الرئيسية | الوطن العربي | اوراق النهضة 6 : طريق العودة لدوار الشهداء كربلائي حتما

اوراق النهضة 6 : طريق العودة لدوار الشهداء كربلائي حتما

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ﻛﺮﯾﻢ اﻟﻤﺤﺮوس

26/11/ 2001م

ﻧﻘﻞ اﻟﺮواة إﻟﯿﻨﺎ ﻋﻦ ﻧﻬﻀﺔ ﻛﺮﺑﻼء ﺻﻮرة ﻣﺎدﯾﺔ ﺑﺸﺮﯾﺔ ﺣﯿﺔ ﻟﻦ ﺗﺘﻜﺮر ﻟﻤﺸﯿﺌﺔ اﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻲ اﻹﻣﺎم اﻟﺤﺴﯿﻦ ﻋﻠﯿﻪ اﻟﺴﻼم وأﻫﻞ ﺑﯿﺘﻪ ﻋﻠﯿﻬﻢ اﻟﺴﻼم.. ﻓﻘﺪ ﺟﺎء ﻋﻦ اﻹﻣﺎم اﻟﺤﺴﯿﻦ ﻋﻠﯿﻪ اﻟﺴﻼم ﻗﻮﻟﻪ: )ﺷﺎء اﻟﻠﻪ أن ﯾﺮاﻧﻲ ﻗﺘﯿﻼ وﺷﺎء اﻟﻠﻪ أن ﯾﺮاﻛﻦ ﺳﺒﺎﯾﺎ( .. وﻟﻢ ﺗﺮ أﺧﺘﻪ زﯾﻨﺐ ﻋﻠﯿﻬﺎ اﻟﺴﻼم ﺑﻌﺪ ﻣﺸﯿﺌﺔ اﻟﻠﻪ ﻓﻲ أﺧﯿﻬﺎ وﻓﻲ أﻫﻞ ﺑﯿﺘﻬﺎ ﻋﻠﯿﻬﻢ اﻟﺴﻼم إﻻ ﺟﻤﯿﻼ إذ ﻻ ﯾﺮاﻫﻢ اﺑﻦ زﯾﺎد إﻻ ﻗﺘﻠﻰ اﻟﺴﯿﻮف واﻟﺮﻣﺎح واﻟﻨﺒﺎل ﻋﻠﻰ أرض ﻛﺮﺑﻼء ﻓﻼ ﻧﺎﺻﺮ ﻛﺎن ﻟﻬﻢ، وان ﺑﻬﻢ ﻋﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻫﻮاﻧﺎ ، وﺑﯿﺰﯾﺪ .ﻋﻠﯿﻪ ﻛﺮاﻣﺔ

ﻫﺬﻩ اﻟﺼﻮرة ﻻ ﯾﺴﺘﻮﻋﺐ ﺑﻌﺪا ﻛﺒﯿﺮا ﻣﻦ ﻣﺴﺎﺣﺔ ﺟﻤﺎﻟﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﺬﻫﻦ إﻻ ذوي اﻟﻌﻘﯿﺪة اﻟﺴﻠﯿﻤﺔ اﻟﻤﺠﺮدة ﻣﻦ ﺷﻮاﺋﺐ اﻟﻜﺒﺮ وﻃﻮل اﻷﻣﻞ وﺣﺐ اﻟﺴﻠﻄﺎن .. ﻓﻬﺬا ﺟﻮاب زﯾﻨﺐ ﻋﻠﯿﻬﺎ اﻟﺴﻼم ﻟﻌﺒﯿﺪ اﻟﻠﻪ ﺑﻦ زﯾﺎد )ﻟﻌﻨﻪ اﻟﻠﻪ( ﺣﯿﻦ ﺳﺄﻟﻬﺎ: ﻛﯿﻒ رأﯾﺖ ﺻﻨﻊ اﻟﻠﻪ ﺑﺄﺧﯿﻚ وﺑﺄﻫﻞ ﺑﯿﺘﻚ؟ - ﺟﻮاﺑﺎ ﺣُﺮِم اﺑﻦ زﯾﺎد ﻣﻦ إدراﻛﻪ واﺳﺘﯿﻌﺎﺑﻪ ﻣﻦ ﺟﻤﯿﻊ اﻟﻮﺟﻮﻩ وإن ﻋﺒﺮ )ﻟﻌﻨﻪ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﯿﻪ( ﻋﻦ ﻧﺸﻮة اﻟﻨﺼﺮ ﺑﻤﺰﯾﺪ ﻣﻦ اﻻﺳﺘﺨﻔﺎف ﺑﺮﻛﺐ اﻷﺳﺮى ﻣﻦ أﻫﻞ اﻟﺒﯿﺖ ﻋﻠﯿﻬﻢ اﻟﺴﻼم أو ﺗﺒﺎﻫﻰ ﺑﻨﻘﻤﺔ ﻣﻮﻻﻩ ﯾﺰﯾﺪ ﺑﻦ ﻣﻌﺎوﯾﺔ ﻋﻠﻰ أﻫﻞ اﻟﺒﯿﺖ ﻋﻠﯿﻬﻢ اﻟﺴﻼم.. ﻓﻜﺎﻧﺖ ﻋﻘﯿﺪة اﺑﻦ زﯾﺎد أن ﻧﻘﻤﺔ ﯾﺰﯾﺪ اﻟﺘﻲ ﺣﻠﺖ ﺑﺄﻫﻞ اﻟﺒﯿﺖ ﻋﻠﯿﻬﻢ اﻟﺴﻼم ﻛﻔﯿﻠﺔ ﺑﺘﺤﻘﯿﻖ اﻟﺴﻮء ﻓﻲ رؤﯾﺔ ﻣﺎ ﻧﺰل ﺑﻬﻢ ﻓﻲ ﻛﺮﺑﻼء، وإذا ﺑﺎﻷﺑﺼﺎر ﺗﺘﻘﻠﺐ ﻓﻲ اﺑﻦ زﯾﺎد ﻓﯿﺮى ﻓﻲ ﻣﺎ ﺻﻨﻊ ﺟﯿﺸﻪ ﺳﻮءً أﺣﺎق ﺑﻪ ﺷﺨﺼﯿﺎ.. وﻛﺬﻟﻚ .ﺗﻨﻘﻠﺐ اﻷﻣﻮر ﻛﻞ ﻫﺬا اﻟﻤﻨﻘﻠﺐ ﻓﻲ ﺑﻠﺪﻧﺎ اﻟﺒﺤﺮﯾﻦ

ووﻓﻖ ﻋﻘﯿﺪﺗﻨﺎ ﻓﻲ وﻗﺎﺋﻊ ﺻﺮاﻋﻨﺎ ﺿﺪ ﺣﻤﺪ وﻧﻈﺎﻣﻪ اﻟﻤﺴﺘﺒﺪ؛ ﻧﻌﺮف أن اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﯿﻦ إرادة اﻹﻣﺎم ﻋﻠﯿﻪ اﻟﺴﻼم واﻟﻤﺸﯿﺌﺔ اﻹﻟﻬﯿﺔ ﻓﻲ ﻛﺮﺑﻼء أﻣﺮ ﻻ ﻧﻘﺪر ﻧﺤﻦ ﻋﻠﻰ ﺻﻨﺎﻋﺘﻪ وﺗﻜﺮارﻩ ﻓﻲ أﻧﻔﺴﻨﺎ وﻓﯿﻤﺎ ﻧﺤﻦ ﻓﯿﻪ وﻫﻮ اﻹﻣﺎم اﻟﻤﻌﺼﻮم وﺣﺠﺔ اﻟﻠﻪ ، ﻋﻠﻰ أرﺿﻪ، )ﻓﻼ ﯾﻮم ﻛﯿﻮﻣﻚ ﯾﺎ أﺑﺎ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ( وﻟﯿﺲ ﻛﻞ ﯾﻮم ﻋﺎﺷﻮراء، وﺗﻠﻚ أرض ﻛﺮﺑﻼء اﻟﻤﻘﺪﺳﺔ وﻟﯿﺴﺖ ﻛﻞ أرض ﻛﺮﺑﻼء وﻟﻜﻨﻨﺎ ﻣﺎ ﻓﺘﺌﻨﺎ ﻧﺪﻋﻮ ﻓﻲ ﺻﺮاﻋﻨﺎ ﺿﺪ ﺣﻤﺪ وﻧﻈﺎﻣﻪ اﻟﻤﺴﺘﺒﺪ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﻠﻲ اﻟﻘﺪﯾﺮ أن ﯾﻌﯿﻨﻨﺎ ﺑﻌﻔﺔ وﺳﺪاد ﻋﻠﻰ اﻻﻗﺘﺮاب ﻣﻦ ﺻﻮر ﻣﺎ ﻧﻘﻞ إﻟﯿﻨﺎ ﻋﻦ ﻛﺮﺑﻼء وﻣﻦ ﻗﯿﻢ وﻋﺒﺮ ﻧﻘﺪﺳﻬﺎ وﻧﻮﻃﻦ اﻷﻧﻔﺲ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻀﺤﯿﺔ دوﻧﻬﺎ، وﻧﺮﺟﻮ أن ﻧﺤﻘﻖ ﻓﻲ ﻫﺬا اﻟﺼﺮاع . اﻟﺘﺎرﯾﺨﻲ ﻣﺎ ﯾﺠﻌﻠﻨﺎ ﻓﻲ ﯾﻮم اﻟﺠﺰاء اﻷﻋﻈﻢ ﻣﻊ اﻟﺤﺴﯿﻦ ﻋﻠﯿﻪ اﻟﺴﻼم وﻣﻦ ﺷﺒﺎب اﻟﺠﻨﺔ

رﻏﺒﺘﻨﺎ ﻓﻲ اﻟﻌﻮدة إﻟﻰ دوار اﻟﺸﻬﺪاء ﻟﯿﺴﺖ رﻏﺒﺔ ﻃﺎﺋﺸﺔ ﺟﺎﻫﻠﺔ أو ﻣﻐﺎﻣﺮة ﺗﻘﺪﻣﺘﻬﺎ دواﻓﻊ ﻋﺎﻃﻔﯿﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺣﺮﺿﺘﻨﺎ ﻋﻠﻰ اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ اﺳﺘﻌﺎدة أﯾﺎم وﻟﯿﺎﻟﻲ ﻛﻨﺎ اﺳﺘﻨﺸﻘﻨﺎ ﻓﯿﻬﺎ ﻋﺒﻖ اﻟﺤﺮﯾﺔ وﺗﻌﺮﻓﻨﺎ ﻓﯿﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻛﺮاﻣﺔ ﻛﻨﺎ ﻓﻘﺪﻧﺎﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺪى ﻗﺮﻧﯿﻦ وﺗﺴﻌﺔ وﻋﺸﺮﯾﻦ ﻋﺎﻣﺎ .. ﻟﻮ ﻛﺎن اﻷﻣﺮ ﻛﺬﻟﻚ ﻟﻤﺎ ﻗﺪﻣﻨﺎ اﻟﻀﺤﺎﯾﺎ ﻣﻦ ﻏﯿﺮ ﻓﺘﻮر وﻣﺎزﻟﻨﺎ ، وﻟﺮاﯾﺘﻨﺎ ﻧﺴﺘﻘﻄﺐ ﻓﻲ ﻣﺴﯿﺮﺗﻨﺎ ﺗﺄﯾﯿﺪا ﻣﻤﻦ ﺣﻮﻟﻨﺎ ﻣﻤﻦ ﻫﻢ ﻋﻠﻰ ﻏﯿﺮ ﻣﺬﻫﺒﻨﺎ اﻟﺜﻘﺎﻓﻲ واﻟﺴﯿﺎﺳﻲ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ.. وﻟﻦ ﻧﺴﺘﻮﺣﺶ ﻓﻲ ذﻟﻚ اﻟﻄﺮﯾﻖ ﻟﻘﻠﺔ .ﺳﺎﻟﻜﯿﻪ، وﻟﻦ ﻧﺒﺎﻟﻲ ﻣﺎداﻣﻨﺎ ﻋﻠﻰ اﻟﺤﻖ واﻟﻠﻪ اﻟﻨﺎﺻﺮ واﻟﻤﻌﺰ

ﻓﺎﻟﺰﻣﻦ اﻟﻔﺎﺻﻞ ﺑﯿﻦ ﺿﺮب دوار اﻟﺸﻬﺪاء وواﻗﻊ ﻣﺴﯿﺮة اﻟﻨﻀﺎل اﻟﻜﺒﯿﺮ وﯾﻮﻣﯿﺎﺗﻪ ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ.. وإﺛﺮ اﻟﻘﻤﻊ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ اﻟﺤﺎﻗﺪ اﻟﺬي ﻣﺎرﺳﻪ ﺣﻤﺪ وﻧﻈﺎﻣﻪ ﺿﺪﻧﺎ وﻧﺤﻦ ﻋﺼﺒﺔ ﻓﻲ ﻣﺤﯿﻂ إﻗﻠﯿﻤﻲ ودوﻟﻲ ﻏﺎدر.. وﺑﻌﺪ ﻣﺆاﻣﺮﺗﻲ )ﻟﺠﻨﺔ ﺑﺴﯿﻮﻧﻲ( اﻟﺨﺒﯿﺜﺔ و)اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﯿﺔ( اﻟﻜﺮﯾﻬﺔ اﻟﻠﺘﺎن أﻗﯿﻤﺘﺎ ﺑﻤﺮﺳﻮم ﻣﻠﻜﻲ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻘﻀﺎء ﻋﻠﻰ ﻧﻬﻀﺘﻨﺎ ﺑﺎﺳﺘﻨﺰاﻓﻬﺎ وﺗﻘﻮﯾﺾ ﻣﻜﺘﺴﺒﺎﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﻮال ﻣﺆاﻣﺮة ﻣﯿﺜﺎق 2001م ﺳﻲء اﻟﺼﯿﺖ.. وﻣﻊ دﺧﻮﻟﻨﺎ أﺣﺰان أﻫﻞ اﻟﺒﯿﺖ ﻋﻠﯿﻬﻢ اﻟﺴﻼم ﻣﻊ ﺑﺪء ﺷﻬﺮ ﻣﺤﺮم ﻓﻲ ﺻﻤﻮد ﻣﻦ أﻣﺮﻧﺎ ﺿﺪ آﻟﺔ اﻟﻔﺴﺎد اﻟﺨﻠﯿﻔﻲ ؛ ﺑﺎﺗﺖ ذاﻛﺮﺗﻨﺎ ﺗﺴﺘﻌﯿﺪ ﺻﻮر اﻟﺘﻘﺎرب ﺑﯿﻦ ﻣﺎ ﺣﺪث ﻓﻲ ﯾﻮﻣﯿﺎت ﻧﻬﻀﺘﻨﺎ وﺑﯿﻦ ﻣﺎ ﺣﺪث ﻛﺮﺑﻼء .. ﺑﯿﻦ ﺣﺮق ﺧﯿﺎم دوار اﻟﺸﻬﺪاء وﺣﺮق ﺧﯿﺎم أﺑﻲ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﯿﻪ اﻟﺴﻼم ، وﺑﯿﻦ اﻻﻋﺘﺪاء ﻋﻠﻰ ﻧﺴﺎء أﺑﻲ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ ﺑﺎﻟﺴﯿﺎط وﺳﺒﯿﻬﻦ واﻻﻋﺘﺪاء ﻋﻠﻰ ﻧﺴﺎﺋﻨﺎ وﺿﺮﺑﻬﻦ وﺳﺠﻨﻬﻦ ، وﺑﯿﻦ ﻗﺘﻞ أﻃﻔﺎل اﻟﺤﺴﯿﻦ ﻋﻠﯿﻪ اﻟﺴﻼم وﻗﺘﻞ أﻃﻔﺎﻟﻨﺎ ﺗﺤﺖ اﻟﺘﻌﺬﯾﺐ وﺑﺎﻟﻐﺎزات اﻟﺴﺎﻣﺔ واﻟﺪﻫﺲ ﺑﻤﺮﻛﺒﺎت اﻟﻤﺮﺗﺰﻗﺔ ، وﺑﯿﻦ ﻗﺘﻞ ﺣﺒﯿﺐ ﺑﻦ ﻣﻈﺎﻫﺮ ﺑﺎﻟﺴﯿﻒ وﻗﺘﻞ ﻛﺒﺎر اﻟﺴﻦ ﻣﻦ آﺑﺎﺋﻨﺎ وأﺟﺪادﻧﺎ ﺑﺎﻟﺮﺻﺎص واﻟﻐﺎز اﻟﻤﺴﯿﻞ ﻟﻠﺪﻣﻮع.. ﻫﺬا ﻫﻮ اﻟﺘﻘﺎرب اﻟﻘﺪﯾﻢ اﻟﺬي أﺛﺎر ﻓﯿﻨﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻋﺰة وﻏﯿﺮة وإﺑﺎء اﻹﻣﺎم اﻟﺤﺴﯿﻦ ﻋﻠﯿﻪ اﻟﺴﻼم وﻋﺰﻣﻪ اﻟﻤﺆﻛﺪ ﻋﻠﻰ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻬﺰﯾﻤﺔ اﻟﺘﺎرﯾﺨﯿﺔ ﻷول اﻧﻘﻼب ﻋﻠﻰ أﻣﺔ ﺟﺪﻩ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﯿﻪ وآﻟﻪ وﻫﺬا ﻫﻮ اﻟﺘﻘﺎرب اﻟﺮاﻫﻦ اﻟﺬي ﺛﺒﺘﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﻧﻬﺞ اﻟﺤﺴﯿﻦ ﻋﻠﯿﻪ اﻟﺴﻼم ﺣﺘﻰ ﻧﻘﯿﻢ اﻟﻨﺼﺮ اﻟﻤﺒﯿﻦ ﺑﺎﻟﺪم ﻋﻠﻰ ﺳﯿﻮف آل .. .ﺧﻠﯿﻔﺔ

