الرئيسية | الوطن العربي | العربي فرحاتي ـ أبناء العمومة يلتقون ..في نيوم

العربي فرحاتي ـ أبناء العمومة يلتقون ..في نيوم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. العربي فرحاتي 
 

قبل أزيد من أربعين سنة خاطب السادات الإسرائيليين ب "أبناء عمومتي" عند زيارته التطبيعية الأولى من نوعها في العلاقات العربية الاسرائيلية.. اليوم أعلن من دوائر اسرائيلية عن لقاء يكون قد تم في نيوم السعودية.. بين محمد بن سلمان مع ابن عمه ناتنياهو ..بعد أن فرق بينهما الرسول صلى الله عليه وسلم لازيد من خمسة عشرة قرنا..ووصف اللقاء بأنه إيجابي للغاية .. وبغض النظر عن مدى صحة الخبر أو عن أن اللقاء أملته تداعيات الانتخابات الأمريكية الراعية للقاء. أو أنه للضغط على إيران..إذ أن ال سعود باتوا تحت الطلب الامريكي ولا يشكلون ورقة يمكن أن تعقد الوضع مع الادارة الامريكية القادمة كما يعقدها الملف الايراني ..أم هو مسار طبيعي لصفقة القرن.. فبغض النظر عن ذلك كله..فالخبر صحيحا وإن لم يتأكد بعد.. هو صحيح حتى وإن كذب من طرف الكذابين من آل سعود..والحدث وإن هو ليس غريبا على آل سعود. ولا عن العرب الرسميين عموما.. ولو أنه يعد خطيرا بالنسبة للفلسطينيين المقاومين.إلا أنه كشف عن كذب آل سعود الرسميين الذين لم يتركوا فرصة للقول بأنه " لا تطبيع مع اسرائيل إلا بعد الاعتراف بالحقوق الفلسطينية "وكشف عن خيانتهم لمبادرتهم المسماة "المبادرة العربية "..فضلا عن أنه خيانة للقضية الفلسطينية..فهذا الحدث من حيث هو أفضح من الفاضح في خيانة المبادئ يجري في غياب الاجماع العربي.. ويجري تحت عنوان الاختلاف في الرأي..حيث أن الخيانة باتت هي الأخرى مجرد "اختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية " ويجعلنا هذا الحدث الاليم الفاحش ...من الناحية العرقية والتاريخية لا نستبعد فرضية آل سعود الإسرائيليين الأصل فهم اليهود ..ولعلهم من سلالة بني قريضة..إذ لم نجد تفسرا لهذا العداء السافر للاخوان المسلمين ولايران والشعوب..يقابلها هذه الحميمية لليهود الغاصبين.. ولذلك يجعلنا هذا الحدث من الناحية العلاقات متمسكين أكثر من أي وقت مضى ب "المبادئ" لا ب "المصالح" في العلاقات الخارجية في القضايا الكلية المصيرية للشعوب الاسلامية..ويتأكد لدينا يوما بعد يوم أن مقاربة إيران "العجمية" للقضية الفلسطينية ووضعها في سياق المبادئ لا في سياق المصالح الثنائية..هي المقاربة الأصح المنسجمة مع النبي العربي المضادة لأبي جهل العربي..ومن ثمة أوجب مواجهة اسرائيل بالمقاومة الاسلامية لا بالمفاوضات العربية واشتراطات التطبيع الساداتية .وهي المقاربة المتسقة مع طبيعة الصراع الاسلامي الإسرائيلي الصهيوني منذ أن نشأت إسرائيل كحالة احتلال وورم واغتصاب للأرض الاسلامية تحتضن ثالث الحرمين الشريفين فنشد على عضد إيران حتى ولو عاثت فسادا في تدخلها في قمع الثورات العربية في سوريا..فلا نستبعد أن آل سعود مع بني عمومتهم يحضرون لضرب إيران العلمية ..كما لا نستبعد عبث الشيطان المخابراتية " الإمارات" في العبث على حدودنا الغربية.ونشد بأيادينا على المقاومة الإسلامية الفلسطينية..وإذا كان الحدث يبدو بعيدا عنا في الدول المغاربية..إلا أن مثله يجري مع عدوتنا فرنسا الاستعمارية..فما يجري تحت الطاولات لسرقة حريات الشعوب والسطو على انتفاضتها في الجزائر من أجل تقرير مصيرها باسم المصالح مع جيراننا في الضفة الشمالية، والتدخلات المتكررة السافرة لفرنسا في السياسة الداخلية الجزائر..لهو من قبيل بيع المبادئ بالمصالح ومن جنس السياسة التي جمعت بين نتانياهو والعتروس بن سلمان..يجري مع "جزائر العصب" بمعية من سموا أنفسهم بالنوفمبريين والباديسيين وحماعة "دوز دوز"..وهم يبررون "خيارهم الصمت أو ما يسمى خيار الكارثة"..أمام الانتهاكات المتكررة لاجوائنا السياسية من عدوهم المفترض " ب "الاختلاف في الرأي الذي لا يفسد للود قضية " فبئس رأي هو من جنس الخيانة..لا اعتقد أن التطبيع مع الاستعمار كما هي حال الأنظمة المتسلطة.. أو مع الاستبداد كما هو حال جماعة "دوز دوز" أو مع اسرائيل كما هم السلفية التالفة في السعودية ومن والاهم عندنا ..فروق كبيرة..فهو تطبيع مع أعداء الشعوب الاسلامية ولو بصيغ مختلفة ..وإذ أننا نتمسك بخيار المقاومة في القضية الفلسطينية..فإننا نتمسك بخيار الثورات السلمية الشعبية في إسقاط الأنظمة الشمولية والملكية.. إذ أنه لا حرية للشعب الفلسطيني بدون حرية الشعوب العربية..إننا وبالحدس التاريخي وثقتنا اللامتناهية في الله وإرادة الشعوب الحرة..نتوقع أن الشعوب في نجد وفي الأوراس وفي جرجرة وفي الونشريس وفي حيفا وفي الجليل وفي طهران وفي اسطنبول وفي القاهرة وبغداد ودمشق والرباط وطرابلس والخرطوم وفي الرياض والمدينة.ومكة ..الخ سوف تكون مع التاريخ ومساره التحرري من الأنظمة الشمولية والملكية ضد الاغتصاب.. وستواجه مصيرها بنفسها وتحقق آمال أجيالها ..فاللهم عليك بالمغتصبين الاسرائيليين وبوكلائهم من آل سعود أبناء عمومتهم .

شوهد المقال 789 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فضيلة معيرش ـ لا تبكي معي

فضيلة معيرش ـ المسيلة احتضنت مريم وجهها الطفولي الدقيق الملامح المشرئب بالحمرة بكفيها ، ناولتها الخالة نسمة منديلا ورقيا معطرا بالدهشة والحيرة ، وقد تناثرت حبات
image

محمد هناد ـ د̲ع̲ن̲ا̲ ن̲ت̲د̲بّ̲̲ر̲ ا̲ل̲أ̲م̲ر̲ !̲ لسنا بحاحة إلى اعتراف الدولة الفرنسية

د. محمد هناد  هل نحن في حاجة فعلا إلى اعتراف الدولة الفرنسية، رسميا، بالجرائم المرتكبة أثناء فترة الاحتلال لبلادنا كما لو كانت هذه الجرائم غير كافية
image

العربي فرحاتي ـ يا دكاترة الجزائر ..انزلوا إلى الحراك لتتعلموا من الشباب ..

د. العربي فرحاتي  سمعت أحد الأساتذة منذ يومين متخصص في علم التاريخ ..ستعرفون اسمه..يقول أن الانتخابات "دوز دوز " شرعية.. وأن "تبون الرئيس" أتى عبر الحراك
image

معتقل الرأي وليد كشيدة .. الميمز ليست جريمة

 #معتقل_الرأي_وليد_كشيدةالمقال بمساعدة صديقيه نوفل و أسامة.وليد كشيدة الإبن الوحيد لأبويه شاب في 26 سنة من عمره ولد في 14 ماي 1995 بمدينة خراطة ببجاية أين
image

كريمة ابراهيم ـ احسان الجيزاني يهدي الميدالية الذهبية العالمية الى شهداء ضحايا الارهاب الذي ضرب ساحة الطيران بالعراق

كريمة ابراهيم ـ البحرين الجيزاني يهدي الميدالية الذهبية العالمية الى شهداء ضحايا الارهاب الذي ضرب ساحة الطيران بالعراقحصل الفنان العراقي احسان الجيزاني على الميدالية الذهبي العالمية
image

رضوان بوجمعة ـ في ذكرى وفاته الثالثة ... زهير إحدادن زهد في المكاسب و كظم غيض المتاعب!!

د. رضوان بوجمعة  لم أصادف طول حياتي الجامعية _ودون أية مبالغة_ أستاذا اجتمعت فيه الصفات التي اجتمعت في الأستاذ الراحل زهير إحدادن، فهو المؤرخ ومن صناع
image

حمزة حداد ـ اليسار الأمريكي يقود معركة التوغل داخل السلطة الأمريكية من بوابة الحزب الديمقراطي

حمزة حداد لفتت قفازات السيناتور الديمقراطي بيرني ساندرز، الأنظار خلال حفل تنصيب الرئيس الأميركي جو بايدن، وتساءل رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن سرّ هذه القفازات الكبيرة.هذه
image

بوداود عمير ـ ملحمة راهبة في الصحراء ، عين الصفراء

بوداود عمر  من أوجه الخلل في الساحة الثقافية أن بعض الأعمال الصادرة عندنا، رغم قيمتها الأدبية وأهميتها التاريخية، لا تحقق الحدّ الأدنى من الاهتمام، وسرعان ما
image

جباب محمد نور الدين ـ اليهودي بنيامين ستورا :يسعى لإغلاق القوس في زمن لم تعد فيه أقواس

د.جباب محمد نور الدين  لما صدر كتابه حول مصالي الحاج انتظرت الرد من أهل الاختصاص، ولما شاهدتهم "ضربو النح " خشية الإملاق والحرمان من عطايا
image

سعيد لوصيف ـ الأصل في المؤسسات تحييد غريزة الموت وبعث غريزة الحياة..

د. سعيد لوصيف  يعتبر التخويف و ممارساته النقيض المنطقي للاتجاه العقلاني في ممارسات الحكم، بل يمكن اعتباره من الناحية التحليلية سلوكا ساداويا، يعتقد اصحابه أن "العقل"

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats