الرئيسية | الوطن العربي | كلينتون تمهد لانجاح تقرير بسيوني والمشروع الجديد

كلينتون تمهد لانجاح تقرير بسيوني والمشروع الجديد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


الأستاذ جواد عبدالوهاب
8-11-2011

فاجأت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون شعوب وطغاة المنطقة العربية بتصريحاتها التي اطلقتها اليوم الثلاثاء عندما حذرت الحكام العرب بالتخلي عنهم في حال استمروا في نهجهم في مقاومة حركات التغيير التي تشهدها اكثر من منطقة عربية.
وحول البحرين جاءت تأتي تصريحات كلينتون بعد تسعة أشهر من أعمال القمع الممنهج، وبعد فشل الخيار الأمني والعسكري الذي الذي كانت واشنطن قد سمحت باستخدامه من قبل القوات الأمنية في مواجهة الاحتجاجات، وأعطت الضوء الأخضر لاحتلال البحرين من قبل القوات السعودية.

كما ان هذه التصريحات تأتي بعد القلق الشديد الذي تنامى في أوساط الادارة الأمريكية والخوف من تفجر الأوضاع ووصولها الى درجة لا يمكن السيطرة عليها لا من قبل آل خليفة ولا من قبل القوات السعودية ولا من قبل أمريكا نفسها، والتي تتميز بأنها أكبر نظام منافق في العالم، وأكبر نظام استخدم سياسة المعايير المزدوجة، وأكبر نظام يحمي الدكتاتوريات العربية وغير العربية في العالم.

ان واشنطن اليوم ترغب في حلحلة الوضع بما يخدم مصالحها ومصالح آل خليفة و ليس مصالح الشعب البحريني، وهي تمهد لدعم تقرير لجنة بسيوني الذي سيبرء السلطة من جميع الانتهاكات والممارسات الوحشية التي وقعت بحق شعب البحرين، وتمهد للمشروع الجديد الذي سيلبي بعض مطالب الناس، وليس المطالب الرئيسية التي ثار من أجلها الناس من قبيل التداول السلمي للسلطة ، وأن يكون الشعب هو مصدر السلطات جميعا.

يا شعب البحرين الأبي لا تغركم هذه التصريحات، لأنها ليست من أجل سواد عيونكم، بقدر ما هي انقاذ للنظام الذي أشرفتم بجهادك وصبركم وتضحياتكم على رميه في مزبلة التاريخ.. واجعلوا عيونكم على هدفكم الرئيس الذي فجرتم أنقى ثورة من أجله وهو اسقاط النظام .. لا تصدقوا أمريكا فهي مرواغة ومخادعة، ولا تثقوا في آل خليفة لأنهم ليسو أهل للثقة كما خبرتموهم.. واتكلوا على الله العلي القدير الذي هو أقوى من أمريكا فكيف بأذيالها من آل سعود وآل خليفة.

ان تواجدكم في الشارع هو الذي سيوصلكم الى هدفكم في التخلص من هذا الظلم، وليس الحوار في الغرف المغلقة .. ففي الحوار تمتلك السلطة جميع الأوراق .. فلديها ورقة الرموز، والمساجين، والمفصولين، وزيادة الرواتب، وسحب القوات من الشارع، وايقاف عمليات القمع، وتعديل الدوائر .. وأوراق كثيرة أخرى.. في مقابل ذلك لا تمتلك المعارضة غير ورقة وثيقة المنامة التي يعتبر أي تنازل في أحد بنودها الخمسة هو الاخلال بها. نحن في الشارع أقوياء والسلطة ضعيفة.. وفي الحوار ضعفاء والسلطة قوية.

شوهد المقال 1698 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة
image

نوري دريس ـ قانون المحروقات لسقي الشبكات الزبونية

د.نوري دريس   أضع الملاحظات التالية حول قانون المحروقات: لا يمكن لمن يضع الحواجز أمام المستمثرين الخواص في الداخل( في الفلاحة، الصناعة، الحرف، السياحة...)
image

يسرا محمد سلامة ـ ما طار طيرٌ وارتفع إلا كما طار وقع

د. يسرا محمد سلامة   التفوق في معناه العام ليس بالضرورة أنْ يكون دراسيًا، فكم من امرئٍ لم يكن في يومٍ ما متفوقًا في دراسته، ثم أصبح
image

نجيب بلحيمر ـ جمعة تحييد العنف وحماية الجزائر

د. نجيب بلحيمر   "حاشدة".. هذا هو الوصف الذي يمكن اطلاقه على مسيرات الجمعة الرابعة والثلاثين من الثورة السلمية. في العاصمة كما في مختلف مدن
image

رضوان بوجمعة ـ من "الصرح المؤسساتي" إلى "الفراغ الدستوري"

 د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 116  أهم ما يمكن قوله اليوم في الجمعة ال 34، أن الأمة الجزائرية مصرة، وغير مستعدة، للتنازل عن مشروع بناء الجزائر الجديدة
image

زهور شنوف ـ رسالة إلى سميرة موسوسي ..من معتقلات الحراك الجزائري

زهور شنوف   مرحبا سيدتي،لا أعرف كيف يمكن أن يبدأ المرء رسالة إلى شخص لم يلتق به من قبل، لذلك فكرت أن أسأل "غوغل" الذي بات يَعرف
image

اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

اليزيد قنيفي   • نُدَرِس مباديءالإسلام في المساجد وفي المدارس والجامعات لكن الحاكم يغتصب السلطة.. والوزير يسرق..والنائب يخون.. والوالي يتحايل..والمواطن يشاركهم أيضا..أين الخلل..؟

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats