الرئيسية | الوطن العربي | حارث حسن ـ استجابة ايران، ولحظة السيستاني الجديدة

حارث حسن ـ استجابة ايران، ولحظة السيستاني الجديدة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.حارث حسن 

 

كيف ستفهم السلطة في ايران مهاجمة القنصلية في كربلاء والممارسات والشعارات التي استهدفت وجودها السياسي او الرمزي في العراق؟ على الأرجح، ستعمق هذه الأحداث من التصور لدى عناصر عديدة في القيادة السياسية والدينية والأمنية في ايران من ان هنالك دورا لخصوم ايران الاقليميين والدوليين في تحريك-او التأثير في-حركة الاحتجاج، ودس عناصر مناوئة فيها. حتى الآن، ورغم الارتباك الملحوظ في سردية الجانب الايراني وحلفائه في العراق، فان تلك السردية حاولت الفصل بين متظاهرين لديهم مطالب مشروعة يجب الاستماع اليها ضمن مامتاح من اليات دستورية وقانونية (أقرأ: ضمن ماتضمنه علاقات القوة القائمة وبدون أي تغيير أساسي فيها)،وهنالك أطراف "مندسة" "عميلة" لقوى خارجية تحاول تحريف الحركة الاحتجاجية عن سكتها "المقبولة". وطالما أصبح هؤلاء "المندسون" و "العملاء" في الصدارة، فان ايران والقوى الحليفة لها يجب ان ينتقلوا الى المواجهة، لأنها لم تعد مواجهة مع متظاهرين، بل مع قوى معادية (السيناريو السوري).

لكن في ايران هنالك ثمة من يقرأ الامور بطريقة مغايرة، على الأقل حينما يخلو الى نفسه. كيف يمكن تفسير ان يقوم "الشيعة" في العراق باستهداف ايران ورموزها على هذا النحو؟ كيف يمكن فهم ان هنالك في كربلاء - قبلة التشيع التي أصبحت منذ قرون ركنا أساسياً من أركان الوجدان الديني الايراني- من تجاسر على مهاجمة القنصلية الايرانية، وفي النجف -مركز التشيع الفقهي ومحط رحال الامام الخميني في منفاه- من يستكثر وجود شارع يحمل اسم الامام؟ يدرك هؤلاء ان الأمر أبعد من قضية "مندسين"، وقد يقولون مع أنفسهم ان هنالك شيئا خاطئا في الكيفية التي فهمنا بها "التشيع" وقوة الرابطة الشيعية، وربما بشئ من التعمق والتجرد سيرون وجود تمايز بين "الشيعية السياسية" كايديولوجية تشرعن الهيمنة الامبراطورية الايرانية في المنطقة، وبينها كعقيدة متعشقة مع هويات أخرى ومع نوازع وتقاليد محلية تجعلها عصية على الاختراق السياسي التام من مركز الامبراطورية. قد يسألون، بعد كل شئ، هل التشيع هو فعلاً بهذه القوة التي تخيلناها كرابطة تجمعنا بآخرين من عرق مغاير؟ هل التشيع هو ثقافة كلانية تتخطى كل ماعداها، ام انه جزء من ثقافة أكبر بعناصر أخرى قد تتخطى -في سياق معين- التشيع نفسه في تشكيل هوية ووعي الناس؟ لن تكون الاجوبة مريحة لاصحاب النزوع الامبراطوري...

 

على الأرجح، فان الفريق الذي حارب مع الأسد، الذي لايمتلك وقتاً للتأمل، الذي تشكل وعيه عبر الايديولوجيا وصراع القوة ، سيذهب باتجاه المواجهة، وسيتجنب المراجعة... لكن الفريق الذي لديه وقت للتأمل وطرح الاسئلة الصعبة، سيظل قادراً على كبحه. 
لم تكن الحركة الاحتجاجية في أساسها حركة ضد ايران، لكنها ضد منظومة سلطة استثمر فيها الايرانيون كثيراً.. سيكون عليهم الان ان يقرروا ما اذا كان هذا الاستثمار ناجحاً، والى أي مدى سيمضون فيه.... 
وأيا كان الخيار الذي سيذهبون اليه في العراق، دولة قمع جديدة تهيمن على القرار الأمني والسياسي وتضع أشخاص "طيعين" في واجهتها، أو محاولة مراجعة أساس وجودهم الحالي في العراق، فانها قد تكون لحظة السيستاني الجديدة... السيستاني الذي يعرف الجميع انه لايريد ان يصبح العراق، ومعه النجف، مجرد ساحة نفوذ لجنود الولي الفقيه، هو نفس السيستاني ، الإيراني-العراقي،الذي سيعود اليه من تبقى من "الحكماء" في طهران لسؤاله عن الطريق.. سيكون على السيستاني ان يحدد الخيار في قادم الايام، وهو لن يكون خياراً عراقياً فقط، بل وخياراً ايرانيا أيضاً، وخياراً حول مكان ايران في العراق.

 

شوهد المقال 175 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ ألْغازُ الغازِ : رؤية مختلفة

 أ.د. وليد عبد الحي  في الوقت الذي انصرفت أغلب التحليلات لخيط العلاقة الجديد بين مصر والأردن وإسرائيل في قطاع الطاقة وتحديدا الغاز، فإني لا أعتقد
image

زهور شنوف ـ جزائريات..

زهور شنوف  لا أحب الكتابة عن الإنسان بوصفه "جنسا".. مرارا عُرضت علي كتابة مقالات عن "المرأة الجزائرية" وشعرت ان الأمر ثقيل.. "كتابة على أساس الجنس"! الامر
image

العربي فرحاتي ـ ندوة العائلات المعذبة للسجناء السياسيين في الجزائر ..28 سنة بركات

 د. العربي فرحاتي  في هذه اللحظات من يوم (١٨ جانفي ٢٠٢٠ ) تجري في مقر جبهة القوى الاشتراكية (الافافاس) بالعاصمة فعاليات ندوة "بعنوان " ٢٨
image

محمد الصادق مقراني ـ الشيخ سليمان بشنون عالم زاهد ألف أكثر من 20 كتابا كرس 7 عقود من العطاء في مجال العلم و الإصلاح

محمد الصادق مقراني سليمان بشنون مجاهد و كاتب  من مواليد 6 ماي 1923 براس فرجيوة خرج من رحم الحياة الريفية عائلته تنتمي الى قبيلة بني عمران
image

سعيد لوصيف ـ الثورة و التوافق المجتمعي الذي يستشف من المسيرات...

د. سعيد لوصيف   مرّة أخرى تثبت الثورة في أسبوعها 48 ، أنّها ثورة تتجاوز كل الاختلافات، و أن القوى المجتمعية الفاعلة فيها، بالرغم
image

صلاح باديس ـ كُلّنا ضِدَّ الجلّاد... ولا أحدَ مع الضحية ..سجناء التسعينات ..

 صلاح باديس   بالصُدفة... وصلني رابط فيديو تتحدّث فيه امرأة شابّة عن والدها السّجين منذ تسعينات القرن الماضي. "سُجناء التسعينات" هذا الموضوع الذي اكتشفه الكثيرون
image

وفاة الدكتور عشراتي الشيخ

 البقاء لله.توفي اليوم والدي د. عشراتي الشيخ عن عمر يناهز 71 سنة بعد مرض عضال ألزمه الفراش.عاش عصاميا متشبعا بعروبته متشبذا بأصله بدأ حياته في
image

فوزي سعد الله ـ أول مستشفى في مدينة الجزائر خلال الحقبة العثمانية أُنجِز قرب باب عزون...

فوزي سعد الله   عكْس ما رددته المؤلفات الغربية والفرنسية على وجه الخصوص طيلة قرون زاعمة عدم وجود مستشفيات في مدينة الجزائر العثمانية وفي هذا البلد
image

وليد عبد الحي ـ تركيا والتمدد الزائد

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن تطبيق نظرية المفكر الامريكي بول كينيدي حول " التمدد الزائد" على القوى الاقليمية في الشرق الأوسط (غرب آسيا)
image

سعيد لوصيف ـ تصويب "ساذج" لتفادي زنقة لهبال...

د. سعيد لوصيف  اعذروا سذاجتي... واعذروا ما قد يبدو أنه تطرفا في الموقف... لكن الامر الذي انا اليوم متيقن منه، هو أنني لست

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats