الرئيسية | الوطن العربي | كلمة السنقيس في جلسة المحكمة / الكيدية و محاكمة الضمير في السجن الكبير

كلمة السنقيس في جلسة المحكمة / الكيدية و محاكمة الضمير في السجن الكبير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
الكيدية و محاكمة الضمير في السجن الكبير
عبدالجليل السنكيس



(كلمة معدة للإلقاء في جلسة الاستئناف العسكرية في يوم الثلاثاء الماضي الموافق ٦ سبتمبر ٢٠١١م)
في هذه الجلسة تقدم المحامون بعدة طلبات بما فيها السماح للمتهمين بالحديث، لم يسمح لأحد بالحديث و تم تأجيلها للحكم.

أنا بحريني الأصل و المولد في العقد الخامس، متزوج و أب لأربعة، خريج بريطانيا ماجستير و دكتوراه.
أعمل برتبة أستاذ مشارك و كنت رئيسا لقسم الهندسة الميكانيكية و أمتهن التدريس في جامعة البحرين لأكثر من ٢٢ سنة.

لم تمنعني إصابتي بشلل الأطفال في الرجل اليسرى من الانخراط في مؤسسات المجتمع المختلفة و نشاطات حقوق الإنسان على المستوى المحلي و الدولي. لي مساهمات ومواقف معلنة-و منشورة في مدونتي المحظورة محليا- في قضايا حقوق الإنسان و مواضيع الشأن العام المختلفة من خلال موقعي كرئيس لوحدة حقوق الإنسان في حركة الحريات و الديمقراطية "حق".

تعرضت لسلسلة من الاستهدافات و الكيدية من قبل السلطة و معاونيها بسبب صراحتي و تعبيري عن قناعاتي عبر وسائل الاتصال و التواصل مباشرة مع القواعد الشعبية أو بشكل متحضر- إلكترونيا، إضافة لوقوفي بشكل صريح ضد جميع صنوف انتهاكات حقوق الإنسان و دعمي بشكل سلمي للمطالبات الشعبية المعبرة في الحكم الصالح و الديمقراطية و مناهضة التسلط و الفساد الإداري و المالي و الاستحواذ على الأراضي و الاستئثار بالثروة العامة و تسليط الضوء على جميع أشكال التمييز و الإقصاء و التهميش و مناهضة الطائفية.

قبل هذه المحاكمة تم فبركة تهم مشابهة للحالية و في محاكمات خلت من معايير العدالة و النزاهة في العام ٢٠٠٩ و كذلك في العام ٢٠١٠م. تستند جميع التهم في هذه المحاكمة و السابقات، على مواد من قوانين محلية مدانة دوليا لانتهاكها للحقوق الأساسية و المواثيق الدولية. و قد سبق و تزامن ذلك لحملات مستعرة من التشهير و التشويه للسمعة و التخوين و التحقير و الازدراء بحقي، و ذلك باستخدام أنواع مختلفة من وسائل النشر المرئية و المسموعة و المقروءة، إضافة للمواقع الإلكترونية و برامج التواصل الاجتماعي و الإلكتروني المعروفة.

إضافة للانتهاكات و التجاوزات في إجراءات الاعتقال و التحقيق و المحاكمة، تعرضت لتعذيب جسدي و نفسي عميقين، شملا : التعرض لأفراد العائلة من زوجة و بنات و أولاد و أخوة و التهديد بالاعتداء الجنسي عليهن و حرمانهم من العمل و مضايقتهم في أرزاقهم. التحرش الجنسي في المعتقل و التهديد بالاعتداء. الضرب على أجزاء مختلفة من الجسم بما فيه الأذن التي لازالت طبلة إحداهما مفقوعة منذ الاعتقال السابق. الحرمان من النظارة الطبية و كذلك العكاكيز التي استعملها للحركةو المشي، و إرغامي- و لأكثر من شهرين في الحبس الانفرادي- من الوقوف على رجل واحدة و رفع اليدين لأعلى لساعات تتكرر في اليوم الواحد. الحرمان من النوم بوسائل مختلفة بما فيها صب الماء البارد على الرأس و بقية الجسم و على الفراش و التعريض لمكيف الهواء البارد. الوصم بالخيانة و الازدراء من المعتقد و المذهب. توجيه السلاح الناري للرأس و التهديد باستخدامه.

إن ما جرى علي و على العديد من النشطاء السياسيين و المدافعين عن حقوق الإنسان في هذه القضية و في القضايا الأخرى من محاكمات جائرة ارتبطت بانتهاكات جسيمة تعرضت لهه وتعرض لها الآخرون أثناء الاعتقال و التحقيق و في المحاكم ، ما هي إلا محاكمة للضمير و القناعات و محاصرة للمواقف و الآراء. إن استمرار القبضة الأمنية من اعتقال تعسفي و تعذيب أثناء التحقيق و محاكمات غير عادلة سوف لن تفضي لاستقرار دائم في الأوضاع السياسية و الأمنية في البلاد. و إن الكيدية من خلال التحريك الآني و استعمال القوانين المنتهكة و تسخير أجهزة النيابة العامة و القضاء في محاولة تجريم النشطاء و الالتفاف على المطالب العادلة و المشروعة سوف لن يزيد الأمور إلا تعقيدا و تسهم بشكل كبير و مباشر في التأزيم و تعميق الهوة في أزمة الثقة بين الحاكم و المحكومين و تحول دون الوصول لحلول دائمة للمشاكل المزمنة.

نحن طلاب حرية و ديمقراطية و عدالة و لن يؤثر في هذا التوصيف استمرار القبضة الأمنية، و نعتقد بأن استقرار الوضع العام و حل الأزمات التي تعصف البلاد من خلال تفعيل مبدأ الاعتراف الحقيقي بالآخر و حقه في الوجود و الاختلاف و ممارسة الحقوق السياسية و المدنية من دون تضييق أو استهداف أو إقصاء ، إضافة لتطبيق مبادئ الديمقراطية الحقيقيه و الحكم الصالح و صيانة الحق العام و الحريات المدنية للجميع على قدر المساواة و دون استثناء أو تمييز أو تفاضل.

أؤكد على أنه بعدم توفير متطلبات العيش الكريم و حياة العزة و الكرامة و ضمان استمرار ذلك دون تدخل أو تكرم من أحد هو الوازع الوحيد للخروج من السجن إلى فضاء الحرية. و بدون ذلك ستبقى البحرين سجنا كبيرا، و سوف لن نكون بحال أفضل و لن يضيرنا بقائنا في السجن الأصغر الذي نحن فيه الآن، مهما طالت مدته حتى و إن استمر لآخر العمر.

نحن على ثقة و أمل بأنه ما دام هناك إرادة و تصميم من الجميع في السير نحو تحقيق مطالب العيش الكريم و حياة الأحرار، فإن الوصول إليه سيكون قريبا وهو أمر ممكن تحقيقه بما يوفر العزة و الرفاهية للبحرين و شعبها دون تمييز و ما ضاع حق وراءه مطالب.

عاشت العدالة و الحرية و عاش الوطن للجميع، و أفدي عمري وروحي من أجل البحرين و من أجل تحقيق العزة و الكرامة للوطن و أهله الكرام.

شوهد المقال 3494 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا
image

عثمان لحياني ـ بكل وضوح : عند رأي خبيه عندك

 عثمان لحياني  "عندك رأي خبيه عندك ، لا تكتبه في الفايسبوك، لا تخرج هن ولي الامر"..لن تستطيع المؤسسة الرسمية أن تكون أوضح من هذا الوضوح
image

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف   ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني
image

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

 د. محمد هناد  اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق
image

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

 زهور شنوف    يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن
image

عبد الجليل بن سليم ـ نشطاء الحراك تشوه إدراكي إنحياز تأكيدي.. باش نفيقو

عبد الجليل بن سليم  منذ بدأ حراك الشعب و كل ما كتبته أو على الاقل حاولت كتابته كان نقد للنظام و سياساته و منذ عوام
image

وليد عبد الحي ـ عرض كتاب:ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية(7)

أ.د . وليد عبد الحي يقع متن الكتاب الصادر عام 2017 في 305 صفحات (منها 20 صفحة مقدمة ومدخل) وتم تقسيمه الى 3 ابواب و
image

العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

 د. العياشي عنصر  عندما يطرح موضوع الجيش في الجزائر خلال المناقشات ، ويقع التطرق الى مكانته ودوره في الحياة السياسية عامة، وموقفه من الحراك الشعبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00
Free counter and web stats