الرئيسية | الوطن العربي | هيجان بلطجية النظام البحريني عبر المواقع الإلكترونية .

هيجان بلطجية النظام البحريني عبر المواقع الإلكترونية .

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
       

من يتابع هذه الأيام المواقع الإلكترونية المهتمة بالشأن البحريني ، سيكتشف دون عناء ذلك الهيجان الذي يبديه بلطجية وعبيد النظام البحريني ضد الثورة وضد رجالاتها وضد الأقلام الشريفة  والمواقف النبيلة التي ترفض قتل الأطفال .

صحيفة الوطن بقدرة قادر أصبحت صحيفة شيعية ، ومديرها أصبح من رافضيا مجوسيا ، وكل الذين ينشرون في الصحيفة من النساء فهن عاهرات وخائنات ومدفوعات، وكل الذين يكتبون من الرجال فهم خونة وعملاء وأتباع إيران الصفوية ، إنه منطق العبيد الذين صدق فيهم قول المتنبي :لا تشتر العبد إلا والعصا معه  :: إن العبيد لأنجاس مناكيد

فعلا إنهم أنجاس لا شخصية لهم ولا كرامة ، يؤلّهون الأسرة الخليفية ويعبدون أفرادها ، إنهم يهجمون على أي موضوع يعري جرائم وفضائح سيدهم فيلبسون الباطل بالحق ويتشدقون بوطنية زائفة ، رغم ان هذا الوطن مملوك لعائلة مجرمة تفعل فيه ما تشاء .

عبيد النظام أفتى بعضهم حتى بجواز قتل الأطفال مادام الأطفال قد خرجوا للشارع ، وحملوا المعارضة مسئولية قتلهم ، دون خوف من حساب يوم عسير ، يوم لا ينفع آل خليفة ولا آل سعود .

ومع ذلك فإن المسئولية أيضا ملقاة على عاتق المدافعين عن ثورتهم والمساندين لها ، فدماء الشهداء التي سالت وديانا وأنهارا تفرض عليهم التصدي لهؤلاء بأعداد كبيرة حتى لايتوهم العالم أن الأمر مجرد صراع بين تيارين متساويين ، يجب على جميع أبناء الثورة البحرينية التواجد في جميع المواقع الإلكترونية للرد بقوة على سفالات هؤلاء وخنق أصواتهم ، وتذويبها بالحقائق الدامغة بعيدا عن الرد والرد الآخر الذي سيساهم مع الوقت لا محالة في تمييع القضية .  

إن السؤال المطروح ، هل تعب بسرعة أنصار الثورة ، هل الرواح التي أزهقها النظام لا تستحق التضحية بالوقت على الأقل ، كم أشعر بالمرارة حين أجد بعض المجموعات المناصرة للثورة في الفيسبوك وعدد أعضائها لايتجاوزون المائة ، في حين فإن مناصري الفرق الرياضية يعدون بالآلاف ، حين أقرا صحيفة الوثن البحرينية أجد أصوات الباطل بالمئات ، وحين أدخل بعض المواقع النزيهة التي تناصر المظلومين أجد بعض المواضيع لايعلق عليها 03 أشخاص ، هذا كله يخدم عبيد النظام الذين اعترف دجالهم بالهزيمة الإعلامية ، ولذلك فقد جاءت الأوامر للعبيد حتى يعدلوا الكفة ويتواجدوا في كل المواقع بقوة وبأسماء مستعارة متعددة بما فيها الأسماء الشيعية ، كل ذلك حتى يخنقوا اصوات الحق ، فهل وصلت الرسالة للذين ينامون على آذانهم ؟؟

 

                                  بحريني أصيل

    

شوهد المقال 3045 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رياض بن وادن ـ ربما حلنا في لعبة الليغو!!

رياض بن وادن   تَأكّد بأنه لو تطلب من طفل في أوروبا أن يختار هدية لتشتريها له لاختار -في غالب الأحيان- دون شك ودون تردد لعبة
image

نجيب بلحيمر ـ حملة الاعتقالات.. تحضيرات "العرس" بدأت

نجيب بلحيمر   الاعتقالات تتوالى, وهي الآن تستهدف من تعتبرهم السلطة, بسذاجتها, قادة الثورة السلمية رغم أن هؤلاء المعتقلين( ورفاقهم الذين سيلحقون بهم قريبا) لم
image

زهور شنوف ـ "لا شيء حقيقي هنا سوى البناية"

زهور شنوف   ظلمة كثيفة في الرواق الطويل للطابق الخامس من بناية كولونيالية محشورة في شارع يعج بباعة العملة الصعبة.. باعة يحملون في أيديهم كل أنواع
image

محمد حاجي ـ انتخابات على الطريقة الجزائرية

محمد حاجي  من زاوية أخرى  لعلَّ مُحاولة فهم ما يحدث اليوم من فرضٍ لانتخابات "على الطريقة الجزائرية"، وما يُرافقه من اعتقالاتٍ لوجوهٍ معارِضة، لا
image

فوزي سعد الله ـ باب عَزُّونْ... الجزائر المحروسة

فوزي سعد الله   هكذا كان شارع باب عزون، الشارع الذي يحمل اسم أحد الأبواب الخمسة لمدينة الجزائر التاريخية وأهمها اقتصاديا واجتماعيا، في العهد العثماني قبل
image

العائد من الآخرة اصدار للشاعر العراقي حيدر البرهان ...قصيدة نحنُ الزَّوارق ..

  البرهان حيدر            نحن الزَّوارقتلهو بنا الأمواج يَلهُو بنا النّهر، والبحر، والمحيط... وهذا الدهرُ الغريبْ. وُلِدنا من رحمِ حجرٍ، نَهِيم على جسدهِ العاري بغير نقط.
image

وليد عبد الحي ـ تونس بين مترشح بلا هوية آيديولوجية وسجين ينتظر القرار

 أ.د. وليد عبد الحي  تقف تونس في المقاييس الدولية الاقرب للموضوعية على رأس الدول العربية في مجال الديمقراطية ، ففي عام 2018 احتلت المرتبة الأولى
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.67
Free counter and web stats