الرئيسية | الوطن العربي | حارث حسن ـ استجابة ايران، ولحظة السيستاني الجديدة

حارث حسن ـ استجابة ايران، ولحظة السيستاني الجديدة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.حارث حسن 

 

كيف ستفهم السلطة في ايران مهاجمة القنصلية في كربلاء والممارسات والشعارات التي استهدفت وجودها السياسي او الرمزي في العراق؟ على الأرجح، ستعمق هذه الأحداث من التصور لدى عناصر عديدة في القيادة السياسية والدينية والأمنية في ايران من ان هنالك دورا لخصوم ايران الاقليميين والدوليين في تحريك-او التأثير في-حركة الاحتجاج، ودس عناصر مناوئة فيها. حتى الآن، ورغم الارتباك الملحوظ في سردية الجانب الايراني وحلفائه في العراق، فان تلك السردية حاولت الفصل بين متظاهرين لديهم مطالب مشروعة يجب الاستماع اليها ضمن مامتاح من اليات دستورية وقانونية (أقرأ: ضمن ماتضمنه علاقات القوة القائمة وبدون أي تغيير أساسي فيها)،وهنالك أطراف "مندسة" "عميلة" لقوى خارجية تحاول تحريف الحركة الاحتجاجية عن سكتها "المقبولة". وطالما أصبح هؤلاء "المندسون" و "العملاء" في الصدارة، فان ايران والقوى الحليفة لها يجب ان ينتقلوا الى المواجهة، لأنها لم تعد مواجهة مع متظاهرين، بل مع قوى معادية (السيناريو السوري).

لكن في ايران هنالك ثمة من يقرأ الامور بطريقة مغايرة، على الأقل حينما يخلو الى نفسه. كيف يمكن تفسير ان يقوم "الشيعة" في العراق باستهداف ايران ورموزها على هذا النحو؟ كيف يمكن فهم ان هنالك في كربلاء - قبلة التشيع التي أصبحت منذ قرون ركنا أساسياً من أركان الوجدان الديني الايراني- من تجاسر على مهاجمة القنصلية الايرانية، وفي النجف -مركز التشيع الفقهي ومحط رحال الامام الخميني في منفاه- من يستكثر وجود شارع يحمل اسم الامام؟ يدرك هؤلاء ان الأمر أبعد من قضية "مندسين"، وقد يقولون مع أنفسهم ان هنالك شيئا خاطئا في الكيفية التي فهمنا بها "التشيع" وقوة الرابطة الشيعية، وربما بشئ من التعمق والتجرد سيرون وجود تمايز بين "الشيعية السياسية" كايديولوجية تشرعن الهيمنة الامبراطورية الايرانية في المنطقة، وبينها كعقيدة متعشقة مع هويات أخرى ومع نوازع وتقاليد محلية تجعلها عصية على الاختراق السياسي التام من مركز الامبراطورية. قد يسألون، بعد كل شئ، هل التشيع هو فعلاً بهذه القوة التي تخيلناها كرابطة تجمعنا بآخرين من عرق مغاير؟ هل التشيع هو ثقافة كلانية تتخطى كل ماعداها، ام انه جزء من ثقافة أكبر بعناصر أخرى قد تتخطى -في سياق معين- التشيع نفسه في تشكيل هوية ووعي الناس؟ لن تكون الاجوبة مريحة لاصحاب النزوع الامبراطوري...

 

على الأرجح، فان الفريق الذي حارب مع الأسد، الذي لايمتلك وقتاً للتأمل، الذي تشكل وعيه عبر الايديولوجيا وصراع القوة ، سيذهب باتجاه المواجهة، وسيتجنب المراجعة... لكن الفريق الذي لديه وقت للتأمل وطرح الاسئلة الصعبة، سيظل قادراً على كبحه. 
لم تكن الحركة الاحتجاجية في أساسها حركة ضد ايران، لكنها ضد منظومة سلطة استثمر فيها الايرانيون كثيراً.. سيكون عليهم الان ان يقرروا ما اذا كان هذا الاستثمار ناجحاً، والى أي مدى سيمضون فيه.... 
وأيا كان الخيار الذي سيذهبون اليه في العراق، دولة قمع جديدة تهيمن على القرار الأمني والسياسي وتضع أشخاص "طيعين" في واجهتها، أو محاولة مراجعة أساس وجودهم الحالي في العراق، فانها قد تكون لحظة السيستاني الجديدة... السيستاني الذي يعرف الجميع انه لايريد ان يصبح العراق، ومعه النجف، مجرد ساحة نفوذ لجنود الولي الفقيه، هو نفس السيستاني ، الإيراني-العراقي،الذي سيعود اليه من تبقى من "الحكماء" في طهران لسؤاله عن الطريق.. سيكون على السيستاني ان يحدد الخيار في قادم الايام، وهو لن يكون خياراً عراقياً فقط، بل وخياراً ايرانيا أيضاً، وخياراً حول مكان ايران في العراق.

 

شوهد المقال 304 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats