الرئيسية | الوطن العربي | ستار سامي بغدادي ـ ين أرض الثورة وضباب الأجندات

ستار سامي بغدادي ـ ين أرض الثورة وضباب الأجندات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
ستار سامي بغدادي 

مهما اختلفت الآراء في أهداف تظاهرات تشرين ، و شككت في جدوى محاولة الوصول الى أهدافها .. ومهما ارتفعت أصوات عربات (التُكتُك) على دوي من يلهث لحد الآن خلف خلق أجندة “مقبولة” لها .. 
و على الرغم من إن الاختلاف في الرأي يؤشر دائماً الى حالة صحية في المجتمعات المتحضرة ، الا إنه وأمام كرامة الدماء التي أريقت في طريق الحرية ، يُـعدّ اصطفافاً خلف حكومات الفساد والمحاصصة والغباء السياسي ، وكل التعليلات لمثل هذه المواقف لا تساوي قطرة من علبة (بيبسي)  يحتفظ بها متظاهر في جيبِهِ لتقيه غيوم الغازات "الحكومية" المسيلة للدموع ..

حولت سلسلة التظاهرات كل مرّة عندنا مستوى إدراك الشعب لطريقة اخذ حقوقه الى مرحلة ، فقد عندها تماماً ثقته بكل وعود الطبقة السياسية الحاكمة ، وادرك معها ان من يسلب حقوقه مرة لا يهبها له اطلاقاً مرة أخرى ، وكذلك مكافحة الفساد لا تأتي ابداً من الفاسدين أنفسهم او شركائهم ..
لقد غابت عن اذهان الساسة  قوة نبض الشعب وان الاستمرار في سياسة تدجين أجياله عقيم مع كل هذا الذي يأخذونه من  عدالة قضيتهم وإيمانهم بها ،  لهذا تصاعد بغباء الساسة مؤشر المطالبة بالإصلاح ولم تعد توقفه حتى السطوح العالية لعمارة المطعم التركي ..
لم يكن صعباً على الشعب فهم قواعد لعبة السياسة ، حتى سحب من الساسة تدريجياً كل أوراق لعبتهم وأخذ يبعث عبر الهواء مباشرةً صور تماهيه وتناغمه وشعوره الغائب تماماً عن الطائفية والمناطقية .. وبيّن الشعب كم كان رحيماً بساسته ، رؤوفاً بهم رغم سوء إدارتهم غير المسبوق ، غفوراً بحنثهم للقسم رغم ادعائهم الإيمان ، مدركاً بان كل إمكانياتهم لا تتعدى قوة مليشياوية يسندون عليها ظهورهم هنا ، او دولة إقليمية تلوذ بها ارجل كراسيهم هناك .. 
كسرت ثورة تشرين كل تابوهات ساسة الصدفة ، ونجحت بغض النظر عن كل نتائجها وبات مؤكدا اليوم انها اما ستنتصر او ستنتصر ..!!

شوهد المقال 534 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الباقي صلاي ـ لمن يشكو المواطن ظلم الوالي!

  عبد الباقي صلاي  عندما كثر الحديث عن منصب وسيط الجمهورية الذي بدأت ملامحه تتضح أكثر فأكثر على الساحة الوطنية خلال الأيام الأخيرة،وغضا
image

علي سيف الرعيني ـ مدينة تعز روحانية الزمان

علي سيف الرعيني  عندما يشنف اذاننا صوت ايوبترتعش المراياوتنبض الاماكن وجدا وشجواً يجرحك أيوب بصوته الطافح بالحزن كما تجرحكَ أوراق الذرة اليانعة ويرويك بظمأه حين يسافر
image

وجيدة حافي ـ أُوكسجين يا مُحسنين

 وجيدة حافي   في الآونة الأخيرة ومع إنتشار مرض الكُورونا أصبح الوضع لا يُحتمل في بلدنا، مُستشفيات مُمتلئة بالمرضى وآهاتهم، ضغط كبير تسبب في ضُعف الخدمات الطبية،
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats