكيــد وتوضيح أن هذه الثروة من المفكريين هم فعلا ثروة عظمى فعندما تقوم بتطبيق نظرية الدخل القومى الأقتصادية التى تقول الدخل القومى هو مجموع دخل أفراده على الفكر تجد أن الفكر القومى هو مجموع ناتج فكر أفراده , وبالنظر الى هذه الأعداد الكبيرة من هؤلاء المفكريين وما سبق وان وضحنا أن الفكر الأنسانى صار هو أقوى الأوراق واقوى سلاح فى عصرنا هذا يتضح لنـــا ما تتمتع به هذه الأمة من ثروة فكرية رائعة ضخمة ستعبر بهذه الأمة الى مكانها الطبيعى والحقيقى فى صدارة هذا العالــــــــم لا أنشــاء , لا عاطفة , لا تحيـــز , بل هى قواعد رياضية بحتة تستند الى واقع مادى , والغلبة دائما للفكر بل وللدقة فى سرعة هذا الفكر وهذا ماقلل الفترة الزمنية لمرحلة الصراع الثانى , ياسادة أوشـــكت فترة الصراع الثانى على الأنتهاء كان مقدرا لها وفق حساباتنا مايقرب من 6 الى 9 سنوات أمثالى وأمثال د. طارق سويدان وغيرنا ألا أن التفاعل يســـير بســـرعة أسرع من تفكيرنا وحساباتنا ولولا خشيتى على مفكرى هذه الثورة وخشيتى آيضا أن أنسى أحد فيكون هذا السهو بمثابة أهانة لكنت ذكرت أسماء كثيرة ثم حتى لو حاولت صدقونى لن أستطيع ماشاءالله ألوف وألوف وهم بالفعل الثروة الحقيقة لهذة الأمة العظيمة سعادتى كبيرة بقرب هزيمة مؤكدة لأعداء الثورة وانتهاء هذه المرحلة الكئيبة فى الصراع , وللحوار بقية
                                 عم أحــــمــــد

شوهد المقال 1751 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رياض بن وادن ـ ربما حلنا في لعبة الليغو!!

رياض بن وادن   تَأكّد بأنه لو تطلب من طفل في أوروبا أن يختار هدية لتشتريها له لاختار -في غالب الأحيان- دون شك ودون تردد لعبة
image

نجيب بلحيمر ـ حملة الاعتقالات.. تحضيرات "العرس" بدأت

نجيب بلحيمر   الاعتقالات تتوالى, وهي الآن تستهدف من تعتبرهم السلطة, بسذاجتها, قادة الثورة السلمية رغم أن هؤلاء المعتقلين( ورفاقهم الذين سيلحقون بهم قريبا) لم
image

زهور شنوف ـ "لا شيء حقيقي هنا سوى البناية"

زهور شنوف   ظلمة كثيفة في الرواق الطويل للطابق الخامس من بناية كولونيالية محشورة في شارع يعج بباعة العملة الصعبة.. باعة يحملون في أيديهم كل أنواع
image

محمد حاجي ـ انتخابات على الطريقة الجزائرية

محمد حاجي  من زاوية أخرى  لعلَّ مُحاولة فهم ما يحدث اليوم من فرضٍ لانتخابات "على الطريقة الجزائرية"، وما يُرافقه من اعتقالاتٍ لوجوهٍ معارِضة، لا
image

فوزي سعد الله ـ باب عَزُّونْ... الجزائر المحروسة

فوزي سعد الله   هكذا كان شارع باب عزون، الشارع الذي يحمل اسم أحد الأبواب الخمسة لمدينة الجزائر التاريخية وأهمها اقتصاديا واجتماعيا، في العهد العثماني قبل
image

العائد من الآخرة اصدار للشاعر العراقي حيدر البرهان ...قصيدة نحنُ الزَّوارق ..

  البرهان حيدر            نحن الزَّوارقتلهو بنا الأمواج يَلهُو بنا النّهر، والبحر، والمحيط... وهذا الدهرُ الغريبْ. وُلِدنا من رحمِ حجرٍ، نَهِيم على جسدهِ العاري بغير نقط.
image

وليد عبد الحي ـ تونس بين مترشح بلا هوية آيديولوجية وسجين ينتظر القرار

 أ.د. وليد عبد الحي  تقف تونس في المقاييس الدولية الاقرب للموضوعية على رأس الدول العربية في مجال الديمقراطية ، ففي عام 2018 احتلت المرتبة الأولى
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats