الرئيسية | الوطن العربي | محمد حاج بكري ـ معايير ضرورية للثورة السورية

محمد حاج بكري ـ معايير ضرورية للثورة السورية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.محمد حاج بكري 
 
ترتبط حياتنا في الثورة السورية المباركة بمختلف مجالاتها السياسية والإجتماعية والإقتصادية ... الخ بإعتبارها مجالا لصناعة التحول الممكن و ضمن آلية لخدمة هذه المجالات المتعددة من بناء دولتنا القادمة و خاصة التنمية و من خلال عدة مراحل تبدأ من التخطيط الى التنظيم الى التوجيه الى الرقابة وتأمين البدائل الحقيقية لما صنعه نظام الأسد الأب و الأبن من فساد عام و على مختلف الأصعدة في مجتمعنا و ذلك من خلال درجة وعي النخب في مختلف الإختصاصات لنصنع جميعا نموذج جديد مرن يتلائم مع الظروف التي نعيشها و ينسجم بشكل كلي مع المجتمع السوري بحلته الجديدة التي تتغير و تتبدل كل يوم نحو الأفضل للتخلص من رواسب الماضي العقيم .
لا أحد يستطيع ان ينكر أن نمو المجتمع و تقدمه يرتبط ارتباطا وثيقا بدرجة وعيه الا ان هذا الوعي و نتيجة التراكمات على مدار نصف قرن سابق لا زال مرتبطا بشكل كبير بحب الذات و الأنا المغروسة بشراسة لدرجة تصل الى حد التعصب مما يؤدي الى نشر الفوضى و اضطراب الأفكار و خاصة في ظل غياب المؤسسات لتنتشر حمى التنافس بالبروز و إظهار الذات و كأن الصراع صراع بقاء .
علينا ان ندرك ان ما نريده لمستقبل ناصع يؤمن حياتنا ينطلق تماما من قوة برامجنا و خططنا التي تصل بنا الى تحقيق اهدافنا الاستراتيجية و الى خطاب واضح بعيد عن الملابسات يتميز بالعقلانية عنوانه الصدق بعيدا عن خطاباتنا الحماسية في المناسبات و الاجتماعات الجماهيرية التي تغزوها العاطفة واثارة الغرائز بالتعابير الرنانة و الوعود الجوفاء التي يعززها الانتماء الجهوي و الأيديولوجي في وقت نحتاج به الى استنهاض قيم المجتمع السوري بكامل اطيافه و ان لا تكون الاختلافات الفكرية أساسا لتشويه مسارنا المجتمعي بإعتبارنا جميعا نعمل لتحقيق هدف واحد و طريقنا يحتم علينا مسار التنمية الشاملة كخيار مصيري 
ان لغة الوضوح و المكاشفة يجب ان تكون أساس عملنا و ممارستنا و تقييم الماضي بقراءة نقدية لا تحمل التجريح و التخوين بل تقيم الأداء و تصويب و تصحيح المسار بناء على الواقع و متطلباته بعيدا عن الازدواجية و التصريحات المتضاربة و تمجيد انفسنا على حساب قضيتنا و ذلك يتحقق من خلال منهج عمل يعتمد برامج مرنة و يتفاعل مع متطلبات البيئة و حاجات الشعب فالتناقضات ستؤدي الى مزيد من الضياع الفكري و الإخفاق و تحولنا عن جوهر قضيتنا الحقيقي و مواطن العيب و الخلل بالإضافة الى إضاعة الوقت و تحويل أنظار المجتمع الدولي و الإقليمي عن قضية عادلة الى مسميات مختلفة عن مضمون ما نصبو اليه 
من المؤكد تماما أن الإبتعاد عن الشأن الاجتماعي بين القيادة و الشعب و زيادة الفجوة بينهما من خلال عدم الانسجام كفيل بخلق اللحظة النفعية لأصحاب المصالح و لا يخدم الا ظهور فكر لأجندات تابعة مما يضرب وحدة المجتمع السوري و خاصة في المناطق المحررة و يؤدي الى الإحباط في الإصلاح و التغيير و تصبح خطاباتنا فاقدة لمعناها و مصداقيتها ولا يعوضنا عن الوصول الى هذه الحالة الا سيادة منطق التنظيم و رسم الأهداف و تحديد أساليب التنفيذ التي تعطي الحق لإنخراط اجتماعي جماعي لنصل جميعا الى حالة مجتمع متجانس متماسك و هو الهدف الأسمى 
ان سر انتصار ثورتنا و استمرارها يكمن في عامل الوحدة الوطنية و شبابنا الثوري رغم قلة الأدوات و إيمانه بحقه في التغيير و حاجتنا تزداد يوما بعد يوم الى قيادات مخلصة و وفية و غير قابلة للتبعية و الابتزاز و خاصة امام الأهداف الإستراتيجية للثورة و ذلك دون تردد او خوف وإن المعارك الأخيرة في ربف حماة و ريف اللاذقية وريف ادلب اثبتت ان هناك تقدما بالوعي و الإدراك للأخطار و إن روح الثورة والتضحية و الإيثار لا زالت تعيش في ضمير السوريين و أننا نستطيع ببساطة الخروج من مرحلة التيه و الإحباط و أن معظم شرائح الشعب السوري مؤمنة بوحدة تراب سوريا و عدالة القضية مهما كبرت قوى الثورة المضادة و خرافات التقسيم 
اليوم لدينا وعي سوري جديد يتبلور و يتطور ليتجاوز كل المصاعب و العقبات مطلبه بناء دولة حقيقية تواكب كل دول العالم وهو فرض و واجب وطني غير قابل للمساومة و نستطيع جميعا اذا تكاتفنا و تعاضدنا من انجاز التغيير و البناء المطلوب 

شوهد المقال 315 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

ز***&م في 03:03 22.07.2019
avatar
نطلب من الامين العام الجامعة العربية ان يجتمع مع كل روئسي الدول العربية ودراسة الحروب الاهلية في بعض الدول العربية ومنه سوري وليمن وليبيا لنه محسبوين علي العرب نطلب منكم ايه روئسي العرب اطفاء فتن في هد الدول واستعمل الحور له بلصيق مع الامم المتحدة وتوقيف الحرب لدي هلكت ملين من مسليمن ودمر في منطق نطلب منكم ان تساعدهم حتي يكون لهم عيش في بلدنهم وتحي جزائر وشكر

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ من الطغم الكلاسيكية الى طغم ما بعد الحراك؟

يسين بوغازي  ليس سهلا  هذا التناول على الاطلاق ، لكني سأخوض فيه مستعينا بتحولات جديدة للكثير من المفاهيم  التي غدت تنطبق على كيانات لم
image

محمد هناد ـ بعد 12/12، لن تقوم الساعة ! سلمية... سلمية ! حذار من اعتراض سبيل من أراد التصويت !

 د. محمد هناد    إن جرت الانتخابات كما هو مقرَّر لها، ستكون نسبة المشاركة فيها مخزية، لكن أبواق السلطة قد بدأت تستعد للرد على
image

ستار سامي بغدادي ـ ايران مستمرة في اذية العراق

ستار سامي بغدادي   ليس في ثقافتي شيءّ من الكراهية صديقتي ، لم تُعلمني إياها أمي ، ولم يكن أبي يسمح بذكرها فنسيتها تماماً ..الحب وحده
image

نجيب بلحيمر ـ وحدها السلمية ستقبر نظام العنف

نجيب بلحيمر  كثير من الدروس تتهاطل علينا هذه الأيام، يدور معظمها حول حرية الرأي، والديمقراطية، ونبذ العنف، أما المناسبة فهي تصاعد أشكال الرفض
image

نهاد مرنيز ـ الصحافة الجزائرية هي صحافة "قُروب الساعة"

 نهاد مرنيز   الصحافة الجزائرية هي صحافة "قُروب الساعة" بامتياز كما سماها زميلي محمد دلومي ...لا تُفرق بين قراءة أسئلة جاهزة من ورقة يُكرر ترديدها
image

مروان الوناس ـ عارنا الإعلامي في الجزائر

 مروان الونّاس  قبل أسبوعين اضطرَّ المفكر عزمي بشارة إلى تخصيص حلقة كاملة للحراك الجزائري، بعد حلقة سابقة من برنامج بثّه التلفزيون العربي، تناول
image

شويحة سليمان ـ الحل لقلـب الوضع الراهن لصالح الشعب !

شويحة سليمان   في ظل مخرجات السلطة المستقلة للإنتخابات والتي أفرزت ترشيحاتها عن خمس مرشحين كانوا في الأمس القريب يسبحون بحمد النظام وفي ظل تجاذب وتنافر بين
image

محمد محمد علي جنيدي ـ البحث عن بقايا إنسان

محمد محمد علي جنيدي- مصر          في بُحُورِ الدُّجَى غارِقٌ في أقْصَى الْألَم فى بِلادِ النُّهَى باحثٌ عَنْ
image

فوزي سعد الله ـ مدينة الجزائر العثمانية...الديار والقصور...بالأرقام

فوزي سعد الله   في تلك الحقبة العثمانية من تاريخ الجزائر، التي يصفها بعض "المتنورِّين" في داخل وخارج البلاد بـ: "الظلامية"، كانت عملية إعمار المدينة "المحروسة
image

السعدي ناصر الدين ـ المارتنيكي سفير الجزائر فرانز فانون

السعدي ناصر الدين   في امتحان البكالوريا عام 1973 ـ مادة الفلسفة كان السؤال " قال فرانتز فانون : ان طبقة الفلاحين هي الطبقة الثورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats