الرئيسية | الوطن العربي | أحمد سعداوي ـ الدولة المستقيلة أمام العقل الميليشياوي

أحمد سعداوي ـ الدولة المستقيلة أمام العقل الميليشياوي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أحمد سعداوي 
 
على المتظاهرين والمدنيين بشكل عام التعاون مع الأجهزة الأمنية لالقاء القبض على الجناة، لا أن يتحول المتظاهرون الى جهاز أمني، نطالبه بتسليم الجناة.
فهذا تفكير ميليشياوي.

قادة المليشيات يتنابزون فيما بينهم، فهذا يطالب بدور فاعل للأجهزة الأمنية، وذاك يدّعي أنه في صفّ الأجهزة الأمنية. وصاروا وكأنهم معلقين صحفيين.
ولكنهم كلّهم بفصائلهم هم من أسقط هيبة الأجهزة الأمنية بوسيلتين؛
- الاستيلاء على الأجهزة الأمنية من الداخل، من خلال تحكم قيادات ميليشياوية بمفاصل حساسة في المؤسسات الأمنية.
- رعاية قوّة عنفية مسلّحة موازية للأجهزة الأمنية.

وبالتالي هناك عقل ميليشياوي كامل يرقد خلف قشرة الدولة، يوقف أي عمليات تحقيق جدية بشأن قناصي تشرين، ويمنع تسليم كاميرات مراقبة لسيارة تختطف النساء بعد خروجهن من ساحة التظاهر. ولا يقدم المسؤولين عن مجزرة السنك، ولا صكاكة الناشطين في كربلاء وبغداد وميسان وغيرها، ولا يحرّر مخطوفاً واحداً، الا اذا قررت المليشيات بمزاجها إطلاق سراحه.

الإدارة المليشياوية تستطيع إنجاز تسويات في الكواليس، وتحل خلافاتها حين تصل الى حافة المواجهة المهددة لمصالحها، وتبقى "أجهزة الدولة الأمنية" في موضع المتفرّج أو المتورّط.

إن مطالبة المتظاهرين اليوم أو في حوادث سابقة، أو حتى في حوادث مستقبلية متوقعة، بتقديم "الجناة" هو تفكير بعقل ميليشياوي، لا يستطيع الاعتراف بوجود مدنيين لديهم قوّة ذاتية غير مسلّحة، قوة الموقف وقوّة الهدف الوطني، الذي يتضمن في صورته الكليّة وجود أجهزة أمنية نزيهة مغربلة من القيادات الميليشياوية تحتكر وحدها باسم القانون والدستور استعمال السلاح، وتحمي حقوق المواطنين ومنها حقهم بالتعبير والتظاهر السلمي.

 

شوهد المقال 231 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ بداية ما بعد تبون

نجيب بلحيمر   لا يترك لقاء عبد المجيد تبون مع الصحافيين المجال للتعامل مع الوضع انطلاقا من موقف سياسي من الرجل والطريقة التي وصل بها
image

محمد بوعبد الله ـ مراد هوفمان هدية أوروبا للإسلام

محمد بوعبد الله*  استعرتُ هذا العنوان الجميل الذي كتبه الدبلوماسي الألماني المسلم الأستاذ مراد هوفمان عن صديقه وأستاذه الذي تأثر به كثيرا، المفكر النمساوي
image

محمد محمد علي جنيدي ـ بوح الحقيقة

 محمد محمد علي جنيدي- مصر           أين الطيور الصادحات أين الوجوه الباسمات أين ابتسام الصبح من نبض الحنين أين ارتشاف العطر من ورد السنين أين الرفاق الطيبون
image

فوزي سعد الله ـ طرابلس..بنغازي..درنة... الأندلسيون والموريسكيون في ليبيا

فوزي سعد الله   "....قد تبدو ليبيا الأندلسيون في ليبيا بعيدةً عن المجال الجغرافي الأندلسي وارتداداته ومشاكله وهموم سُكَّانه، لكن التاريخ والآثار العمرانية الأندلسية الطابع
image

حارث حسن ـ ما الذي يريده الصدر؟

د. حارث حسن  اعتقد ان ما نسميه بـ "التيار الصدري" هو حركة بهوية معقدة ومتعددة الأبعاد، هو من جهة تيار "وطني" مع ماتعنيه تلك الكلمة
image

أحمد سعداوي ـ العراق في الطور الثالث للتظاهرات الاحتجاجية

 أحمد سعداوي   نحن الآن، وبحسب رأي الكثير من المراقبين، في الطور الثالث للتظاهرات الاحتجاجية.ـ الأول: صدمة اكتوبرـ الثاني: ما بعد 25 اكتوبرـ الثالث: ما بعد مهلة
image

شنون شعيب ـ الشيخ سليمان بشنون عالم زاهد ألف أكثر من 20 كتابا كرس 7 عقود من العطاء في مجال العلم و الإصلاح

شنون شعيبسليمان بشنون مجاهد و كاتب  من مواليد 6 ماي 1923 براس فرجيوة خرج من رحم الحياة الريفية عائلته تنتمي الى قبيلة بني عمران التي
image

حكيمة صبايحي ـ درس أول من وحي الخيانة الوطنية استرتيجية السياق وخطورة العدائين في أروقة الوهم

د.حكيمة صبايحي خارج السياق، كل الدراسات في العلوم الإنسانية: المعرفية والعرفانية، باطلة، باطلة، باطلة. تظلم الدراسات الخاصة بالعلوم الإنسانية البشرية جمعاء وعلى مدار الأبد،
image

حميد بوحبيب ـ * وقتها وماشي وقتها !*

د. حميد بوحبيب  الذين يعتقدون أنهم خلفاء كرونوس، ويعرفون علم الميقات ليقولوا لنا أن هذه المطالب لم يحن وقتها بعد ، أو أن تلك المسائل فات

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats