الرئيسية | الوطن العربي | أحمد حمادة ـ موسكو وسياسة الخداع والتضليل..

أحمد حمادة ـ موسكو وسياسة الخداع والتضليل..

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
العقيد أحمد حمادة *
 
لقد اتسمت السياسة الروسية بعد إنهيار الإتحاد السوفييتي بنفس السياسة السابقة التي تدعم الأنظمة الشمولية، ورسخ هذه السياسة وصول بوتين الذي كان يشغل منصب رئيس جهاز المخابرات الروسي ومن ضمن هذه الأنظمة المدعومة نظام الأسد المجرم فبعد فشل الإيرانيين وميليشياتهم الطائفية من إنجازِ المهمة في قمعِ الشعب السوري المطالب بالحريةِ والكرامة تصدى الروسُ للمهمةِ في محاولة جديدة لتثبيتِ حكم الأسد والوصول إلى الأهدافِ الروسية القديمةِ المتجددةِ في الوصول إلى شواطئ المتوسط وبناء القواعد العسكرية واستجابَ بشارُ الكيماوي بسرعة لقاء الوقوف إلى جانبه ومنحَ الروسَ السيادة والشواطئ والثروات وما يشاؤون.
اصطدمت الرغبة الروسية بداية التدخل وخاصة في الغاب وريفي إدلب وحماة في نهاية عام 2015فهذه المنطقة أصبحت تشكل هاجساً ورعباً للروس رغم الكم الكبير من السلاح وتسخيرهم كل ما يملكون من قوة في سبيل تحقيق ذلك وفي وقت قصير فحساب الأرض اختلف على البيدر.
حاول الروس انتهاج سياسة المراوغة والخداع واتسمَ ذلك من خلال إبرام اتفاقياتٍ مشوهة لتحقيق أهدافهم بمسمى خفض التصعيد والالتفاف على جينيف وتخطي الإنتقال السياسي كمبدأ أول لتطبيق القرار 2254وسايرهم من سايرهم.
مع كل هذهِ الإتفاقيات تبقى عين روسيا على الحسم العسكري وإعادة سيطرةِ نظام الأسد على كلِ المناطق المحررةَ وإتهامِ الفصائل الثورية بالإرهاب أو سيطرة الجماعات الإرهابية عليها للتذرع بشن عمليات عسكرية جديدة لقهر الشعب السوري الثائر.
تذرعتْ موسكو مؤخرا بشنِ عملياتٍ عسكرية ضد قواعدها العسكرية وبوجود هيئة تحرير الشام ففتحت معركة ضد المدنيين والأسواق والمشافي مترافقاً مع هجوم على منطقة الغاب وجبل شحشبو بهدف السيطرة الميدانية على سهل الغاب وتلال الكبينة وجسر الشغور وشمالي حماة كهدف أول.
رفضتْ أنقرة العملية العسكرية ووجه وزير دفاعها اتهاماً لنظام الأسد والروس بأن ذلك سيغير خطوط اتفاق أستانا وكذلك الرئيس أردوغان تحدث في نفسِ السياق.
ولكن الصمود الغير متوقع من الروسِ والذي أبداهُ مقاتلو الثورة قلبَ تفكير موسكو بعد أن رأتْ الدبابات تحترق والقتلى بالمئات وبدأت تصريحات موسكو بين النارية والتصالحية وخاصة بعد نجاح فصائل الثورة من استيعابِ الهجوم وتوجيهم هجوم معاكس على عدةِ محاور استطاعوا خلالها السيطرةَ على مناطق هامة وقطعهم محور إمداد هام بينَ محردة والسقيلبيةَ بعد السيطرة على تل ملح الجبين الجلمة كفر هود.
فالروس يتحدثون مع تركيا سياسياً ويضغطون عسكرياً في محاولة لدفع تركيا لسحب نقاطها فقامت قوات النظام باستهدافِ نقطة شير مغار التركية عدة مرات ولن تخرج هذه عن الرغبة الروسية
وحدهم الثوار اليوم من يرسم معالم الطريق للثورة بعد أن وقف العالم متفرجاً على مأساة شعب تنفذ بحقهِ روسيا وحلفاؤها محرقةً حقيقية فالأمم المتحدة تكتفي بالتحذير والقلق على مصير السكان والبالغ عددهم أربعة ملايين ونصف هجر معظمهم مرات ومرات .
فهذا الشعب الذي قدمَ على مذبحِ الحرية الشهيد تلو الشهيد لن يتراجع حتى تحقيق أهدافه وها هو الساروت وأمثالهُ الكثر سيبقون على العهدِ حتى تحقيق الهدف .
 *محلل عسكري واسترتيجي
 
وكالة المصدر الأخبارية  

شوهد المقال 426 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

ز**&م في 03:59 26.06.2019
avatar
نشكر الفراد الجيش الوطني الشعبي سبل جيش التحرير مع تخراج الدفعات نتمن لكم ازتهر في مهمك وحماية هد البلد من كل مخطر ونشكر كل القوات مسلحة في جميع منطق التراب الوطني وتهنة لكم في هد بلد الشهداء وتكون جزائر امنة بفضل الرجليه المخليصين وتكون جزائر دائمن الامنة ومستقرة بشعبه والجيشه من كل الاعداء حقيدين ونتمن خير لكم لكل العراب المسليمن وتحي جزائر وشكر

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اسلام طبوش ـ الحراك الجزائري من التعتيم الإعلامي إلى الاستهداف ... صمود الحراك يغضب فرنسا و اولادها

اسلام طبوش    قام الحراك الشعبي علي ما عقده بيان ثورة أول نوفمبر 1954 وفق المبادئ الاسلامية عقدته أيضاً ثورة 22 فيفري السلمية...
image

عبد الباقي صلاي ـ ماذا عن رجالات الدولة الأَكْفَاء الذين ظلمتهم العصابة؟!

عبد الباقي صلاي  حملةُ الأيادي النظيفة التي قادها  "أحمد أويحيى"  عندما تَسنّم القرار الأول في الحكومة الجزائرية أواسط التسعينيات من القرن الماضي،والتي على إثرها
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة
image

نجيب بلحيمر ـ النقاش الحرام

نجيب بلحيمر   هل نقد بعض القرارات في ميدان السياسة الخارجية للجزائر والاختلاف حولها يمثل جريمة ؟ في الجزائر يجيب كثير من الناس بنعم، وقد
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث
image

وليد عبد الحي ـ قرارات ترامب بين النرجسية والمؤسسية

 أ.د.وليد عبد الحي  أزعم ان عملية صنع القرار السياسي في الولايات المتحدة لم تشهد في تاريخها تنازعا حادا بين " شخصية الرئيس" من
image

العياشي عنصر ـ خبايا "تحقيق فرانس5"

 د. العياشي عنصر  بعد مرور لحظات الصدمة والغصب لابد من التفكير بتأني وبمنهجية حول هذا التحقيق وتحليله وتفكيكه ثم إعادة بنائه حتى يتسنى لنا فهم
image

محمود بلحيمر ـ لولا الحراك لواصل الكثير من الناس التبوّل في سراويلهم كلّما سمعوا اسم السعيد

محمود بلحيمر   بالنسبة لي لا مقال يُنشر في "الواشنطن تايمز" ولا وثائقي يُبث في قناة فرنسية ولا أي عمل إعلامي أو دعائي يُغير من موقفي
image

زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

زهور شنوف   في الاسبوع نفسه رأينا اهتماما غريبا بالحراك، على مستويات مختلفة، والحقيقة ان الاهتمام بالحراك لا يغيب ابدا لدى من ينام الجمر في بطونهم،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats