الرئيسية | الوطن العربي | وليد عبد الحي ـ ملابسات الموقف التركي في الشمال السوري

وليد عبد الحي ـ ملابسات الموقف التركي في الشمال السوري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أ.د. وليد عبد الحي

 

 

أربعة أهداف تقف وراء التدخل التركي في الشمال السوري:
أولا:
تصفية العسكرتارية الكردية في البيئة الاقليمية المحاذية لتركيا كمقدمة لدفن احلام حزب العمال الكردي في تركيا والاحتفاظ بوحدة الاراضي التركية، ويمكن اعتبار هذا الهدف بأنه الهدف الاستراتيجي الأعلى ، بخاصة في ظل المعطيات التالية :

 

 

أ- النزعة الانفصالية الكردية في تركيا: يبلغ عدد الاكراد في تركيا ( 20 مليون نسمة حسب المعهد الكردي في باريس، وحوالي 14 مليون حسب Hurriyet Daily News ، و حوالي 15 مليون حسب السي آي ايه)، وخطورة هذا العدد في ضوء نتائج دراسة النزعة الانفصالية للأقليات ان أكراد تركيا يتكدسون في اقليم واحد ، منظمون سياسيا، ثم –وهو الاخطر- يقعون على حدود الدولة( الشرق والجنوب الشرقي)، لكنهم يفتقدون للمورد الاقتصادي الهام الى جانب ان الحريات السياسية لهم تراجعت في ظل تراجع مؤشر الديمقراطية في تركيا خلال 2018-2019 بعشر نقاط ويضعها في المرتبة 110 من 167.
طبقا ل (2019 Economist Intelligence Unit) 
بخاصة بعد التحول نحو النظام الرئاسي ، وهو ما يجعل تركيا في موقف الاختيار بين مزيد من الحريات( وهو ما يوسع المجال للنزعة الانفصالية الكردية) او مزيد من التضييق( لكبح جماح هذه النزعة) وفي كل من الخيارين شرور.
ب- ان السمة العامة للعلاقة بين الحكومة المركزية التركية والاكراد منذ 2015 هي علاقة عنيفة ومرتبطة بالتدخل التركي في الازمة السورية.، فمنذ 2015 قتلت القوات التركية مئات المدنيين الاكراد وتم تدمير المنازل وتهجير مئات الآلاف من الاكراد( نيويورك تايمز 30 ديسمبر 2015) رغم ان الفترة من 2013-2015 عرفت قدرا كبيرا من الهدوء بين الطرفين. وقد كان التدخل التركي في سوريا مدفوعا في " احد " جوانبه بالقلق من تحقيق الاكراد انفصالا ناجحا في الشمال السوري ، وهو ما يعني قاعدة لدعم أكراد تركيا، وهو الامر الذي تراه انقرة تهديدا جديا، لا سيما بعد تنبه أردوغان لوزن مقاعد حزب الشعب الديموقراطي(65 مقعدا) ناهيك عن وزن حزب العمال الكردستاني المحظور.. وهنا تجد السياسة التركية نفسها امام خيارين اما ان تتدخل في سوريا مع كل اوزار هذا التدخل او لا تتدخل وقد ينعكس ذلك بتوسيع آخر لقاعدة كردية في سوريا تدعم المسلحين الاكراد في تركيا.
ت- ان التراجع الكبير خلال 2018 و 2019 للنشاطات العسكرية لحزب العمال الكردستاني(التركي) ضد القوات التركية بسبب قوة الضربات التركية ، أغرى اردوغان بالذهاب الى اقصى حد لاجتثاث النزعة الانفاصالية الكردية في تركيا وفي الاقليم مستثمرا ايضا تلاقيه في هذا الهدف مع بقية دول الاقليم ( سوريا والعراق وايران) ولعل ذلك جزء مما يفسر بعض التشنجات في العلاقات مع اسرائيل والولايات المتحدة الداعمتين للاكراد، وهنا تجد السياسة التركية نفسها امام اولويتين لا بد ان تعلو احداهما الاخرى: القضاء على الحركية الكردية المسلحة والتضحية ببعض الخسارة في العلاقة مع امريكا واسرائيل او العكس..وأحلاهما مر.
ثانيا: 
تغيير التركيبة السكانية في الشمال السوري لتغييب السمة الكردية السائدة في مناطق حدودية معينة بشكل يخلخل التواصل الديموغرافي الكردي، فمن مصلحة تركيا زيادة نسبة غير الاكراد في المنطقة لتوسيع الشقوق في الهوية " القومية للمنطقة السورية"، وعليه فهو يحاول تسكين اعداد كبيرة من العرب والتركمان في المنطقة سواء من المهاجرين السوريين القدامي أو الجدد، وهذه السياسة التي حاولها العراق سابقا لم توصل الى نتائج ذات معنى بل عززت من الحساسيات القومية في مجتمعات متخلفة كمجتمعاتنا.
ثالثا: 
محاولة الحفاظ على الاسلام السياسي بنسخته الاخوانية أو ما تقارب معها، فقد كان رهان أردوغان على الاخوان المسلمين كبيرا للتمدد الاقليمي ، بخاصة بعد فوز محمد مرسي وتنامي دور النهضة في تونس وغلبة السمة الاخوانية على قطاع واسع من المعارضة السورية والليبية ...الخ، لكن انقلاب السيسي ، والفوضى الليبية ونجاح الحكومة السورية في استعادة السيطرة على الموقف العام والقلق السعودي من تغلغل الاخوان في الوسط السعودي يفسر الخلاف التركي مع دول الخليج غير الداعمة للاخوان(الامارات والسعودية ) ومصر وحفتر ويفسر التقارب مع السياسة القطرية التي تقوم في جوهرها على " دبلوماسية الإنابة"(proxy diolomacy) التي بدأت عُمان تزاحمها فيها، فحيث يواجه الاخوان مأزقا سارعت تركيا للنجدة، وعليه تعتبر العلاقة التركية مع الاخوان هي دالة فهم الاستراتيجية التركية في المطقة العربية.
رابعا:
توظيف الدور التركي في الأزمة السورية للمقابضة مع كل من اوروبا والامريكيين والاسرائيليين ومع روسيا ، فمع اوروبا يجري التهديد بموجات اللاجئين الى اوروبا ، ومع الولايات المتحدة واسرائيل فان اردوغان يرى ان مساندتهما للاكراد سيدفع به الى مزيد من التقارب مع روسيا( شراء منظومات صاروخية دفاعية، والتناغم في ليبيا..الخ)، كما يحاول لجم الدور الروسي والإيراني مع الحكومة السورية من خلال غواية استمرار عدم الالتزام التركي بالحصار على ايران والتنسيق –في حدود معينة- مع ايران تجاه بعض موضوعات المنطقة.
في ظل هذه المعطيات ، يبدو ان مشروع " تركيا الكبرى" سيواجه صعوبات حادة جدا نظرا لاتساع قاعدة الحركة التركية بما يفوق القدرة التركية ونظرا للملابسات وضيق مدى الحركة الدبلوماسية والمقايضة ( سوريا وليبيا واليونان وقبرص وقطر والغاز المتوسطي واكراد تركيا وميركنتلية ترامب وثبات الموقفين الروسي والإيراني في سوريا وتراجع متواصل لقيمة الليرة التركية والتوتر الصامت مع بعض الدول الأوروبية ..الخ)، 
ويبدو ان " التمدد الزائد" الذي كتبت عنه سابقا ما زال صالحا لتفسير واستشراف السياسة التركية.

 

شوهد المقال 168 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats