الرئيسية | الوطن العربي | السودان : مئات المعارضين والناشطين السياسيين يتعرضون للاعتقال والتعذيب .

السودان : مئات المعارضين والناشطين السياسيين يتعرضون للاعتقال والتعذيب .

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
          

اتهمت العديد من المنظمات العالمية المهتمة بحقوق الإنسان حكومة الخرطوم بالتورط في اعتقال وتعذيب المئات من المعارضين والناشطين السياسيين خلال الأشهر القليلة الفارطة .

ففي شهر أكتوبر الماضي وحده تم اعتقال اكثر من 120 شخص بالعاصمة الخرطوم وضواحيها ، وتم استنطاقهم تحت التعذيب والتجويع وسوء المعاملة ، وفي الشهر الذي قبله أي سبتمبر كثفت الحكومة عمليات الاعتقال ضد المعارضين حسب منظمة هيومن رايتس ووتش وتم تعذيبهم من طرف جهاز الأمن والمخابرات السودانية ، بطريقة أقل ما يمكن أن توصف به أنها وحشية وغير إنسانية ، ويوجد من بين المعتقلين شباب من منظمة (شباب لأجل التغيير ) التي تتصدى للإرتفاع الجنوني لأسعار المواد الغذائية ، حيث وصف بعض هؤلاء لوكالات الأنباء الطريقة الوحشية في تعذيبهم ، وهو ما تسبب في عاهات مستديمة للبعض ممن لا يزال يمضي أياما وأسابيع في غياهب السجون ، التعذيب طال أيضا منخرطين في أحزاب سياسية منها ماهو شرعي ومنها ماهو محظور كما هو الحال بالنسبة للحركة الشعبية شمال السودان والتي يروي أحد منخرطيها ماساته لوسائل الإعلام ، ويتعلق الأمر هنا بشيخ جاوز عمره 85 سنة .

إعتقالات هؤلاء النشطاء في الغالب تتم بعد أي حراك شعبي كما حدث يوم 10 أكتوبر الفارط حين تم اعتقال العشرات في المسعودية جنوب العاصمة الخرطوم بعد تظاهرات احتجاجا على رفع أسعار الكهرباء والماء ، والمفارقة أنه كان من بين المعتقلين رجل معوق عقليا تعرض للضرب الشديد وصبي في الثالثة عشر (13) من عمره تلقى 20 جلدة كما ذكرت منظمة العفو الدولية .

وفي يوم 21 أكتوبر أيضا وخلال تجمع لأحزاب المعارضة ، إعتقلت قوات الأمن الحكومية العشرات وأذاقتهم الويلات من تجويع وحرمان من النوم لعدة أيام وآثار للتعذيب والبطش ، وهو ما دفع بمنظمة العفو الدولية لمطالبة الخرطوم بإلغاء قانون 2010 الذي يسمح لجهاز الأمن والمخابرات اعتقال المدنيين وسجنهم لمدة تزيد عن 04 أشهر ونصف دون إحالتهم على القضاء .

                                        قسم الوطن العربي

 

شوهد المقال 1576 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون.. بورتريه الرئيس الجزائري الجديد .. الذي اصبح رئيسا للجزائر؟

د. رضوان بوجمعة  من هو عبد المجيد تبون؟ هنا استعادة عن "مرشح السلطة الفعلية" الذي "ينفّذ أجندة عصب وشبكات تريد أن تعيد إنتاج المنظومة،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار للتمديد للاستبداد

نجيب بلحيمر   بلغة المنتصر قدم الرئيس المعين عرض حوار مبهم لجهة سماها "الحراك" لا يجرؤ أحد على الحديث باسمها أو ادعاء تمثيلها، المتحدث يحسب نفسه
image

العربي فرحاتي ـ الحراك ..والوعود بالجنات النعيم

د. العربي فرحاتي  الندوة الصحفية للرئيس المنتخب من بعض الجزائريين - في إطار تجديد سلطة الأمر الواقع دستوريا- يبدو أنها كانت فرصة لاستدراك ما
image

سعيد لوصيف ـ لنتحدّث بهدوء هذه المرّة أيضا عن عنف النظام...

د. سعيد لوصيف   « Le malaise est effectivement inlassablement provoqué et subi en Algérie. Des pratiques sociales le prouvent à l’évidence. Elles animent
image

نوري دريس ـ لماذا لا يمكن للحراك ان يكون حزبا سياسيا..؟

د. نوري دريس   الحراك ليس هو انت واصدقائك في صفحة الفيسبوك او تويتر لي تشاركهم نفس الافكار و الايديولوجياالحراك هو موجة ثورية تضم ملايين الجزائريين. 
image

عثمان لحياني ـ في المدرسة والحوار

عثمان لحياني   الحراك مدرسة استوعب فيها الجزائريون دروس استدراك سريعة حول العقيدة السلمية ومكامن القوة وممكنات التغيير ، وجامعة سياسية تدربوا فيها حول الأسئلة
image

العياشي عنصر ـ الدعوة للحوار وكيفية التعامل معها !

 د. العياشي عنصر ان الدعوة التي وجهها السيد عبد المجيد تبون على المباشر للحراك من اجل الحوار في اول تصريح له بعد
image

يسين بوغازي ـ لماذا لا تعترف الأقلية السياسية بأخطائها الاستراتيجية ؟

  يسين بوغازي    لماذا لا تعترف الأقلية السياسية  أنها اقترفت من اخطاء الاستراتيجية في حق  الحراك واشهره  واختياره السياسي  ما
image

العياشي عنصر ـ الدور الحاسم للنخب

د. العياشي عنصر  بمناسبة الوضع الذي وصلت اليه البلاد بعد ثورة سلمية دامت عشرة اشهر كاملة ، اود هنا التذكير بأهمية ودور النخب في
image

المرصد الأورمتوسطي لحقوق الإنسان : الانتخابات ليست عملية صورية ولا ينبغي للسلطات الحاكمة فرض إرادتها على الجزائريين

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إنّ إجراء الانتخابات الرئاسية الجزائرية في أجواء غير توافقية، وإعلان نتائجها اليوم، لن يرسّخ العملية الديمقراطية، وسيفضي إلى مزيد من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats