الرئيسية | الوطن العربي | أحمد سعداوي ـ حكومة الكاظمي العراقية ، الحسم مابين الدولة واللادولة

أحمد سعداوي ـ حكومة الكاظمي العراقية ، الحسم مابين الدولة واللادولة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
أحمد سعداوي 
 
مرّة بعد أخرى تجد حكومة الكاظمي نفسها أمام استحقاق الحسم ما بين الدولة واللا دولة، وهو استحقاق لم يبدأ من تسلم الكاظمي لكتاب التكليف من رئيس الجمهورية في نيسان 2020 الماضي، وإنما منذ بدء العملية السياسية ما بعد 2003 والى اليوم.
الحسم بين الدولة أو اللا دولة ليس سؤالاً يوجّه الى الكاظمي تحديداً، وإنما لكل الطبقة السياسية العراقية، والشيعية على وجه الخصوص. فهي صاحبة القوّة السياسية والعسكرية الفعلية على الأرض.
.إنه سؤال يوجّه أولاً الى هادي العامري وقيس الخزعلي ومقتدى الصدر ونوري المالكي وبقية القابضين على المال والسلاح في هذا الكيان المهلهل المسمّى "الدولة العراقية".
.طرح السؤال نفسه أمام هذه النخبة السياسية في مرحلة المواجهة مع جيش المهدي، وتم تأجيل الجواب عليه، فالمعركة الطائفية لم تكن قد حسمت بعد.
وطرح السؤال نفسه في كلّ مناسبة من ذلك الوقت حتى اليوم، وسيبقى سؤالاً حيّاً حتى بعد "لفلفة" موضوع اختطاف سجّاد العراقي، وقبلها حين لفلفت الأمور في واقعة البو عيثه.
.عدم الحسم سببه الاقليمي معروف [تأثيرات الصراع الايراني الامريكي في المنطقة] ولكن سببه الداخلي أكثر عمقاً: عدم ثقة النخبة الشيعية بالمستقبل، ونظرهم الدائم الى الماضي المخيف والمؤلم.
شعور هذه النخبة الماسكة بالسلطة حالياً بالعجز عن انتاج معادلة متماسكة لدولة ونظام سياسي مستقر، يدفعها الى الارتداد على النفس والتصلّب على الاطار الطائفي الذي بدأت به العملية السياسية في العراق ما بعد 2003.
وهو عجز ناتج عن الجهل والتكبّر والنرجسية، وهي كلّها حجب تمنع فهم الواقع المتحرّك بسرعة، ويكاد أحدهم لا يصدّق أن 17 سنة مرت منذ أن هتفت القناة التلفزيونية الرسمية: أشهد أن علياً وليّ الله.
هذا الجهل والتكبّر والنرجسية التي تحجب بثقلها على أعين النخبة السياسية هي التي دفعتهم لاستمراء وقبول وتأييد جزر شباب [الشيعة] في الشوارع والساحات جهاراً نهاراً أمام أعين كاميرات الموبايل، رغم أن هؤلاء الشباب الصغار لم يكونوا يحملون سوى أعلاماً عراقية رخيصة صينية الصنع.
.أنتم نصّبتم الكاظمي في منصبه فساعدوه كي ينجح، أفسحوا الطريق له كي يمرّ، حتى يصل الى منطقة وسطى ما بينكم والمجتمع الذي تغيّر كثيراً ولم تنتبهوا لتغيّره فصرتهم تتهمونه وتستصغرونه وتمنّون النفس بتطويقه وسحقه حتى.
تقبّلوا مشاركة هذه الأجيال التي نشأت تحت ظلّ فسادكم وانتهاككم للدولة وأعرافها، فصارت ترفضكم، لأن عدم القبول بالمشاركة سيعظّم من حالة الرفض لكم، وسنذهب أكثر فأكثر الى مواجهات ودماء، وربما الى سيناريوهات أسوأ.
هل أتجرأ لأقول لكم: إدعموا بناء الدولة وخفّفوا من غلواء اللا دولة؟!
لم تفعلوا هذا خلال أكثر من عقد ونصف، فهل تفعلونها الآن؟!

شوهد المقال 75 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فروغ فرخزاد ـ ستأخذنا الريح ـ ترجمة: محمد الأمين

ترجمة: محمد الأمين ستأخذنا الريحفروغ فرخزاد        في ليلي القصير ياللأسىللريح موعد مع وريقات الشجرفي ليلي القصير ثمة قلقٌ من الخراب.إصغ!هل تسمع عصفَ الظلمة؟اني احدق في هذه السعادة
image

خديجة الجمعة ـ صغير على الحب

خديجة الجمعة  لا أحد بالدنيا صغير على الحب. فهو يأتي بغتة ومفاجئة . وأن قال غير ذلك فقد ناقض نفسه . فالحب حرية وتنفس عميق .
image

الكاتب السوري أحمد شعبان : وطن من جسد ..اصدار دار الدراويش للنشر في ألمانيا ..سيرة جسد مفعمة بالحب

متوفر الآن في متجر الدراويش لبيع الكتب وطن من جسد { خسوف } للكاتب السوري: أحمد شعبانسعر النسخة 15 يورو شاملة لرسوم البريد داخل و خارج
image

ناصر جابي ـ لماذا تشبه جزائر ما بعد الحراك جزائر ما بعد الاستقلال؟

د. ناصر جابي  مازلت أتذكر إلى اليوم، ما قاله لي في بداية التسعينيات أحد مجاهدي حرب التحرير، لم يتركونا نفرح بالاستقلال. لم يتركونا نتعرف
image

عثمان لحياني ـ من طالب الجزائريين بالرحيل ..اعتذار أسوأ من التصريح

عثمان لحياني  الذي شتم الجزائريين المختلفين في الرأي والقناعات ، وطالبهم بالرحيل من البلد ، ليس الفتى، ولكنه النظام نفسه بكل تجلياته.لنضع تصريح الوزير المراهق
image

طارق السكري ـ هتافُ الحُريّة

 طارق السكري              حـريّـتي؟ عـيـنايَ .. هـمسُ أضـالعيشفتايَ .. أعصابي .. هطولُ أصابعيلـغـتي .. هُـويّة مـوطني .. وقـبيلتيصــوتـي .. وإنـسـانيّتي .. وروائـعـيحـُـريّـتـي داري .. ومــالــي غــيـرهـادار ..
image

رضوان بوجمعة ـ بعد 34شهرا من وفاته، مدرج بالجامعة باسم زهير إحدادن رمز...المقاومة،والمعرفة و الكرامة الانسانية.

د. رضوان بوجمعة  .17جويلية1929-20جانفي2018سنعود لننسى كل شيإلا من ماتوانبكيهم كل عام،نضع فيه باقات الزهر على قبورهمأخيرا... و بعد 34 شهرا من وفاة الأستاذ
image

رشيد زياني شريف ـ الدكتاتوريات لا تنظم انتخابات لتخسرها

د. رشيد زياني شريف  كتبتُ قبل يومين منشورا حول استصدار دستور يعبد الطريق لبيع أولاد الجزائر مرتزقة في حروب الغير، ومقايضتهم بسكوت القوى العظمى على نظام
image

وليد عبد الحي ـ الشق الثاني من خطة التطبيع مع اسرائيل

أ.د.وليد عبد الحي الخلافات السياسية العربية ليست ظاهرة جديدة، بل هي ظاهرة تاريخية فالعرب لم يخضعوا لسلطة واحدة في تاريخهم او جغرافيتهم طولا وعرضا، والخلافات حول
image

نجيب بلحيمر ـ وريث بن يونس وعبرة السجن

نجيب بلحيمر  "لي ما عجبوش الحال يبدل البلاد" هذا هو التطور الطبيعي لمقولة " ينعلبو لي ما يحبناش" التي نطق بها عمارة بن يونس، نزيل سجن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats