الرئيسية | الوطن العربي | البحرين : هستيريا المحمود وتخبطاته العقلية

البحرين : هستيريا المحمود وتخبطاته العقلية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
لم أجد رجلا يتصف بتخبطات عقلية ويتصرف بشكل هستيري وهذيان هوسي كعبد اللطيف المحمود.. هذا الرجل مصاب بحالة من الاضطراب العقلي.. يظهر ذلك من خلال سلوكه الطفيلي وأنانيته المفرطة وميله الشديد للسفسطة وتقلبه في الانفعالات وخداع الذات والآخرين.
هذا الرجل المطمور من قبل النظام والمجهول من قبل طائفته التي لا تكاد تسمع باسمه قبل أحداث 14 فبراير، ظهر على المسرح السياسي فجأة ومن دون سابق انذار فأصبح يتصرف كالمجنون ويسعى وراء سراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء فاذا جاءه لم يجده شيئا.
لقد صدق نفسه وأخذ يزهو بخيلائه حينما تم تحشيد خليط من البشر أغلبهم من الأجانب والمجنسين لا تجمعهم الا مصالحهم الخاصة بأوامر من السلطة وتحت ناظريها، بحيث ضرب الرقم في 100 ليصبح بقدرة قادر الى 450 ألف ونحن نعلم بأن الشعب البحريني لا يتعدى خمسمائة ألف.. مما يعني أنه امتلك ناصية الشعب بالكامل بل كل من يعيش على هذه الأرض وخارجها.. فالمعادلة الرياضية تقول.. اذا استطعت تحشيد 450 ألف فهذا يعني أنك تستند على قاعدة لاتقل عن مليون لأن الشيوخ والأطفال والمقعدين والمرتبطين بالعمل والسفر لا يستطيعون اللحاق بالحشد وهم يمثلون ضعف هذا العدد على الأقل.
لذلك أخذ يتحدث بخيلاء ويعتبر نفسه الحاكم الفعلي في البلاد يأمر فيطاع ويرسم سياسة البلاد بمفرده ولا يحق للآخرين تجاهله فعندما ترد اشارة في خطاب الرئيس الأمريكي الى ضرورة التحاور مع الوفاق دون الاشارة الى المحمود فهذا يعني أن أوباما لا يعرف حقيقة الوضع في البحرين ولا حجم القوى الفاعلة والمؤثرة لأنه تجاهل ذكر المحمود الذي أصبح اسمه يناطح عنان السماء حتى كاد أن يقول أنا ربكم الأعلى!!!!
ولنا وقفة مع هذا الرجل الذي أصيب بجنون العظمة دون أن يدري بأنه أصبح ألعوبة في يد المخابرات تحركها أنى شاءت ومتى أرادت..
فهذا الرجل مازال يردد اسطوانته المشروخة حول تطبيق القانون واحترام سيادة القانون وألا يعلو رأي فوق القانون.. ولا ندري اذا كان يريد تطبيق القانون فلماذا يعترض على القرارات الصادرة من السلطة وهو الذي يدعو الى احترامها وتطبيقها بحذافيرها لأنها صادرة من ولاة الأمر.. لماذا يدعو الى احترام القانون عندما يتعلق بظلم طائفة معينة من خلال الأحكام العسكرية الجائرة التي ثبت بطلان الكثير منها من خلال القضاء الذي يدعو الى احترامه وكذلك عندما يتعلق الأمر بالفصل والتوقيف لأسباب طائفية وهدم المساجد والمضيفات والاتهام بدون دليل لفئات كثيرة من الأطباء والممرضين والمعلمين والرياضيين وكذلك السياسيين والحقوقيين، أما اذا تعلق الأمر بثبوت الجرم على ضباط مارسوا التعذيب ضد المعتقلين فانه سرعان ما يدعو الى الحشد والاعتراض وضرورة ارجاعهم الى أعمالهم مكرمين معززين وعدم محاسبتهم على ما اقترفت أيديهم لأنهم يخدمون أهداف القتل والابادة الطائفية التي يدعو اليها جهارا نهارا ويعرف بأنه سوف يكون بمأمن من خلال دعواته الاستئصالية بسبب توافق رأيه مع رأي السلطات في البلد المدعومة بدرع الجزيرة الذي يسيطر عليه العنصر الوهابي الحاقد على الطائفة الشيعية.
يقول:
"لا تفريط في سيادة القانون"، ويضيف أن "حاضر البحرين ومستقبلها مرهونان بإصرارنا على ألا يعلو رأي فوق القانون".
ونحن نقول له.. من فمك ندينك يا محمود.. فكيف تدعو الى احترام القانون وتخالفه بنفسك.. أليس القانون الذي تدعو اليه هو من أطلق سراح المعتقلين وأن تتهمهم بالمخربين.
ألست أنت الذي تتهم القانون بالكيل بمكيالين.. لنقرأ تخرصاتك التي تقول:
"رفض التجمع الكيل بمكيالين عند تطبيق القانون، فيصبح مكيال للمخربين فيه تساهل وتغافل وتخفيف للأحكام، وآخر للملتزمين فيه تشديد ووعيد وتنفيذ، ففي ذلك تشجيع للظلم والظالمين والفساد والمفسدين، وكبت للصالحين والمصلحين"
اذن أنت تشكك في عدالة وزير الداخلية وعدالة القاء فكيف تدعو الى احترامهم؟؟!!
أولست أنت الذي تدعو الى تصديق كل ما تقوله الداخلية ووزيرها تصديقا أعمى فلماذا تتهم وزارة الداخلية الآن بأنها تستخدم تصفية الحسابات واقامة الصفقات.. لنقرأ ما يقول:
"كما أكد أنه على رغم وقوف التجمّع مع ما قاله وزير الداخلية من أن واجبه حماية جميع منتسبي وزارته من أن يقع منهم تجاوز للقوانين أثناء قيامهم بواجباتهم توقعهم في المساءلة الجنائية، فإننا نؤكد رفض التجمع استخدام هذه المساءلة لتصفية حسابات من البعض، أو لحساب البعض الآخر الذين انتهكوا حقوق الوطن والمواطنين، أو للترضيات أو للصفقات".
يا محمود كيف تريد احترام القانون وأنت تتهم القضاء بأنه غير عادل وغير نزيه لأنه لم يستطع أن يثبت الجرم على المتهمين:
«سيادة القانون لا تتحقق إلا من خلال قضاء عادل، نزيه ومستقل، بحيث يؤخذ كل من أجرم بحق البحرين وأهلها إلى القضاء الذي يقرر وحده الإدانة من عدمها».
غريب أمرك.. فاشيعة كلهم مجرمون ومخربون لأنهم يطالبون بحقوقهم وكرامتهم.. وفي قاموسك يجب أن يدانون جميعا وأن تصدر عليهم الأحكام القاسية..ما أعدلك وأورعك وأنت تؤلب على طائفة بأكملها.. وأنت تعرفها حق المعرفة.. لكنها المكابرة والعناد.. فأنت تقول:
«الدفاع عن حقوق الإنسان واجب، لكن أن يكون خاصّاً بالمتهمين والمجرمين للدفاع عنهم والتماس الأعذار لهم، بحيث لا يدافع عن حقوق الإنسان المعتدى عليه من أولئك المتهمين التابعين إلى منظمات دينية سياسية طائفية أو المتأثرين بتوجيهاتها في حق غيرهم، فهذا غير مقبول».
أراك تريد أن توجه اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق الى الوجهة التي تخدم أهدافك المريضة كما تحاول اقناع العالم بأنك رقما صعبا لا يصح تجاوزه وتتوسل الى أوباما أن يذكر اسمك ولو لمرة واحدة ولكن هيهات فأنت في الخارج لا تساوي جناح بعوضة.. وأنت في الداخل ألعوبة بيد جهاز المخابرات وستثبت الأيام صحة ما نقول.. لنستمع الى كلام هذا المعتوه عن لجنة تقصي الجقائق:
«تجمع الوحدة الوطنية ينتظر أن تقدم اللجنة البحرينية المستقلة لتقصّي الحقائق تقريرها عند انتهاء مهمتها، وأن تبدي مقترحاتها لمعالجة أي قصور أو تقصير في القانون أو في الإجراءات يمنع من تطبيق حقوق الإنسان أو في تحقيق العدالة»، منبهاً إلى ضرورة أن يكون تقريرها شاملاً لكل من انتهاكات حقوق الإنسان من المتهمين ومن المعتدى عليهم بفعل تلك الجمعيات والمنظمات السياسية الدينية خلال شهري فبراير / شباط ومارس / آذار 2011.
لنا عودة معك مرة أخرى يا محمود لأنك فيما يبدو أصبحت تعاني من عدة أمراض عقلية ونفسية وأصبحت تتحدث كفرعون الذي قال"
"ما أريكم الا ما أرى"
                   أبو علاء الموسوي

شوهد المقال 3666 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة
image

نسيم براهيمي ـ فيلم الجوكر .. من أين يأتي كل هذا العنف في العالم ؟

 نسيم براهيمي    من الصعب جدا أن تشاهد فيلم الجوكر متحررا من تفصيليين مهميين: حجم الإشادة التي رافقت عرضه وأداء هيث ليدجر لنفس الدور في
image

رضوان بوجمعة ـ علي بن فليس كرسي الرئاسة.. من الهوس إلى الوسوسة

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 130  علي بن فليس في آخر خرجة إعلامية له يقول عن نفسه، إنه "معارض شرس منذ ماي 2003"، وهو تاريخ
image

يسين بوغازي ـ ذكرى الليل والنهار القيام النوفمبري

يسين بوغازي  يستحودني  قيامه  الذي  لا يفنى مثلما الأعياد   فيدور مع الليل والنهار ويأتي مع  كل عام  ، يستحودني  قيامه بطعم  الإحتفالية  وقد  أخدت
image

فوزي سعد الله ـ خمسة أبواب لثلاثة قرون: أبــوابٌ صنـعتْ التَّــاريـخ لمدينة الجزائر

فوزي سعد الله   "أَمِنْ صُولة الأعداء سُور الجزائر سرى فيكَ رعبٌ أمْ ركنْتَ إلى الأسْرِ" محمد ابن الشاهد. لايمكن لأي زائر لمدينة الجزائر
image

السعدي ناصر الدين ـ لنقل اننا وضعنا انتخابات 12/12 وراءنا وصارت كما السابقة بيضاء..ما العمل؟

السعدي ناصر الدين    سيلجأ النظام لتوظيف شخصية او شخصيات من تلك التي احترمها الحراك السلمي حتى الآن لأداء دور الكابح للارادة الشعبية كما فعل مع
image

عثمان لحياني ـ في شريط "لاحدث" وتكرار المكابرة

عثمان لحياني   عندما كان الراحل عبد الحميد مهري (والعقلاء حسين آيت أحمد وأحمد بن بلة رحمة الله عليهم وجاب الله وغيره) يطرح مقاربته الحوارية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats