الرئيسية | الوطن العربي | تجمع الوحدة الوطنية وخرافة الأكثرية الموالية

تجمع الوحدة الوطنية وخرافة الأكثرية الموالية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
تجمع الوحدة الوطنية، وما أدراك ما هذا التجمع. ظهر فجأة بعد انطلاق ثورة 14 فبراير في البحرين، وقد تزعَّمه الشيخ عبد اللطيف المحمود، وهو الذي كان في عام 1994م أحد الموقِّعين على العريضة النخبوية جنباً إلى جنب مع الشيخ عبد الأمير الجمري رحمه الله، المطالبة بإرجاع العمل بدستور البحرين عام 1973م والتي أوقفت الدولة العمل بها في أغسطس عام 1975م بسبب عدم موافقة النواب حينها تمرير قانون العمل بأمن الدولة التي تقدم بها رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة. وقد تمخض بسبب عدم موافقة النواب بإيقاف العمل بالدستور وحل البرلمان والقبض على معظم النواب في ذلك المجلس ومحاكمتهم ثم سجنهم.

وقد عاقب النظام الشيخ المحمود عام 1994م بسبب موقفه ضد النظام بسحب جواز سفره وفرض الإقامة الجبرية عليه ومنعه من الخطابة، وقد حدثت مشادة بين الشيخ المحمود ورئيس الوزراء، جعل الأخير ينعته بالإيراني. وقد خرجت بعض المظاهرات يقودها الشباب الشيعي بالدرجة الأولى مطالبة النظام بإرجاع جواز سفر الشيخ المحمود إليه ووقف الإقامة الجبرية عليه والسماح له بالخطابة. وبعد فترة قصيرة رأينا الشيخ المحمود ينكقأ عن الساحة السياسية، وأصبح صوته يكاد لا يسمع. حيث جرت شائعات بأن النظام قدم للمحمود رشوة بـ 50 ألف دينار بحريني على سكوته، ثم أرجعت له جواز سفره، ورفعت عنه الإقامة الجبرية، وسمحت له بالخطابة، التي كانت لا تخرج عن سياق الشريعة والواجبات الدينية دون الخوض في السياسة.

وفجأة في مارس 2011م لم يصدم المجتمع البحريني المعارض للنظام تصدر الشيخ المحمود لتجمع الوحدة الوطنية - بسبب ورود إسمه في تقرير البندر سيء الصيت عام 2006م - حيث دعى المحمود مؤيدي النظام بالتجمع في مسجد الفاتح في الجفير، وقد طالب الشيخ بنفس مطالب الثوار ولكن الفرق أنه طالب ببقاء رئيس الوزراء على رأس الحكومة. وقد ادَّعى النظام أنَّ عدد الذين ذهبوا للفاتح هم 350 ألف مواطن من أصل عدد سكان البحرين الذي يصل إلى 700 ألف مواطن. ثم في التجمع الثاني الذي دعا له الشيخ المحمود ذهب وأنكر مطالبات الثوار وطرح مطالب جديدة تتمثل في تعديل بعض بنود الدستور وتأكيده على المطالب المعيشية، حيث ادَّعت السلطة بأن الحاضرين كانوا 400 ألف مواطن أي تقريباً 60% من مواطني البحرين. وقد رصد مراقبين دوليين بأن ساحة مسجد الفاتح وحتى الطرق المجاورة إليه لو امتلأت بالناس فسوف لن يتخطى العدد 40 ألف مواطن.

ويبدو بأن الشيخ المحمود قد أصابه جنون العظمة حينما صدق بأن تابعيه هم فعلاً 400 ألف مواطن، فتراه ليل نهار وفي كثير من لقاءاته يصف نفسه ممثلاً عن أغلبية الشعب البحريني، وقد نسي أو تناسى عدة أمور مهمة أسردها هنا على هيئة أسئلة إليه شخصياًّ رغم معرفتي بأنه لن يجيب لأنه لا يتكلم إلا إذا أذنت له السلطة.

فإذا كان الشيخ المحمود يدَّعي تمثيله 60% من الشعب البحريني فهل يستطيع أن يجيب على:
1. لماذا شكَّل الثوار خطراً حقيقياًّ للنظام بتواجده في ميدان الشهداء ما دام الثوار أقلية؟
2. لماذا يلجأ النظام إلى استجلاب قوات درع الجزيرة طالما الأكثرية يمثلها الشيخ المحمود؟ وإن علل ذلك بالخطر الإيراني، فلماذا لم تحذو دول الخليج الأخرى حذو السعودية في إرسال القوات إلى البحرين؟ حتى أن الإمارات أرسلت 500 شرطي فقط لحفظ الأمن، وطبعاً الشرطي يختلف عن الجندي، وإن دلَّ هذا على شيء فإنه يدل على أن دول مجلس التعاون عدا البحرين والسعودية لم تصدق فعلاً بوجود خطر إيراني على البحرين.
3. لماذا يتم توظيف الأجانب من السوريين والأردنيين واليمنيين والباكستانيين وغيرهم ولا يتم الإعتماد على الأكثرية التي يمثلها المحمود؟
4. لماذا يتعاقد النظام على استجلاب 3000 جندي باكستاني للعمل في سلك الشرطة البحرينية ولا يتم توظيف الأكثرية التي يمثلها المحمود في هذا السلك؟
5. لو كانت المحمود يمثل الأكثرية فلماذا الإقتصاد البحريني منهار؟ ولماذا البورصة البحرينية تتراجع يوماً بعد يوم؟ فالأكثرية سوف تغني عن الأقلية في إنقاذ الإقتصاد البحريني، وهذا ما لم نره.
6. لماذا لجأ النظام إلى إجبار المعارضين له لتوقيع عرائض الولاء له ما دام متأكداً من أن المحمود يمثل الأغلبية؟ فالأقلية يجب أن لا تمثل رقماً بالنسبة للنظام.
7. في ما يسمى حوار التوافق الوطني، لو كان المحمود يمثل الأغلبيية فلماذا يرفض الحكومة المنتخبة؟ بما أن للنظام الأكثرية فسوف ينجح دائماً في الإنتخابات.
8. لماذا يرفض المحمود تعديل الدوائر الإنتخابية، فلو كان يمثل الأغلبية لما همَّته الدوائر الإنتخابية.
9. لماذا يخشى المحمود من تبني فكرة الجمهورية في البحرين معللا حصول حرب طائفية كما في العراق، فلو كان يمثل الأغلبية لما خاف من ذلك.
10. سؤالي الأخير للمحمود، إذا كان يمثل الأكثرية، فلماذا الشرطي الذي يقبض عليك يمني، ويجلس بجانبك شرطي سوري، وسائق سيارة الشرطة هندي، والمحقق شرطي أردني، والمعذب شرطي عراقي، والسجان شرطي باكستاني.... فهل أنا في البحرين؟

الكاتب: المستبصر محمد المحرَّقي البحراني - مدينة المحرق - البحرين المحتلة
  almustabsir@gmail.com

شوهد المقال 5416 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة
image

نسيم براهيمي ـ فيلم الجوكر .. من أين يأتي كل هذا العنف في العالم ؟

 نسيم براهيمي    من الصعب جدا أن تشاهد فيلم الجوكر متحررا من تفصيليين مهميين: حجم الإشادة التي رافقت عرضه وأداء هيث ليدجر لنفس الدور في
image

رضوان بوجمعة ـ علي بن فليس كرسي الرئاسة.. من الهوس إلى الوسوسة

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 130  علي بن فليس في آخر خرجة إعلامية له يقول عن نفسه، إنه "معارض شرس منذ ماي 2003"، وهو تاريخ
image

يسين بوغازي ـ ذكرى الليل والنهار القيام النوفمبري

يسين بوغازي  يستحودني  قيامه  الذي  لا يفنى مثلما الأعياد   فيدور مع الليل والنهار ويأتي مع  كل عام  ، يستحودني  قيامه بطعم  الإحتفالية  وقد  أخدت
image

فوزي سعد الله ـ خمسة أبواب لثلاثة قرون: أبــوابٌ صنـعتْ التَّــاريـخ لمدينة الجزائر

فوزي سعد الله   "أَمِنْ صُولة الأعداء سُور الجزائر سرى فيكَ رعبٌ أمْ ركنْتَ إلى الأسْرِ" محمد ابن الشاهد. لايمكن لأي زائر لمدينة الجزائر
image

السعدي ناصر الدين ـ لنقل اننا وضعنا انتخابات 12/12 وراءنا وصارت كما السابقة بيضاء..ما العمل؟

السعدي ناصر الدين    سيلجأ النظام لتوظيف شخصية او شخصيات من تلك التي احترمها الحراك السلمي حتى الآن لأداء دور الكابح للارادة الشعبية كما فعل مع
image

عثمان لحياني ـ في شريط "لاحدث" وتكرار المكابرة

عثمان لحياني   عندما كان الراحل عبد الحميد مهري (والعقلاء حسين آيت أحمد وأحمد بن بلة رحمة الله عليهم وجاب الله وغيره) يطرح مقاربته الحوارية
image

عبد الخالق كيطان ـ دعوا الموسيقى لنا وخذوا عرباتكم .. إلى شهيد مظاهرات الغضب أمجد الدهامات

عبد الخالق كيطان                عرباتكم المليئة بالجنود والجواهر  خذوها وخذوا الخيول معكم
image

مصطفى قطبي ـ في ذكراك يا سيّدي رسول الله: لسنا أفضل أمة أخرجت للناس ولن نكون...!؟

مصطفى قطبي يعيش العالم الإسلامي هذه الأيام ذكرى مولد نبيِّه الكريم، وهو أكثر فرقة وتشرذماً في مشارقِ بلاد المسلمين ومغاربها، وقد غذى الإستعمار الجديد المتمثل بالولايات
image

اليزيد قنيفي ـ الزلزال ...!

اليزيد قنيفي  قال جنرال تركي عقب الزلزال الذي ضرب تركيا العام 1999..إنها لحظة تطَهُر وتوبة شاملة ...ما حدث في الجزائر يوم 22 فيفري 2019

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats