الرئيسية | الوطن العربي | النظام السوري لا يمكن ان يضع قدمه في النهر الواحد مرتين....بقلم الكاتب خليل الوافي

النظام السوري لا يمكن ان يضع قدمه في النهر الواحد مرتين....بقلم الكاتب خليل الوافي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

من المتعارف عليه ان مياه النهر تتجدد باستمرار.و تجري في اتجاه لايمكن العودة منه.وعند وضع قدمك في النهر.لانها الخطوة التي لايجوز العودة بها الى نقطة الصفر.وهذا حال النظام السوري هذه الايام.يحاول ان يغسل وجهه مرتين في نفس النهر.وبنفس الماء...
انما احدى المفارقات العجيبة في لعبة المناورة الفاضحة التي طبعت المشهد السياسي عقب الافرازات.والتحولات في الموااقف الدولية.وهذا الانتقال المفاجئ في افق التحولات المتعثرة التي يحاول النظام ان يلمع صورته من خلالها.واعطاء نوع من المصداقية في التصرفات الجديدة.التي بدات تؤسس عن ليونة متاخرة في تعاطي دمشق لمجريات الاحداث لثورة سلمية بامتياز التي تقدم كل يوم العشرات من القتلى والجرحى.وفتح قنوات مشوهة مع اطراف هي في الاصل تساند النظام وتدعمه.وفتحت المشهد على تجمعات للمعارضة في الداخل.ومنح رخصة رفع الاصوات الغاضبة في وجه مؤسسات النظام الذي يبتسم ابتسامة حين يقبل الامر على مضض...
ان الشعب السوري لن يؤمن.بحقيقة هذا السلوك الذي سرعان ما اعلن هدنة سياسية صورية .وتلطيف الجو السياسي من الاحتقان الداخل والخارج.وكسب مزيدا من الوقت من اجل ارغام الشعب على الخضوع والاستسلام للامر الواقع الذي تمارسه الالة العسكرية التي تقتل دون هوادة شعب مجرد من كل سلاح الا سلاح الايمان بالقضية التورية.ونجاحها طال الزمن اوقصر...
والنضال من اجل سوريا حرة وجديدة.مطمح كل مواطن.وهدف جميع اطراف المعارضة في الداخل والخارج.واستقرار البلاد وتوحيدها عبر انتخابات حرة ونزيهة وتعددية حزبية تكفل للجميع في العيش ضمن اطياف المجتمع السوري...ولن يهدا النظام في لعب الورقة الاخيرة في ادخال الشعب في دائرة التسليح وتصدق المزاعم التي دشنتها ابان الشرارات الاولى لهذه الثورة باعتبارها تكرس وجود عصابات ارهابية مسلحة. تحاول زعزعة امن واستقرار سوريا في ظل نظام الاسد.وهذه الافتراءات لا اساس لها من الصحة .واكدت الايام ان الامر مفبرك لتبرير العمل العسكري الذي تنهجه دمشق حتى هذه اللحظات.ومحاولة ادخال الشعب في هذه اللعبة الحقيرة.واعطاء صورة مغايرة عن الثورة السلمية التي انطلقت سلمية .وستنتهي سلمية...وهذا ماتؤكده التنسيقيات في المدن السورية...
ان ورقة التجييش الشعب.وتسليحه لاعطاء الصورة النمطية التي تحاول الحكومة السورية ان تنقل للمجتمع الدولي.وخلق حرب اهلية تدخل البلاد في دوامة من الفتنة الطائفية.وانقسام البلاد الى اقليات موزعة هنا وهناك...هذه هي الورقة الاخيرة التي يتمسك .ويحاول بكل الطرق ان ينفذها.لتعطيه تزكية لاضفاء الشرعية في حمابة النظام وتبرير قتل الابرياء في كل مناطق سوريا الجريحة...
لكن يقظة الشباب السوري.والمعارضة .تحاول جاهدة عدم اعطاء الفرصة لاي جهة كانت لتبرير النظام عن عملياته العشوائية والوحشية التي ينهجها كل يوم .وقد دخل اطفال المدارس في هذه الثورة المتميزة بطابعها الشعبي المنسجم مع جميع فئات الشعب لاسقاط نظام الاسد .واحدى شعارات تلاميذ المدارس السورية التي تعبر بعفوية.وسذاجة مفعمة بالسخط والتذمر من حياة اصبحت قاتمة في ظل مؤسسات نظام فقدت السيطرة .والمصداقية حتى من الاطفال الصغار الذين يريدون( لا للتدريس حتى يسقط الرئيس)وهذه دلالة خطيرة في رؤية اطفال سوريا المستقبل.ماذا يمكن ان يقراه التلاميذ تحت سقف نظام يعذب الاباء والاخوة في صفوف الاقسام التي يراد لها ان يجلس فيها هذا التلميذ .وينهال من معرفة كيفية تعذيب الاخرين .وطرف اذلالهم...
ان نهاية كل نظام تبدا بالتصعيد المفاجئ والمكثف.وهي تحاول ان تسارع الزمن في البقاء مدة اطول.لكن رياح التغيير لا تنتظر احد .انها تشبه الصاعقة تاتي بسرعة .وتنتهي بسرعة .وهذه ما تحاول بقايا نظام على عبد الله صالح في اليمن تكريسه لتفوز بنصرالبقاء على حساب الدم اليمني الذي يسيل فوارا في التربة الطاهرة.وعمليات القتل الهمجي في سوريا واليمن.مؤشر صحي عن بداية ونهاية سقوط هذه الانظمة قبل حلول العام القادم.




الكاتب خليل الوافي.

شوهد المقال 1803 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الجليل بن سليم ـ شعب عاطفي شعب عنيف شعب سخون ماذا نحن بالضبط ؟!!

د.عبد الجليل بن سليم  دائما عندما التقي بشخص غير جزائري و يكون من المشرق، عندما نقولو بلي أنا جزائر يقول أهل الجزائر دمهم حامي، شعب سريع
image

وليد عبد الحي ـ اليمين الأوروبي والعنف

أ.د.وليد عبد الحي ساهمت مجموعة من العوامل في تصاعد واضح لقوى اليمين ( ذات النزعات القومية) في الجسد السياسي الاوروبي (وايضا الامريكي)، وتتمثل محفزات
image

نوري دريس ـ الحل السحري للسلطة في الجزائر

د. نوري دريس   الأمر الذي يزعج السلطة منذ بداية الحراك, هو رفض الجزائريين للانخراط في احزاب قائمة او تأسيس احزاب جديدة تمثل وتتحدث باسم الجزائريين
image

عثمان لحياني ـ صدفة المفارقة بين أكبر مسجد في افريقيا ورئيس يعالج خارج الجزائر

عثمان لحياني  الصدفة التي تجمع في يوم واحد ، بين افتتاح جامع الجزائر الأعظم للصلاة ، وهو منجز لاشك قيم في عنوانه وعمرانه. وبين نقل الرئيس
image

رشيد زياني شريف ـ عندما لا تعني أكثر من نعم

د. رشيد زياني شريف  السياسة ليست علوم دقيقة ولا تنجيم ولا ...نوايا فحسب، بل قراءة متأنية بناء على تجارب متراكمة ونظرة اسشرافية، من اجل تحقيق الهدف
image

ابتسام ابراهيم الاسدي ـ رسالة سماء

ابتسام ابراهيم الاسدي        رسالة سماء عندما لاحتْ خيوطُ الليل .. و اوشك الغروب ان يزولَ بكتْ غيوم العصر البرتقالية بدموعٍ
image

أحمد سليمان العمري ـ الصراع الأذري الأرميني: أسبابه ومآلاته

أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف نزاع إقليم «ناغورني قره باغ» وهي جمهورية «أرتساخ» غير معترف بها دولياً، ذات الأغلبية الأرمينية. طالبت باستقلالها عن أذربيجان والانضمام إلى
image

فضيلة معيرش ـ مصطفى حمدان شاعر قضية شغلته على امتداد عقود من الزمن

فضيلة معيرش  شاعر يتقن التعبير عن قضايا الذات والإنسان ، يتميز شعره بعمق الأفكار وإن عَبَرَ عنها بأسلوب سهل سلس وكلام واضح ، تأثره بالشّعر التقليدي
image

عادل السرحان ـ لاصلاة إلا في محراب آمون

عادل السرحان                  لاصلاة إلا في محراب آمون وجوهٌ تتلاشىخلف  أحدابِ  الزمان  وأماكنُ  يبتلعها  الغياب تلو الغياب نشيجٌ يتعالى يُفْزِعُ طيور الذكرى  بأعشاش الحنين ثمَّةَ من يحاولون العبور الى الضفة الأخرى فتجرهم  كلاليبُ
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لنور النور

محمد محمد علي جنيدي           لِنُورِ النُّور لِنُورِ النُّورِ أنْوَارٌ وخَيْرُ العِلْمِ أسْرَارُ ومَنْ رَامَ الرِّضَا الوَافِي  رَسُولُ اللهِ مُخْتَارُ يَدُ الرَّحْمَنِ تَرْعَاهُ ولَنْ

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats