الرئيسية | الوطن العربي | حسن عيشان ـ المصالح التي لا تقوم إلا على اقتتال العرب

حسن عيشان ـ المصالح التي لا تقوم إلا على اقتتال العرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

حسن عيشان 

في سياق الأحداث المنبعثه برائحة الدم والمتناثرة على اجزاء واسعة في الوطن العربي، لا تكاد تخلو نشرات الأخبار من حوادث قتل وإنفجارات وعمليات سطو ونزوح بالعشرات، تتوزع الأحداث في البلدان العربية في ليبيا واليمن وسورية والعراق ولبنان وفلسطين. والدول التي حالفها الحظ من الحرب والنزاع الداخلي' لا تكاد تخلو من تدخل عربي عربي ذا أطماع قد يؤدي إلى حرب ونزاع بين مكوناته لا تبقي ولا تذر. 
البلدان العربية تفتقد لقائد يجمع ولا يفرق يبني ولا يهدم يدعم التفاوض والحوار بين الشعوب وأبنائها، كما حدث في السودان'
إتفاق أشرفت عليه أثيوبيا، دعمت الحوار ولمت شمل السودان بعيداً عن المصالح وجشع السطو على الموانئ والمطارات' نجحت أثيوبيا في إبعاد السودان عن تربص الذئاب الجائعه التي تقوم مصالحها على خراب الشعوب العربية البسيطه. 
الأوطان العربية تمر بأخطر مرحله في تاريخ وجودها كشعوب مظلومة تفتقر قاده شجعان يبادرون دون مصلحة مشتركة. 
العرب يبكي لحالهم ملائكة الرحمان' حكامها غائبون عن الوعي يرقدون في سبات شتوي، ينتظرون من يفرض عليهم الحلول الإجبارية وسيقبلونها بقوة إذا فرضتها دول كبرى' لن ابالغ إذا قلت إن ضحايا العرب منذ تسع سنوات حتى اليوم قد يقارب عدد ضحايا وجرحى الحرب العالمية الأولى' ماذا ينتظر العرب من العالم إذ لم يشفقوا لحالهم' إن العالم لا يعنيهم حالنا كعرب بقدر مصالحه القائمة على النفط العربي والتجاره . 

بفعل حكامنا المستند حكمهم على الإستئثار بالنفس والعائلة' صرنا بلا هويه عربية بل بلا دول، شعوبنا دمرها الحرب' وزادها التدخل العربي القائم على التطبيع والبيع لبقاء الحاكم منتصر لثرائه ولا يهمه مصير رعيته' ألم تنجب أمهات العرب رجل ذو فطنه يبكيه تشردنا في دول أوربا' إن الخالدون المئة في كتاب مايكل هارت لم يسجل عربي في القرن العشرين' مكتفي بالنبي محمد وبعض من الصحابه' 
علينا كعرب فل يقرأ القارؤن سورة ياسين كما تُقرأ على الأموات' ويصلى علينا صلاة الغياب فلم يعد بمقدورنا التحرر من عبودية الفرس واستغلال الغرب لثرائنا النفطي.
 
 كاتب واعلامي يمني

شوهد المقال 337 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ بداية ما بعد تبون

نجيب بلحيمر   لا يترك لقاء عبد المجيد تبون مع الصحافيين المجال للتعامل مع الوضع انطلاقا من موقف سياسي من الرجل والطريقة التي وصل بها
image

محمد بوعبد الله ـ مراد هوفمان هدية أوروبا للإسلام

محمد بوعبد الله*  استعرتُ هذا العنوان الجميل الذي كتبه الدبلوماسي الألماني المسلم الأستاذ مراد هوفمان عن صديقه وأستاذه الذي تأثر به كثيرا، المفكر النمساوي
image

محمد محمد علي جنيدي ـ بوح الحقيقة

 محمد محمد علي جنيدي- مصر           أين الطيور الصادحات أين الوجوه الباسمات أين ابتسام الصبح من نبض الحنين أين ارتشاف العطر من ورد السنين أين الرفاق الطيبون
image

فوزي سعد الله ـ طرابلس..بنغازي..درنة... الأندلسيون والموريسكيون في ليبيا

فوزي سعد الله   "....قد تبدو ليبيا الأندلسيون في ليبيا بعيدةً عن المجال الجغرافي الأندلسي وارتداداته ومشاكله وهموم سُكَّانه، لكن التاريخ والآثار العمرانية الأندلسية الطابع
image

حارث حسن ـ ما الذي يريده الصدر؟

د. حارث حسن  اعتقد ان ما نسميه بـ "التيار الصدري" هو حركة بهوية معقدة ومتعددة الأبعاد، هو من جهة تيار "وطني" مع ماتعنيه تلك الكلمة
image

أحمد سعداوي ـ العراق في الطور الثالث للتظاهرات الاحتجاجية

 أحمد سعداوي   نحن الآن، وبحسب رأي الكثير من المراقبين، في الطور الثالث للتظاهرات الاحتجاجية.ـ الأول: صدمة اكتوبرـ الثاني: ما بعد 25 اكتوبرـ الثالث: ما بعد مهلة
image

شنون شعيب ـ الشيخ سليمان بشنون عالم زاهد ألف أكثر من 20 كتابا كرس 7 عقود من العطاء في مجال العلم و الإصلاح

شنون شعيبسليمان بشنون مجاهد و كاتب  من مواليد 6 ماي 1923 براس فرجيوة خرج من رحم الحياة الريفية عائلته تنتمي الى قبيلة بني عمران التي
image

حكيمة صبايحي ـ درس أول من وحي الخيانة الوطنية استرتيجية السياق وخطورة العدائين في أروقة الوهم

د.حكيمة صبايحي خارج السياق، كل الدراسات في العلوم الإنسانية: المعرفية والعرفانية، باطلة، باطلة، باطلة. تظلم الدراسات الخاصة بالعلوم الإنسانية البشرية جمعاء وعلى مدار الأبد،
image

حميد بوحبيب ـ * وقتها وماشي وقتها !*

د. حميد بوحبيب  الذين يعتقدون أنهم خلفاء كرونوس، ويعرفون علم الميقات ليقولوا لنا أن هذه المطالب لم يحن وقتها بعد ، أو أن تلك المسائل فات

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats