الرئيسية | الوطن العربي | البحرين غير

البحرين غير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
       
بعد النجاح الجزئي للثورة التونسية بفرار زين العابدين بن علي للملكة العربية السعودية وخروج أصوات تدعي إمكانية  انتقال الثورة إلى بلدان عربية أخرى , توالت بعض التصريحات لهذه الأنظمة من جهة وتصريحات لسياسيين ومسئولين في بعض الدول الكبرى كالولايات المتحدة الأمريكية و أوربا , اغلب بل مجمل هذه التصريحات صبت في خانة واحدة وهي استحالة تكرار ما حدث في تونس في دول أخرى وكانت الكلمة الشهيرة لكل نظام  نحن غير فالنظام المصري قال ( مصر غير) والمسئولين الأمريكيين قالو (إن نظام حسني مبارك من اقوي الأنظمة في المنطقة ) ومع ذالك لم يصمد كثيرا إمام الثوار السلميين ,  نظام علي عبد الله صالح لم يتعظ و كرر نفس الاسطوانة  وهو الخط الذي سارت عليه بقية الأنظمة العربية ومنها النظام الخليفي في البحرين , متناسيتا هذه الأنظمة أوجه الشبه بينها كأنظمة دكتاتورية , اضطهدت شعوبها طيلة فترة حكمها , و أوجه الشبه بين الشعوب حيث ما وقع على التونسيين من ظلم واضطهاد وتجويع وسلب لحقوقه ومكتسباته وتهيمشه سياسيا هو نفسه ما يقع على المصريين والليبيين واليمنيين والبحرينيين وباقي شعوب الدول العربية المحكومة بقبضة من حديد عبر دكتاتوريات جاثمة على صدورنا منذ أمد بعيد 
غير إن القول أن البحرين غير , فهو صحيح تماماً وذالك عندما نقارب الصورة من زاوية  مُغايرة تماماً , عند نقاربها من زاوية العوامل المحيطة بالثورة سواء العوامل الايجابية أو تلك السلبية , حينها فقط نستطيع أن نكتشف إن البحرين غير بكل ما تحمله الكلمة من معاني .
     # ما بين ثورة البحرين والثورات العربية
1-     مذهب الأغلبية : رغم إن الثوار في البحرين شكلُ النسبة المئوية الأكبر على مستوى الثورات العربية من حيث عدد سكان كل دولة , ففي مصر مثلا والتي يزيد عدد سكانها عن الثمانين مليون نسمة , قدرت أعداد المتظاهرين في الذروة بحوالي 15 مليون وهو ما يعني إن النسبة المئوية لم تصل حتى إلى 20 % من عدد الشعب المصري أما البحرين فقد قدرة أعداد المشاركين في  احد المسيرات بأكثر من 500 ألف مشارك علما أن عدد الشعب لا يتعدى 800 ألف مواطن هذا إذا اعتبرنا المجنسين مواطنين أصليين مما يعني أن النسبة  المئوية تعدت 65% . إلا أن السلطة استطاعة الترويج عبر أبواقها الطائفية لكذبة أن الثوار يشكلون تيار مذهبي (شيعي) تحرضه الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتنفيذ أجنداتها الاستعمارية المزعومة , فالأكثرية الشيعية للثوار بحكم الأكثرية الشيعية للشعب البحريني شكل عامل سلبي وهو ما لم يتوافر في بقية الدول العربية
2-     الإعلام العربي والعالمي : لعب الإعلام دوراً فاعلاَ في مساندة الثورات العربية , لكنه تحول إلى نقمة على الشعب البحريني , من خلال صمت الأغلبية الإعلامية  وتزوير البقية لمضمون ووقائع الثورة لمصلحة النظام ,  باستثناء بعض القنوات التلفزيونية والصحف الحرة الشريفة التي نضرت للبحريني كونه إنسان يستحق العيش كما البشر .      
3-      الجيش : البحرين الدولة الوحيدة التي لا تمتلك جيشاَ وطنياَ كون ما يزيد عن 90% من أفراد الجيش والداخلية من المجنسين , و أل 10% الباقية من أفراد الجيش هم ينتمون لمذهب بعينه استطاعة السلطة أن توهمه بان الثورة تستهدفه , أما أل 10%  الباقية من أفراد الداخلية  فأنه مزيج من صغار العسكريين من كلتا الطائفتين لا حول لهم ولا قوة  وقد شهدنا استقالات في صفوفهم والانضمام للثوار وكان أثره معنوي . التركيبة العسكرية في البحرين لعبت دور مغاير لما لعبه الجيش المصري من مساندة للثوار وإجبار حسني مبارك على التنحي , أيضا في ليبيا واليمن حيث انضمام اغلب قادة وعناصر الجيش للثوار , فرائيا الجيش المرتزق في البحرين يقتل وينكل بأبناء الوطن , ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل تم الاستعانة بجيوش عربية أخرى لقمع المتظاهرين العزل.
4-     السلاح : السلاح المتوفر في يد الشعوب كاليمنيين يضع حدا لتهور السلطات والإفراط في استخدام القوة وهو ما لم يدركه ألقذافي حيث انقلب السحر على الساحر, لكن علي عبد الله صالح يعيه تماما , هذا السلاح غير متواجد بتاتا في البحرين كون البحرين جزيرة محاصره لا يمكن إدخال ابره  لحدودها دون علم وإرادة السلطة وما كان للكم الهائل من المخدرات أن يطأ ارض البحرين لو لم يكن الوكلاء الحصريون له من مشايخ العائلة الحاكمة وكبار المسئولين في السلطة .
5-     العلاقات : العلاقات السيئة لبعض هذه الحكام مع الغرب من جهة وباقي الحكام العرب من جهة أخرى والمصالح الغربية لعبت دور في مساندة الغرب للثوار, وما ألقذافي وبشار الأسد إلا أمثلة حية رغم اختلاف الأسباب , وهذا غير موجود على الساحة البحرينية كون سلطاننا ليس سوى عبد مطيع للغرب والجيران , ولا يوجد مصلحة لهم في استبداله بل المصلحة تكمن في بقائه غلى عكس ألقذافي والأسد .
6-     تداعيات السقوط : رغم أن لسقوط أي نظام عربي تداعياته المؤثرة سلبا على السلطات العربية والدول الغربية  إلا أن تداعيات سقوط النظام البحريني ستكون مأساوية لما للبحرين من موقع جغرافي استراتيجي , حيث التقارب الجغرافي و الديني المذهبي بين الأغلبية الشعبية البحرينية وإيران العدو أللذود للغرب والسلاطين العرب , ومن جهة أخرى ما يمكن أن ينتج عن سقوط صنم البحرين من سقوط للأصنام الخليجية الأخرى وخسارة الغرب ميزة السيطرة على نبض الحياة الغربية ( النفط الخليجي) .
# كل هذه العوامل شجعت سلطة البحرين في انتهاك كل حقوق الإنسان  وانتهاج القوة المفرطة في فض اعتصام الثوار  لدرجة القتل الوحشي ومطاردة الأحرار العزل حتى الممددين بين الحياة والموت على أسرة المستشفيات واعتقالهم وتعذيبهم حتى الموت , ونشر الإرهاب المٌمنهج في القرى الآمنة وتجويع طائفة عبر فصل أبنائها من أعمالهم  والحكم على الأبرياء بالإعدام والسجن المؤبد  عبر محاكم عسكرية مُسيسه , ضاربة بذالك كل الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها , بل تعدت كل ذالك عبر التعدي على بيوت الله من هدم المساجد والحسينيات وحرق المصحف الكريم فما قامت به السلطة البحرينية  لم يتجرا أي دكتاتور أخر على القيام به . 

نعم البحرين غير , وتبقى البحرين غير فقط  عندما نقارب ألصوره من منطلق فارق القوه الفعلية بين الشعب والسلطة والقدرة على استخدام هذه القوه , غير إن البحرين لن تبقى استثناء من بين الثورات العربية , كون الثورة ما خرجت وقدمت الضحايا , إلا لتحصد فاكهة الربيع العربي وإن استغرق الأمر وقت أطول .

فؤاد سلمان
Fouadsalman1@hotmail.com
البحرين المحتلة    

شوهد المقال 1491 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة
image

نسيم براهيمي ـ فيلم الجوكر .. من أين يأتي كل هذا العنف في العالم ؟

 نسيم براهيمي    من الصعب جدا أن تشاهد فيلم الجوكر متحررا من تفصيليين مهميين: حجم الإشادة التي رافقت عرضه وأداء هيث ليدجر لنفس الدور في
image

رضوان بوجمعة ـ علي بن فليس كرسي الرئاسة.. من الهوس إلى الوسوسة

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 130  علي بن فليس في آخر خرجة إعلامية له يقول عن نفسه، إنه "معارض شرس منذ ماي 2003"، وهو تاريخ
image

يسين بوغازي ـ ذكرى الليل والنهار القيام النوفمبري

يسين بوغازي  يستحودني  قيامه  الذي  لا يفنى مثلما الأعياد   فيدور مع الليل والنهار ويأتي مع  كل عام  ، يستحودني  قيامه بطعم  الإحتفالية  وقد  أخدت
image

فوزي سعد الله ـ خمسة أبواب لثلاثة قرون: أبــوابٌ صنـعتْ التَّــاريـخ لمدينة الجزائر

فوزي سعد الله   "أَمِنْ صُولة الأعداء سُور الجزائر سرى فيكَ رعبٌ أمْ ركنْتَ إلى الأسْرِ" محمد ابن الشاهد. لايمكن لأي زائر لمدينة الجزائر
image

السعدي ناصر الدين ـ لنقل اننا وضعنا انتخابات 12/12 وراءنا وصارت كما السابقة بيضاء..ما العمل؟

السعدي ناصر الدين    سيلجأ النظام لتوظيف شخصية او شخصيات من تلك التي احترمها الحراك السلمي حتى الآن لأداء دور الكابح للارادة الشعبية كما فعل مع
image

عثمان لحياني ـ في شريط "لاحدث" وتكرار المكابرة

عثمان لحياني   عندما كان الراحل عبد الحميد مهري (والعقلاء حسين آيت أحمد وأحمد بن بلة رحمة الله عليهم وجاب الله وغيره) يطرح مقاربته الحوارية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats