الرئيسية | الوطن العربي | أحمد سعداوي ـ [سجن نيسان 2003] العراقي

أحمد سعداوي ـ [سجن نيسان 2003] العراقي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أحمد سعداوي 
 
في الأشهر الأولى ما بعد الاحتلال وسقوط نظام صدام في نيسان 2003 كنت مثل غيري شاهداً على اختفاء الدولة، فلا شرطة ولا جيش ولا أي جهة تحفظ الأمن في الشوارع والأحياء السكنية.
كنت مثلي غيري أيضاً شاهداً على محاولات الأحياء السكنية حفظ الأمن بشكل تطوّعي، وكان أخواني يساهمون مع بقية الشباب في حيّنا السكني في التناوب على واجبات الحراسة، باستعمال بندقية كلاشينكوف واحدة.
كانت هذه في الحقيقة الأجواء التي ظهرت فيها المليشيات بالشكل الذي عرفناه فيها لاحقاً. هنا يبدو ظهور المليشيا أمراً محتوماً وواجباً. وفي كل البلدان التي شهدت حروباً وصراعات، بل وحتى نكبات طبيعية من فيضانات وزلازل وما الى ذلك، تظهر المليشيا كقوّة محليّة للسيطرة على الأمن وتنظيم الأمور الحياتية العامة التي تعجز أجهزة الدولة الطبيعية عن القيام بها. وفي كثير من الأحيان، في البلدان ذات البنية القويّة قانونياً ومؤسساتياً، يكون عمل المليشيا شرعياً في هذه الأوقات الاستثنائية بالتنسيق مع مؤسسات الدولة الشرعية.
المليشيا ليست شرّاً مطلقاً، والوصف بالمليشياوي ليس شتيمة. إنها القوة المسلّحة الشعبية من المتطوّعين، أو الجناح العسكري لحزب أو تيار سياسي يظهر في الأوقات الاستثنائية، لأسباب ظاهرياً على الأقل تتعلّق بحفظ الأمن أو الدفاع عن المجتمع من تهديد خارجي.
ماهو طارئ ومؤقت في البلدان المحترمة يغدو في البلدان الضعيفة دائمياً بسبب امتلاك المليشيات لمشروعها الخاص الذي يتعدى التصدي لظروف طارئة. فيغدو هناك نوع من التلازم ما بين شرعية المليشيا وسقوط أو ضعف الدولة.
في الدولة المحترمة التي تقوم بها الأجهزة الأمنية الشرعية بواجباتها لا حاجة لأي مليشيا، ويمكن لأشكال التضامن الاجتماعي الأخرى "غير المسلّحة" أن تعمل تحت سلطة القانون بعناوين الجمعيات والروابط والنقابات ومنظمات المجتمع المدني بل وحتى الأحزاب.
من مصلحة المليشياوي أن لا تقوم الدولة، وتكون مقصّرة دائما في واجباتها، فهذا هو المجال الأمثل لبروز العضلات الروبن هودية للمليشيا، ومجال استعراض البطولات الخاصة. الملشياوي مع غياب الدولة هو المخلّص والمنقذ والبطل الشعبي.
من مصلحة المليشياوي أن تبقى الدولة والبلد كلّه مسجون في لحظة نيسان 2003 وأن لا يتحرّر منها أبداً. حيث الشعور بانهيار الحدود وتغوّل الخصوم وتكاثرهم الشبحي داخل الظلام الدامس، واللعب بالهواجس الشعبية الفطرية وحاجات المجتمع للأمان والشعور بالطمأنينة.
وحين نخلط كل ما سبق مع النصوص الدينية وبلاغة الخطباء والضرب على الغرائز البدائية من التلذّد بالعنف، واستثمار تراث الكراهيات العنصرية، فإننا نحصل على جدار هائل وصلد يحجب "الدولة" عنّا الى الأبد.

 

شوهد المقال 886 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats