الرئيسية | الوطن العربي | مرتضى كزاز ـ فقاعة الولي الفقيه والفقاعة الترامبية

مرتضى كزاز ـ فقاعة الولي الفقيه والفقاعة الترامبية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
مرتضى كزاز
 
 
 
في السنوات الأخيرة، شاع مصطلح الfilter bubbles أو الفقاعة المعلوماتية التي تحيط بالانسان وتغذيه بالأفكار والأقوال والأخبار المتحيزة والمتواطئة مع عواطفه.
وأصبح لكل شخص فقاعته التي يتحرك داخلها وتحمله معها بين الصفحات والبروفايلات وتحافظ على سلامته النفسية من مخاطر الاختلاف مع الآخر والتعرض لرأي مخالف وتنبهه قبل الاصطدام بفقاعة شخص آخر يعيش معه في البيئة نفسها وداخل اللغة ذاتها ويشاركه همّاً واحداً لكن فقاعته تزوده ببيانات مختلفة، وترى الناس « كلمن وفقاعته» وكلٌ يبقبق على ليلاه، يحمل فقاعته ويمشي مثل درقة الحلزون.
المصطلح أصلاً جاء من خوارزمية گوگل الخاصة بمحركات البحث، التي توفر نتائج انتقائية متحيزة للمستخدم تبعاً لمعلومات مسبقة عنه.
خلال الساعات القليلة الماضية امتلأ الفضاء بفقاعات الولي الفقيه، كل فقاعة مؤثثة بما يلزم للبقاء حياً دون الخروج من الفقاعة، كل مستلزمات التفكير المتحيز مع حزمة من أدوات نقض الأفكار والقصص المعادية، درنفيسات ومطارق ومسامير وزيوت تشحيم وسوائل تعقيم وتخدير ؛ وكل ما ينفع في عملية انتاج عقل مضاد، واحلاله في موضع عقل ما قبل اغتيال سليماني.
وقبل أن نقارن مع الفقاعة الترمبية المقابلة التي بثها الرئيس البرتقالي إلى جمهوره، ينبغي أن نلتفت إلى أن الفقاعتين ينطلقان من شفتين تتشابهان في إدراكهما لفضيلة «الكذب» وقيمته وجوازه «نصرةً للمذهب»، وتعرفان جيداً أن الحقيقة غير مهمة على الأطلاق، والنصر يمكن أن يكون مزدوجاً من نصيب الطرفين، ولا وجود لكلمة الهزيمة في القاموسين، الفارسي والأمريكي. 
العقل الشيعي، الشعائري، الماضوي بامتياز بارع في تحويل الهزائم إلى انتصارات، وتصوير المقتول شرّ قتلة بعدسة «الشهيد المظلوم»، المندحر تأريخياً سيتحول إلى أمثولة أسطورية بواسطة انتصار الدم على السيف؛ فليس المهم ما حدث إنما المهم هو في أي جزء من الذاكرة ستخزن الحادثة. 
ماعون شوربة الحوادث والأخبار الزائفة الذي يتناوله الجمهور الموالي ما زال ساخناً، كل تلك البيانات المختلطة والملفقة وغير المدققة تأخذ مكانها في رف الذكريات الزائفة، الذكريات البطولية التي يجب أن تكون موجودة وينبغي تصنيعها، حتى لو كان التلفيق العاطفي هو مادتها الخام، رف الذكريات الدينية الزائفة رفٌ «ضخم الدسيعة» تألفت بواسطته المرويات الشيعية السياسية الشعائرية، وهي عماد المذهب وتمام كلماته. 
يتحدث ميتشيكو كاكوتاني في كتابه "موت الحقيقة في عهد ترمب»، عن تاريخ تشظي الحقيقة في زمن تويتر وأهل التغريدات، وعن ٢١٤٠ معلومة مضللة قدمها ترمب، وعن ذلك التحيز الولائي الذي يحجز صاحبه عن الرؤية، مفتتحاً كتابه بعبارة حنا ارندت : لم تكن المشكلة في وجود الحقيقة أو عدمها بل هي أن الناس القادرين على التمييز بين الواقعة والتخييل باتوا غير موجودين.
ونحن غير موجودين تقريباً لأننا غادرنا هذا العالم إلى داخل الفقاعة. 
لكنها، لمن يتوخى الانصاف والسلامة، فقاعة سلميّة جداً، فلولاها لاشتعلت الحرب، فما دام الشغل الشاغل لكل ولي فقيه- أمريكاني أو إيراني- هو أن يوفر قوتاً لفقاعاته دون خسائر أو فقدان للمكانة أو الأرواح، فهذا هو اليوم الذي تنتصر فيه الأكاذيب والذكريات الزائفة على الحقيقة، ما دام تعاطي الحقائق هو مهمة دموية!.

شوهد المقال 391 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats