الرئيسية | الوطن العربي | عثمان لحياني ـ مواجهة ..مصر بيدق مشروع الهيمنة الغربي

عثمان لحياني ـ مواجهة ..مصر بيدق مشروع الهيمنة الغربي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
اذا استطاعت القوى الغربية أن تصنع حربا تركية مصرية على أرض ليبيا فلن تتأخر في ذلك مطلقا ، سيكون ذلك انجاز كبيرا لهذه القوى التي تستشعر مشكلات كبيرة بالبروز التركي في الجغرافيا السياسية، تعمل على مزيد انهاك مصر.
مثل هذه الحرب لن يخسر فيها الغرب شيئا خاصة وأنها تدور على أرض ليست أرضه، بالعكس فهي سلة وافرة من الأهداف الكبيرة التي تغذي مشروع الهيمنة الغربي والاسرائيلي، اذ تنسف ما تبقى من جيش مصر بمزيد من الارهاق والكسر المادي والمعنوي ، نتيجة الاعاقة الداخلية وثقل السياسات التي يتحمل نتائجها منذ عقود، ويدخل تركيا في مواجهة خطيرة مع عمق حضاري وتاريخي ، ستتسب في شرخ وجرح جغرافي عميق.
بنفس الطريقة (وبغض النظر عن السياقات) دُفع بالحرب بين ايران والعراق دفعا ،وقام الغرب بتغذية كليهما فكسر الجمعان، 
من المهم ملاحظة أن أمريكا موجودة مع طرف الشرق الليبي عبر الربيب الاماراتي والفرنسي لكسر الطموح التركي، وموجودة مع الطرف الآخر عبر تركيا لمواجهة المد الروسي، أعتقد أن قادة تركيا منتبهون لذلك ، الطرف المصري يدرك ذلك أيضا أو تفرض الحسابات والتطورات في علاقة بللأزمة الوجودية (سد النهضة ) عليه ذلك قسرا .
كل تأخير في المواجهة سييتيح مزيدا من الانتباه أكثر ، على أمل أن يستحضر العقل المصري تجارب خائبة ومؤلمة في حرب اليمن والكونغو (تحدث عن تاثيراتها الراحل حسنين هيكل)، وللأهمية التي تكتسيها مصر، لا يجب الاطمئنان الى أن هزيمتها في ليبيا ، أو في الأزمة مع أثيوبيا ستمر دون تأثيرات على الجغرافيا العربية، من الخطأ في التقدير خلط المواقف اتجاه بلد بارضاء واشباع أمنيات تنطلق من خصومة مع نظام .. يذهب النظام وتبقى مصر .

شوهد المقال 427 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats