الرئيسية | الوطن العربي | مصطفى الغماري ـ مذاهب الحنبلية الجديدة : المدخلية

مصطفى الغماري ـ مذاهب الحنبلية الجديدة : المدخلية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.مصطفى الغماري

 

 

هؤلاء لا يمثلون الاسلام وهم حسبوا انفسهم فى أهل السنة و الجماعة بغض النظر عن الظروف التى نشأ فيها هذا المصطلح وما الاهداف التى كان اصحابه يتحرونها لاخراج هذا من السنة و ادخال ذاك اما هذه السلفية التي تذكرها فهي لا تعبر عن حقيقة السلف و لا تعنيه حين تذكر فالسلف فترة من الزمان لها فضل السبق و ليس لها حق الامتياز فقد اختلفت الظروف الزمانية و المكانية وتطورت مناهج العلوم و استجدت مناهج بحيث لو حضر احد اذكياء السلف ملتقى علميا متخصصا لكان مقصرا من حيث الادراك و من انكر هذا كان يعيش فى غير عصره الا جسما متحركا أسيرابقيود الماضي و ما كل ماض بذي ايماض !!
فما ذكرته من الفرق السبعين او ما دونها أو ما فوقها لا تعبر عن الاسلام باصالة مذاهبه الكبرى فقها الحنفية و الشافعية و هما المذهبان اللذان يمثلانة سبعين فى المئة من مذاهب السنة ثم المالكية.
وما ذكرته ان هو الا تشظيات المذهب الحنبلي منذ عهد ابن حنبل و ما افتعلوه من فتنة خلق القرءان و كان لهم فى كل فترة هيجان !!
على ان كثيرا من الخلفاء كانوا يكبحون جماحهم هذه الحنبلية المؤسسة اما الحنبلية المتأخرة بما يمثله ابن تيمية من سلطان على نفوس اتباعه حتى الان و كذلك تلميذاه ابن القيم و الذهبي مؤرخ الحنابلة اما الحنبلية الحديثة ( الوهابية )فهي أخطر تشظ للحنبلية الأم لانها حملت السيف النجدي السعودي الذي ما سل الا ليكون فى ظهر العثمانيين غدرا أو فى صدرهم مواجهة و ان ءاخر مواجهة خسيسة كانت فى مقتل الخاشقجي فى استانبول و كان الهدف الايقاع بالحكومة التركية ذات الاتجاه الاخواني و لم يكن الاتراك غافلين عن هذا المكر البدوي فانقلب السحر على الساحر على ان بين الحنبلية الوهابية و العثمانية الحنفية دما و ثأرا منذ أن شنق امامهم المزور ابن سعود الاول فى الساحة الكبرى من عاصمة الاسلام الأولى ءانذاك و لم يكن الحكم عليه صوريا كما يجيده الاسلام الوهابي النجدي بل لقد حكم عليه قضاة المذاهب الثلاثة على الحرابة و قطع السبيل و استعراض الحجيج و استباحة أعراضهم و ضرب
ابشارهم حتى انه قتل فى غزوة. !! ألفي حاج لا ذنب لهم الا انهم لم يبايعوه على الضلال السلفي ان عموم المسلمين  غير ملزمين بضلالات مذهب صنعه الغرب لقضاء مئاربه الدنيا  ، على ان المذهب الحنبلي من اضعف المذاهب حجة فقها و عقيدة و اتجاها روحيا لولا مباركة اليهود و الانجيلية الصهيونية له و لولا استغلال أموال الحج و النفط للترويج له بشراء ذوي النفوس المنحطة من عبدة الريال و الدولار  .

 

شوهد المقال 386 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ من الطغم الكلاسيكية الى طغم ما بعد الحراك؟

يسين بوغازي  ليس سهلا  هذا التناول على الاطلاق ، لكني سأخوض فيه مستعينا بتحولات جديدة للكثير من المفاهيم  التي غدت تنطبق على كيانات لم
image

محمد هناد ـ بعد 12/12، لن تقوم الساعة ! سلمية... سلمية ! حذار من اعتراض سبيل من أراد التصويت !

 د. محمد هناد    إن جرت الانتخابات كما هو مقرَّر لها، ستكون نسبة المشاركة فيها مخزية، لكن أبواق السلطة قد بدأت تستعد للرد على
image

ستار سامي بغدادي ـ ايران مستمرة في اذية العراق

ستار سامي بغدادي   ليس في ثقافتي شيءّ من الكراهية صديقتي ، لم تُعلمني إياها أمي ، ولم يكن أبي يسمح بذكرها فنسيتها تماماً ..الحب وحده
image

نجيب بلحيمر ـ وحدها السلمية ستقبر نظام العنف

نجيب بلحيمر  كثير من الدروس تتهاطل علينا هذه الأيام، يدور معظمها حول حرية الرأي، والديمقراطية، ونبذ العنف، أما المناسبة فهي تصاعد أشكال الرفض
image

نهاد مرنيز ـ الصحافة الجزائرية هي صحافة "قُروب الساعة"

 نهاد مرنيز   الصحافة الجزائرية هي صحافة "قُروب الساعة" بامتياز كما سماها زميلي محمد دلومي ...لا تُفرق بين قراءة أسئلة جاهزة من ورقة يُكرر ترديدها
image

مروان الوناس ـ عارنا الإعلامي في الجزائر

 مروان الونّاس  قبل أسبوعين اضطرَّ المفكر عزمي بشارة إلى تخصيص حلقة كاملة للحراك الجزائري، بعد حلقة سابقة من برنامج بثّه التلفزيون العربي، تناول
image

شويحة سليمان ـ الحل لقلـب الوضع الراهن لصالح الشعب !

شويحة سليمان   في ظل مخرجات السلطة المستقلة للإنتخابات والتي أفرزت ترشيحاتها عن خمس مرشحين كانوا في الأمس القريب يسبحون بحمد النظام وفي ظل تجاذب وتنافر بين
image

محمد محمد علي جنيدي ـ البحث عن بقايا إنسان

محمد محمد علي جنيدي- مصر          في بُحُورِ الدُّجَى غارِقٌ في أقْصَى الْألَم فى بِلادِ النُّهَى باحثٌ عَنْ
image

فوزي سعد الله ـ مدينة الجزائر العثمانية...الديار والقصور...بالأرقام

فوزي سعد الله   في تلك الحقبة العثمانية من تاريخ الجزائر، التي يصفها بعض "المتنورِّين" في داخل وخارج البلاد بـ: "الظلامية"، كانت عملية إعمار المدينة "المحروسة
image

السعدي ناصر الدين ـ المارتنيكي سفير الجزائر فرانز فانون

السعدي ناصر الدين   في امتحان البكالوريا عام 1973 ـ مادة الفلسفة كان السؤال " قال فرانتز فانون : ان طبقة الفلاحين هي الطبقة الثورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats