الرئيسية | الوطن العربي | فوزي سعد الله ـ ليبيا...كأداة لضرب الجزائريين ببعضهم بعضها...

فوزي سعد الله ـ ليبيا...كأداة لضرب الجزائريين ببعضهم بعضها...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

فوزي سعد الله 

 

هناك من يعمل من الجزائر ومن خارجها على صياغة راي عام جزائري يطالب الجيش الوطني الشعبي بالتدخل العسكري المباشر في ليبيا بتزيين العملية وتسويقها وكأن لا طريق اخرى للنجاة من المخاطر على حدودنا الشرقية إلا بها...

 

التدخل في ليبيا شديد الدقة والحساسية، فيه ما هو إقليمي وفيه ما هو دولي يدخل في صراع النفوذ بين القوى العظمى واعادة رسم الجغرافيا السياسية للعالم، وهو في الأصل فخ لاستنزافنا من بعض القوى. لكنه قد يكون فرصة لنهوضنا اذا أحسنت الدولة الجزائرية والحلفاء المتعاونين معها إدارته. 
لذا، لنترك أمره للخبراء الأمنيين والاستراتيجيين الجزائريين والمؤسسة العسكرية بشكل عام ولا نتوهم اننا أكثر خبرة منهم. وإلا فإننا سنكرر خطأ مناقشة قانون المحروقات قبل أسابيع، وما رافقه من محاولات الضغط على السلطات في الشارع والفضاءات الاجتماعية الافتراضية من طرف كل من هب ودب، فيما هو موضوع خبراء، ولم يكن احد من مناقِشيه مطلعا عليه باستثناء قلة من المعنيين...

 

في مثل هذا الظرف الحسّاس، الوقت ليس وقت اختلاق المشاكل والتناقضات الاضافية التي من شأنها إضعاف الدولة الجزائرية داخليا وخارجيا بل هو وقت وحدة وطنية وتعزيز الجبهة الداخلية..على الاقل في ملف أمني على كل هذا القدر من الدقة و الحساسية.

 

في الحقيقة، الخيارات بشأن ليبيا تبدو أوسع بكثير من ازدواجية التدخل/عدم التدخل... 
فهناك خيارات عديدة تمزج بين هذا وذاك، وبين العمل الاستخباراتي والدبلوماسي/السياسي... 
هناك التدخل الاستخباراتي الدقيق والهادئ بعيدا عن الاضواء للاستطلاع والتشخيص والتقييم والإسناد للقوى المتناغمة مع الرؤية الجزائرية، وهناك المساعي الدبلوماسية مع الحلفاء وذوي المصالح المتماثلة مع مصالحنا اقليميا ودوليا، وهناك تقاسم المسؤوليات والأدوار مع مَن يمكن العمل معهم في حد ادنى على الاقل من القواسم المشتركة لحلحلة هذه الأزمة، بمن فيهم الذين يبدون منافسين وخصوما...الخ. ثم بعدها لكل مقام مقال..حسب التطورات...

 

من جانب آخر، تتضارب الدعوات بشأن التعاطي مع احتمال التدخل التركي بين نداءات التصادم مع أنقرة ودعوات التعاون او التغاضي. وهذا ايضا ليس موضوع المقاهي والحدائق العامة الذي قد يتحوّل الى ورقة اضافية يُتلاعب بها في المسيرات الاحتجاجية الشعبية ولتصفية الحسابات. فضلاً عن كون الضجيج التركي بشان ليبيا لا يبدو، حتى الان على الأقل، معاديا للجزائر ولا الجزائر قالت بذلك، بل هو أقرب إلى ضغط الذي يريد أن يفرض نفسه كمفاوض في ايّ مسار سياسي دولي حول ليبيا، كمؤتمر برلين المرتقب، للحصول على حصته من "خبز الدار" التي حُرم منها بقتل معمّر القذافي...

لا تتركوا الاخرين يُدخلونكم في صِدام مع الجيش بحجة الامن القومي مثلما تم خلال الاشهر الاخيرة بحجة التغيير وتسليم السلطة الى الشعب...الخ.

 

شوهد المقال 380 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats