الرئيسية | الوطن العربي | كلينتون تمهد لانجاح تقرير بسيوني والمشروع الجديد

كلينتون تمهد لانجاح تقرير بسيوني والمشروع الجديد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


الأستاذ جواد عبدالوهاب
8-11-2011

فاجأت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون شعوب وطغاة المنطقة العربية بتصريحاتها التي اطلقتها اليوم الثلاثاء عندما حذرت الحكام العرب بالتخلي عنهم في حال استمروا في نهجهم في مقاومة حركات التغيير التي تشهدها اكثر من منطقة عربية.
وحول البحرين جاءت تأتي تصريحات كلينتون بعد تسعة أشهر من أعمال القمع الممنهج، وبعد فشل الخيار الأمني والعسكري الذي الذي كانت واشنطن قد سمحت باستخدامه من قبل القوات الأمنية في مواجهة الاحتجاجات، وأعطت الضوء الأخضر لاحتلال البحرين من قبل القوات السعودية.

كما ان هذه التصريحات تأتي بعد القلق الشديد الذي تنامى في أوساط الادارة الأمريكية والخوف من تفجر الأوضاع ووصولها الى درجة لا يمكن السيطرة عليها لا من قبل آل خليفة ولا من قبل القوات السعودية ولا من قبل أمريكا نفسها، والتي تتميز بأنها أكبر نظام منافق في العالم، وأكبر نظام استخدم سياسة المعايير المزدوجة، وأكبر نظام يحمي الدكتاتوريات العربية وغير العربية في العالم.

ان واشنطن اليوم ترغب في حلحلة الوضع بما يخدم مصالحها ومصالح آل خليفة و ليس مصالح الشعب البحريني، وهي تمهد لدعم تقرير لجنة بسيوني الذي سيبرء السلطة من جميع الانتهاكات والممارسات الوحشية التي وقعت بحق شعب البحرين، وتمهد للمشروع الجديد الذي سيلبي بعض مطالب الناس، وليس المطالب الرئيسية التي ثار من أجلها الناس من قبيل التداول السلمي للسلطة ، وأن يكون الشعب هو مصدر السلطات جميعا.

يا شعب البحرين الأبي لا تغركم هذه التصريحات، لأنها ليست من أجل سواد عيونكم، بقدر ما هي انقاذ للنظام الذي أشرفتم بجهادك وصبركم وتضحياتكم على رميه في مزبلة التاريخ.. واجعلوا عيونكم على هدفكم الرئيس الذي فجرتم أنقى ثورة من أجله وهو اسقاط النظام .. لا تصدقوا أمريكا فهي مرواغة ومخادعة، ولا تثقوا في آل خليفة لأنهم ليسو أهل للثقة كما خبرتموهم.. واتكلوا على الله العلي القدير الذي هو أقوى من أمريكا فكيف بأذيالها من آل سعود وآل خليفة.

ان تواجدكم في الشارع هو الذي سيوصلكم الى هدفكم في التخلص من هذا الظلم، وليس الحوار في الغرف المغلقة .. ففي الحوار تمتلك السلطة جميع الأوراق .. فلديها ورقة الرموز، والمساجين، والمفصولين، وزيادة الرواتب، وسحب القوات من الشارع، وايقاف عمليات القمع، وتعديل الدوائر .. وأوراق كثيرة أخرى.. في مقابل ذلك لا تمتلك المعارضة غير ورقة وثيقة المنامة التي يعتبر أي تنازل في أحد بنودها الخمسة هو الاخلال بها. نحن في الشارع أقوياء والسلطة ضعيفة.. وفي الحوار ضعفاء والسلطة قوية.

شوهد المقال 1651 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

محلب فايزة ـ سوف أقتني الشجاعة

محلب فايزة * تُقَسّم الصفات والأذواق تمام مثلما تُقسَّم الأرزاق والأعمار، فنجد الغني والفقير، ونجد من يغادرنا وليدا، ومن يُعمّر فيرى أحفاد أحفاده... كذلك نجد غني
image

محمد الصادق بن يحي ـ أيها الصحفي كن نحلة ولا تكن دبورا !

محمد الصادق بن يحي " على الرغم من أن النحلة و الدبور ينتميان لنفس العائلة و التي تدعى الأجنحة الغشائية و على الرغم أيضا من
image

نعمان عبد الغني ـ حب المنتخب يسري في دم كل الجزائريين

نعمان عبد الغني *  يسعدني الانتماء للوسط الرياضي كلما قامت الرياضة بدورها الريادي لخدمة الوطن، وأتذكر مرات كثيرة شعرت فيها بالفخر حين أثبتت الرياضة أنها من
image

اليزيد قنيفي ـ سؤال اللغة الإنجليزية...؟

اليزيد قنيفي   أكبر عدد من البشر يستخدمون الانجليزية ليس في أمريكا ولا في أوروبا ..وإنما في الصين الشعبية .400 مليون يستخدمون الانجليزية في الصين ..في الاقتصاد
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي
image

نوري دريس ـ دولة مدنية مقابل دولة قانون

د. نوري دريس  الانزعاج الكبير الذي ظهر على لسان قائد الجيش من شعار "دولة مدنية وليست دولة عسكرية" لا اعتقد أنه يعكس رغبة الجيش في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats