الرئيسية | الوطن العربي | وليد عبد الحي ـ بموته أطالوا عمره

وليد عبد الحي ـ بموته أطالوا عمره

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أ.د. وليد عبد الحي

 

 

أيا كانت الرواية الأصدق لوفاة الرئيس المصري محمد مرسي ماديا عام 2019 ، فإن وفاته المعنوية عام 2013 كانت في قتل " الشرعية" التي كان لها أن تؤسس لبناء سياسي يخرج مصر من سلطة فوهة البندقية، فموت مرسي المادي هو موت لشخص، لكن موته المعنوي هو موت لنهج استقرت عليه تقاليد الدول المتطورة، وهو موت لأكثر من 13 مليون و230 الف اختاروه للرئاسة، وسيحولون موته الى قصة وجدانية تتوارثها الأجيال ويمتد معها عمره.
ان الموضوعية تقتضي التمييز بين مواقف مرسي السياسية او مواقف الاخوان المسلمين بشكل عام من ناحية ، وبين ارادة الشعب الحرة في الاختيار من ناحية ثانية ، فمن حقك ان تقبل او ترفض مواقف الاخوان في أي قضية محلية او اقليمية او دولية، وأنا ممن لا يشاركون الأخوان آراءهم السياسية او الاقتصادية او الاجتماعية بشكل يكاد ان يكون تاما، ولكن ليس من حقي او حق غيري ان يرفض "رأي الاغلبية " لانها لم تكن على هواه حتى لو كانت هذه الاغلبية " دهماء" كما اعتقد سقراط.
لقد آن الأوان لطبقة " الشوغن" العربية ان تغادر المسرح العربي لتفتح المجال امام " مييجي" العربي، لقد انهزم " الشوغن " العربي في كل معاركهم الخارجية منذ ما بعد الحرب العالمية الثانية، وكلما لاح في الأفق " مييجي " عربي خنقوه في مهده.
أرى بعد وفاة مرسي، ان المناقشة لا يجب ان تذهب " لمواقفه وسياساته" ، بل الى مسار كان سيضع الاخوان المسلمين في كرسي السلطة ليطبقوا برنامجهم، فإن افلحوا صفقنا لهم لو كانوا صادقين بل واعتذرنا لهم عن سوء تقديرنا او فهمنا لمشروعهم ، وان فشلوا سينفض الناس من حولهم كما انفضوا عن غيرهم.. وكثيرا ما قيل ان الاخوان اذا جلسوا في كرسي السلطة لن يغادروه، وكأن الأخرين قدموا نماذج باهرة على المغادرة، فكلهم "ثاوٍ مَلَّ منه الثُواء".
يعترف " الشوغن " العربي بهزائمهم امام الخارج ويخلقوا الف مبرر لذلك، لكنهم يتنمرون على شعوبهم رغم ان برامجهم لم تعط المنطقة العربية الا الدم والدموع...فلا هُم حموا الأوطان، ولا هم عمروها...ولا هم تخلوا عن "فوهات بنادقهم"...

 

شوهد المقال 154 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

ز**&م في 03:46 26.06.2019
avatar
نطلب من الامين العام جامعة العربية ورئيس الاتحاد الافريقي ان يجتمع قضية فليسطين وتدعمه من طراف الدول العربية حماية من صهينة ودراسة نزعات حراب الاهلية في بعض الدول العربية لستعمل الحور ومساعدة الدول متضريرة سوري وليمن وليبيا وحتي في سودان اعطاء صوات الوحد ضد الاعادء الدول الغربية مثل الامريكا لدي وقعو زوبعة في الخليج حتي محيط وهد لضغط علي الامم المتحدة لتسوية الوضعية الدول متنزاعة وتحي جزائر وشكر

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

محلب فايزة ـ سوف أقتني الشجاعة

محلب فايزة * تُقَسّم الصفات والأذواق تمام مثلما تُقسَّم الأرزاق والأعمار، فنجد الغني والفقير، ونجد من يغادرنا وليدا، ومن يُعمّر فيرى أحفاد أحفاده... كذلك نجد غني
image

محمد الصادق بن يحي ـ أيها الصحفي كن نحلة ولا تكن دبورا !

محمد الصادق بن يحي " على الرغم من أن النحلة و الدبور ينتميان لنفس العائلة و التي تدعى الأجنحة الغشائية و على الرغم أيضا من
image

نعمان عبد الغني ـ حب المنتخب يسري في دم كل الجزائريين

نعمان عبد الغني *  يسعدني الانتماء للوسط الرياضي كلما قامت الرياضة بدورها الريادي لخدمة الوطن، وأتذكر مرات كثيرة شعرت فيها بالفخر حين أثبتت الرياضة أنها من
image

اليزيد قنيفي ـ سؤال اللغة الإنجليزية...؟

اليزيد قنيفي   أكبر عدد من البشر يستخدمون الانجليزية ليس في أمريكا ولا في أوروبا ..وإنما في الصين الشعبية .400 مليون يستخدمون الانجليزية في الصين ..في الاقتصاد
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي
image

نوري دريس ـ دولة مدنية مقابل دولة قانون

د. نوري دريس  الانزعاج الكبير الذي ظهر على لسان قائد الجيش من شعار "دولة مدنية وليست دولة عسكرية" لا اعتقد أنه يعكس رغبة الجيش في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats