الرئيسية | الوطن العربي | البحرين :ما بعد طوق الكرامة اليوم المرتقب

البحرين :ما بعد طوق الكرامة اليوم المرتقب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

واقعاً أجد نفسي مرغماً أن أتطرق لفعالية طوق الكرامة والصدى الكبير الذي أحدثته هذه الفعالية على المستوى المحلي والأقليمي والدولي ولا يستطيع أي منصف أنكار ذلك حقيقة ذلك وهذه ليست مبالغة و لا مزايدة بل هو أمر يشهد له الكثير من المهتمين بالشأن البحريني والباعث على الراحة في ذلك أنه فتح المجال لمرحلة جديدة في المواجهة السلمية مع السلطة في طريق تحقيق المطالب الشعبية التي رفعتها الثورة.

رغم حالة الأستنفار التي أعلنتها السلطة وكأنها على موعدٍ مع حرب قادمة ورغم التحذيرات والتهديدات التي بثتها من خلال مواقعها الرسمية والشبة رسمية التي يشرف عليها الموالون لها رغم كل ذلك فأنها لم تستطيع عرقلة هذه الفعالية السلمية ولم تستطيع ثني الشعب عن المشاركه فيها بل جعلتهم أكثر أصراراً على تنفيذها وتكرار العملية مرةً أخرى قبل حتى البدء بالفعالية الأولى التي نجحت وحققت أهدافها على كافة المستويات وبالطرق السلمية المشروعة عقلائياً و شرعياً وقانونياً ولا أود الخوض في ما حققته هذه الفعالية و أدع ذلك لأصحاب الخبرة من المحللين السياسين والأقتصاديين فمصداقيتهم في تقييم هذه الأمور كونهم أصحاب علم وفن في مجالاتهم أكثر مصداقيةً مني ولكن لا بأس لو أشرت أنه في أعتقادي أن طوق الكرامة أستفزة السلطة وعجلت من ردة فعلها وجعلتها تقوم بالتلويح بمعاقبة كل من سوف يحرض على مقاطعة الأنتخابات التكميلية فضلاً عن عدم المشاركة فيها.

وفي خط موازي لذلك هناك الكثير من الفعاليات التي أبتكرها الشعب البحريني الذي أصبح مصّدراً للكثير من الأفكار السلمية في ساحة الكفاح للشعوب الأخرى فنرى أن المدن والقرى البحرينية تبدأ فعالياتها من العصر حتى منتصف الليل بالقيام بالأحتجاجات والأعتصامات والمسيرات مع التجديد في الأفكار والأساليب ولست في وارد الأستعراض لها الآن ولكن أذكر نموذجاً منها أو نموذجين و أولها شعيرة التكبير من على أسطح المنازل التي أزعجت كثيراً وزير الداخلية وقد صرح بذلك للبعض في أحدى مقابلاته لهم وفعالية أطلاق البالونات التي تحمل لون علم البحرين الذي يثير حنق السلطة ومرتزقتها و غالباً ما تكون هذه البالونات تحمل صور الرموز والشهداء والمعتقلين ومن بعض أساليب المواجهة أيضاً هو نثر المسامير في الطرقات التي تمر عليها المرتزقة لثقب أطارت مركباتها و رمي الأصباغ عيها وتلوينها بالألوان المختلفة التي يعصب عليهم أزالتها وكثيراً ما تنعدم الرؤية أمامهم بسبب هذه الأصباغ فتعيق تحركاتهم وملاحقاتهم لشباب و أيضاً ذلك يجعلهم معرض للسخرية حيث المحيط الخارجي للمركبات يصبح أشبة بدفتر تلوين للأطفال والكل يراه وهم في طريقهم للعودة لمواقع المخافر والمراكز.

واليوم نحن والعالم على موعدٍ مرتقب وهو تاريخ 23 و24 من أيلول\سبتمبر من هذا الشهر الجاري وهو موعد يحمل شعار(راجعين راجعين) حيث شريحة كبيرة من هذا الشعب عازمة على الرجوع لميدان الشهداء ودار اللؤلؤة الذي أقتحمه الجيش السعودي بمعية العساكر البحرينية المجنسة في صبيحة الخامس عشر من مارس من هذا العام وتم على الفور أزالة الدوار و النصب الموجود فية الذي أصبح بعد ذلك له رمزية خاصة عند البحرينين ويكفي في ذلك أنه سبب منع تداول عملة الخمس مائة فلس وهي القطعة المعدنية مما جعل بعض الشعوب المناصرة لثورات الربيع العربي تستنسخ ذلك النصب وأن كان بشكل مصغر ومتواضع.

برغم القلق الذي ينتاب الكثير بسبب معرفتهم بوحشية السلطة في مواجهة المتظاهرين والمحتجين من الثوار لكن هناك حالة تفائل تسود الشارع بأن أمر الرجوع أصبح محسوماً لدى الثوار والحرائر الذين يمثلون أكثر من نصف الشعب وأن الكل بأت يدرك بأنها(سلمية سلمية أن عطاء الدم ثمن الحرية) رحمك الله يا شهيد العيد ورحم الله جميع شهدائنا الأبرار.
                            يوسف الحوري
                   ناشط سياسي بحريني 



شوهد المقال 3243 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ المسار الانتخابي ...2 !

د.حميد بوحبيب  للمرة الثانية في تاريخ الدولة الوطنية الفتية، تلوح في الأفق بوادر توقيف المسار الانتخابي .في المرة الأولى، فعلها الجيش بمعية القوى التي تحالفت ضمن
image

رائد جبار كاظم ـ التظاهرات في العراق تعدد السيناريوهات وصراع الارادات

د. رائد جبار كاظم  واقع الحال أن ما يجري في العراق من تظاهرات وأحتجاجات شعبية منذ مطلع تشرين الأول 2019، وأستمرارها الى يومنا هذا
image

سعيد لوصيف ـ في مشروعية مطلب الثورة في تمدين الدولة ،،، هلاّ تحدّثنا بهدوء؟

د.سعيد لوصيف   يعتبر تناول موضوع الفصل بين السلطة العسكرية و السلطة المدنية، موضوعا يحوي على الكثير من الحساسيات لدى الكثير من النخب السياسية
image

رضوان بوجمعة ـ من المحاكم الخاصة إلى قضاة القوة العمومية!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 132  ستبني الجزائر الجديدة سلطة قضائية مستقلة عن باقي السلطات، عندما تنجح في بناء المؤسسات ودولة الحق والقانون من قبل مجتمع
image

عثمان لحياني ـ كتاب واحد ..قاموس الأزمة

 عثمان لحياني   تقرأ السلطة من كتاب واحد ربطت عقلها اليها، وأعقلت خيلها وخيالها الى قاموس التسعينات ، تغرف من ديباجته حرفا بحرف وتدبير بتدبير، ولم
image

يسين بوغازي ـ إستراتيجية الأقلية السياسية من لا يملك الى من لا يستطيع ؟

يسين بوغازي   إن أخوف ما تخافه الأقلية السياسية رئيسا مدنيا ، وإذا اقول رئيسا فالمعنى نهاية المناورات السياسية والإعلامية التي تبثها  الأقلية
image

يوسف بوشريم ـ من الإعتقالات والسجون السياسية إلى غلق صفحات الفايسبوك ..مؤشرات نظام يحتضر

 يوسف بوشريم   من الاعتقالات والسجون السياسية إلى الإعتقالات والسجون الفايسبوكية مؤشرات نظام يحتضر  بعد فشله الذريع في كل أشكال الثورات المضادة التي تهدف إلى إجهاض و إحتواء
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats