الرئيسية | الوطن العربي | أوراق النهضة البحرانية (2):شبح الميثاق يبعث على متكأ المساومة

أوراق النهضة البحرانية (2):شبح الميثاق يبعث على متكأ المساومة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font


كريم المحروس
2/11/2011م

(وافق سلمان بن حمد على تداول وثيقة الملكيين بنقاطها الخمس كمسودة لقاء حوار، وبدأت الإجراءات التفصيلية تتخذ مجراها الرسمي من خلال لقاءات خاصة في أحد فنادق الدرجة الأولى، حتى انتهت اللقاءات المكثفة إلى تعديل لبعض النقاط الخمس من خلال تجزئتها إلى نصف مبرم وآخر محذوف.

وفي إطار الاحتفالات بمناسبات ديسمبر الوطنية أعلن حمد عن تحولات سياسية وقانونية جديدة ستأخذ طريقها إلى التنفيذ، وستشكل استمرارا لمسيرة حمد الإصلاحية التي بدأها في مطلع عقدنا الحالي، على أن تكون ملزمة بما توافق عليه الملكيون وسلمان جزئيا في حوار الوثيقة مع انتهاء عمر الدورة المقررة للبرلمان الحالي في عام 2014م، وأن يعفو الجميع ويصفح لصالح الوطن على قاعدة نتائج لجنة التقصي البسيونية المنتهية بلا شك إلى تجريم طرفي الصراع بالتساوي: (بعض من الشرطة وبعض من الناس ،هم المدانون)، وضرورة اعتماد مقترحات بتعديل بعض قوانين الأمن بما يتماشى وينسجم مع القوانين الدولية في جانب الاختصاص المتشابه).

وهكذا ستنتهي النهضة بتسوية بين الملكيين وآل خليفة حتى نهاية ديسمبر القادم مع غياب قسري وتام للجمهورين وبقية أطراف الصراع عن مقدمات ووقائع هذه التسوية المتوقعة لكونهم طرفا مدانا قضائيا بارتكاب جرم مخالف للقوانين المحلية وبما يطعن في وطنيتهم، فضلا عن كونهم غير مستحبين دوليا .. ثم يسدل الستار على نهضتنا الشعبية بعد أن تسجَل في وثائق الدولة كحوادث شغب منفصلة أو شاذة على الحركة الشعبية المطلبية المنبثقة عن مشروع حمد الإصلاحي والداعية إلى مواصلة تنمية المملكة في سلطاتها الثلاث على منهج حمد نفسه.. وأخيرا يفصل حمد - كملك له سلطة مطلقة - في النتائج المتنازع عليها والصادرة عن لجنة تقصي الحقائق في حوادث الشغب ليعطي كل ذي حق حقه ملكيا لا قانونيا!.

هذه هي الصورة المتوقعة في الشهرين القادمين إذا لم يطرأ على ساحة الصراع عنصر مفاجئة يقلب الأمور وموازينها رأسا على عقب على قاعدة مساوقة للمبتغى الشعبي الناهض لإسقاط النظام وتقويض أسسه وبناء نظام جديد عادل على أنقاضه خلافا لما رمى إليه الملكيون أصحاب الوثيقة التي ظنوا أنها الحل الأمثل لإنهاء مظاهر النهضة وتسوية الصراع بتأييد مطلق من قبل الأغلبية المؤيدة على صفة دينية.

يتساءل المتعجلون على إتمام التسوية هذه: هل هناك معطيات حقيقية مساعدة على ظهور عنصر المفاجئة ودخوله ساحة الصراع لتستحيل كل التسويات بين حمد والملكيين بعده إلى هشيم تذروه الرياح؟ وهل نجاح وثيقة الملكيين ودخول حمد من بوابتها كمسودة عمل ممكنة وقابلة للإخراج من ساحة المفاهيم إلى الواقع العملي؟..

تساؤلات كثيرة بدأت تسود في ساحة الصراع وما من أحد من أبناء النهضة الداعين والفاعلين فيها على طريق إسقاط النظام إلا ويبشرك بهذا النص أمامها: (من يقبل بتسوية سيحرق بها نفسه ما لم تنته التسوية هذه إلى تنحية حمد وحكم عائلته.. فالتسويات على قدر التضحيات.. ومنا شهداء اختارهم الله تعالى ولن نساوم بهم في السياسة، فهم في أعلى عليين، وفي القصاص حياة، ولن نطلب بأقل من رأس النظام حتى قاعدته كحق عادل مرضي)!

وإذا كان عماد مرحلة التسوية القادمة بقيادة الملكيين صورة مجزأة لوثيقة متكئة على ما يُتوقع أن تصل إليه لجنة بسيوني من نتائج كارثية انسجاما مع ما يرمي إليه حمد من بلوغ إلى طريق حل والخروج من الصراع مع الشعب بأقل كلفة وبما يشكل قناعة مرضية لاهتمامات المصالح الدولية؛ فإننا سنكون بملازمتنا لوثيقة الملكيين ولجنة بيسوني قد رحلنا إلى خطرين جديدين: أولهما سيتمثل في العلاقة الجدلية بين وثيقة الملكيين وسيادة نصوص ميثاق 2001م ، وثانيهما سيتمثل في التضحية بالقيم الناجمة عن البعد السياسي لأروع وأجمل نهضة شعبية كانت في حقيقة الأمر خلاصة لتاريخنا الشعبي النضالي على الصعيد الاجتماعي.

الأضواء المسلطة على نصوص وثيقة الملكيين كشفت أن كلمة (الميثاق) لم ترد فيها إلا لمرة واحدة على سبيل الذكرى والوصف. ويبدو أن رجال صياغتها لم يكونوا على قدر كافي من الكفاءة القانونية أو أو النباهة السياسية ، أو أنهم في أحسن الأحوال استغشوا ثيابهم أمام شبح وثيقة لعقد اجتماعي كانت حصدت 98.4% من القبول الشعبي وسميت بـ(ميثاق العمل الوطني) الذي انطلقت نهضتنا الراهنة في يوم 14 فبراير المصادف لذكرى الاستفتاء على هذا الميثاق وليؤكد الشعب من خلال النهضة الشاملة على سقوطه عمليا، لتنتقل حركتنا السياسية إلى مرحلة متقدمة داعية إلى رحيل آل خليفة برحيل ميثاقهم..فهل جاءت وثيقة الملكيين من أجل بعث الحياة في الميثاق من بعد موته ؟!

ميثاق فبراير2001م أكد في فصله الخامس على أن السلطة التشريعية مؤلفة من مجلسين معين ومنتخب. فإذا ما افترضنا جدلا أن الشعب البحراني وافق على وثيقة الملكيين وصدقها حمد ، فإن البرلمان سيكون من حق الجميع في الانتخاب بدوائر عادلة موصلة إلى قاعدة: (لكل مواطن صوت كامل)، بينما يحتفظ حمد وفق الفصل الأول من الميثاق في نقطته الخامسة بحقه في تعيين النصف الآخر للسلطة التشريعية المتمثل في مجلس الشورى، وفي دمجهما حتى، إلى جانب احتفاظه بسلطته المطلقة التي تجيز له فعل كل شيء بمرسوم ملكي.

وأما بحقنا السياسي كشعب في التعبير عن رأيه في أصالة الحكم وعناصره والبت فيها ، فرواحنا إلى التأكيد على هذا الحق من خلال نهضتنا الشرعية واجتماعنا فيها على رأي واحد والتضحية من أجل بناء غد عادل أفضل بلا آل خليفة؛ فسيثبُت بمرسوم ملكي أو أي ماجريات حل توافقي مع الملكيين كجرم في حق آل خليفة الحكام الشرعيين وفق نص الفصل الثاني للميثاق ذي الفصول السبعة.
النهضة هذه بدأت لتستمر خارج أطر الحلول الترقيعية. فإن قصد الملكيون بها وصاية إلى ما هو خلاف مبادئ النهضة وأهدافها؛ فالمسيرة ماضية من دون توقف عند أي محطة مساومة.. فقد أسقطت النهضة مدعى الحق التاريخي لآل خليفة في البحرين.

شوهد المقال 1669 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة
image

نوري دريس ـ قانون المحروقات لسقي الشبكات الزبونية

د.نوري دريس   أضع الملاحظات التالية حول قانون المحروقات: لا يمكن لمن يضع الحواجز أمام المستمثرين الخواص في الداخل( في الفلاحة، الصناعة، الحرف، السياحة...)
image

يسرا محمد سلامة ـ ما طار طيرٌ وارتفع إلا كما طار وقع

د. يسرا محمد سلامة   التفوق في معناه العام ليس بالضرورة أنْ يكون دراسيًا، فكم من امرئٍ لم يكن في يومٍ ما متفوقًا في دراسته، ثم أصبح
image

نجيب بلحيمر ـ جمعة تحييد العنف وحماية الجزائر

د. نجيب بلحيمر   "حاشدة".. هذا هو الوصف الذي يمكن اطلاقه على مسيرات الجمعة الرابعة والثلاثين من الثورة السلمية. في العاصمة كما في مختلف مدن
image

رضوان بوجمعة ـ من "الصرح المؤسساتي" إلى "الفراغ الدستوري"

 د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 116  أهم ما يمكن قوله اليوم في الجمعة ال 34، أن الأمة الجزائرية مصرة، وغير مستعدة، للتنازل عن مشروع بناء الجزائر الجديدة
image

زهور شنوف ـ رسالة إلى سميرة موسوسي ..من معتقلات الحراك الجزائري

زهور شنوف   مرحبا سيدتي،لا أعرف كيف يمكن أن يبدأ المرء رسالة إلى شخص لم يلتق به من قبل، لذلك فكرت أن أسأل "غوغل" الذي بات يَعرف
image

اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

اليزيد قنيفي   • نُدَرِس مباديءالإسلام في المساجد وفي المدارس والجامعات لكن الحاكم يغتصب السلطة.. والوزير يسرق..والنائب يخون.. والوالي يتحايل..والمواطن يشاركهم أيضا..أين الخلل..؟

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats