الرئيسية | الوطن العربي | مرتضى كزاز ـ فقاعة الولي الفقيه والفقاعة الترامبية

مرتضى كزاز ـ فقاعة الولي الفقيه والفقاعة الترامبية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
مرتضى كزاز
 
 
 
في السنوات الأخيرة، شاع مصطلح الfilter bubbles أو الفقاعة المعلوماتية التي تحيط بالانسان وتغذيه بالأفكار والأقوال والأخبار المتحيزة والمتواطئة مع عواطفه.
وأصبح لكل شخص فقاعته التي يتحرك داخلها وتحمله معها بين الصفحات والبروفايلات وتحافظ على سلامته النفسية من مخاطر الاختلاف مع الآخر والتعرض لرأي مخالف وتنبهه قبل الاصطدام بفقاعة شخص آخر يعيش معه في البيئة نفسها وداخل اللغة ذاتها ويشاركه همّاً واحداً لكن فقاعته تزوده ببيانات مختلفة، وترى الناس « كلمن وفقاعته» وكلٌ يبقبق على ليلاه، يحمل فقاعته ويمشي مثل درقة الحلزون.
المصطلح أصلاً جاء من خوارزمية گوگل الخاصة بمحركات البحث، التي توفر نتائج انتقائية متحيزة للمستخدم تبعاً لمعلومات مسبقة عنه.
خلال الساعات القليلة الماضية امتلأ الفضاء بفقاعات الولي الفقيه، كل فقاعة مؤثثة بما يلزم للبقاء حياً دون الخروج من الفقاعة، كل مستلزمات التفكير المتحيز مع حزمة من أدوات نقض الأفكار والقصص المعادية، درنفيسات ومطارق ومسامير وزيوت تشحيم وسوائل تعقيم وتخدير ؛ وكل ما ينفع في عملية انتاج عقل مضاد، واحلاله في موضع عقل ما قبل اغتيال سليماني.
وقبل أن نقارن مع الفقاعة الترمبية المقابلة التي بثها الرئيس البرتقالي إلى جمهوره، ينبغي أن نلتفت إلى أن الفقاعتين ينطلقان من شفتين تتشابهان في إدراكهما لفضيلة «الكذب» وقيمته وجوازه «نصرةً للمذهب»، وتعرفان جيداً أن الحقيقة غير مهمة على الأطلاق، والنصر يمكن أن يكون مزدوجاً من نصيب الطرفين، ولا وجود لكلمة الهزيمة في القاموسين، الفارسي والأمريكي. 
العقل الشيعي، الشعائري، الماضوي بامتياز بارع في تحويل الهزائم إلى انتصارات، وتصوير المقتول شرّ قتلة بعدسة «الشهيد المظلوم»، المندحر تأريخياً سيتحول إلى أمثولة أسطورية بواسطة انتصار الدم على السيف؛ فليس المهم ما حدث إنما المهم هو في أي جزء من الذاكرة ستخزن الحادثة. 
ماعون شوربة الحوادث والأخبار الزائفة الذي يتناوله الجمهور الموالي ما زال ساخناً، كل تلك البيانات المختلطة والملفقة وغير المدققة تأخذ مكانها في رف الذكريات الزائفة، الذكريات البطولية التي يجب أن تكون موجودة وينبغي تصنيعها، حتى لو كان التلفيق العاطفي هو مادتها الخام، رف الذكريات الدينية الزائفة رفٌ «ضخم الدسيعة» تألفت بواسطته المرويات الشيعية السياسية الشعائرية، وهي عماد المذهب وتمام كلماته. 
يتحدث ميتشيكو كاكوتاني في كتابه "موت الحقيقة في عهد ترمب»، عن تاريخ تشظي الحقيقة في زمن تويتر وأهل التغريدات، وعن ٢١٤٠ معلومة مضللة قدمها ترمب، وعن ذلك التحيز الولائي الذي يحجز صاحبه عن الرؤية، مفتتحاً كتابه بعبارة حنا ارندت : لم تكن المشكلة في وجود الحقيقة أو عدمها بل هي أن الناس القادرين على التمييز بين الواقعة والتخييل باتوا غير موجودين.
ونحن غير موجودين تقريباً لأننا غادرنا هذا العالم إلى داخل الفقاعة. 
لكنها، لمن يتوخى الانصاف والسلامة، فقاعة سلميّة جداً، فلولاها لاشتعلت الحرب، فما دام الشغل الشاغل لكل ولي فقيه- أمريكاني أو إيراني- هو أن يوفر قوتاً لفقاعاته دون خسائر أو فقدان للمكانة أو الأرواح، فهذا هو اليوم الذي تنتصر فيه الأكاذيب والذكريات الزائفة على الحقيقة، ما دام تعاطي الحقائق هو مهمة دموية!.

شوهد المقال 171 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ الدرس الثاني من وحي الخيانة الوطنية خديعة التغيير في ديانة الوصوليين

د. حكيمة صبايحي  ستحاول مرارا، عندما تصاحب العاطلين، المقاومة، ستجهد اجتهادك كي تغير نأمة في نأمة مسألة، وبكلٍ روحٍ للمثابرة، ستخلق مبادرة تلو المبادرة،
image

سعيد لوصيف ـ ليس من تقاليد الثورات الانتحار..

د. سعيد لوصيف   ابحثوا عن الخطابات في نضالاتكم ، ولا تبحثوا عنها في صالونات فارغة لا تملك رؤى و لا استراتجيات.. ابحثوا عن مأسسة مؤسسة رئاسية، ومؤسسات
image

السعدي ناصر الدين ـ المهنة : استاذ الهوية : متشرد

 السعدي ناصر الدين  عندما شاهدت تقريرا مصورا بثته قناة " الجزائرية " عن محمد استاذ اللغة الالمانية الذي رحّلته حملة الترحيل الى العراء في العاصمة،
image

نوري دريس ـ التسلط عشيق الريع

د.نوري دريس  ربما يمكن للسلطة ان تجادل في عدم فصل العلم في أخطار استغلال الغاز الصخري على البيئة, وربما تدعي ان التقنية تطورت بشكل
image

أحمد سعداوي ـ أحزاب السلطة العراقية ومليشياتها وتعاملها مع ثورة تشرين

أحمد سعداوي    منذ البداية تعاملت أحزاب السلطة ومليشياتها مع تظاهرات تشرين على أنها مشكلة، وليست أعراضاً لمشكلة أو مشاكل أعمق.وما زالت حتى الساعة تنظر إليها على
image

رضوان بوجمعة ـ الرئيس يسجل ضد مرماه !

 د. رضوان بوجمعة    الجزائر الجديدة 150   اللقاء الذي جمع الرئيس عبد المجيد تبون بمدراء ورؤساء تحرير الاجهزة الإعلامية العمومية والخاصة، أمس، كشف عن وجود استخفاف كبير
image

محمد هناد ـ حكومة جزائرية تفتقد للشجاعة

  د. محمد هناد   كما هو معلوم، من عادة الحكومات التي تعاني ضائقة مالية أن تلجأ إلى أسهل طريق لإعادة الروح إلى خزينتها وذلك من خلال
image

العربي فرحاتي ـ خطر التفاهة .. وثقافة "سقد واعقب"

د. العربي فرحاتي  كما عرفنا من تقدم العلوم الفيزيائية أن للفوضى نظام ..أنقلت التفكير من حالته التبسيطية التسطيحية إلى التعقيد والعمق..فإن "التفاهة" حسب "
image

وليد عبد الحي ـ معارك الشرق الاوسط

 أ.د. وليد عبد الحي  منذ أن نشر Leon Carl Brown دراسته عام 1984 حول النظم الاقليمية المخترقة تزايدت أدبيات " النظم الاقليمية المخترقة " والتي
image

فوزي سعد الله ـ فن "الحوفي"...من بساتين وديار تلمسان إلى قاعات العروض الموسيقية

فوزي سعد الله   "...الحوفي صيغة تعبيرية شعرية شفوية شعبية من نَظْمِ النساء في تلمسان العتيقة، ظهر خلال القرون الأربعة أو الخمسة الأخيرة قبل أن ينتقل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats