الرئيسية | الوطن العربي | أخطأ الأمير السعودي المخمور باعتقاده أن كل لبنان حريري

أخطأ الأمير السعودي المخمور باعتقاده أن كل لبنان حريري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. حامد العطية

أول العظات بعد بر الوالدين مراعاة أداب الزيارة، أما التقيد بها أو تجلس في البيت ملوماً محسوراً، السفر نوع من الزيارة، تحل به ضيفاً على بلد آخر وشعبه، وحسن الضيافة مشروط بحسن الوفادة.
قضيت ست سنوات في لبنان، من أواسط الستينيات في القرن الماضي حتى أوائل السبعينيات، تعرفت فيها عن كثب على أهلها من كل الديانات والمذاهب، وعقدت فيها صداقات مع عدد من طلاب الجامعة التي درست بها من سكانها والوافدين عليها من مواطني الدول العربية، وكان من بينهم سعوديون، ما زلت أعتز بصداقتي ومعرفتي بهم.
قبل أيام اعتدى أمير سعودي على شرطي لبناني، وقد ذكرني الحدث ونتائجه بثلاث وقائع ذات صلة شهدتها في تلك الأيام الخوالي، تتعلق أولاها بسعودي مع السلطات اللبنانية والثانية بمواطن لبناني مع سعودي، والثالثة بعراقي مع الشرطة اللبنانية، والغرض من ذلك بيان أنماط التعامل بين وافدين ومستضيفهم اللبنانيين في تلك الحقبة من الزمن.
يقول صديقي السعودي الذي يشغل حالياً منصباً رفيعاً في وزارة الخارجية السعودية: ما زلت أشعر بلسعة الصفعة على خدي حتى اليوم، على الرغم من مرور حوالي نصف قرن، وكان في حينها طالباً معي بالجامعة، استولى عليه الحماس ذات يوم فخرج في مظاهرة، وقبضت عليه الشرطة اللبنانية متهماً بالمشاركة في مظاهرة غير مرخصة، ودفعته البقية الباقية من الحماس للصراخ بوجه الشرطي الذي ألقى القبض عليه فكان الجواب تلك الصفعة التي ما زال يتذكرها حتى اليوم.
في المشهد الثاني الجاني سعودي أيضاً، وأمير من آل سعود، ومخمور أيضاً، ويبدو بأن اجتماع الإثنين أي السكر والانتماء لعائلة آل سعود يؤدي دائماً إلى جريمة أو على الأقل حماقة كبرى، استكثر الأمير السعودي المخمور أن يعارضه أحد فأقدم على طعنه بالسكين، كان الضحية على عيد مؤسس ورئيس الحزب العربي الديمقراطي وأحد القيادات البارزة لطائفة العلويين في طرابلس، في ذلك الحين كان زميلنا في الجامعة الأمريكية - أو ربما تخرج وبقيت لأكمل دراستي العليا، المهم طعن السعودي علي عيد طعنة غادرة، والقت الشرطة اللبنانية القبض على الأمير الجاني، ولولا كون الإصابة غير خطيرة والتعويض المالي الضخم لقبع الأمير السعودي سنوات في السجن.
"ماذا تفعلون هنا والصهاينة يدمرون طائراتكم في المطار؟" بهذه الكلمات القاسية خاطب صديقنا العراقي الزائر أفراد دورية شرطة من الفرقة 16، في ذلك اليوم الكالح اعتدت القوات الصهيونية على مطار بيروت ودمرت عدداً من طائرات خطوط الشرق الأوسط اللبنانية الجاثمة على مدرجاته، مجرد ذكر الفرقة 16 في تلك الأيام كان كافياً لبث الذعر في النفوس، ولا أحد يجرؤ على مناقشتهم فما بالك باتهامهم بالتخاذل، كنت متأكداً بأننا سنقضي الليلة في السجن، وبعد أن نتلقى العقاب المناسب من الدورية ، ولكنني فوجئت ببرودة أعصاب أفراد الدورية وانضباطهم وحسهم الوطني، فلا بد أنهم ادركوا بأننا غير لبنانيين وأن صديقي أنطقته الغيرة على لبنان وأهله، لذا تركونا بسلام وانصرفوا.
هكذا كانت الشرطة في لبنان في الستينات والسبعينات قبيل الحرب الأهلية، اما اليوم فقد قرأت العجب إذ أقدم قبل أيام أمير سعودي مخمور على الاعتداءعلى شرطي سير لبناني لأنه طلب منه عدم ايقاف سيارته في مكان ممنوع، ولم يكتفي الأمير بشتم الشرطي ودفعه إلى الأرض، بل وانهال بالسب على لبنان وشعبه، وفيما انشغل الشرطي المعتدى عليه بإبلاغ رئيسه بالحادث تولت مجموعة من اللبنانيين الذين شهدوا الاعتداء تأديب الأمير السعودي فأوسعوه ضرباً نقل على إثره للمستشفى، والأغرب في الامر أن رئيس الشرطي الأعلى توجه للمستشفى للاعتذار للأمير وأصدر أمراً بتوقيف الشرطي عقاباً له على امتناعه عن حماية الأمير.
لو حدث مثل هذا قبل الحرب الأهلية لحضرت الفرقة 16 بعد دقائق واقتادت الأمير إلى التوقيف للتحقيق معه ولثارت ضجة سياسية وإعلامية كبرى، ولما أطلق سراح الأمير إلا بعد اعتذار الحكومة السعودية وتقديمها تعويضات مناسبة للحكومة اللبنانية. أما اليوم وبعد تفشي ظاهرة الحريرية ذات الولاء الأول للسعودية فقد اعتذرت الشرطة اللبنانية للأمير السعودي المعتدي لذلك اضطر المواطنون اللبنانيون للاقتصاص منه بأيديهم.
أقول للأمير السعودي وبقية أفراد عائلته إن زرتم لبنان حافظوا على أدبكم إذ ليس كل من فيه حريري.

       4 تشرين الأول 2011م



شوهد المقال 16451 مرة

التعليقات (3 تعليقات سابقة):

sara mohammed _norway _oslo في 02:26 11.04.2014
avatar
كلمة حق لابد منها ....
انا صحفية نرويجية من اصل فلسطيني انبذ التعصب ولا اكره كيل النقد للمذاهب ..ففي كلا المذهبين اشخاص مختلفون في الصفات البشرية هناك من يعجز الوصف عن مدح اخلاقهم وهناك اشخاص لايستحقون الذكر
بحكم اني سنية المذهب الا اني اختلطت بعائلات شيعية بالنرويج لم ادخل لاسرارهم المذهبية لكني والله يعجبني انهم يعيشون بالغرب ومحافظون ونساءهم اختلطت ببعضهن فوجدت رقي الاخلاق والمحافظة علي الشرف والحجاب والصلاة والصيام .الا.اذا هناك اشياء مخفية لا اعلمها لكني والله لمست في كثير منهن الالتزام بالدين والحجاب والاخلاق ..واعتقد ان الفساد الاخلاقي ليس بالمذهب وانما باقتناع الشخص بالاشياء النبيلة والمثل العليا وتمسكه باخلاقه وشرفه مهما كان مذهبه ..فيالبت الاخوة الذين ينتمون للمذهبين هنا ويعلقوا بان لا يعمموا علي كل الناس ..لان التعميم يولد الحقد والضغينة والتعصب الذي اضعف الشعوب العربية مع خالص تحياتي للجميع ..
ياس في 07:42 09.08.2014
avatar
آل سعود=الوهابية=الصهيونية=الخيانة
muhsin dakhil في 01:13 05.03.2016
avatar
sara mohammed _norway _oslo@
تحيه لك

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ثامر ناشف ـ بين قدسية اول نوفمبر54 و"وعد عرقوب" وجوب إسقاط دستور الخيانة ب (لا)!

د. ثامر ناشف  لقد دأب في مفهوم نشأة الدول والامم سياسيا الاستناد لوثيقة تعتبر مرجعية في تأسيس الدول والاحتكام إليها في صناعة دساتيرها وقوانينها الملحقة وذلك
image

وليد عبد الحي ـ حماس : الطريق الى جهنم معبد بالنوايا الحسنة

أ.د.وليد عبد الحي تنبئ اجتماعات تركيا بين الفصائل الفلسطينية ، وقبلها اجتماعات بيروت، وسلسلة البيانات والتصريحات من القيادات الفلسطينية خلال الايام القليلة الماضية عن فصل
image

عبد الجليل بن سليم ـ لكل مرض وصفة علاج Jürgen Habermas فعال

د. عبد الجليل بن سليم  حراك الشعب لم يثر ضد نظام له توجه ايديولوجي بالعكس النظام الجزائري يستعمل شيء أخطر من إلايديولجية و هو إستعمال وسائل
image

رضوان بوجمعة ـ من ديسمبر الانتحار إلى نوفمبر الإنكار والاحتقار

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 186 تظهر كل المؤشرات أن السلطة تسير عكس التيار، وهي لم تفهم ولا تمتلك أدوات فهم حركية المجتمع منذ 22 فيفري
image

عثمان لحياني ـ النظام..دورة حياة ثانية

عثمان لحياني   وفرت الانتخابات الرئاسية الماضية جرعة أوكسجين للنظام والمؤسسة الحاكمة ، كانت في غاية الحاجة اليها ، بعدما كان الحراك قد خنقها الى الحد الذي
image

حميد بوحبيب ـ تداعيات العدم

د. حميد بوحبيب           
image

بشير بسكرة ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير بسكرة  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..
image

اطلقوا سراح معتقلات مستغانم ـ بلجيلالي حسنية ، بن عومر فاطمة ، حنان بشكات

عين الوطن 1.بلجيلالي حسنية: متزوجة و أم لأطفال،أحدهم يحضر لشهادة البكالوريا من هذه السنة،تنحدر من أسرة مناضلة معتقلة مع أخيها،مناضلة شرسة لم تتخلف عن
image

شكري الهزَّيل ـ اشكالية الفلسطيني و"الفلسطرائيلي" !!

د.شكري الهزَّيل كثيرة هي المطبات الوطنية التي وقع او تعثر بها المسار التاريخي الفلسطيني منذ اغتصاب فلسطين واحتلالها عام 1948 وحتى يومنا هذا والحديث يدور
image

وجيدة حافي ـ ما محل الثقافة من الإعراب

وجيدة حافي  دائما ما نكتب في السياسة والإقتصاد، ونهتم بالواقع المُعاش للمُواطن العربي وننسى مجالا مُهما وقارا في بُلداننا، لأنه الوسيلة التي تُبين مدى وعينا وفهمنا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats