الرئيسية | الوطن العربي | المواطن العربي و النضال الطويل من اجل الحياة.....بقلم خليل الوافي

المواطن العربي و النضال الطويل من اجل الحياة.....بقلم خليل الوافي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


تعثرت الخطوات الاولى في مهد الاحساس بمواطنة المواطن العربي من اجل تحقيق اهداف البقاء واعلان التمرد المستمرضد اشكال التهميش و الاقصاء .و لم يكن معنى المواطن الا صورة استهلاكية تحاول ان تغذي بها اغراضا خاصة في طمس هوية المواطن داخل بوثقة العناصر المتداخلة التي تنصهر بداخلها كل مقومات و شروط التي يحيا من اجلها هذا المواطن الذي ظل مع مرور الزمن يعيش في دواليب وسراديب النسيان باسماء مختلفة .مرة باسم الشعب ومرة باسم الانسان ومرة اخرى باسم الجماهير وفي هذه الايام باسم الشارع العربي .بالاضافة الى الى جملة من المسميات المقصودة حتى لا تثار قضية المواطن بالمعنى الوظيفي و الديمقراطي .وفي ارتباطها بعنصر المواطنة وتحقيق شروط العدالة في اسمى تجلياتها .وضوابط تجاوبها مع منطق المصالحة الواضحة بين المؤسسة الحاكمة و علاقتها مع هذا المواطن العربي الذي يعبر عن كل فئات الاجتماعية داخل المجتمع الواحد....
وفي غياب هذه العلاقة المؤسساتية و بالنظرة الدونية .و في كثير من الاحيان تغييب دور المواطن في عملية الشراكة .ومرد ذلك ناتج عن غياب الثقة المتبادلة بين مؤسسة عملاقة ذات سلطة لامتناهية.ومواطن فرد لا يقوى على الصمود ومقاومة سلطة السلطة في فرض اختياراته.وهذا الانطباع كرس الهوة الشاسعة . وافرز بؤر الاختلاف و التشكيك في مصداقية هذه المؤسسة التي فتح عينيه عليها منذ ولادته القيصرية .وهذه المقولة يشكك فيها الكثيرون .لانها لا تنبني على علاقة تواصلية وتفاعلية ....وهذا ما تحاول الانظمة الحاكمة من فرضه بقوة وتؤكد للاخر انها هي التي تتحكم في كل ما يحتاجه اليه هذا المواطن .وبموجب هذه السلطة ان يخضع بطريقة او باخرى لمنطق القوي و الحاكم الذي يضع يده على كل شيء حتى على ابسط الحقوق التي يمكن ان يحصل عليها دون عناء يذكرودون ان يفكر في وسيلة اخرى من التعبير و الاحتجاج
وامام هذه العلاقة الغائبة وغير الممكنة يظل مفهوم المواطن بعيد المنال . وتبقى كلمة المواطن اكبر من دلالتها العميقة و الجوهرية في حصول التطابق والتصالح الاجتماعي بين حقيقة المواطن الحق الذي يملك شروط ومقومات الديمقراطية ومواطن لا حول ولا قوة له سوى انه ينتمي الى هذا النظام او ذاك .وعليه ان يتحمل شتى المعوقات و الضغوط التي تمارس عليه لكي يظل خارج مصطلح المواطن العربي الذي لا ينقصه اي عنصر من عناصر النجاح .و الاعتزاز بوطنيته امام نفسه وامام المؤسسة التي ينتمي اليها ...
وفي ظل هذه السياسة المتبعة في اكثر من قطر عربيالتي تضع صورة المواطن ضمن حدودها واهدافها التي يجب ان يتحرك من داخلها . و المراقبة الموجهة لتحديد رد الفعل اتجاه هذه السياسة .مما ينتج عنه تطويق حدود الحياة في التحرك .باعتباره مصدر خطر مباغث في اية لحظة يستطيع ان يثور ضدها ضمن لحظات التاريخ العربي .وهي معتقدة انها احكمتسيطرتها عليه .وضيقت الخناق على احلامه و طموحاته .و على قدرته في حياة بديلة .وهذا التعنت الاستعلائي كان وما يزال سببا رئيسيا في سقوط انظمة بكاملها..وانكشفت حقيقة ودور المواطن العربي في تحقيق ذاته داخل منظومة متكاملة اسمها المجتمع......
وانقلبت الصورة في تاكيد احقية المواطن في الحياة . وممارسة هذه الحياة ضمن اطار اصلاحي لمجموعة القضايا التي كانت مضطهدة ومقموعة ومغيبة لا تخدم مصالح وتوجهات هذه المؤسسة التي بدات تشعر بالارتباك و نهاية عصرها الذهبي .و بالصدمة التاريخية في تطبيق وممارسة حق الحياة للجميع وهذا ابسط الحقوق
وما يحدث الان في اكثر من عاصمة عربية .خبر مثال على دور المواطن في صناعة المشهد الديمقراطي .و تحقيق سبل دمقرطة المؤسسات العربية الجديدة في مراجعة طرق وسبل التعامل مع هذا المواطن العربي................................................


الكاتب خليل الوافي .شهر يونيو_في اقصى المغرب
khalil-louafi@hotmail.com

شوهد المقال 1666 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الباقي صلاي ـ لمن يشكو المواطن ظلم الوالي!

  عبد الباقي صلاي  عندما كثر الحديث عن منصب وسيط الجمهورية الذي بدأت ملامحه تتضح أكثر فأكثر على الساحة الوطنية خلال الأيام الأخيرة،وغضا
image

علي سيف الرعيني ـ مدينة تعز روحانية الزمان

علي سيف الرعيني  عندما يشنف اذاننا صوت ايوبترتعش المراياوتنبض الاماكن وجدا وشجواً يجرحك أيوب بصوته الطافح بالحزن كما تجرحكَ أوراق الذرة اليانعة ويرويك بظمأه حين يسافر
image

وجيدة حافي ـ أُوكسجين يا مُحسنين

 وجيدة حافي   في الآونة الأخيرة ومع إنتشار مرض الكُورونا أصبح الوضع لا يُحتمل في بلدنا، مُستشفيات مُمتلئة بالمرضى وآهاتهم، ضغط كبير تسبب في ضُعف الخدمات الطبية،
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats