الرئيسية | الوطن العربي | البيان الختاميُّ للاعتصام العلمائيِّ التَّضامنيِّ مع النِّساء المعتقلات في البحرين

البيان الختاميُّ للاعتصام العلمائيِّ التَّضامنيِّ مع النِّساء المعتقلات في البحرين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
بسم الله الرَّحمن الرَّحيم
الحمد لله ربِّ العالمين والصَّلاة والسَّلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمَّد وأهل بيته الطَّيِّبين الطَّاهرين.
أوَّلًا: نشكر جميع الحوزات العلميَّة، وعلماء الدِّين وأئمَّة الجماعة والخطباء، والأخوات المؤمنات الذين شاركوا في هذا الاعتصام.
ثانيًا: نؤكِّد باسم جميع الحوزات والعلماء المعتصمين على الأمور التَّالية:
1- التَّنديد والاستنكار لما لاقته وتلاقيه أخواتنا المؤمنات من إهانات وإساءات واعتقالات غير مبرَّرة بأيِّ شكل من الأشكال.
2- إنَّ ما حدث يمثِّل وصمة عار في جبين هذا الوطن حينما يُساء إلى نسائه، وحرائره، ومخدَّراته.
3- نطالب بالإفراج الفوريِّ عن الأخوات المؤمنات دون قيد أو شرط.
4- نطالب بوقف كافَّة أنواع الانتهاكات والتَّعدِّيات، وخاصَّة في حقِّ النِّساء والأطفال.
5- نطالب بمحاسبة كلِّ مَن شارك في عمليَّات الانتهاك والتَّعدِّي على الحُرمات.
6- نطالب من كافَّة المؤسَّسات والجمعيَّات، وخصوصًا المؤسَّسات النّسويَّة أنْ يكون لها كلمة وموقف أمام هذه التَّجاوزات.
7- نطالب المؤسَّسات الدُّوليَّة بأنْ يكون لها موقف مسؤول لوقف هذه التَّعدِّيات.
ثالثًا: إنَّنا في هذا الاعتصام نعبِّر عن وحدة كلمة ووحدة موقف متضامنين متآزرين إلى أنْ يفرِّج الله تعالى عن أخواتنا المؤمنات.
رابعًا: كلمة أخيرة إلى أخواتنا المؤمنات:
إلى أخواتنا المؤمنات ممَّن تعرَّضنَ للإساءة والإهانة والاعتقال بأنَّنا كعلماء وطلبة حوزات علميَّة وأئمَّة جماعة وخطباء نعيش ألمهنَّ، وأنَّنا لن نقبل بغير الإفراج الفوريِّ عنهنَّ، وأنْ نراهنَّ أحرارًا يتنفَّسنَ هواء الحريَّة بكلِّ كرامة، وأنَّنا لن نقبل بغير محاسبة ومحاكمة كلِّ مَن أساء وشارك في هذا العمل الإجراميِّ.
والحمد لله ربِّ العالمين.

الحوزات العلميَّة والعلماء والخطباء المعتصمون
الاثنين 27 شوال 1432 هـ
26 / 9 / 2011 م

شوهد المقال 2502 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ دمى

خديجة الجمعة  هي وحدها الدمى التي تتحرك،ويراها الناس. وهم وحدهم من يحركونها  ووحدهم  ،من يغيرون بأحداثها .وفي الحوار المبرم على المسرح. تلك الدمى التي نراها ونحن
image

علاء الأديب ـ العلاقات الإنسانية بين الازلية و الوضعية

علاء الأديب على الرغم من كثرة العلاقات الإنسانية التي تربط الناس ببعضهم و على الرغم من تنوع الأواصر التي تتميز بها تلك العلاقات إلا أن التصنيف
image

سعيد خطيبي ـ عزيزي خالد

 سعيد خطيبي    عزيزي خالد،أعجز عن تصديق ما حدث! لا تزال في السّجن؟ حُكم عليك بعامين؟ هل هذه مسرحيّة عبثيّة؟أنت تحتاج إلى ورق وقلم، كاميرا ولابتوب، كي
image

محمد هناد ـ الجزائر ...ثلاثة أطراف مسؤولة عن الأزمة

د. محمد هناد    تمر الجزائر بأزمة حادة متعددة الجوانب، بما في ذلك على مستوى التربية والأخلاق. بطبيعة الحال، هذه الأزمة ليست وليدة اليوم بل
image

طارق السكري ـ عندما نَـ/ تبكي الأوطان

طارق السكري             في أعماقي ! أشجارٌ ماطرةٌ تبكي جدرانٌ تشربُ أنفاسي لا أدري! تركض بي .. تبكي أنهارٌ مذ نبت الحزنُ على نافذتي سُحُباً
image

عثمان لحياني ـ سبعة أشهر ..كلام لا بد منه ..الإعلام في الجزائر

عثمان لحياني  في 23 فبراير الماضي صدر بيان لمجلس الوزراء تَضَمن " تكليف رئيس الجمهورية للحكومة بتسوية الوضعية القانونية للقنوات المستقلة حتى تتكيف مع قانون السمعي
image

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

عثمان سابق  عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد
image

عبد الجليل بن سليم ـ سلطة الحراك بين Stanley Milgram و Miguel Benasayag

 د. عبد الجليل بن سليم  بعد مرور القوة التي عملها النظام و تعيينه للرئيس بعد إنتخابات 12/12, الحراك (هنا أتكلم على الحراك كسلوك و ليس
image

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

 د. العربي فرحاتي  تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة
image

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر  مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats