الرئيسية | الوطن العربي | البحرين : اهتمام اعلامي باضراب الاطباء و منظمات دولية تدين محاكمتهم

البحرين : اهتمام اعلامي باضراب الاطباء و منظمات دولية تدين محاكمتهم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


صحيفة التايمز البريطانية: أطباء بحرينيون يبدأون إضراباً عن الطعام داخل السجن

بدأت مجموعة من الأطباء البحرينيين الذين يخضعون للمحاكمة حول تهم مزعومة تتعلق بالإرهاب إضراباً عن الطعام في احتجاجٍ على المعاملة التي يتلقونها وسط ادعاءاتٍ تفيد بأنهم تعرَّضوا للتعذيب في الحجز.
الأطباء البالغ عددهم 14 شخص بدأوا إضرابهم في يوم الثلاثاء بعد أن رفضت محكمة عسكرية طلب إطلاق سراحهم بكفالة في الأسبوع الماضي، ويقول أقرباء للأطباء المعتقلين بأن صحة العديد منهم قد تدهورت بشكل سريع وأنهم لا يتلقون العلاج الطبي الكافي.
أحد الأقرباء قال:"أحد الأطباء لديه مرض تمدد الأوعية الدموية الدماغية ويعاني طبيب آخر من إصابات حادة نتيجة التعذيب، كما يعاني طبيب آخر بشدَّة من مرض السكر، الآن بإضرابهم جميعاً عن الطعام ستزداد حالتهم سوءاً".
ويُتَّهم الأطباء بتحويل مستشفى السلمانية إلى قاعدة إرهابية عندما خرج الآلاف من المحتجين إلى الشوارع في شهر فبراير في مختلف أنحاء المملكة الجزيرة للمطالبة بإصلاحات ديمقراطية من عائلة آل خليفة الحاكمة.
وتزعم الحكومة أن الأطباء قاموا باحتجاز رهائن في مستشفى السلمانية الواقع في العاصمة المنامة، وأنهم قاموا بحيازة أسلحة في المستشفى واستخدموا سيارات الإسعاف لنقل الأسلحة للمحتجين، أما المعارضون فيقولون بأن السلطات تقوم بإجراء محاكمات صورية لتبرر حملة القمع العنيف التي قامت بها.
ومنذ أن تحركت القوات لقمع الاحتجاجات في شهر مارس الماضي لقى أكثر من 30 شخص مصرعهم، ومع تفعيل العمل بقانون الأحكام العرفية؛ تم تشكيل محكمة عسكرية لمحاكمة المعتقلين.
وفي جلسة الأطباء الأولى في شهر يونيو؛ كانت أكثر الأدلة إدانة هي اعترافات تم توقيعها من قبل المتهمين أنفسهم وشهادة أدلى بها "شهود سريون". المعتقلون يقولون بأن اعترافاتهم انتزعت بواسطة التعذيب، حيث قالوا بأنهم تعرضوا للضرب بواسطة العصي وخراطيم المياه، كما تم حرمانهم من النوم وإجبارهم على توقيع أوراق وهم معصوبو الأعين.
أحد الأطباء قال بأنه تم تغطية وجهه وإجباره على الوقوف لمدة ساعات في غرفة باردة أثناء الاستجوابات المتكررة، ويقول هذا الطبيب: "بعدها قاموا بإعطائي بعض الأوراق التي لم أرها على الإطلاق، قمتُ بالتوقيع على كل ما أمروني أن أوقع عليه، ما هو الخيار الذي كنتُ أمتلكه حينها؟".
يذكر بأن التوترات لا تزال عالية في مختلف أنحاء المملكة مع استمرار الاحتجاجات بشكل يومي تقريباً.

منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان تجدد دعوتها لإجراء محاكمات عادلة للأطباء المعتقلين في البحرين

تدعو منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان (PHR) مملكة البحرين لضمان أن تكون إجراءات محاكمة أفراد الطاقم الطبي المعتقل ملتزمة بالمعايير القانونية الدولية وأن تبقى مفتوحةً أمام المراقبين. منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان استلمت أيضاً تقاريراً حديثة تفيد بأن المعتقلين في حالة صحية سيئة وأنهم يقومون بإضراب عن الطعام ويدعون اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق (BICI) إلى التحقيق الفوري في ظروفهم.
أفراد الطاقم الطبي الذين اعتقلوا بسبب معالجتهم للمحتجين يواجهون محاكمة في اليوم السابع من شهر سبتمبر أمام محكمة عسكرية مختلطة. مملكة البحرين أعادت العمل بالمحاكم العسكرية في الأسبوع الماضي على الرغم من إطلاق وعود سابقة بإلغاء العمل بها ومحاكمة أفراد الطاقم الطبي في المحاكم المدنية.
ويقول ريتشارد سولوم نائب مدير منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان: "استخدام المحاكمة العسكرية من قبل الحكومة في هذه القضايا يثير شكوكاً جدية حول كيفية حماية حقوق المدنيين بشكلٍ كافٍ .. منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان تلقَّت من عوائل المتهمين أنباءاً تفيد بأن أفراد الطاقم الطبي سيقومون بالإضراب عن الطعام في هذا الأسبوع احتجاجاً على احتجازهم غير القانوني ومحاكمتهم في المحاكم العسكرية. إنَّ منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان تدعو اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق أن تحقق في المعاملة التي يتلقاها المحتجزون".
وطبقاً لعائلاتهم؛ يطالب المتهمون المضربون عن الطعام بـ :
• إطلاق سراحهم بشكل فوري.
• محاكمات عادلة في محكمة مدنية بحضور لجنة حقوقية.
• استجوابات جديدة بحضور محامي المتهم ولجنة حقوقية.
وعلاوةً على ذلك؛ تلقَّت منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان أخباراً تفيد بأن العديد من المعتقلين هم في حالة صحية سيئة. زوجة أحد المعتقلين ذكرت بأن زوجها يعاني من اكتئاب شديد وأفكار انتحارية ولكنه لا يقوم بأخذ أدويته المضادة للاكتئاب أثناء إضرابه عن الطعام، كما ورد أن بقية المعتقلين هم معرضون لمخاطر عالية للمعاناة من مرض الخثار الوريدي العميق ومرض السكَّر غير القابل للسيطرة عليه بالإضافة إلى أمراض أخرى.
ويقول ريتشارد سولوم: "إذا كانت هذه الادعاءات حقيقية فإن هؤلاء المعتقلين في حاجة ماسة إلى الرعاية الطبية ويجب أن تتم رؤيتهم وبشكلٍ فوري من قبل أطباء مستقلين".
وكانت منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان قد أصدرت في شهر أبريل تقريراً بعنوان Do No Harm وهو تقرير قام بتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان واسعة النطاق التي قامت بها الحكومة البحرينية، وهو يثير الشكوك حول شرعية التهم الموجهة ضد هؤلاء المتهمين.

بيان من منظمة هيومن رايتس فيرست: المحاكمة العسكرية للأطباء في البحرين هي مهزلة

تكشف محاكمة الأطباء وبقية العاملين في المجال الطبي في محكمة البحرين العسكرية يوم الأحد الموافق للثامن والعشرين من أغسطس بأن العملية القضائية في البلاد هي مهزلة. السلطات أعادت العمل بالمحاكم العسكرية في الأسبوع الماضي بعد أن قالت مسبقاً بأنها ستقوم بإلغاء العمل بها، كما أعلنت في جلسة محاكمة الطاقم الطبي يوم الأحد بأنها أجلت القضية حتى اليوم السابع من شهر سبتمبر، حيث ستستأنف المحاكمة في محكمة عسكرية أيضاً في ذلك اليوم.
ويقول برايان دولي الناشط في منظمة هيومن رايتس فيسرت: "البت في قضايا المدنيين في محكمة عسكرية تفتقر بشدة إلى المعايير الدولية للعدالة هو أمر غير شرعي تماماً .. عندما أعلنت السلطات البحرينية في السادس والعشرين من شهر يونيو بأنها ستقوم بنقل كافة القضايا من المحاكم العسكرية إلى المحاكم المدنية قامت حينها بالكذب على المتهمين وعلى عوائلهم وعلى العالم".
إن العودة للمحاكمات العسكرية تقوِّض ادعاء الحكومة البحرينية حول أخذ موضوع انتهاكات حقوق الإنسان بجديَّة. ملك البحرين كان قد عيَّن لجنة يرأسها شريف بسيوني للتحقيق في الانتهاكات؛ لكن العودة إلى المحاكم العسكرية تشكف النوايا الحقيقية للنظام الملكي في مواصلة حملته على النشطاء السلميين. ينبغي على الحكومة الأمريكية أن تدين هذه المحاكمات علناً بوصفها زائفة وينبغي أن تطلب من الحكومة البحرينية أن تسقط التهم الموجهة للأشخاص الذين حوكموا بسبب تعبيرهم السلمي عن آرائهم.
في يوم الأحد مَثَلَ أكثر من 12 طبيب وعامل آخر في المجال الطبي أمام المحكمة العسكرية، من ضمنهم رولا الصفار رئيسة جمعية التمريض البحرينية التي قضت مدَّة أربعة أشهر رهن الاعتقال. الصفار كانت قد درست في جامعة ويدينير في ولاية بينسلفانيا وفي جامعة شمال تكساس، كما عملت لعدة سنوات كممرضة في المركز الصحي التابع لجامعة بايلور في دالاس.
ويقول برايان دولي: "التقيت ببعض من تمت محاكمتهم اليوم (الأحد) عندما كنتُ في البحرين في الشهر الماضي، وأخبروني قصصاً موثوقة ومتوافقة حول تعرضهم للتعذيب أثناء احتجازهم. ينبغي على الحكومة الأمريكية أن تجعل من الواضح أن استمرار المحاكمات العسكرية غير ذات المصداقية للنشطاء المؤيدين للديمقراطية سيكون له عواقب على العلاقة بين الولايات المتحدة والبحرين".

الجمعية الطبية البريطانية: الطاقم الطبي البحريني سُجِن لأنه قام بمعالجة المرضى

كان من المنتظر أن تُستَأنف محاكمة عشرين من العاملين البحرينيين في المجال الطبي في الثامن والعشرين من شهر أغسطس أمام محكمة عسكرية، على الرغم من التطمينات التي أطلقها ملك البحرين بأن جلسات المحاكمة المستقبلية ستكون في محكمة مدنية (راجع مقال في الثامن من أغسطس: الطبقة الدنيا في البحرين تلعب روتين القط والفأر بالاحتجاج والقمع). كما يواجه ثمانية وعشرون مهني طبي آخر تهماً جنائية وجميع هؤلاء العاملين متَّهمين بجنايات وجنح، ويبدو أنه قد تمت محاكمتهم فقط لأنهم وفوا بتعهدهم الأخلاقي الأساسي الذي ينص على معالجة المرضى وفقاً للاحتياج الطبي دون تمييز من أي نوع.
التدخل السياسي أو القضائي في هذا الواجب الرئيسي لمهنة الطب غير مقبول على الإطلاق. إن الجمعية الطبية البريطانية قلقة جداً من التقارير التي تشير بأن إجراءات محكمة السلامة الوطنية العسكرية والتي من الدرجة الأولى لا تفي بالمعايير الدولية للمحاكمات العادلة. الأحداث في الشرق الأوسط هي رسالة تذكير بأنه دائماً ما ستكون هناك حاجة للعاملين في المجال الطبي في حالات الاضطرابات المدنية؛ بغض النظر عن الخلفية السياسية للنزاع. المهنيون الطبيون ملتزمون بأعمق القيم الإنسانية التي تتجاوز المصالح الحزبية والخلافات السياسية، واحترام حيادية المجال الطبي في أوقات النزاع هو من أكثر الأمور عميقة الأهمية.
البروفيسور فيفيان ناثانسون
مدير الأنشطة المهنية في الجمعية الطبية البريطانية

ملاحظة: التقرير عبارة عن رسالة أرسلت لصحيفة الغارديان البريطانية
مصدر المقالات المترجمة :
http://feb14translator.blogspot.com/

شوهد المقال 3164 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ حوار حول الأمازيغية ..المتجدد للإلهاء

د. العربي فرحاتي  " القايد " صاحب خطاب الثكتات وقد أفضى إلى ما قدم..أدخل الجزائريين في نقاش هامشي حول الراية الثقافية الامازيغية وربطها بالعلم الوطني..وأثار فتنة
image

وليد عبد الحي ـ نماذج التنبؤ بعدم الاستقرار السياسي

أ.د.وليد عبد الحي تشكل ظاهرة عدم الاستقرار السياسي احد الظواهر التي يوليها علم السياسة اهتمامه الكبير،وتتعدد اشكال ومستويات وحدة ومدة ظاهرة عدم الاستقرار السياسي، وقد بدأت
image

مرزاق سعيدي ـ واقع لا نراه!

مرزاق سعيدي  في الآونة الأخيرة، لاحظت وجود «ظاهرة إعلامية» لها حدّان، كلاهما غريب، وكلاهما مرتبط بـ»واقع» نراه، أو نقرؤه، أو نشاهده في التلفزيون.الظاهرة على شذوذها، وقلّة
image

ثامر ناشف ـ بين قدسية اول نوفمبر54 و"وعد عرقوب" وجوب إسقاط دستور الخيانة ب (لا)!

د. ثامر ناشف  لقد دأب في مفهوم نشأة الدول والامم سياسيا الاستناد لوثيقة تعتبر مرجعية في تأسيس الدول والاحتكام إليها في صناعة دساتيرها وقوانينها الملحقة وذلك
image

وليد عبد الحي ـ حماس : الطريق الى جهنم معبد بالنوايا الحسنة

أ.د.وليد عبد الحي تنبئ اجتماعات تركيا بين الفصائل الفلسطينية ، وقبلها اجتماعات بيروت، وسلسلة البيانات والتصريحات من القيادات الفلسطينية خلال الايام القليلة الماضية عن فصل
image

عبد الجليل بن سليم ـ لكل مرض وصفة علاج Jürgen Habermas فعال

د. عبد الجليل بن سليم  حراك الشعب لم يثر ضد نظام له توجه ايديولوجي بالعكس النظام الجزائري يستعمل شيء أخطر من إلايديولجية و هو إستعمال وسائل
image

رضوان بوجمعة ـ من ديسمبر الانتحار إلى نوفمبر الإنكار والاحتقار

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 186 تظهر كل المؤشرات أن السلطة تسير عكس التيار، وهي لم تفهم ولا تمتلك أدوات فهم حركية المجتمع منذ 22 فيفري
image

عثمان لحياني ـ النظام..دورة حياة ثانية

عثمان لحياني   وفرت الانتخابات الرئاسية الماضية جرعة أوكسجين للنظام والمؤسسة الحاكمة ، كانت في غاية الحاجة اليها ، بعدما كان الحراك قد خنقها الى الحد الذي
image

حميد بوحبيب ـ تداعيات العدم

د. حميد بوحبيب           
image

بشير بسكرة ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير بسكرة  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.83
Free counter and web stats