الرئيسية | الوطن العربي | البحرين : على ماذا سيراهن النظام في هذا العام‏

البحرين : على ماذا سيراهن النظام في هذا العام‏

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

    الناشط يوسف الحوري  
                      
أكملت ثورة شعب البحرين اللؤلؤية عامها الأول محرزةً القليل من الأخفاقات التي فرضها الواقع الدولي والأقليمي حيث ملف الثورة لم يأخذ الصفة الرسمية في الأمم المتحدة كالملف السوري والليبي والكثير من الأنجازات والتي أبرزها كسر حاجز الخوف والرهبه من السلطة فما عادت سياسية القبضة الأمنية و سياسة تكميم الأفواة التي مارسها فداوية آل خليفة وجهاز أمن الدولة سابقاً لمايقارب 230 عام يرهب الشعب البحريني , قطع الطريق على المؤامرات والخطط التدميرية والكارثية التي كشف عنها تقرير الدكتور صلاح البندر(1) , كشف أدعاءات الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة اللتان كانتا تزعمان أنهما تدعمان الحريات والديمقراطيات و مؤسسات المجتمع المدني في الشرق الأوسط بشكل عام والدول العربية والأسلامية بشكل خاص, توحد سعي المعارضة بمختلف مشاربها و توجهاتها سواء الجمعيات السياسية أو إئتلاف شباب 14 فبراير الذي اصبح رقماً صعب في المشهد السياسي البحريني على مطلب تقرير المصير, أظهار الوجه الحضاري لشعب البحرين من خلال حراكة الثوري السلمي و أنضباطه الذي جعل من الشعوب المنصفه تتضامن وتتعاطف معه, حالة التكافل الأجتماعي التي عاشها الشعب البحريني في ما بينهم والكثير من الأنجازات المرحلية والتاريخية .

أراد النظام الخليفي أن يراهن على عامل الوقت لعله يكسر الأرادة الشعبية حينما يغلّظ القبضة الأمنية على المنتفضين من الشعب البحريني من خلال أنزال العسكر المدعوم بالجيش السعودي إلى الشوارع والمدن والبلدات و محيط دوار اللؤلؤة و أعلان ما يسمىحالة السلامة الوطنية فقام بالقمع والأعتقال والقتل وهتك الأعراض و هدم المساجد وحرق المصاحف وسياسية قطع الأرزاق على حسب الأنتماء المذهبي من أجل أستنزاف الحالة المعنوية لكل شرائح المجتمع الناهض نحو ثورة تغيرية جذرية وليست شكلية تعنى بالتغيرات الترقيعية ولعل العامل الأخر الذي راهن عليه النظام الخليفي أيضاً هو أهتزاز الثقة بين الشعب والمعارضة خصوصاً حينما غيب جزء كبير وضروري منها خلف القضبان واعتبرها ردكالية ليستفرد بالجزء الأخر الذي حاول أظهارها على أنها مخملية ولكن تفاجئ بدخول إئتلاف شباب 14 فبراير على الساحة بقوة ليغير المعادلة السياسية والتي كانت تحسم بين السلطة وبعض أطراف المعارضة في الغرف المغلقة فأصبح الإئتلاف رقم صعب لا يمكت تجاوه أو تخطية أو عقد اي تسويات دون أن يكون طرف فيها وقد خسر النظام الرهان على كل ذلك حين لم تهتز ثقة الشعب بالمعارضة ولم تختلف المعارضة في ما بينها وانما أتفقت على سقف المطالب بعد ان كانت فيه مختلفه فبات الكل الآن مقتنعاً بمبدأ تقرير المصير تحت أشراف دولي ورقابة أممية.

النظام الخليفي علاوةً على فقدانه لشرعيته عندما سلم إدارة الدولة للجارة شبة الجزيرة العربية و هي بدورها قامت بأدخال ما يسمى بصقور نايف والتي كانت تختبئ تحت عنوان درع الجزيرة فقد فقدت ايضاً استقرار الدولة التي أستُنزفت أقتصادياً و تدهورت أمنياً مما جعله يترنح وكاد أن يسقط لولا تدخل ما يسمى درع الجزيرة كما صرح رئيس لجنة تقصي الحقائق البرفسور بسيوني الذي عينه رأس النظام الخليفي .

والآن وبعد مرور عام على أنطلاق الثورة في البحرين هل لازال النظام مصراً على أستخدام القبضة الأمنية والحسم العسكري و إفتعال الخلافات الطائفية و ورقة البلطجية وسياسة القمع والدهس والخنق والتحرش بالنساء و نهب الممتلكات والأعتقال وقطع الأرزاق وعلى ماذا سيعول في هذه المرحلة خصوصا مع تدشين غئتلاف شباب 14 فبراير لميثاق اللؤلؤ الذي سوف يعقد من خيارات النظام و أمكانياته.

شوهد المقال 2366 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فارس شرف الدين شكري ـ بسكرة ليست العاصمة ..الناس تموت مشتاقة شربة ماء

د. فارس شرف الدين شكري  الرجاء تعميم النشر لو سمحتم، لأن الأمر يتعلق بحياة أفراد بسكرة ليست هي العاصمة يا الربّ العالي :  استلمنا نتائج تحليل
image

طارق السكري ـ ما الذي يدفعنا لأن نتأمل نصاً جمالياً وآخر ؟

 طارق السكريإنها حاجة النفس إلى التعبير عن مكنوناتها ، وتلمس أعماقها ، والكشف عن أبعادها ، والتلذذ بما يضفيه النص من جمال يثير فيها
image

أحمد عبد الحسين ـ رسالة في انطباق الشفتين

 أحمد عبد الحسين    قبل ثلاثين سنة قال لي شيخي في قمّ إن الميم هو حرفُ الحقيقة الآدمية، قال: انظرْ إلى تأخّره في آدم ثم
image

طيبي غماري ـ في محاولة الرد على دعوى دراسة تمرد الجزائريين على إجراءات الحجر الصحي سوسيولوجيا

 د. طيبي غماري يضع هذا المطلب علماء الاجتماع أمام المحك، حيث سنجد أنفسنا اذا ما اردنا استجابة صادقة مضطرين إلى إبراز علم اجتماع حقيقي لدراسة
image

ناصر جابي ـ الجنازة كلحظة سياسية مركّزة في الجزائر

د. ناصر جابي  علاقة السياسة بالجنازة والمقبرة والدفن، وبالتالي بالموت في الجزائر من أغرب العلاقات. هذا ما يخبرنا به تاريخنا السياسي في عديد مراحله،
image

رشيد زياني شريف ـ عودة حمالات الحطب لتحقيق ما فشلوا فيه أثناء الحراك

د. رشيد زياني شريف   كلكم لاحظوا عودة حرب الأيديولوجية، من نفس منابر الكراهية، التي عشناها وذقنا علقم صنيعها في التسعينات، وتقوم هذه الوكالات
image

سعيد لوصيف ـ لديّ حلم... (عن نصّ مارتن لوثر كينغ بتصرّف) I HAVE A DREAM ، في الذكرى 28 من اغتيال سي الطيّب الوطني أعيد نشر حلمه وحلم الجزائريين والجزائريات

د. سعيد لوصيف   قبل ثمانية وخمسين عاما، أعلن الجزائريون والجزائريات بالبندقية والشهادة بيان التحرير من ويلات الكولونيالية والاستعمار. كان ذلك اليوم التاريخي
image

وليد عبد الحي ـ دونية السياسي في الحوار الحضاري(2)

 أ.د.وليد عبد الحي  تنطوي المنظومة المعرفية الغربية على بعد معرفي تشكله البيانات والمختبرات واستنتاجات البحث النظري والميداني،وتستند هذه المنظومة إلى شبكة مفاهيمية(conceptual) تتوارى خلفها
image

مريم الشكيلية ـ حديث في مقهى الورق

مريم الشكيليه ـ سلطنة عمان  قالت له : أكتبني حين تكون متوحدا بذاتك...حين يأخذك الحنين إلى مسافات لا حدود لها...أكتبني حين أغادرك وامحو آثار وجودي من
image

عثمان لحياني ـ "الجزائرالجديدة" أم "الجزائرالمستمرة"

عثمان لحياني  الوسم الصحيح للمرحلة الحالية بكل تجلياتها هو "الجزائر المستمرة" وليس "الجزائر الجديدة" ، العناوين الصلبة ل"الجزائر المستمرة " أكثر حضورا ووضوحا من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats