الرئيسية | الوطن العربي | العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


د. العربي فرحاتي 
 
تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة العربية والفلسطينية كما لو أنها مشكلة كلية معقدة، عسكرية وسياسية وثقافية وقانونية وتاريخية..الخ فلا تترك ثغرا إلا وسدته بما في ذلك الصداقة مع العرب عبر فتح الباب واسعا أمام التطبيع بمغريات اقتصادية ترامبية وهمية.. وكان العالم الاسلامي واجهها في البداية بشكل سليم كما لو انها مشكلة مع الصهاينة المغتصبين للأرض والقدس كما تواجهه الفصائل الجهادية اليوم تحت حصار العرب قبل اسرائيل..ومع توالي النكسات انحدر بها العرب الرسميون ونزعوا منها صفتها الاسلامية وواجهوها ومازالوا يواجهونها - بعد أن فشلوا في عدة حروب مع المغتصبة - كما لو أنها مشكلة قانونية مطلبية و"سياسية" تتعلق بالحقوق التاريخية والسياسية للفلسطنيين بوصفهم مواطنين شركاء مع الصهاينة في الأرض والحكم.. وتعالج ضمن النضال في دائرة الأمم المتحدة..مما جعل الكثير يقتنع أن المشكلة ما عادت اسلامية ولا عربية ولا حتى وطنية، بقدر ما هي مشكلة حرمان فلسطينيين من مواطنة وتكافؤ الفرص في العيش ..مما هدد أمن وسلامة الإسرائيليين الصهاينة..إذا مشكلتنا الفلسطينية تضاعفت وباتت مركبة ..من قصور في تحديدها كمشكلة.. إلى فشل في اقتراح حلول لها ..من فشلنا على مستوى المعرفة بالمشكلة..إلى فشلنا في تصور الحل..وقد يتصاعد الفشل ..فيفشل التطبيع باعتباره حلا عند مطبعي اليوم ..إلى النضال من أجل حقوق إسرائيل في الوطن العربي..فالمشكلة هي فشلنا في تحديد المشكلة ابتداء.. وهذا ما أبعد المسافة بيننا وبين النصر في المعركة مع المغتصب المحتل لأرض تضم ثالث الحرمين ..والأمر اليوم يعود للشعوب التي ستحرر قراراتها من هذه المقاربة الانهزامية التقزيمية في تناول المشكلة بحجم مشكلة اغتصاب شعب بسلب أرضه وحريته..وإعادة طرحها كقضية اسلامية في بعدها الانساني معقدة ..تحتاج إلى المواجهة الكلية مع الصهاينة بما في ذلك توظيف جهود الانسانيين الاحرار من ذوي فطرة الحرية في هذا العالم.. وبه وحده..سيتحقق حق عودة فلسطبن للفلسطينيين ويحقق العودة للفلسطينيين لأراضيهم.ويحقق حق العودة للصهاينة من حيث أتوا..اللهم أعن شعوبنا واهدهم الى التحرر والتحرير ..اللهم ارفع عنا الوباء .

 

شوهد المقال 196 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حارث حسن ـ أفكار عن الازمة التي اثارتها الرسوم الفرنسية

د. حارث حسن ليس جديداً القول ان تعامل البعض في فرنسا واوربا مع "أزمة الإسلام" المفترضة يتسم بالتبسيط، وان الطلب من "المسلمين" ان يتصرفوا كالمسيحيين واليهود
image

العربي فرحاتي ـ نتخابات " الريح والهواء" / الغباء ..في مواجهة الذكاء والدهاء

د. العربي فرحاتي  بعد تجاهل السلطة الفعلية لمرض الرئيس وتأكد تعذر حضوره الاستفتاء.. وبعد تكاثر الموت بالكوفيد..ومع ذلك مضت في تنفيذ اجراءات كرنفال الاستفتاء دون اعتبار
image

محمد هناد ـ أهو استفتاء أم استهتار ؟

د. محمد هناد  غدا، الفاتح من نوفمبر، سيجري الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد. ربط الاستفتاء بهذه الذكرى يوحي بما فعله الفيس في انتخابات ديسمبر 1991 حين
image

رياض حاوي ـ لماذا أشجع مارين لوبان كي تصبح رئيسة فرنسا

د. رياض حاوي  انا من انصار المقاربة البنابوية أن الاستعمار هو نتيجة القابلية للاستعمار، وأن الحضور القوي للارادة الفرنسية في الساحة الجزائرية هو بسبب وجود بقايا
image

جباب محمد نور الدين ـ اللقاء مع ماكرون يتلخص في جملة واحدة : أعبد إله الإسلام كما تشاء ولا مكانة لشريعة الإسلام

د. جباب محمد نور الدين  يبدو أن جيشا كاملا من المتخصصين والخبراء كانوا وراء تحضير لقاء مكارون مع قناة الجزيرة ولا استبعد أن
image

عبد الجليل بن سليم ـ شعب عاطفي شعب عنيف شعب سخون ماذا نحن بالضبط ؟!!

د.عبد الجليل بن سليم  دائما عندما التقي بشخص غير جزائري و يكون من المشرق، عندما نقولو بلي أنا جزائر يقول أهل الجزائر دمهم حامي، شعب سريع
image

وليد عبد الحي ـ اليمين الأوروبي والعنف

أ.د.وليد عبد الحي ساهمت مجموعة من العوامل في تصاعد واضح لقوى اليمين ( ذات النزعات القومية) في الجسد السياسي الاوروبي (وايضا الامريكي)، وتتمثل محفزات
image

نوري دريس ـ الحل السحري للسلطة في الجزائر

د. نوري دريس   الأمر الذي يزعج السلطة منذ بداية الحراك, هو رفض الجزائريين للانخراط في احزاب قائمة او تأسيس احزاب جديدة تمثل وتتحدث باسم الجزائريين
image

عثمان لحياني ـ صدفة المفارقة بين أكبر مسجد في افريقيا ورئيس يعالج خارج الجزائر

عثمان لحياني  الصدفة التي تجمع في يوم واحد ، بين افتتاح جامع الجزائر الأعظم للصلاة ، وهو منجز لاشك قيم في عنوانه وعمرانه. وبين نقل الرئيس
image

رشيد زياني شريف ـ عندما لا تعني أكثر من نعم

د. رشيد زياني شريف  السياسة ليست علوم دقيقة ولا تنجيم ولا ...نوايا فحسب، بل قراءة متأنية بناء على تجارب متراكمة ونظرة اسشرافية، من اجل تحقيق الهدف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats