الرئيسية | الوطن العربي | بيان أهالي المحكومين بالإعدام

بيان أهالي المحكومين بالإعدام

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


أهالي المحكومين بالإعدام

هل أنتم على العهد باقون ؟

بعد تأييد محكمة الاستئناف التابعة للاحتلال السعودي حكم الإعدام بحق اثنين من المواطنين هما ( علي عبدالله السنكيس وعبدالعزيز عبدالرضا إبراهيم ) في حادثة ( دهس الشرطة ) الملفقة ضدهم ظلماً وعدوانا ، ورفع ملف الإعدام إلى محكمة التمييز لتحسم الحكم تمهيداً لتطبيقه على المتهمين في نهاية الشهر الجاري . وانطلاقاً من الواجب الشرعي والأخلاقي اتجاه هؤلاء المظلومين ووفاء منا لتضحياتهم وتحذيراً من الأحكام الجائرة التي ستصدر في 28 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري . نصدر ما يلي :-

أولاً : نحذر النظام الفاقد للشرعية من مغبة الإقدام على تنفيذ حكم الإعدام بحق المواطنين . ونؤكد بأن عدام التراجع عنه . سيكون بمثابة صبَّ الزيت على النار . وسيكون للشعب وعلمائه العاملين ورموزه المخلصين ومؤسساته الحرة الفاعلة كلمة حاسمة على هذا الصعيد .
ثانياً :- يتوجه أهالي المحكومين بالإعدام بنداء عاجل إلى جميع المنظمات والهيئات الحقوقية والجمعيات السياسية والأهلية والوسائل الإعلامية ، بأن يعملوا على حفظ سلامة المتهمين البريئين عبر الضغط على النظام لوقف تطبيق هذه الأحكام الجائرة .
وندعوا جميع الشخصيات الوطنية والحقوقية والإعلامية والرموز العلمائية الجليلة أن تفي بما عاهدت به الله سبحانه وتعالى وعاهدت به نفسها وشعبها ، بأن تكون نصيراً للمظلومين الأبرياء . ودرعاً حصيناً يحميهم وان تلتزم بمسؤولياتها الكاملة أمام الله سبحانه وتعالى وأمام شعبها الواثق بها .
ثالثاً : نطالب ( ائتلاف شباب 14 فبراير وحركة شباب 14 فبراير وغيرهما ..) – كونهم المحرَّك الميداني للثورة الإعلام الخارجي لتسليط الضوء على ظلامة هؤلاء المتهمين والتحشيد لنصرتهم .
رابعاً : إلى أبناء شعبنا المتعالي على الجراح ، تواصوا بالحق والصبر والمرابطة ولا تنسوا أخوانكم المظلومين الذين يضحون من اجلكم ومن أجل عزتكم وحريتكم واستبسلوا في الدفاع عنهم .
وندعوكم يا أبناء شعبنا العزيز للتظاهر الحاشد في كافة المدن والمناطق تنديداً بحكم الإعدام ، فهبوا لنصرة أخوانكم وأذيقوا المعتدين شيئاً من بأسكم .
والعزة لكم والنصر حليفكم بإذن الله ...


صادر عن أهالي المحكومين بالإعدام
نوفمبر تشرين الثاني 2011 م

شوهد المقال 2655 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة
image

نوري دريس ـ قانون المحروقات لسقي الشبكات الزبونية

د.نوري دريس   أضع الملاحظات التالية حول قانون المحروقات: لا يمكن لمن يضع الحواجز أمام المستمثرين الخواص في الداخل( في الفلاحة، الصناعة، الحرف، السياحة...)
image

يسرا محمد سلامة ـ ما طار طيرٌ وارتفع إلا كما طار وقع

د. يسرا محمد سلامة   التفوق في معناه العام ليس بالضرورة أنْ يكون دراسيًا، فكم من امرئٍ لم يكن في يومٍ ما متفوقًا في دراسته، ثم أصبح
image

نجيب بلحيمر ـ جمعة تحييد العنف وحماية الجزائر

د. نجيب بلحيمر   "حاشدة".. هذا هو الوصف الذي يمكن اطلاقه على مسيرات الجمعة الرابعة والثلاثين من الثورة السلمية. في العاصمة كما في مختلف مدن
image

رضوان بوجمعة ـ من "الصرح المؤسساتي" إلى "الفراغ الدستوري"

 د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 116  أهم ما يمكن قوله اليوم في الجمعة ال 34، أن الأمة الجزائرية مصرة، وغير مستعدة، للتنازل عن مشروع بناء الجزائر الجديدة
image

زهور شنوف ـ رسالة إلى سميرة موسوسي ..من معتقلات الحراك الجزائري

زهور شنوف   مرحبا سيدتي،لا أعرف كيف يمكن أن يبدأ المرء رسالة إلى شخص لم يلتق به من قبل، لذلك فكرت أن أسأل "غوغل" الذي بات يَعرف
image

اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

اليزيد قنيفي   • نُدَرِس مباديءالإسلام في المساجد وفي المدارس والجامعات لكن الحاكم يغتصب السلطة.. والوزير يسرق..والنائب يخون.. والوالي يتحايل..والمواطن يشاركهم أيضا..أين الخلل..؟

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats