الرئيسية | الوطن العربي | جلاد البحرين لم يعرف في حياته سوى رفع السيف فماذا تتوقعون منه ؟؟

جلاد البحرين لم يعرف في حياته سوى رفع السيف فماذا تتوقعون منه ؟؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

منذ أن تولى سدة الحكم رئيسا للوزراء في البحرين.. لم يعرف سوى رفع السيف في وجه معارضيه.. وكانت الحكمة التي يؤمن بها قبل أن ينطق بها الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش "من لم يكن معنا فهو ضدنا"
لم تهنأ البحرين بأمن طوال أربعين سنة هي سنوات حكمه العجاف..فأرباب العلم يودعون في السجون ويعذبون ويموتون أو ينفون الى الخارج بينما رجال الأمن الأجانب الذين لا ينطقون باسمهم بشكل صحيح باللغة العربية ولا يعرفون كتابة أسماءهم لشدة جهلهم..هم الذين يعيشون معززين مكرمين على هذه الأرض بحيث يستطيع رجل الأمن الأجنبي اهانة أكبر طبيب وضرب واهانة نائب منتخب أمام الناس دون حساب أو عقاب.
في البحرين التي لا يتعدى عدد السكان المواطنين نصف مليون نسمة وقد اكتشف النفط فيها منذ أكثر من ثمانين عاما، لا زال المواطنون يعانون من البطالة والفقر وعدم الحصول على المسكن.
و"اذا عرف السبب بطل العجب" فرئيس الوزراء الذي يتربع على هذا المنصب منذ أكثر من أربعين عاما، لم يعرف الا حمل السيف في حياته، فمنذ توليه المنصب اصطدم مع خيرة الرجال في المجتمع ومنهم رجال العلم..
ففي عام 1975 طلب من الأمير السابق حل المجلس الوطني وأنزال قانون أمن الدولة.. لتعيش البحرين في أكثر الحقب سوداوية.. بحيث تمت ملاحقة أعضاء المجلس المنتخب وكذلك تيار اليسار الذي كان نشطا آنذاك فأودع بعضهم في السجون وهرب البعض الآخر الى الخارج لمدد تصل الى ثلاثين عام واستشهد بعض المثقفين أمثال الدكتور هاشم العلوي داخل السجون.
وفي حقبة الثمانينات شن رئيس الوزراء حربا ضارية على التيار الاسلامي الناشئ فسقط الشهيد جميل العلي في 1980 بعد حرق جسده بالمكواة الكهربائية وحفر بعض المواضع من جسده بالمثقاب الكهربائي (الدريل) والشهيد الشيخ جمال العصفور تحت التعذيب الشديد في 1981م والشهيد محمد حسن عبد الله المدن والشهيد رضي زين الدين داخل السجون في 1986 كما تم اغتيال سماحة السيد أحمد الغريفي سنة 1985م في الشارع.
أما في حقبة التسعينينات من القرن الماضي فقد أشعل حربا لا هوادة فيها كان من نتيجتها أربعون شهيدا من مختلف مناطق البحرين حيث كان يشدد الحصار على القرى ويعتقل جميع شبابها ثم يقوم بتعذيبهم والصاق التهم بمن يشاء منهم تحت التعذيب ومن ثم تصدر عليهم أحكام الاعدام أو المؤبد.
وكان من بين المعتقلين سماحة الشيخ عبد الأمير الجمري ومجموعة من النشطاء أمثال الأستاذ عبد الوهاب حسين والأستاذ حسن المشيمع والشيخ علي سلمان الذي تم نفيه للخارج مع بعض العلماء.
وحين مات الأمير السابق واستلم الحكم الملك الحالي أصدر حزمة من الاصلاحات بحيث أطلق سراح المعتقلين وأرجع المهجرين وأعاد المفصولين الى أعمالهم كما وضع ميثاق العمل الوطني الذي يتضمن الاشارة الى المملكة الدستورية، لتتحول البحرين الى مملكة ويتبخر الوعد بالمملكة الدستورية.. ومن ثم يعاود رئيس الوزراء قوته ليستعيد القمع من جديد بحيث يقوم بالزج بمجموعة من الشباب عام 2008م في السجن متهما اياهم بالقيام بمؤامرة لقلب نظام الحكم من خلال التدريب في منطقة الحجيرة بسوريا.
وحين فشلت خطته أعاد الكرّة مرّة أخرى مع الرموز الكبيرة بحيث أودعهم في السجن ولاحق الآخرين بتهمة المؤامرة الخارجية لقلب نظام الحكم بالقوة.
وكان لثورة 14 فبراير فرصة ذهبية لاشباع نهمه بالولوغ في الدماء من جديد فاستعان بدرع الجزيرة لارتكاب أبشع المجازر وهدم المساجد والمآتم وتفريغ الحقد الطائفي فسقط أربعون شهيدا وهو يحمل شعار "لن نقول عفا الله عما سلف".
ولقد كانت فرصة سانحة له عندما قررت السفارة السعودية في البحرين الاحتفال باليوم الوطني فذهب الى هناك شاهرا سيفه ليوصل رسالة الى العالم بأن السيف أسبق الى الرقاب من الحوار..
نعم يقول "أن المملكة العربية السعودية درعنا كما هي درع للجزيرة والعرب"
كيف لا تكون درعه وقد أنزلت درع الجزيرة لحمايته وحماية موقعه وتنفيذ المخطط الذي كان يحمله منذ بضعة سنين وهو التصفية لكل من يعارضه.
مشيدا:
"بالوقفة السعودية التاريخية إلى جانب مملكة البحرين، والتي أثبتت للجميع أن المملكة العربية السعودية هي الحصن المنيع وقلعة العروبة والإسلام".
نعم هي الحصن المنيع ولكن ضد الشعوب، ففي الوقت الذي تقتل فيه شعب البحرين تتغاضى عن الجرائم الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني.. وفي الوقت الذي تحتل فيه البحرين تسكت عن جزرها المحتلة من قبل الكيان الصهيوني.. كيف لا تكون اذن الحصن المنيع؟؟؟
ويا للعجب:
يعيش في الصين أكثر من 1.338 مليار نسمة ولكنها وبفضل السياسات المنفتحة تعتبر الصين بذلك أسرع اقتصاد كبير نامي والأسرع في الثلاثين سنة الماضية بمعدل نمو سنوي يتخطى ال 10 % وهي ثاني أكبر اقتصاد عالمي بعد اقتصاد الولايات المتحدة وقد سبق اقتصاد اليابان في عام (2010).
ويعيش في الهند أكثر من مليار نسمة ومع ذلك فهي تمتلك أحد أكبر الاقتصادات ضمن مجموعة العشرين حاليا وهي مؤهلة لأن تحتل مكانة مرموقة للغاية ضمن التصنيف العالمي.
بينما البحرين التي لا تتعدى نصف مليون يتهاوى اقتصادها نحو الهاوية..

أبو علاء الموسوي

شوهد المقال 2503 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ الانتخابات المستحيلة وإعادة اختراع "الشعب"

نجيب بلحيمر   ثلاثة أيام من الحملة الانتخابية كانت شاقة وطويلة على المرشحين الخمسة. كل المؤشرات تقول بأن المخاطرة لم تحسب جيدا من طرف السلطة الفعلية،
image

العربي فرحاتي ـ حتى يخرس الخراصون ..انعدام معايير الإنتخاب في الجزائر

د. العربي فرحاتي  ما أجملها من قيمة إنسانية حين نجعل "من الحبة قبة " في مثل حدث المرأة التي إعتدي عليها بالملاسنة..ما أجمل أن
image

محمد هناد ـ أصل الداء ..قيادة العسكر باسم الشعب

د. محمد هناد  إصرار القيادة العليا للقوات المسلحة على المضي، بسرعة، بالانتخابات رغم المعارضة الشعبية الواسعة لها لأسباب لا تحتاج إلى توضيح، يدل على أن
image

نوري دريس ـ برنامج مرشحو هواة التعيين

د.نوري دريس   حتى بوتفليقة في حملته الانتخابية الاولى , كان يقول انه سيحارب الفساد و يسترد الأموال المنهوبة...و حصيلة رئاسته باتت معروفة, و اللخزي الذي لحقه
image

فارس كمال نظمي ـ الثورة ... بين النقصان والاكتمال..!

 د.فارس كمال نظمي  يقول فكتور هوجو: ((الثورة فيضُ غيظ الحقيقة))، لكن الحقيقة لا تتحول إلى ملموس واقعي متحقق على الأرض دون إطار سياسي ذي حدٍ
image

مصطفى قطبي ـ تصعيد الاقتحامات والانتهاكات للحرم القدسي... هل هو تحضير لمخطط تهويد الأقصى وإعادة بناء الهيكل المزعوم...

مصطفى قطبي* ما يجري من عدوان يومي ممنهج بحق المسجد الأقصى من قبل شرطة الاحتلال ومستوطنيه تخطى كل عدوان سابق وكل ما يمكن تخيله منذ
image

نجيب بلحيمر ـ تبون.. الإثارة ومخرج النجاة

نجيب بلحيمر   هل للجيش مرشح في انتخابات 12 ديسمبر؟ رئيس الأركان أجاب قبل طرح السؤال بأن الجيش لن يكون له مرشح، وبالأمس فقط قال
image

أحمد سعداوي ـ انتفاضة تشرين العراقية

 أحمد سعداوي    قد لا يبدو من الواقعي القول أن انتفاضة تشرين انطلقت منذ البداية بوعيٍ حاضر للاعتراض على النفوذ الإيراني، أو أن الكثير من
image

رضوان بوجمعة ـ انتخابات في الجزائر تحت ضغط الاعتقالات والمظاهرات (1)

د. رضوان بوجمعة  تبدأ اليوم الحملة الانتخابية للرئاسة الجزائرية التي عُيّن لها موعد 12 كانون الأول/ ديسمبر. فمن يكون هؤلاء الخمسة الذين أعلنوا ترشحهم وما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats