الرئيسية | الوطن العربي | الضمير المنتقم 2

الضمير المنتقم 2

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عَبَرَ درع الجزيرة جسر الملك فهد متوجهاً الى البحرين بدباباته ومجنزراته ومدّرعاته وحاملات جنوده وهم مدججين بأثقل أنواع الأسلحة، وجواً حطّت طائرات الجيش الاماراتي محملتاً أيضاً بأثقل أنواع الأسلحة المتطورة والتي كلّفت الامارات مليارات من الدولارات ومن البحر أطلّت ثلاث أو أربع سفن كويتية بحجة حماية السواحل البحرينية من (الغزو...) فحين أن هذه السفن المنتهية صلاحيتها لم تستطع حماية سواحل الكويت من الغزو الصدّامي في 1990...على كلِ.
إستبشر العرب فمنهم من قال أن درع الجزيرة سوف يتوجه الى فلسطين عِبر البحرين ولعلها مناورة ما... يريد منها هذا الجيش الجرار الضحك على نتانياهو فهم يسيرون عكس الإتجاه وبعدها مباغتة الصهاينة في عقر دارهم من الخلف والقضاء عليهم وتحرير فلسطين من الاحتلال وتخليص العرب والمسلمين من مشكلة كانت جاثمة على صدورهم أكثر من ستة قرون.
ولكن تفاجأ العالم بأن هذا الجيش الجرار وبكل معدّاته ورجاله الأشاوس والذين يلوحّون بعلامة النصر وهم يدخلون البحرين توجهوا مباشرة الى العاصمة المنامة وبالتحديد الى دوّار اللؤلؤة حيث كان هناك مجموعة المواطنين البحرانيين من نساء وأطفال وشيوخ ومجموعة من الشباب و خليط من خيرة كوادر البحرين من أطباء ومهندسين ومعلمين ونوابّ ووزراء مستقيلين معتصمين سلمياً يطالبون النظام الخليفي الجاثم على صدورهم قرابة 230 عام بالإصلاح وإعطائهم حقوقهم التي كانوا ينادون بها طيلة ال230 عاماً.
باغت أسُود درع الجزيرة وجنوده الأشاوس (الرجال) من سعوديون وإماراتيون بالتعاون مع مرتزقة النظام الخليفي في البحرين من باكستانيون وهنود وسوريون وأردنيون ويمنيون وسودانيون وبعضاً من الموالين للنظام من البحرينين المعتصمون في الدوار وأمعنوا في النساء والأطفال والشيوخ قتلا وتنكيلا حتى فُتحت الرؤوس وتناثرت الأدمغة وبترت الأعضاء وحرقت الخيام وتحطمت السيارات وخرجت ألأضغان وبانت النوايا (غنائم) وكأن المعتصمين حشوة زائدة يجب التخلّص منها, فالعدو لم يكن الا نساء وأطفال وشيوخ لكنهم روافض في نظر درع الجزيرة (رفضوا الإذعان للملك وعائلته)ولذلك أستحقوا القتل (إنهم ليسوا سوى روافض وصفويين) وليسوا صهاينة...!!!
وهبّت رياح سوداء مزعجة... إنها كربلاء 2011....!
من بين كل ما جرى في ذلك اليوم الفضيع كانت بهية العرادي تقود سيارتها وهي عائدة من عملها تبحث لها عن طريق يوصلها الى بيتها الذي يقع في منطقة حاصرها الجنود الأشاوس (الرجال) من درع الجزيرة, قادها حتفها الى طريق كان بعض من القناصة الماهرين يتمركزون على سطوح المباني وهم يقتنصون كل ما يتحرك هناك, إمرأة , طفل, شيخ, قِط (رافضي)، رجل ، شاب..المهم أن ذلك الجندي البطل سدد منظار بندقيته الرائعة الأمريكية الصنع الى رأس بهية العرادي فأرداها قتيلة في سيارتها بعد أن تناثر مخها على مقعدها.. تبادل الجندي الشجاع الضحك مع زميله فوق المبنى فهنئه الآخر لأنه أصاب الهدف بدقة.
رحم الله أول شهيدة في انتفاضة 14 فبراير فقد مضت سعيدة وأوكلت ظلامتها الى الضمير المنتقم فسوف ينتقم لها عاجلا أم آجلا ولن يخذلها.

مني الى الشهيدة السعيدة...

شوهد المقال 2134 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي
image

خديجة الجمعة ـ شاه القلب ...أبي

خديجة الجمعة   شاه القلب :هو الذي يعلم أنه إذا غاب أنا بانتظاره، وإن نام اتفقده  . وهو الذي يعلم اشتعال الكلمات بين أصابعي حين اكتب عنه.
image

مريم الشكيلية ـ أوراق مرتبة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان   يدهشني أن كل الأشياء التي تركتها مبعثرة خلفك تترتب في رفوف مخيلتي....رغم تلاشي رسائلك المكتوبة بربيع قلم لا تزال تنبت كالعشب
image

مخلوف عامر ـ المحامية جيزيل حليمي زمن المبادئ والالتزام

 د. مخلوف عامر  تفانَتْ (جيزيل حليمي)في الدفاع عن (جميلة بوباشا) وألَّفت عنها كتابها المعروف بتشجيع من (سيمون دي بوفوار)ورسم بيكاسو صورة مُعبِّرة لـ(جميلة).واستوحِي منه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats