الرئيسية | الوطن العربي | السودان : مئات المعارضين والناشطين السياسيين يتعرضون للاعتقال والتعذيب .

السودان : مئات المعارضين والناشطين السياسيين يتعرضون للاعتقال والتعذيب .

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
          

اتهمت العديد من المنظمات العالمية المهتمة بحقوق الإنسان حكومة الخرطوم بالتورط في اعتقال وتعذيب المئات من المعارضين والناشطين السياسيين خلال الأشهر القليلة الفارطة .

ففي شهر أكتوبر الماضي وحده تم اعتقال اكثر من 120 شخص بالعاصمة الخرطوم وضواحيها ، وتم استنطاقهم تحت التعذيب والتجويع وسوء المعاملة ، وفي الشهر الذي قبله أي سبتمبر كثفت الحكومة عمليات الاعتقال ضد المعارضين حسب منظمة هيومن رايتس ووتش وتم تعذيبهم من طرف جهاز الأمن والمخابرات السودانية ، بطريقة أقل ما يمكن أن توصف به أنها وحشية وغير إنسانية ، ويوجد من بين المعتقلين شباب من منظمة (شباب لأجل التغيير ) التي تتصدى للإرتفاع الجنوني لأسعار المواد الغذائية ، حيث وصف بعض هؤلاء لوكالات الأنباء الطريقة الوحشية في تعذيبهم ، وهو ما تسبب في عاهات مستديمة للبعض ممن لا يزال يمضي أياما وأسابيع في غياهب السجون ، التعذيب طال أيضا منخرطين في أحزاب سياسية منها ماهو شرعي ومنها ماهو محظور كما هو الحال بالنسبة للحركة الشعبية شمال السودان والتي يروي أحد منخرطيها ماساته لوسائل الإعلام ، ويتعلق الأمر هنا بشيخ جاوز عمره 85 سنة .

إعتقالات هؤلاء النشطاء في الغالب تتم بعد أي حراك شعبي كما حدث يوم 10 أكتوبر الفارط حين تم اعتقال العشرات في المسعودية جنوب العاصمة الخرطوم بعد تظاهرات احتجاجا على رفع أسعار الكهرباء والماء ، والمفارقة أنه كان من بين المعتقلين رجل معوق عقليا تعرض للضرب الشديد وصبي في الثالثة عشر (13) من عمره تلقى 20 جلدة كما ذكرت منظمة العفو الدولية .

وفي يوم 21 أكتوبر أيضا وخلال تجمع لأحزاب المعارضة ، إعتقلت قوات الأمن الحكومية العشرات وأذاقتهم الويلات من تجويع وحرمان من النوم لعدة أيام وآثار للتعذيب والبطش ، وهو ما دفع بمنظمة العفو الدولية لمطالبة الخرطوم بإلغاء قانون 2010 الذي يسمح لجهاز الأمن والمخابرات اعتقال المدنيين وسجنهم لمدة تزيد عن 04 أشهر ونصف دون إحالتهم على القضاء .

                                        قسم الوطن العربي

 

شوهد المقال 1537 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة
image

نوري دريس ـ قانون المحروقات لسقي الشبكات الزبونية

د.نوري دريس   أضع الملاحظات التالية حول قانون المحروقات: لا يمكن لمن يضع الحواجز أمام المستمثرين الخواص في الداخل( في الفلاحة، الصناعة، الحرف، السياحة...)
image

يسرا محمد سلامة ـ ما طار طيرٌ وارتفع إلا كما طار وقع

د. يسرا محمد سلامة   التفوق في معناه العام ليس بالضرورة أنْ يكون دراسيًا، فكم من امرئٍ لم يكن في يومٍ ما متفوقًا في دراسته، ثم أصبح
image

نجيب بلحيمر ـ جمعة تحييد العنف وحماية الجزائر

د. نجيب بلحيمر   "حاشدة".. هذا هو الوصف الذي يمكن اطلاقه على مسيرات الجمعة الرابعة والثلاثين من الثورة السلمية. في العاصمة كما في مختلف مدن
image

رضوان بوجمعة ـ من "الصرح المؤسساتي" إلى "الفراغ الدستوري"

 د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 116  أهم ما يمكن قوله اليوم في الجمعة ال 34، أن الأمة الجزائرية مصرة، وغير مستعدة، للتنازل عن مشروع بناء الجزائر الجديدة
image

زهور شنوف ـ رسالة إلى سميرة موسوسي ..من معتقلات الحراك الجزائري

زهور شنوف   مرحبا سيدتي،لا أعرف كيف يمكن أن يبدأ المرء رسالة إلى شخص لم يلتق به من قبل، لذلك فكرت أن أسأل "غوغل" الذي بات يَعرف
image

اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

اليزيد قنيفي   • نُدَرِس مباديءالإسلام في المساجد وفي المدارس والجامعات لكن الحاكم يغتصب السلطة.. والوزير يسرق..والنائب يخون.. والوالي يتحايل..والمواطن يشاركهم أيضا..أين الخلل..؟

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats