الرئيسية | الوطن العربي | فارس كمال نظمي ـ الثورة ... بين النقصان والاكتمال..!

فارس كمال نظمي ـ الثورة ... بين النقصان والاكتمال..!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


د.فارس كمال نظمي 
 
يقول فكتور هوجو: ((الثورة فيضُ غيظ الحقيقة))، لكن الحقيقة لا تتحول إلى ملموس واقعي متحقق على الأرض دون إطار سياسي ذي حدٍ أدنى من التنظيم القيادي.
الفيض الثوري المغتاظ قابلٌ للتشتت العقيم مثلما هو قابل للتمركز المنتج. وأقرب التجارب لنا ما حدث في ميدان التحرير في القاهرة في يناير 2011، حينما قضمت التنسيقيات الثورية الشبابية بعضها البعض أمام أبصار الأخوان المسلمين (الدين السياسي العميق) والعسكريتاريا (الدولة العميقة).
.
الحراك الثوري اليوم في العراق، وبعد خمسين يوماً من انطلاقه، ما يزال لحد الآن مشتتاً بين تصنيفات متعددة، غير قادرة (أو غير راغبة) بالتنسيق الموقفي فيما بينها.
فعماد الحراك هم الشباب الوطني النقي القادم من أحزمة الفقر حيث العدمية السياسية الشعبوية الرافضة لكل حزبوية أو ايديولوجيا ممنهجة. ولولا هؤلاء لما استمر الزخم الاحتجاجي حتى اليوم. 
ثم التحقت بهم فيما بعد أطيافٌ أخرى: مدنيون ويساريون وناشطون ومثقفون ونقابات ومنظمات، إلى جانب أجزاء من طبقة الموظفين وطلبة المدارس والجامعات وحرفيين ورجال دين. وهؤلاء جميعاً يمثلون إطاراً واسعاً متعدد الثقافات والايديولوجيات، لكنه ينطوي على محرومية أقل وغيظ ثوري أضعف، وعلى نزعة تنظيمية أشد نوعاً ما، مما هو عليه الأمر لدى الشباب الثوري. لذلك فإنهم يعدّون جمهوراً سانداً فاعلاً وليس صانعاً لجوهر الزخم الاحتجاجي الحالي.
أما الصدريون الذين باتوا يمثلون جزءً مهماً من معتصمي ساحة التحرير تحديداً، فقد توزعوا حسب خلفياتهم الطبقية ونزعتهم الولائية لزعيمهم، إذ انضم بعضهم إلى الجزء الراديكالي الشبابي المستميت، فيما ظل البعض الآخر أقل استماتة وأكثر انصياعاً للأوامر وانتظاراً لها.
.
ضمن هذه الصورة للواقع الاحتجاجي، نطالع كل يوم بيانات عديدة صادرة عن جهات عديدة في ساحة التحرير ببغداد وفي المحافظات، تطرح أفكاراً متقاربة بشأن المطالب والرؤى والمواقف، لكنها تتشتت في جزرٍ منعزلة عن بعضها إذ تأتي مذيلة بتوقيعات دلالية مختلفة لا تفصح في الغالب عن هوية أصحابها. ووصل الأمر إلى تبادل الشكوك بين بعض هذه الجهات على خلفيات "تخوينية".
.
في الوقت ذاته، تستميت السلطة لإدامة عمرها الافتراضي المنتهي شهوراً أخرى. ووثيقة "الشرف" الصادرة قبل يومين عن الكتل السياسية المتوافقة على الفساد، تؤكد هذا الإصرار والقدرة على إبراز هيكليتها المنخورة عبر تنظيم صفوفها حتى في الوقت الضائع. لكن في المقابل، تبدو الثورة التي بدأ عمرها المستقبلي للتو، شديدةَ العنفوان في دمائها وخطابها وغضبها، لكنها غير قادرة بعد على إطلاق هيكليتها التنظيمية للتمهيد لإعلان عصرٍ سياسي جديد. 
.
إن واحداً من الأسباب المحتملة لعدم ظهور قيادات متفق عليها لحد الآن هو انتشار نزعة طهرانية غير واقعية في صفوف المحتجين عموماً، مضمونها أن الحراك ينبغي أن يظل شعبياً صرفاً عصياً على أي تأطير سياسي قد يسعى إلى "ركوب الموجة". هذه النزعة لها ما يبررها نفسياً وأخلاقياً، لكن لا يوجد ما يبررها في عالم الصراع السياسي القائم على احتكار القوة وتنظيمها. 
.
الثورة تبدأ بوصفها سيكولوجيا كاملة ومكتملة، متشوقة للتغيير الحتمي، وهذا ما حدث في تشرين 2019، لكنها تظل منقوصة ما لم تتحول بمرور الوقت إلى مسك الأرض عبر إطار تنظيمي – ولو مؤقت- بالحد الأدنى يضمن لها قدرة المناورة واتخاذ القرار لكي تشكّل بديلاً مجسماً أمام الأبصار لا فكرة صادمة فحسب.
 

 

شوهد المقال 221 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العياشي عنصر ـ الدور الحاسم للنخب

د. العياشي عنصر  بمناسبة الوضع الذي وصلت اليه البلاد بعد ثورة سلمية دامت عشرة اشهر كاملة ، اود هنا التذكير بأهمية ودور النخب في
image

المرصد الأورمتوسطي لحقوق الإنسان : الانتخابات ليست عملية صورية ولا ينبغي للسلطات الحاكمة فرض إرادتها على الجزائريين

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إنّ إجراء الانتخابات الرئاسية الجزائرية في أجواء غير توافقية، وإعلان نتائجها اليوم، لن يرسّخ العملية الديمقراطية، وسيفضي إلى مزيد من
image

نجيب بلحيمر ـ وكأن شيئا لم يكن

نجيب بلحيمر   خرج الجزائريون إلى الشارع في الجمعة الثالثة والأربعين من ثورتهم السلمية أكثر تصميما على تعرية نظام الفساد والاستبداد الذي يريد أن
image

حارث حسن ـ الجدل حول الإنتخابات والنظام الإنتخابي العراقي

د. حارث حسن لنحاول الآن التركيز ونترك صراع السرديات لأصحابه... فيما يخص الجدل حول الانتخابات والنظام الانتخابي، من المهم توضيح أمرين:  الأول، يفترض بالنظام الانتخابي
image

العربي فرحاتي ـ الأداء السيء ..والتبرير ب "الحمد لله"

 د. العربي فرحاتي  لا نوفمبريون ولا باديسيون ولا حتى عروبيون ولاهم دعاة السلاطين ولا وهم من وعاظهم ..كما كنا نعتقدهم ونسميهم...هم شلة من الجبناء وضعفاء النفس
image

أحمد سعداوي ـ الدولة المستقيلة أمام العقل الميليشياوي

 أحمد سعداوي  على المتظاهرين والمدنيين بشكل عام التعاون مع الأجهزة الأمنية لالقاء القبض على الجناة، لا أن يتحول المتظاهرون الى جهاز أمني، نطالبه بتسليم
image

سعيد لوصيف ـ ارحلوا واتركوا الزهور تتفتح...

د. سعيد لوصيف   قد يبدو للملاحظ أنّ التزام شباب لم يتجاوزوا في اغلبهم سن الثلاثين و وضعيتهم بأنّهم ترباو و ربّاتهم الميزيرية ،
image

حكيمة صبايحي ـ في الجزائر النظام يريد اسقاط الشعب

 د. حكيمة صبايحي    لعلكم سمعتم بشعوب كثيرة تقول: الشعب يريد إسقاط النظام، في مصر في سوريا في تونس وفي بلدان أخرى كثيرة، بالنسبة إلينا في
image

حدد دريس ـ إنتخابات 12/12 و ما بعدها..

حدد دريس   إنتخابات 12/12 و ما سبقها من مقدمات و تمهيدات .. في رأيي الخاص - و بالوجوه التي أفرزتها - هي إعادة
image

حمزة حداد ـ دزاير ستنتصر

 حمزة حداد   عندما توفي ثلاث أشخاص في غيلزان بوادي رهيو تسبب ذلك في اندلاع اشتباكات ليلية عنيفة بين الشرطة وسكان المنطقة حينها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats