الرئيسية | الوطن العربي | ستار سامي بغدادي ـ ايران مستمرة في اذية العراق

ستار سامي بغدادي ـ ايران مستمرة في اذية العراق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ستار سامي بغدادي

 

 

 ليس في ثقافتي شيءّ من الكراهية صديقتي ، لم تُعلمني إياها أمي ، ولم يكن أبي يسمح بذكرها فنسيتها تماماً ..الحب وحده لبلد تكابدت عليه سكاكين الغدر والخيانة من كل صوب ، هذا فقط ما يحرك كل مشاعري صدقيني ..

 

تتهمني صديقة بكره ايران والكتابة عنها دون حيادية وتجرد وتقول انني لم اكتب ضد غيرها من الدول التي قد اشتركت بأذيتنا ، ولان رأيها يهمني أردت الإجابة هنا على غير عادتي في تعميم الخاص عسى ان ( ابعد الكلمات عن كل ما يسيئ الى دوافعها الموضوعية)..
نــعــم ، لو نتفق على ان هناك فرقا بين الكراهية واللاحب فانني لا أحب ايران لكن فقط قدر استمرارها في أذيتنا ، وهذا لا يعني اطلاقاً حبي للسعودية وأخواتها قدر ما فعله استشهاديوهم ومفخخاتهم بنا ..

 

 

الأمور عندي على (قدر فهمي للأشياء) تتركز في نقطتين صديقتي : 
١)- لإيماني الكبير بقانون الطبيعة (الفعل وردة الفعل) وحتى في حياتي الشخصية او لاعتقادي من تتابع الأحداث بعد عام “الفيل” 2003 ان الضغوطات الايرانية في رسم خارطة العملية السياسية العراقية خلقت تالياً ردة فعل السعودية واخواتها ولان الاناء ينضح بما فيه ترجمت الأخيرة ردة الفعل هذه حسب عقول ساستها بانتحاريين ومفخخات مرة او بإرسال ثامر السبهان سفيرا لها في بغداد ليكون بشخصيته المخابراتية منافساً لقاسم سليماني مثلاً مرةً اخرى ..

 

 

٢)- ما بين ايران وكل الحكومات العراقية التي تعاقبت على الحكم في الستة عشر عاماً الاخيرة كما بين الام وطفلها في فترة الرضاعة لا من مصلحتها فطمهم ولا هم يستغنون عن حليب ضرعها ، دفء حضن "الام" الذي لو كبر دونه الطفل لتيتّم ، ولو كانت هذه الرعاية لمصلحة وطنية صادقة لكانت بكل تاكيد موضع ترحيب وتقدير ، لكن واحد من "أطيب ثمارها" ما شاهدتِهِ يوم امس من مجزرة في السنك والخلاني ..
في المقابل بين كل هذه الحكومات من جهه والسعودية واخواتها من جهة اخرى كسر عظم غير مبرر في السياسة التي تعلب فيها لغة المصالح على العواطف فحتى عندما قدمت السعودية المدينة الرياضية كهدية للبدء بصفحة علاقات جديدة استلمت أبواق ايران في العراق نوتات أصواتها منها ..

 

ختاماً لم أُخلق لإكره صديقتي ، وحتى عندما لا احب - لا اعرف ان لا احب دون اسباب ..!!

شوهد المقال 359 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا
image

عثمان لحياني ـ بكل وضوح : عند رأي خبيه عندك

 عثمان لحياني  "عندك رأي خبيه عندك ، لا تكتبه في الفايسبوك، لا تخرج هن ولي الامر"..لن تستطيع المؤسسة الرسمية أن تكون أوضح من هذا الوضوح
image

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف   ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني
image

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

 د. محمد هناد  اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق
image

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

 زهور شنوف    يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن
image

عبد الجليل بن سليم ـ نشطاء الحراك تشوه إدراكي إنحياز تأكيدي.. باش نفيقو

عبد الجليل بن سليم  منذ بدأ حراك الشعب و كل ما كتبته أو على الاقل حاولت كتابته كان نقد للنظام و سياساته و منذ عوام
image

وليد عبد الحي ـ عرض كتاب:ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية(7)

أ.د . وليد عبد الحي يقع متن الكتاب الصادر عام 2017 في 305 صفحات (منها 20 صفحة مقدمة ومدخل) وتم تقسيمه الى 3 ابواب و
image

العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

 د. العياشي عنصر  عندما يطرح موضوع الجيش في الجزائر خلال المناقشات ، ويقع التطرق الى مكانته ودوره في الحياة السياسية عامة، وموقفه من الحراك الشعبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats