الرئيسية | الوطن العربي | يسرا محمد سلامة ـ ما طار طيرٌ وارتفع إلا كما طار وقع

يسرا محمد سلامة ـ ما طار طيرٌ وارتفع إلا كما طار وقع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. يسرا محمد سلامة 
 
 
التفوق في معناه العام ليس بالضرورة أنْ يكون دراسيًا، فكم من امرئٍ لم يكن في يومٍ ما متفوقًا في دراسته، ثم أصبح فيما بعد نابغًا في تخصصه، أفاد بلده على الصعيدين المحلي والدولي، ولمع اسمه بشكل بارز في الأوساط المختلفة، المهم أنه قام بتعلم ما يُفيده في مُستقبله العملي الذي يُحبه فأثمر ذلك شخصية رائعة تحاكى بها الجميع.
عندما يتخرج الطالب من الجامعة يفكر في اتجاهين لمستقبله، إما الدخول مباشرة في مُعترك الحياة العملية والبحث عن وظيفة تتناسب مع مؤهله، أو لا تتناسب لا يُهم طالما ستكون مصدر رزق جيد له يُعينه على تكوين مستقبله، وإما التريث قليلاً والبدء في تكملة دراساته العليا؛ ليقوم بتحسين وضعه الوظيفي أو لحبه الشديد في العلم، وسعيه للنهل منه للمدى الذي يريده، ولا أُخفي سرًا حين أقول أنَّ الهدف من الدراسات العليا في معظمه يتجه نحو السبب الأول، ألا وهو تحسين الوضع الوظيفي؛ لأنَّ الشباب – الرجال - همهم الأول والوحيد تقريبًا الحصول على وظيفة محترمة تصلح كواجهة اجتماعية.
والنوع الثاني الذي يجتهد حُبًا في العلم لا من أجل مصلحة أخرى هو من يُعاني في مصرنا العزيزة؛ لأنهم – للأسف – ليسوا بالكثيرين، فمعظم الباحثين أو الباحثات في وقتنا الحالي يسعون / يسعن إلى اللقب فقط (دكتور)، ومن أجله يقومون بعمل أشياء ما أنزل الله بها من سلطان، مثل تصميمهم على مُناداة الجميع لهم بدكتور – من قبل حصولهم على الدكتوراه، ويتعمدون كتابة ذلك على ما يقدمونه من إنتاج – يصفونه هم بأنه إنتاج علمي – إلا أنه في حقيقة الأمر إنتاج تجاري لا يمت للعلم بصلة لا من قريب ولا من بعيد، أو أنه إنتاج "مسروق" من أشخاص أُخر على قدر كبير من العلم، يستغلونهم من أجل تأليف كتاب أو رسالة علمية دون تبليغ هؤلاء العلماء بحقيقة نواياهم فيتفاجئون بتقديمهم لأعمال أُخذت مادتها العلمية منهم، فكيف يحدث ذلك؟!!
وهؤلاء أيضًا – الذين لا يستحقون أن يوصفوا بكلمة باحث من الأساس – يُلصقون بأنفسهم ألقاب هم أبعد ما يكونوا عنها، مثل لقب عضو اتحاد كذا ... وهذا الاتحاد مثلا لا يقبل بمثلهم إلا بعد حصوله على الدكتوراه، أو أنه ينشر بين ذويه من باحثي الجامعات الأخرى أنه مدرس مساعد في جامعته، وبالطبع هو ليس في هذا المنصب أصلا، وقد يذهب إلى أن يكذب الكذبة ويُصدقها! حين يتوهم أنه قام بعملٍ علمي استحق عليه جائزة ما، وهو لم يستحقها ويعلم بينه وبين نفسه ذلك لكنه يتوهم العكس فيقوم بالجهر بذلك على الملأ، أنه صاحب الجائزة واستحقها، وهكذا .... وفي هذه الحالة "الميئوس منها"، يصبح البحث العلمي بالنسبة لهم مهنة احتيال ونصب على الجميع.
مشكلة هؤلاء الباحثين أنهم يأخذون في أرجلهم – كما يقول المثل الشعبي "بياخد في الرجلين" الباحثين الجادين المحترمين، الذين لا يقبلون بمثل هذه الأفعال أو التصرفات، وقد يُلصقون هذه التهمة البشعة على جامعاتهم الموقرة وهي بُراء منهم، والكارثة الأكبر أنهم مستمرون في تصرفاتهم المشينة هذه دون أنْ يوقفهم أحد، وإلا لكانوا توقفوا فورًا عن أفعالهم تلك، فما الحل مع هؤلاء الذين يتخذون من العلم "سبوبة"، أو اقتحموا المجال لمجرد إحساسهم بالنقص فأرادوا لفت الأنظار لهم، والحصول على أشياء ذات قيمة لا يستحقونها على الإطلاق.
وأقول لمثل هؤلاء "الوقحين"، ما طارَ طيرٌ وارتفع إلا كما طار وقع، ونهايتكم معروفة تمامًا طال الوقت أم قصر، فلا يصح إلا الصحيح، وأن تكون من ورثة الأنبياء ليس بالأمر السهل، فعليك أنْ تتعب وتسعى كثيرًا كثيرًا؛ لكي تحظى بهذا الشرف الذي ليس بعده شرف، فليس كل طالب علم نواياه مرتبطة بالعلم حقًا، وليس كل من يكتب "مؤلف" على كتابه يُطلق عليه عالم، ارتقوا يرحمكم الله فالقاع ازدحم بكم 

عضو اتحاد المؤرخين العرب
عضو الجمعية المصرية للدراسات التاريخية 

شوهد المقال 662 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ الدرس الثاني من وحي الخيانة الوطنية خديعة التغيير في ديانة الوصوليين

د. حكيمة صبايحي  ستحاول مرارا، عندما تصاحب العاطلين، المقاومة، ستجهد اجتهادك كي تغير نأمة في نأمة مسألة، وبكلٍ روحٍ للمثابرة، ستخلق مبادرة تلو المبادرة،
image

سعيد لوصيف ـ ليس من تقاليد الثورات الانتحار..

د. سعيد لوصيف   ابحثوا عن الخطابات في نضالاتكم ، ولا تبحثوا عنها في صالونات فارغة لا تملك رؤى و لا استراتجيات.. ابحثوا عن مأسسة مؤسسة رئاسية، ومؤسسات
image

السعدي ناصر الدين ـ المهنة : استاذ الهوية : متشرد

 السعدي ناصر الدين  عندما شاهدت تقريرا مصورا بثته قناة " الجزائرية " عن محمد استاذ اللغة الالمانية الذي رحّلته حملة الترحيل الى العراء في العاصمة،
image

نوري دريس ـ التسلط عشيق الريع

د.نوري دريس  ربما يمكن للسلطة ان تجادل في عدم فصل العلم في أخطار استغلال الغاز الصخري على البيئة, وربما تدعي ان التقنية تطورت بشكل
image

أحمد سعداوي ـ أحزاب السلطة العراقية ومليشياتها وتعاملها مع ثورة تشرين

أحمد سعداوي    منذ البداية تعاملت أحزاب السلطة ومليشياتها مع تظاهرات تشرين على أنها مشكلة، وليست أعراضاً لمشكلة أو مشاكل أعمق.وما زالت حتى الساعة تنظر إليها على
image

رضوان بوجمعة ـ الرئيس يسجل ضد مرماه !

 د. رضوان بوجمعة    الجزائر الجديدة 150   اللقاء الذي جمع الرئيس عبد المجيد تبون بمدراء ورؤساء تحرير الاجهزة الإعلامية العمومية والخاصة، أمس، كشف عن وجود استخفاف كبير
image

محمد هناد ـ حكومة جزائرية تفتقد للشجاعة

  د. محمد هناد   كما هو معلوم، من عادة الحكومات التي تعاني ضائقة مالية أن تلجأ إلى أسهل طريق لإعادة الروح إلى خزينتها وذلك من خلال
image

العربي فرحاتي ـ خطر التفاهة .. وثقافة "سقد واعقب"

د. العربي فرحاتي  كما عرفنا من تقدم العلوم الفيزيائية أن للفوضى نظام ..أنقلت التفكير من حالته التبسيطية التسطيحية إلى التعقيد والعمق..فإن "التفاهة" حسب "
image

وليد عبد الحي ـ معارك الشرق الاوسط

 أ.د. وليد عبد الحي  منذ أن نشر Leon Carl Brown دراسته عام 1984 حول النظم الاقليمية المخترقة تزايدت أدبيات " النظم الاقليمية المخترقة " والتي
image

فوزي سعد الله ـ فن "الحوفي"...من بساتين وديار تلمسان إلى قاعات العروض الموسيقية

فوزي سعد الله   "...الحوفي صيغة تعبيرية شعرية شفوية شعبية من نَظْمِ النساء في تلمسان العتيقة، ظهر خلال القرون الأربعة أو الخمسة الأخيرة قبل أن ينتقل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats