الرئيسية | الوطن العربي | أحمد سعداوي ـ عن الرأسمال الرمزي، المعنوي والأخلاقي واستهلاك الشهداء والشهادة

أحمد سعداوي ـ عن الرأسمال الرمزي، المعنوي والأخلاقي واستهلاك الشهداء والشهادة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
أحمد سعداوي 
 
في قائمة شهداء وجرحى انتفاضة تشرين سنرى أسماء العديد من الشباب الحشداوي، ممن قاتل وتلوّث بتراب معارك الشرف لتحرير أرض العراق من دنس داعش. وبعضهم اليوم مرابط في المطعم التركي، وداخل ساحة التحرير وساحات التظاهر الأخرى في المحافظات حاله حال أخوته الآخرين من المنتفضين الداعين الى دولة عادلة حقّة ضد الفساد والمفسدين والمجرمين والقتلة.

هؤلاء في الحقيقة بطولتهم مضاعفة، ويستحقون أن نصنع عنهم الأفلام ونكتب القصص. والمثير في أمرهم أنهم لا يزايدون على أحد وغالباً لا يعلنون عن أنفسهم، وقد لا نعرفهم إلا في اللحظات الدرامية؛ حين الشهادة أو الاصابة البليغة في ساحات التظاهر.

الكلام السلبي بخصوص هؤلاء أو رفاقهم في الحشد الشعبي ممن استشهدوا في معارك التحرير أو جرحوا، والباقين منهم جنوداً في مؤسسة الحشد على أهبة الاستعداد للدفاع عن العراق، هذا الكلام السلبي أقل ما يقال فيه أنه خالي من المروءة والانصاف، وتنكّر لفضل هذا الدم الطاهر على العراق.

الرأسمال الرمزي لفعل هؤلاء الشهداء هو ملكٌ للعراق، ولكننا في مرحلة عصيبة لن نستطيع فيها أن ندرك القيمة الرمزية للأشياء بسبب الاستهلاك السياسي.

واحدة من المشاهد بالغة التأثير كيف أن صور شهداء الحشد على الجسور والطرقات في بغداد شحبت وتآكلت بعد عام من التحرير ثم استبدلت عشية انتخابات 2018 بصور مرشحي الكتل، ومنهم كتل سياسية أقامت نفسها على رمزية تمثيل الحشد ودماء شهدائه.

لقد دخل المجتمع الشيعي العراقي بعد نيسان 2003 في أجواء سيطرت عليها الرمزية العاشورائية القويّة، وصارت مفردات هذه الرمزية محركاً للسياسة على مدى عقد، لكن سوء عمل الساسة استنفد الرمزية العاشورية، وهذا الاستنفاد حرّر الرمزية العاشورائية ولم يسقطها. حرّرها لتعود الى المجتمع، ولم تعد شّغالة ومنتجة في فضاء السياسة.

كذلك الأمر مع رمزية شهداء الحشد، لقد تحوّلت الى أصوات انتخابية. وصارت المتاجرة بدماء الشهداء المضحّين مملّة وغير منتجة، وصار المواطن العادي قادراً على الفرز بين الدم الشريف الذي حرّر أرض العراق، وذلك الذي يبني سلطة سياسية فاسدة باسمه.

سيعود الشهداء للمجتمع لاحقاً، ويتحرّرون من الاستخدام السياسي، مثلما تحرّر الحسين وعاد الى المجتمع وصار المجتمع يسثمره لرفض السلطة والاعتراض عليها.

ومن المؤسف أن دورة الاستهلاك والاستنفاد للرأسمال الرمزي ستشمل لاحقاً أولاد ثنوة وشهداء انتفاضة تشرين المباركة، ولكن من الحسن أنه في كل الحالات يبقى أمراً مؤقتاً، وسرعان ما يستعيد المجتمع كلّ رموزه وخزّان مفرداته الاخلاقية والمعنوية.

شوهد المقال 71 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العياشي عنصر ـ الدور الحاسم للنخب

د. العياشي عنصر  بمناسبة الوضع الذي وصلت اليه البلاد بعد ثورة سلمية دامت عشرة اشهر كاملة ، اود هنا التذكير بأهمية ودور النخب في
image

المرصد الأورمتوسطي لحقوق الإنسان : الانتخابات ليست عملية صورية ولا ينبغي للسلطات الحاكمة فرض إرادتها على الجزائريين

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إنّ إجراء الانتخابات الرئاسية الجزائرية في أجواء غير توافقية، وإعلان نتائجها اليوم، لن يرسّخ العملية الديمقراطية، وسيفضي إلى مزيد من
image

نجيب بلحيمر ـ وكأن شيئا لم يكن

نجيب بلحيمر   خرج الجزائريون إلى الشارع في الجمعة الثالثة والأربعين من ثورتهم السلمية أكثر تصميما على تعرية نظام الفساد والاستبداد الذي يريد أن
image

حارث حسن ـ الجدل حول الإنتخابات والنظام الإنتخابي العراقي

د. حارث حسن لنحاول الآن التركيز ونترك صراع السرديات لأصحابه... فيما يخص الجدل حول الانتخابات والنظام الانتخابي، من المهم توضيح أمرين:  الأول، يفترض بالنظام الانتخابي
image

العربي فرحاتي ـ الأداء السيء ..والتبرير ب "الحمد لله"

 د. العربي فرحاتي  لا نوفمبريون ولا باديسيون ولا حتى عروبيون ولاهم دعاة السلاطين ولا وهم من وعاظهم ..كما كنا نعتقدهم ونسميهم...هم شلة من الجبناء وضعفاء النفس
image

أحمد سعداوي ـ الدولة المستقيلة أمام العقل الميليشياوي

 أحمد سعداوي  على المتظاهرين والمدنيين بشكل عام التعاون مع الأجهزة الأمنية لالقاء القبض على الجناة، لا أن يتحول المتظاهرون الى جهاز أمني، نطالبه بتسليم
image

سعيد لوصيف ـ ارحلوا واتركوا الزهور تتفتح...

د. سعيد لوصيف   قد يبدو للملاحظ أنّ التزام شباب لم يتجاوزوا في اغلبهم سن الثلاثين و وضعيتهم بأنّهم ترباو و ربّاتهم الميزيرية ،
image

حكيمة صبايحي ـ في الجزائر النظام يريد اسقاط الشعب

 د. حكيمة صبايحي    لعلكم سمعتم بشعوب كثيرة تقول: الشعب يريد إسقاط النظام، في مصر في سوريا في تونس وفي بلدان أخرى كثيرة، بالنسبة إلينا في
image

حدد دريس ـ إنتخابات 12/12 و ما بعدها..

حدد دريس   إنتخابات 12/12 و ما سبقها من مقدمات و تمهيدات .. في رأيي الخاص - و بالوجوه التي أفرزتها - هي إعادة
image

حمزة حداد ـ دزاير ستنتصر

 حمزة حداد   عندما توفي ثلاث أشخاص في غيلزان بوادي رهيو تسبب ذلك في اندلاع اشتباكات ليلية عنيفة بين الشرطة وسكان المنطقة حينها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats