الرئيسية | الوطن العربي | ستار سامي بغدادي ـ ايران مستمرة في اذية العراق

ستار سامي بغدادي ـ ايران مستمرة في اذية العراق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ستار سامي بغدادي

 

 

 ليس في ثقافتي شيءّ من الكراهية صديقتي ، لم تُعلمني إياها أمي ، ولم يكن أبي يسمح بذكرها فنسيتها تماماً ..الحب وحده لبلد تكابدت عليه سكاكين الغدر والخيانة من كل صوب ، هذا فقط ما يحرك كل مشاعري صدقيني ..

 

تتهمني صديقة بكره ايران والكتابة عنها دون حيادية وتجرد وتقول انني لم اكتب ضد غيرها من الدول التي قد اشتركت بأذيتنا ، ولان رأيها يهمني أردت الإجابة هنا على غير عادتي في تعميم الخاص عسى ان ( ابعد الكلمات عن كل ما يسيئ الى دوافعها الموضوعية)..
نــعــم ، لو نتفق على ان هناك فرقا بين الكراهية واللاحب فانني لا أحب ايران لكن فقط قدر استمرارها في أذيتنا ، وهذا لا يعني اطلاقاً حبي للسعودية وأخواتها قدر ما فعله استشهاديوهم ومفخخاتهم بنا ..

 

 

الأمور عندي على (قدر فهمي للأشياء) تتركز في نقطتين صديقتي : 
١)- لإيماني الكبير بقانون الطبيعة (الفعل وردة الفعل) وحتى في حياتي الشخصية او لاعتقادي من تتابع الأحداث بعد عام “الفيل” 2003 ان الضغوطات الايرانية في رسم خارطة العملية السياسية العراقية خلقت تالياً ردة فعل السعودية واخواتها ولان الاناء ينضح بما فيه ترجمت الأخيرة ردة الفعل هذه حسب عقول ساستها بانتحاريين ومفخخات مرة او بإرسال ثامر السبهان سفيرا لها في بغداد ليكون بشخصيته المخابراتية منافساً لقاسم سليماني مثلاً مرةً اخرى ..

 

 

٢)- ما بين ايران وكل الحكومات العراقية التي تعاقبت على الحكم في الستة عشر عاماً الاخيرة كما بين الام وطفلها في فترة الرضاعة لا من مصلحتها فطمهم ولا هم يستغنون عن حليب ضرعها ، دفء حضن "الام" الذي لو كبر دونه الطفل لتيتّم ، ولو كانت هذه الرعاية لمصلحة وطنية صادقة لكانت بكل تاكيد موضع ترحيب وتقدير ، لكن واحد من "أطيب ثمارها" ما شاهدتِهِ يوم امس من مجزرة في السنك والخلاني ..
في المقابل بين كل هذه الحكومات من جهه والسعودية واخواتها من جهة اخرى كسر عظم غير مبرر في السياسة التي تعلب فيها لغة المصالح على العواطف فحتى عندما قدمت السعودية المدينة الرياضية كهدية للبدء بصفحة علاقات جديدة استلمت أبواق ايران في العراق نوتات أصواتها منها ..

 

ختاماً لم أُخلق لإكره صديقتي ، وحتى عندما لا احب - لا اعرف ان لا احب دون اسباب ..!!

شوهد المقال 283 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ ألْغازُ الغازِ : رؤية مختلفة

 أ.د. وليد عبد الحي  في الوقت الذي انصرفت أغلب التحليلات لخيط العلاقة الجديد بين مصر والأردن وإسرائيل في قطاع الطاقة وتحديدا الغاز، فإني لا أعتقد
image

زهور شنوف ـ جزائريات..

زهور شنوف  لا أحب الكتابة عن الإنسان بوصفه "جنسا".. مرارا عُرضت علي كتابة مقالات عن "المرأة الجزائرية" وشعرت ان الأمر ثقيل.. "كتابة على أساس الجنس"! الامر
image

العربي فرحاتي ـ ندوة العائلات المعذبة للسجناء السياسيين في الجزائر ..28 سنة بركات

 د. العربي فرحاتي  في هذه اللحظات من يوم (١٨ جانفي ٢٠٢٠ ) تجري في مقر جبهة القوى الاشتراكية (الافافاس) بالعاصمة فعاليات ندوة "بعنوان " ٢٨
image

محمد الصادق مقراني ـ الشيخ سليمان بشنون عالم زاهد ألف أكثر من 20 كتابا كرس 7 عقود من العطاء في مجال العلم و الإصلاح

محمد الصادق مقراني سليمان بشنون مجاهد و كاتب  من مواليد 6 ماي 1923 براس فرجيوة خرج من رحم الحياة الريفية عائلته تنتمي الى قبيلة بني عمران
image

سعيد لوصيف ـ الثورة و التوافق المجتمعي الذي يستشف من المسيرات...

د. سعيد لوصيف   مرّة أخرى تثبت الثورة في أسبوعها 48 ، أنّها ثورة تتجاوز كل الاختلافات، و أن القوى المجتمعية الفاعلة فيها، بالرغم
image

صلاح باديس ـ كُلّنا ضِدَّ الجلّاد... ولا أحدَ مع الضحية ..سجناء التسعينات ..

 صلاح باديس   بالصُدفة... وصلني رابط فيديو تتحدّث فيه امرأة شابّة عن والدها السّجين منذ تسعينات القرن الماضي. "سُجناء التسعينات" هذا الموضوع الذي اكتشفه الكثيرون
image

وفاة الدكتور عشراتي الشيخ

 البقاء لله.توفي اليوم والدي د. عشراتي الشيخ عن عمر يناهز 71 سنة بعد مرض عضال ألزمه الفراش.عاش عصاميا متشبعا بعروبته متشبذا بأصله بدأ حياته في
image

فوزي سعد الله ـ أول مستشفى في مدينة الجزائر خلال الحقبة العثمانية أُنجِز قرب باب عزون...

فوزي سعد الله   عكْس ما رددته المؤلفات الغربية والفرنسية على وجه الخصوص طيلة قرون زاعمة عدم وجود مستشفيات في مدينة الجزائر العثمانية وفي هذا البلد
image

وليد عبد الحي ـ تركيا والتمدد الزائد

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن تطبيق نظرية المفكر الامريكي بول كينيدي حول " التمدد الزائد" على القوى الاقليمية في الشرق الأوسط (غرب آسيا)
image

سعيد لوصيف ـ تصويب "ساذج" لتفادي زنقة لهبال...

د. سعيد لوصيف  اعذروا سذاجتي... واعذروا ما قد يبدو أنه تطرفا في الموقف... لكن الامر الذي انا اليوم متيقن منه، هو أنني لست

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats