الرئيسية | الوطن العربي | البحرين : رسالة أخرى من رموز المعارضة الى لجنة بسيوني

البحرين : رسالة أخرى من رموز المعارضة الى لجنة بسيوني

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


بسم الله الرحمن الرحيم
السيدات والسادة الأفاضل / رئيس واعضاء اللجنة المستقلة للتحقيق / المحترمين
تحية طيبة وبعد


الموضوع : مطالبنا من لجنتكم الموقرة فيما يتصل بالقضية رقم (124-2011)

متابعة لخطابنا الاول الموجه لكم والتقارير الملحقة به ، وبناء على الزيارة التي قام به وفد لجنتكم الموقرة الينا بسجن القرين ( العسكري ) وما قام به ذلك الوفد من لقاءات لتوثيق قضايانا، وما استلمه من معلومات وتقارير منا ومن المحاميين المرتبطين بقضيتنا .
فإننا الموقعون أدناه مجموعة من 14 مواطناَ بحرينياَ من الناشطين السياسيين والحقوقيين والاجتماعيين بعضنا مستقلين ، والبعض الاخر ينتمي إلى مجموعات سياسية متنوعة وذات تاريخ ووجود فاعل بالساحة ، ومن الناحية المهنية بيننا علماء دين وأكاديميون وموظفون وأصحاب اعمال ومختصون ، وتتراوح اعمارنا بين 30 عاماَ و 64 عاماَ ، وجميعنا متزوجون ولدينا أبناء ، وبعضنا لدية احفاد.
وبسبب أنشطتنا في المطالبة بالإصلاح السياسي والحريات وحقوق الأنسان ، ومعارضتنا للفساد الإداري والمالي والتمييز فقد تكرر استهدافنا من قِبل السلطة وأجهزة أمنها بالملاحقة والتهديد و تشويه السمعة والاعتقال التعسفي والمحاكمات غير العادلة بالرغم من أن انشطتنا لم تخرج عن السلمية وتميزت دائماً بالمطالب الوطنية العادلة ضمن المبادئ المتوافق عليها دولياً المتعلقة بالديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان ، كما سعت السلطات كما هو شأنها منذ عشرات السنين على إتهام معارضيها بالعنف والارتباط بالخارج من أجل تبرير قمعهم واتخاذ أشد الإجراءات ضدهم ، وكانت آخر قضية وهي موضوع هذا الخطاب ما تعرضنا له من اعتقال تعسفي لمدة تصل حتى الآن إلى اربعة اشهر ونصف وتعذيب نفسي وجسدي خصوصاً خلال فترة السجن الانعزالي التي استمرت لغاية 10-6-2011 م ، وذلك كله في سياق حملة قمع واسعة قامت بها السلطات البحرينية ضد التحرك الشعبي السلمي الذي شهدته البحرين خلال فبراير – مارس 2011 م ، والتي ترافقت بحملة إعلامية واسعة لتشوية سمعتنا و وسمنا بالعنف والطائفية لتبرير اعتقالنا وإبقائنا في السجن لأطول فترة ممكنة ، وذلك بالاستفادة من تفعيل قانون السلامة الوطنية "الطوارئ" وقانون الارهاب وقوانين اخرى تتعارض بشكل واضح مع المعايير الدولية لحقوق الانسان ويمكن الاستفادة منها بشكل فاعل في اعتقال وإدانة المعارضين والناشطين وايقاع اشد العقوبات بهم لمجرد ممارستهم السلمية لحقوقهم الأساسية في حرية التعبير وحرية التجمع وحرية تشكيل الجمعيات وحرية الانتماء إليها ، يضاف إلى ذلك تهم غير حقيقية اعتادت السلطات البحرينية توجيهها للناشطين المعارضين والمدافعين عن حقوق الإنسان بين فترة واخرى مثل تأسيس أو الانتماء إلى تنظيمات حاولت "قلب نظام الحكم" او "التحريض على العنف" او "التخابر مع جهات خارجية". وقد تم تقديمنا بمثل تلك التهم امام محكمة السلامة الوطنية "العسكرية" والتي افتقدت لأبسط معايير المحاكمة العادلة ، ولأن النيابة العسكرية افتقدت إلى الادلة المتعلقة بالتهم ذات الطابع الجنائي فقد عمدت إلى الاستناد إلى "اعترافات" تم أخذها تحت التعذيب والى "معلومات" تم ادعاء الحصول عليها من مصادر "سرية وخاصة" ، وبناء على ذلك فقد تم الحكم علينا بتاريخ 22-6-2011 م بأحكام تصل إلى السجن المؤبد وحالياً نحن محتجزون في سجن "القرين" العسكري.
بناء على جميع ذلك وبناء على ما قامت به اللجنة من توثيق لقضيتنا وبناء على اختصاص لجنتكم الموقرة "اللجنة البحرينية المستقلة للتحقيق" :-
فإننا نتوجه لكم بالمطالب التالية :-
1- التدخل وبشكل فوري لإطلاق سراحنا وإنهاء الظلم الواقع علينا بتقييد حريتنا
2 – التوصية بوقف محاكمتنا وإلغاء التهم والأحكام الجائرة الصادرة بحقنا
3- توثيق ونشر ما تعرضنا له من انتهاكات لحقوقنا
4- التوصية بإنشاء آليات مستقلة وفاعلة تضمن ملاحقة المسؤولين عن الانتهاكات التي تعرضنا لها وتقديمهم للمحاكمة بشكل محايد وشفاف وفي الزمن المناسب
5- ضمان حقوقنا بعد الإفراج عنا في العمل والسفر والأمان الشخصي وغير ذلك
6- التوصية بما يضمن عدم تكرار تلك الانتهاكات بحقنا أو بحق غيرنا مثل حل أول إصلاح المؤسسات الأمنية وإلغاء او تعديل القوانين التي تسمح بتلك الانتهاكات
7- التوصية بآلية واضحة لجبر الاضرار والتعويض بجميع أشكالها .

وتفضلوا بقبول خالص التقدير والاحترام

عبدالوهاب حسين أحمد ( 57 عاما ) الناطق الرسمي لتيار الوفاء الإسلامي
حسن علي مشيمع ( 63 عاما ) الأمين العام لحركة حق للحريات والديمقراطية
محمد حبيب المقداد ( 48 عاما ) عالم دين ورئيس جمعية الزهراء الخيرية وناشط حقوقي
إبراهيم شريف السيد موسى ( 54 عاما ) امين عام جمعية العمل الوطني الديمقراطي ( وعد )
عبدالجليل المقداد ( 51 عاما ) عالم دين وناشط في العمل الإنساني والدفاع عن الحقوق
عبدالجليل السنقيس ( 48 عاما ) استاذ جامعي ورئيس مركز حقوق الإنسان بحركة حق
سعيد ميرزا النوري ( 39 عاما ) عالم دين وعضو قيادي بتيار الوفاء الإسلامي
عبدالهادي المخوضر ( 42 عاما ) عالم دين وعضو قيادي بتيار الوفاء الإسلامي
عبدالله عيسى المحروس (47 عاما ) عالم دين وناشط في الدفاع عن المعتقلين والعمل الخيري
عبدالهادي الخواجة ( 50 عاما ) حقوقي دولي والرئيس السابق لمركز البحرين لحقوق الإنسان
صلاح الخواجة ( 48 عاما ) استشاري في شئون الأسرة وناشط حقوقي
محمد حسن جواد ( 64 عاما ) ناشط حقوقي في الدفاع عن المعتقلين
محمد علي إسماعيل ( 51 عاما ) اختصاصي اشراف تربوي وناشط في العمل الخيري والإنساني
الحر يوسف الصميخ ناشط اجتماعي

الخميس الموافق 11-8-2011

شوهد المقال 3160 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.67
Free counter and web stats