الرئيسية | الوطن العربي | خروج الشعب المغربي لإغلاق دورالدعارة بمراكش المغربية

خروج الشعب المغربي لإغلاق دورالدعارة بمراكش المغربية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

خرج الشعب المغربي المسلم بعد أن صبر لسنوات ذاق فيها إحتقار كرامته وتوسيخ سمعته عربيا وعالميا بسبب إضطرار نسائه إلى الخروج إلى الشوارع غصبا وكرها ولشدة حاجة ولعزم متواصل لنداأت وإلحاحات لفقر شديد على حياتهن ليبيعن ويقتاتن من فروجهن التي أفرخت قبل ظهور الدولة العلوية رجالات نبلاء وشجعان غيروا وساهموا في النهضة الحضارية العالمي كأبطال من أمثال يوسف بن تاشفين وطارق بن زياد والمنصور الذهبي وغيرهم من نخبة المسلمين الذين حكموا البلاد المغربية بالعدل والفضيلة الحسنة وحققوا للشعب المغربي كل شروط الحياة الكريمة وضمنوا له رفع رأسه عاليا أمام العالم الذي كان يهاب مقام أي مواطن مغربي
، ذلك الزمن الجميل الراحل، أما الأن، وبرب الكعبة جلت دول عديدة فلم تبصر عيني ماأبصرته بالمغرب، إنتشار كارثي للعاهرات بالمدن المغربية حط ملك المغرب والمافيوزيون الفاسيون ذوي الأصل اليهودي من قيمتها وكرامتها وضحكوا عليها بمدونة للأحوال الشخصية بدعوى حقوق المرأة في حين قصروا من حقوقها وأمشوا على حبل الشيطان فوقعت وقعة لاتستطيع الخروج إلا بإسقاط نظام الحكم الذي لايبالي بألام ولاشعور المغاربة
الشعب المغربي كشف أخيرا أنه شعب مسلم وأنهه عزته ومجده وقوته في دين الإسلام تكمن، وأن الدعارة هي مخربة للإقتصاد ومفقرة لممتهنتها كما قال بذلك الرسول ص، فأنا ككاتب عربي ومغربي مفتخر بهؤلاء الشباب الأبطال والشجعان الصامدون والمطالبون بالحرية والعدالة وتحسين الظروف المعيشية، حيث أصبح المغرب أغلى دولة في العالم مع أنه دولة فلاحية كبرى ويتوفر على إحتياطات ضخمة من الفوسفاط والذهب والماس، بل إن ما لايعرفه الشعب أن المغرب يعتبر من أغنى بلدان العالم بفضل الكم الهائل المتوفرله من البترول والغازالطبيعي والفوسفاط والذهب والماس٠
لمعرفة أن المغرب دولة غنية جدا، إسألوا المغاربة العاملين بتلك المناجم ليقصوا عليكم أقصوصة سرقة الشعب وتجويعه٠
يوسف بوكاشوش

شوهد المقال 4973 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة
image

نسيم براهيمي ـ فيلم الجوكر .. من أين يأتي كل هذا العنف في العالم ؟

 نسيم براهيمي    من الصعب جدا أن تشاهد فيلم الجوكر متحررا من تفصيليين مهميين: حجم الإشادة التي رافقت عرضه وأداء هيث ليدجر لنفس الدور في
image

رضوان بوجمعة ـ علي بن فليس كرسي الرئاسة.. من الهوس إلى الوسوسة

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 130  علي بن فليس في آخر خرجة إعلامية له يقول عن نفسه، إنه "معارض شرس منذ ماي 2003"، وهو تاريخ
image

يسين بوغازي ـ ذكرى الليل والنهار القيام النوفمبري

يسين بوغازي  يستحودني  قيامه  الذي  لا يفنى مثلما الأعياد   فيدور مع الليل والنهار ويأتي مع  كل عام  ، يستحودني  قيامه بطعم  الإحتفالية  وقد  أخدت
image

فوزي سعد الله ـ خمسة أبواب لثلاثة قرون: أبــوابٌ صنـعتْ التَّــاريـخ لمدينة الجزائر

فوزي سعد الله   "أَمِنْ صُولة الأعداء سُور الجزائر سرى فيكَ رعبٌ أمْ ركنْتَ إلى الأسْرِ" محمد ابن الشاهد. لايمكن لأي زائر لمدينة الجزائر
image

السعدي ناصر الدين ـ لنقل اننا وضعنا انتخابات 12/12 وراءنا وصارت كما السابقة بيضاء..ما العمل؟

السعدي ناصر الدين    سيلجأ النظام لتوظيف شخصية او شخصيات من تلك التي احترمها الحراك السلمي حتى الآن لأداء دور الكابح للارادة الشعبية كما فعل مع
image

عثمان لحياني ـ في شريط "لاحدث" وتكرار المكابرة

عثمان لحياني   عندما كان الراحل عبد الحميد مهري (والعقلاء حسين آيت أحمد وأحمد بن بلة رحمة الله عليهم وجاب الله وغيره) يطرح مقاربته الحوارية
image

عبد الخالق كيطان ـ دعوا الموسيقى لنا وخذوا عرباتكم .. إلى شهيد مظاهرات الغضب أمجد الدهامات

عبد الخالق كيطان                عرباتكم المليئة بالجنود والجواهر  خذوها وخذوا الخيول معكم
image

مصطفى قطبي ـ في ذكراك يا سيّدي رسول الله: لسنا أفضل أمة أخرجت للناس ولن نكون...!؟

مصطفى قطبي يعيش العالم الإسلامي هذه الأيام ذكرى مولد نبيِّه الكريم، وهو أكثر فرقة وتشرذماً في مشارقِ بلاد المسلمين ومغاربها، وقد غذى الإستعمار الجديد المتمثل بالولايات
image

اليزيد قنيفي ـ الزلزال ...!

اليزيد قنيفي  قال جنرال تركي عقب الزلزال الذي ضرب تركيا العام 1999..إنها لحظة تطَهُر وتوبة شاملة ...ما حدث في الجزائر يوم 22 فيفري 2019

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.50
Free counter and web stats