وﻫﺬا ﻛﻠﻪ ﯾﺆﻛﺪ ﻓﯿﻨﺎ أن ﺣﻤﺪ رأس ﻣﻦ رؤوس ﺟﯿﺶ ﯾﺰﯾﺪ ﻟﻦ ﯾﺪرك وﻟﻮ ﺑﻌﺪ ﺣﯿﻦ ﻣﺎ ﻧﺤﻦ ﻓﯿﻪ ﻣﻦ ﻋﺰم ﻋﻠﻰ ﺗﺨﻄﻲ ﺟﻤﯿﻊ ﺣﻮاﺟﺰﻩ وﻛﻞ ﺧﯿﺎراﺗﻪ اﻟﺘﻲ ﯾﻌﺘﻘﺪ أﻧﻬﺎ ﺗﻤﺜﻞ اﺟﺘﻤﺎع اﻟﻘﻮة واﻟﻘﺪرة واﻟﺴﻠﻄﻨﺔ ﻓﯿﻪ وﻫﻲ ﻛﻔﯿﻠﺔ ﺑﺎﻟﻨﯿﻞ ﻣﻦ إرادﺗﻨﺎ اﻟﺼﻠﺒﺔ وﺻﻤﻮدﻧﺎ وﻋﺰﻣﻨﺎ.. ﻫﻮ ﻟﻦ ﯾﻌﻲ أن ﻣﺎ ﻋﻨﺪﻩ ﻣﻦ ﻣﻠﻚ ﻟﻦ ﯾﻀﺎﻫﻰ ﻋﻈﻤﺔ ﻣﺎ ﺗﻤﺴﻜﻨﺎ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻗﯿﻢ ﻧﺼﺮ ﻛﺎﻧﺖ ﻷﺑﻲ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﺤﺴﯿﻦ وأﻫﻞ ﺑﯿﺘﻪ ﻋﻠﯿﻬﻢ اﻟﺴﻼم دوﻟﺔ ﻟﻦ ﺗﻨﺪﺛﺮ وﻟﻦ ﺗﻤﺤﻰ.. ﻓﻼ ﻣﺴﺘﺤﯿﻞ ﯾﻘﻒ أﻣﺎﻣﻨﺎ ﻛﻤﺎ ﻻ ﻣﺴﺘﺤﯿﻞ إﻻ ورﺿﺦ أﻣﺎم .إرادة أﻣﺎﻣﻨﺎ اﻟﺤﺴﯿﻦ ﻋﻠﯿﻪ اﻟﺴﻼم وﻫﻮ ﯾﺮى أﻣﺎﻣﻪ ﺟﯿﻮﺷﺎ أﻟﻮف ﻣﺆﻟﻔﺔ وﻣﺪﺟﺠﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ أﻟﻮان اﻷﺳﻠﺤﺔ

ﻟﻦ ﻧﺨﻀﻊ ﻟﻤﻌﺎدﻻت ﺳﯿﺎﺳﯿﺔ ﺻﻨﻌﻬﺎ ﺣﻤﺪ ﻣﺤﻠﯿﺎ أو إﻗﻠﯿﻤﯿﺎ أو دوﻟﯿﺎ وﻓﻲ اﻋﺘﻘﺎدﻩ أﻧﻬﺎ ﺳﺘﻜﻮن ﻋﻮﻧﺎ ﻟﻪ ، ﺑﻞ ﻛﻨﺎ وﻣﺎزﻟﻨﺎ ﻧﺆﻛﺪ ﻋﻠﻰ أن ﺟﻤﯿﻊ ﻣﺎ ﺻﻨﻌﻪ ﺣﻤﺪ ﺧﻼل اﻟﺰﻣﻦ اﻟﻔﺎﺋﺖ ﻟﺼﺪﻧﺎ ﻋﻦ أﻫﺪاﻓﻨﺎ؛ ﻗﺪ ﻫﯿﺊ اﻟﻈﺮوف اﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻣﻦ ﺣﯿﺚ ﻻ ﯾﺪري ﻹﺑﺮام ﻗﻮى اﻟﺸﻌﺐ ﻗﺮار اﻟﻌﻮدة اﻷﻛﯿﺪة واﻟﻤﻈﻔﺮة إﻟﻰ دوار اﻟﺸﻬﺪاء.. وﻓﻲ ﺗﻠﻚ اﻟﻠﺤﻈﺔ اﻟﻤﻮﻋﻮدة ﺳﺘﻠﺘﻘﻲ اﻹرادﺗﺎن ﺣﺘﻤﺎَ ﻫﻨﺎك ﺣﺘﻰ ﻧﻘﻮل وﻣﻦ ﻣﻌﻨﺎ ﻟﺤﻤﺪ ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻟﺖ زﯾﻨﺐ ﻋﻠﯿﻬﺎ اﻟﺴﻼم ﻟﯿﺰﯾﺪ ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺴﻪ أﻣﺎم أﻋﻮاﻧﻪ ﻣﻦ اﻷﻣﺮاء واﻟﻌﻠﻤﺎء واﻟﻮزراء وﻗﺎدة ﺟﯿﻮﺷﻪ: )ﻓﺸﻤﺨﺖ ﺑﺄﻧﻔﻚ ، وﻧﻈﺮت ﻓﻲ ﻋﻄﻔﻚ ، ﺟﺬﻻن ﻣﺴﺮورا ، ﺣﯿﻦ رأﯾﺖ اﻟﺪﻧﯿﺎ ﻟﻚ ﻣﺴﺘﻮﺳﻘﺔ ، واﻷﻣﻮر ْﻣﺘﺴﻘﺔ ، وﺣﯿﻦ ﺻﻔﺎ ﻟﻚ ﻣﻠﻜﻨﺎ وﺳﻠﻄﺎﻧﻨﺎ، ﻓﻤﻬﻼ ﻣﻬﻼ ، ﻻ ﺗﻄﺶ ﺟﻬﻼ ، أﻧﺴﯿﺖ ﻗﻮل اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : )وَﻻَ ﯾَﺤْﺴَﺒَﻦَّ اﻟَّﺬِﯾﻦَ ﻛَﻔَﺮُوا أَﻧَّﻤَﺎ ﻧُﻤْﻠِﻲ ﻟَﻬُﻢْ ﺧَﯿْﺮٌ ﻷَِّﻧﻔُﺴِﻬِﻢْ إِﻧَّﻤَﺎ ﻧُﻤْﻠِﻲ ﻟَﻬُﻢْ ﻟِﯿَﺰْدَادُواْ إِﺛْﻤًﺎ وَﻟَﻬْﻢُ ﻋَﺬَابٌ ﻣُّﻬِﯿﻦ( ﻓﻜﺪ ﻛﯿﺪك ، واﺳﻊ ﺳﻌﯿﻚ ، وﻧﺎﺻﺐ ﺟﻬﺪك ﻓﻮ اﻟﻠﻪ ﻻ ﺗﻤﺤﻮ ذﻛﺮﻧﺎ ، وﻻ ﺗﻤﯿﺖ وﺣﯿﻨﺎ ، وﻻ ﯾﺮﺣﺾ ﻋﻨﻚ ﻋﺎرﻫﺎ ، وﻫﻞ رأﯾﻚ إﻻ ﻓﻨﺪ ،

شوهد المقال 4114 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة
image

نوري دريس ـ قانون المحروقات لسقي الشبكات الزبونية

د.نوري دريس   أضع الملاحظات التالية حول قانون المحروقات: لا يمكن لمن يضع الحواجز أمام المستمثرين الخواص في الداخل( في الفلاحة، الصناعة، الحرف، السياحة...)
image

يسرا محمد سلامة ـ ما طار طيرٌ وارتفع إلا كما طار وقع

د. يسرا محمد سلامة   التفوق في معناه العام ليس بالضرورة أنْ يكون دراسيًا، فكم من امرئٍ لم يكن في يومٍ ما متفوقًا في دراسته، ثم أصبح
image

نجيب بلحيمر ـ جمعة تحييد العنف وحماية الجزائر

د. نجيب بلحيمر   "حاشدة".. هذا هو الوصف الذي يمكن اطلاقه على مسيرات الجمعة الرابعة والثلاثين من الثورة السلمية. في العاصمة كما في مختلف مدن
image

رضوان بوجمعة ـ من "الصرح المؤسساتي" إلى "الفراغ الدستوري"

 د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 116  أهم ما يمكن قوله اليوم في الجمعة ال 34، أن الأمة الجزائرية مصرة، وغير مستعدة، للتنازل عن مشروع بناء الجزائر الجديدة
image

زهور شنوف ـ رسالة إلى سميرة موسوسي ..من معتقلات الحراك الجزائري

زهور شنوف   مرحبا سيدتي،لا أعرف كيف يمكن أن يبدأ المرء رسالة إلى شخص لم يلتق به من قبل، لذلك فكرت أن أسأل "غوغل" الذي بات يَعرف
image

اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

اليزيد قنيفي   • نُدَرِس مباديءالإسلام في المساجد وفي المدارس والجامعات لكن الحاكم يغتصب السلطة.. والوزير يسرق..والنائب يخون.. والوالي يتحايل..والمواطن يشاركهم أيضا..أين الخلل..؟

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats